NadorCity.Com
 


جمعية سيفاكس تنظم لقاء حول تدريس الامازيغية بهولندا


جمعية سيفاكس تنظم لقاء حول تدريس الامازيغية بهولندا
تقرير: محمد بوتخريط/هولندا

في ظل التراجع الكبير الذي تشهده تجارب تدريس الامازيغية في المهجر و أمام غياب مبادرات فاعلة و ناجعة للسلطات الوصية سواء من داخل دول المهجر أو خارجها للاستجابة للمطالب التاريخية و المشروعة لفئة كبيرة من المواطنين المغاربة الامازيغ ، اختارت جمعية سيفاكس أحد أقدم الجمعيات النشيطة بهولندا تنظيم لقاء تعبوي لدعوة بعض الفاعلين الجمعويين والمدافعين عن الأمازيغية للمساهمة في هذه الدينامية النضالية و الوقوف على المشاكل الكبرى التي تعرفها محاولات و تجارب تدريس اللغة الأمازيغية للجالية الامازيغية المتواجدة خارج المغرب.

في هذا الاطار نظمت الجمعية مساء الاحد (التاسع عشر من هذا الشهر) لقاءً حول( تدريس الأمازيغية بهولندا) حيث تم التطرق لمجموعة من القضايا التي تهم سير التدريس بشكل خاص، وتدريس الأمازيغية بشكل عام.

استُدعِي لهذا اللقاء كل من الاستاد عبد الرحمان العيساتي، أستاذ اللسانيات الاجتماعية من جامعة تيلبورخ ومدير أول قناة تلفزية ناطقة بأمازيغية الريف, والاستاد سعيد السنوسي فاعل جمعوي باحث مهتم بالامازيغية خاصة في الجانب المتعلق ببرامج الكمبيوتر.

والمفاجئة التي عرفها هذا اللقاء هو تواجد و حضور الاستاد محمد صلو عن المعهد الملكي للثقافة الامازيغية حاملا رسالة تشارك وتعاون من المعهد..ومجموعة من الاصدارات لصالح الجمعبة ممثلة في بعض الكتب والقصص وقرص مدمج ...

افتُتح اللقاء بكلمة لرئيس الجمعية مرحبا بالحضور ومذكرا من خلالها بالسياق الذي يندرج فيه هذا اللقاء, وأهمية تدريس الامازيغية للأطفال والذي يدخل في أطار الحفاظ على الموروث الثقافي المغربي باعتباره أحد مكونات الهوية . فاللغة والثقافة الأمازيغيتين معرضة للانمحاء جراء سياسات الإهمال والإقصاء.و تشكل معرفتها أهم ركيزة لتحصين الذات والشخصية ، كما ان الدفاع عنها واجب كل امازيغي قبل كل شئ , لذا فهو يرى أن لكل طفل الحق في اكتساب لغته الأم و تعلمها بشكل يضمن له التواصل ،

وبعد ذلك أحيلت الكلمة للاستاد صلو عن المعهد الملكي للثقافة الامازيغية حيث تناول في كلمة مقتضبة رصد المحطات التاريخية التي أسست للانطلاقة الفعلية لتدريس الأمازيغية بالمغرب والاهتمام بها باعتبارها مكونا أساسيا للهوية الوطنية مذكرا بالمحطات التي تؤرخ الى ضرورة إدماج الأمازيغية في التدريس والإعلام والإدارة كما عرج على الظهير المؤسس للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية باعتباره الجهة الوصية المكلفة بالأمازيغية، كما تطرق إلى مراحل اخرى منها التي دشنها المعهد من خلال عقد عدد من الاتفاقيات منها التي مع وزارة التربية والتكوين تهم إدخال الأمازيغية ضمن البرامج التربوية الوطنية وما تلاها من صدورعدد من المذكرات الوزارية الاخرى كما مع وزارة الاتصال والتتويج اخيرا وليس آخرا بخلق قناة امازيغية ناطقة بلسان الامازيغ.

كما أوضح ايضا في معرض حديثه أن أجيالا جديدة من أصول مغربية أمازيغية ، رأت النور في بلاد المهجر، وهو ما يحتم على المغرب مسايرة هذا النمو الديموغرافي للجالية ، من خلال تقوية تعلم اللغات الام منها الامازيغية. وبالتالي السعى إلى تقوية الروابط بين "الجالية " والبلد الأم، خصوصا في ما يتعلق بحاجاتهم اللغوية والثقافية، وأضاف أن ما تقوم به الوزارة والمعهد يأتي تلبية لمطلب قديم ومستمر للمهاجرين المغاربة في الخارج، الذين طالبو ولا زال يطالبون دوما بتعلم لغتهم الأصلية، و أن العدد المتزايد للجالية المغربية، الذي تجاوز ثلاثة ملاين ونصف المليون، هو الذي حفز المغرب على حماية مصالح هذه الجالية .

كما أوضح انه وعلاقة بكل ما سبق ذكره واستجابة المعهد لمطالب جمعيات المجتمع المدني خاصة الجمعيات التي تعمل في حقل الثقافة الأمازيغية، منها المتعلقة بتدريس الأمازيغية، واعتبارا من أن الجميع يعلم ان الجمعيات لاتملك الإمكانيات الكافية والضرورية للقيام بهذه العملية لوحدها سواء من حيث الموارد البشرية أوالتربوية أو من حيث الوسائل الاخرى منها البيداغوجية.. جاء رد المعهد الملكي على الرسالة التي بعثت بها جمعية سيفاكس للمعهد بتاريخ ثالث مارس من هذا العام حول موضوع:( طلب حوار حول امكانية الشراكة من أجل انتاج برامج تدريس الامازيغية بهولندا) بالايجاب وبالتالي ( وكما جاء في الرسالة) "استعداد المعهد للتعاون مع الجمعية وذلك بانتداب باحثين وكذا موافات الجمعية بمجموعة من الاصدارات".

وتزامنا مع هذا اللقاء ومع جواب المعهد على رسالة/طلب الجمعية تطرق الاستاد صلو الى اتفاقية التعاون والشراكة التي تمت مؤخرا بين الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج و المعهد الملكي للثقافة الامازيغية , والتي اتفق فيها السيد احمد بوكوس عميد المعهد والسيد محمد عامر الوزير المنتدب لدى الوزيرالأول المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج على وضع الأسس الضرورية للعمل المشترك والتشاور والتنسيق قصد النهوض باللغة والثقافة الأمازيغيتين لدى الجاليات المغربية المقيمة بالخارج حيث سيعمل المعهد على التكوين البيداغوجي للمدرسين وتوفير الوسائل الديداكتيكية والكتب المدرسية الخاصة بتعليم اللغة والثقافة الأمازيغية، وتجهيز مكتبات المراكز الثقافية المغربية بالإصدارات والمنشورات وتقديم عروض حول الثقافة الأمازيغية وهو ما تنص عليه المادة الثانية من الاتفاقية . ومقابل ذلك( وحسب ما تنص علية المادة الثالثة من الاتفاقية) ستعمل الوزارة وتلتزم بفتح أقسام نموذجية خاصة بتعليم الأمازيغية في بعض دول المهجر بشراكة مع جمعيات مغاربة الخارج الفاعلة في مجال الحقل التربوي والتكلف بالمصاريف الخاصة بفتح هذه الأقسام،المتمثلة في أداء تعويضات للمدرسين وكراء الأقسام ودعم أنشطة الجمعيات الثقافية العامة في إطار النهوض بالثقافة الأمازيغية وتدريسها ومحو الأمية في بلدان المهجر.

ومن المهام المشتركة بين المعهد والوزارة وكما جاء ذلك في المادة الرابعة من الاتفاقية فإن الطرفين سيعملان على تعليم الأمازيغية بشكل تدريجي لدى أطفال الجالية المغربية المعنية بالخارج وتنظيم أنشطة ثقافية مختلفة بدول المهحر في المسرح والشعر والموسيقى والأدب الأمازيغي. إضافة الى الإدراج المنهجي للبعد الأمازيغي في أنشطة وبرامج المراكز الثقافية المغربية التي تحدثها الوزارة ، وتنظيم تظاهرات ثقافية بأرض الوطن للتعريف بالمبدعين المغاربة المقيمين بالخارج في مجال الثقافة الامازيغة وتنظيم معارض تراثية بالخارج تعرف بالبعد الأمازيغي لحضارة وتاريخ المملكة المغربية.

وآخر ما جاءت بها هذه الاتفاقية وهو ما تنص عليه المادة الخامسة والسادسة من الاتفاقية هو إحداث لجنة مشتركة دائمة يعهد إليها بتحديد التوجهات الأساسية للعمل المشترك بين الطرفين والمصادقة على مشاريع البرامج التنفيذية السنوية لهذه الاتفاقية ،وتتألف من ممثلي الطرفين وتعقد اجتماعا واحدا في السنة .

كما ستتفرع عن هذه اللجنة الدائمة فرق عمل تقني مشترك بين المصالح المختصة في كل من الوزارة والمعهد، تجتمع مرتين في السنة، ويضطلع فرق العمل المشترك بإعداد مشاريع البرامج التنفيذية وتقييم تنفيذ هذه الاتفاقية واقتراح سبل تطويرها وكذا تحضير جدول أعمال اللجنة المشتركة الدائمة.

وبعد كلمة الاستاد صلو( والتي لم تكن مسطرة في برنامج اللقاء) وبعد تلاوته لبعض ما جاء في بنود الاتفاقة والتي اتى بنسخة منها من المغرب ..وعلاقة بالموضوع تناول الحديث الاستاد عبدالرحمن العيساتي استاذ اللسانيات بجامعة تيلبورخ الهولندية والذي استهل حديثه بالاشارة الى انه سينكب مباشرة على الحديث عن تدريس اللغة الامازيغية وعلى السبيل الى تجويد استراتيجية تدريسها. باعتبار ان الحديث عن أي أفق سيتم تدريسها أو ما هي الحروف التي يجب استعمالها او ما شابه ذلك , فهو في نظره امور متجاوزة وتم الحسم فيها, واشار إلى ان ما يجب الفكير فيه الان والعمل عليه هو الخطوات والمراحل , وبأية وسائل ديداكتيكية...وبأية تكوينات...وبأية موارد بشرية ذات أية مواصفات سيتم من خلالها انجاز هذا المشروع الهام ؟

هي تساؤلات نقرأها في خطاب الاستاد العيساتي ويرى ان ما يساعد على الإجابة عنها هوالإصرارالجماعي على التقدم والتجارب الخصبة والانفتاح على تجارب أخرى كتجربة الاتراك والتي ادرجها في حديثه على سبيل المثال.كما أشار كذلك الى انه على الوزارات الوصية ايضا ان تكون من الناحية البيداغوجية والديداكتيكية مستعدة و مهيأة بالشكل الذي يمكن ويساعد على انطلاق ورش تدريس اللغة الأمازيغية في ظروف صحية سليمة تضمن إنجاحه، كما جاء ايضا في معرض حديثه كما عبْرَ تدخلاته أن اختلاف انتظارات وتصورات الفاعلين الأمازيغيين أنفسهم حول الامازيغية بشكل عام و تدريسها بشكل خاص، لم يساهم بدوره في التعجل بنحاح هذه التجربة كما لم يساهم ايضا في التكامل والتقارب بين الوزارة والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والفاعلين الأمازيغيين .مشيرا ان لااحد ينكر ان هناك الكثيرمن الفاعلين الذين لا يرغبون في اية علاقة مع المغرب في هذا المجال .. ولكن يجب ايضا احيانا ان يتجرد الانسان شيئا ما من ذاته للسير الى الامام واستغلال الوقت والفرص التي تتاح في افق انجاح هذه التجربة وإرساء قواعدها للاجيال القادمة..

وعلاقة بموضوع تدريس اللغة الأمازيغية والسبل والمناهج المتبعة تطرق الاستاد سعيد السنوسي فاعل جمعوي باحث مهتم بالامازيغية خاصة في الجانب المتعلق ببرامج الكمبيوتر(تطرق) الى مجموعة من المحاورالأساسية منها: التعرف على حروف تيفيناغ، التمكن من الكتابة الإملائية الأمازيغية ..كما اشار في معرض حديثه الى أن اهتمامه بهذه البرامج الامازيغية الالكترونية انطلق معه مع بداية التسعينات وبالتحديد 1994حيث تم انتاج وتوزيع مجموعة من البرامج الالكترونية تحتوي على حروف تيفيناغ وكتب أمازيغية واقراص مدمجة لتثبيت حروف تيفيناغ على الحاسوب، واقراص العاب كومبيوتر للاطفال مرفوقة بكلمات بالريفية وأناشيد وبرامج لتعليم الامازيغية خاصة الريفية للأطفال والتي وضعها رهن اشارة جمعيات فاعلة في الميدان للاستفادة منها.

ثم بعد ذلك جاء الحديث عن تجربة جمعية سيفاكس في تدريس الامازيغية كتجربة نوعية في هذا المجال في هولندا وتناول الكلمة محمد همامي باسم الجمعية رصد فيها المحطات التي أسست الانطلاقة لتدريس الأمازيغية بمدينة أوتريخت التي تتواجد فيها الجمعية والاهتمام بها باعتبارها مكونا أساسيا للهوية الوطنية. ثم عرج الى الحديث عن الخطوات التي قطعها الاستعداد والتأسيس لتدريس الأمازيغية ، موضحا ان الامرلم يكن مفروشا بالورد .. كانت مشاكل وعقبات ولكن كان هناك ايضا طموح وعزيمة وهو الامر الذي لا يسمح معه التراجع أو الانتكاسة.

كما أشار الى انه إضافة الى المشاكل المادية اصطدمت الجمعية ايضا بمشاكل من نوع آخر وهي غياب وسائل التواصل بين الأباء وأولياء الأمور لتحسيسهم بأهمية وجدوى تعليم اللغة الأم لأبنائهم،ومحاولة اقناعهم في تحويل الوضيفة التقليدية للغة الأمازيغية في مخيلتهم من ميدان التواصل الأسري والإجتماعي بين الافراد إلى لغة المدرسة والتعليم كلغة تحمل قيم وأفكارا قادرة على بناء الشخصية الأمازيغية .

واظاف انه ورغم تلك الصعوبات والاختلالات، وهي طبيعية جدا في مثل هذه الحالات وهي صعوبات النمو واختلالات البداية ونواقص الانطلاقة، فقد تمكنت الجمعية من إرساء البنيات والارهاصات الاولى بما يلزم من المرونة والحزم في ظل إكراهات موضوعية وذاتية كثيرة اعترظت سير ونمو وتطور هذه التجربة.

وعرج أخيرا الى اعتزازه لكون الجمعية التي يشرف على تدبيرها مع مجموعة من الفاعلين كانت السباقة إلى هذه التجربة /تدريس الامازيغية إثر تعاقب عقد سلسلة من الاجتماعات مع بعض الفعاليات المحلية المهتمة بالشأن الأمازيغي المنتمية منها لقطاع التربية والتعليم، كما دعا الى ضرورة العمل المشترك على جعل هذه التجربة نموذجا لنجاح تجربة تدريس هذه اللغة في أماكن أخرى من هولندا وفي كل العالم .

كان هذا اللقاء فرصة للقاء بعض المعنيين بالامازيغية وبتدريسها بشكل خاص, لتقريب وجهات النظر بينهم . والوقوف على بعض النجاحات كما على مختلف العوائق التي ارتبطت بتأسيس هذه التجربة ، سواء تلك التي ترتبط من جهة بالوقع التدبيري أو بغياب آليات المصاحبة لتتبع وتقويم التجربة. كما شكل اللقاء ، فرصة جماعية للنظر في سبل السير بتدريس الامازيغية الى الامام ضمن استراتيجية مركزة تسعى إلى التفكير والتدبيرالجيد لكل الظروف المحيطة وأخذها بعين الاعتبار وتقريب المسافات بين كل الأطراف المتدخلة للتأسيس لجو من الثقة بينها في أفق رسم معالم برنامج عمل مشترك وواضح يحدد المسؤوليات والتدخلات بعيدا عن أي تلاعب سياسوي أو أديديولوجي ..

كما كان للحضور الدور الاكبر في إغناء هذا اللقاء عبر نقاش جاد ومستفيض كما عَبْر إبداء آراء و تدخلات وذلك وعيا من الجميع بضرورة و أهمية اللقاء وبالتالي النهوض بميدان تدريس الامازيغية للاطفال في دول المهجر كما النهوض بالميدان الفني والثقافي ممارسة و تكوينا..

وبعد نقاشات مستفيضة لما تضمنته خطابات المشاركين والقضايا التي أثارها الحظور في كلماتهم ومقترحاتهم وناقشوها في مداخلاتهم

انبثق عن هذا القاء فريق عمل مشترك يعهد إليه بتحديد التوجهات الأساسية للعمل.. والذي سيظل مفتوحا لكل الفاعلين والخبراء من مَنْ لديهم خبرة في المجال من أجل الاغناء و التطوير والسير بهذا العمل الى الامام .























1.أرسلت من قبل Mhamed Lamtawa3 في 22/12/2010 20:57
Sub7aneAllah dit is toch niet eerlijk je woont in nederland je spreekt bijna geen nederlans en je zit in de uitkering. Ga nederlans leren en zoek een baan en ga kennis op doen op je geloof beter te leren kennen.

2.أرسلت من قبل Mhamed Lamtawa3 في 22/12/2010 21:00
Julli moeten echt ophouden met dat onzin ga je geloof beter leren kenne.

3.أرسلت من قبل Akram Utrecht في 22/12/2010 22:30
Deze mensen moet inderdaad nu ophouden..ze dromen en blijven dromen in Nederland..
Allah yahdihoum ila alimaan..!! Weg met dat Sifax van jullie..wa atta9ou allah ya 3ibada allah..wa toubou ilayh.

4.أرسلت من قبل Ali في 22/12/2010 23:26
Eerste en vooral geloof heeft geen taal maar heeft meer te maken met emoties dan taal. Kan verrijkend zijn voor menselijke emoties en invloed heb op maatschappelijk normen en waarden.
Taalidenteteit is belangrijk voor de verstandontwikkeling van het kind in zijn schoolprestatie in verband met ander vakken onder ander wiskund:) Meertaligheid volgens Pedagogen ontwikkelt abstract intelligentie. Wetenschappelijke onderzoekers zijn tot de conclusie gekomen dat het Kind die zijn moedertaal onder de knie heeft beter kan de schooltaal (Nederlands) leren kennen dan het Kind die verloren tussen huiscultuur en schoolcultuur. trouwens is aan de ouders van het kind om betrokken te worden naar de schoolgebeuren en de aanwezigheid van Tamazight leerkrachten vergemakkelijkt de communicatie verloop tussen Leerkrachten en ouders hey. De opvoeding is niet alleen de verantwoordelijkheid van Leerkracht los van zijn afkomst of ras of geloof. Hoop dat duidelijk is.
In elke geval ben ik niet chauvinsist en ik woon in meertalig land. Kinderen met sterk identiteit beter kunnen functioneren in multiculturele maatschappij dan kinderen met minderwaardigheid coplexiteit.


5.أرسلت من قبل azamoa في 22/12/2010 23:46
لكل انسان الحق في تدريس لغته وتعلمها .لا يجب اقحام الدين هنا وشكرا

6.أرسلت من قبل momet_lokiyo في 23/12/2010 08:39
thamazight anagh atanghar o atnasghar itharwa anagh

7.أرسلت من قبل himmisch في 23/12/2010 08:52
Geloof geloof hou nou een keer op over geloof schijnheiligen geloven doe je thuis en in de moskee
THAMAZIGHT FOR EVER ga zo door syfax

8.أرسلت من قبل Salim في 23/12/2010 10:16
Wil even reageren op de reacties 1, 2 en 3.
Doordat jullie jullie moedertaal niet goed beheersen is het voor jullie ook moeilijker geworden om de nederlandse taal eigen te maken.
Als ik jullie reacties lees dan lijkt het mij alsof jullie nog in groep 6 van het basisonderwijs zitten.
Jullie zouden eerst goed moeten nadenken voordat jullie gaan reageren op iets waar jullie geen verstand van hebben.
Niet nadenken, ontkennen en arrogant zijn zijn allemaal vormen van domheid.
Jullie vertellen precies hetzelfde als sommige arabieren die denken dat islam moet arabisch zijn en andersom.
Ik adviseer jullie om de ware boodschap van de heilige Koran te gaan lezen en hopelijk gaan jullie wat anders denken.
Jullie zitten nog vast in de oudheid.

9.أرسلت من قبل ana111 في 23/12/2010 10:38
هل تعتقدون ان الامازيغية ستكون حلا للتقدم اذا كانت العربية نفسها والتي يتحدث بها 22 دولة لا تواكب التطور وكل الدراسات العلمية تدرس باللعة الفرنسية... انظروا الى الامام يا اهل الريف فمن طبيعة اللغات ان البعض منها يندثر مع الزمن كما حدث مع الامازيغية والتي بقيت منطوقة فقط....

مع الاحترام

10.أرسلت من قبل kamal assakale assakale.kamal@hotmail.com في 23/12/2010 10:41
azol khawam marra
nachin khmi ntasra khtmazight anfarrah
ant9ada amara imazighan di al 3alam

11.أرسلت من قبل Mohajir في 23/12/2010 10:54
t3alamna al3arbia o holandia maziane khasna gher amazighia daba,

aan dhr Ali reactie 5,

Als je zo denkt had je in het berbers of arabisch moetem reageren, zodat iedereen kan begrijpen waar je het hierover had, dank je,

12.أرسلت من قبل ali في 23/12/2010 11:03
لدوخت لمارخونة كيبقاو الافكار غيركينزل عله الامزيغية في الدم أعم٠
هاد الناس بغاو إحرف لن الا مازيغية الاصلية ديال جددن ويعلم لن الامازيغيت ديال التلفزة

تمازيغت زي نسوار روخ متش سعلمنخت نخ واهي ودي واه إمارخونة من تخدم.

كنقل لهد الناس ندو شفو شحل الراسكم الا مزيغت ممحتج تالوحد إنشره
ويلى نساو التاريخ أندكرهم بأن سكان المغرب الاقدامون هم البربر'

بحال هاد الناس نتلب لهم لعفووووووووا٠ كلاو والدين أكلاون حن أبغاو يكل تا أولادن٠

13.أرسلت من قبل boukhlouf في 23/12/2010 12:12
ila kan rifyin y3arfou amazighia laman ghadi y3almouha hhhhhh

14.أرسلت من قبل Amerdaz في 23/12/2010 13:16
Ayuz imazighen annegh n Holanda.

Atqada kenniw/kennint marra.

Neccin rebda d imazighen, a neqqim d imazighen, a niri d imazighen. A3raben gha barra!!!

15.أرسلت من قبل adil antwerpen city في 23/12/2010 13:58
ik zal wat zeggen over reactie nummer 8
machaalah egt goed gezegd van u
jullie moet nadenken voor dat jullie iets zeggen
ik vind dat schaamlijk dat er 60procent die geen berbers kunnen spreken enzo en die komen allemaal uit rif

16.أرسلت من قبل tamazight si USA في 23/12/2010 14:42
salm o3alikm machi mochakil ila brito tkraw al amazirya otkariwha walkin khss Alwal takariwhom l3rabya lorat lkoraan machi ikraw tmazight oykhaliw lora ali rytsa alo biha yom al kayama .hana amazigh rayfa wlkin masalmin 3la alkal diro alhijab anssa ali kymatlona fljam3ya hadak ali ratsa alo 3lih yom lhissab ontoma jayin bcha3r matlok obrito tahadro bi issm alamaziryat al amaziryat lhkikyat mathajbat machi kirako dyrin hna kbal mnkono amzigh,diri hijabk dik sa3a nsamholik tamtlina otahdri 3la matalibna kinsaae amaziryat lina hna mslmin hada howa alwal alhmdolh

17.أرسلت من قبل jamal في 23/12/2010 15:05
arad 3ala numer 3 na3am satakon fi ta9adom al arabia yatakalamo beha 22 dawla mafich fayda roridat khoribat

18.أرسلت من قبل ABDERAZIK go.va.2009@hotmail.es في 23/12/2010 16:42
SALAMO 3ALIKOM NTAMAN BNO MAZIGH ADIGHAR CH WAYAT MINZI NATA MASKIN WAYAGHRII HAHAHAHA NACHA3ALAH ADIRI GHRIN HAHAHAHAHHA WAHYA BANO MAZIGHHHHYAZO ADIGHARR NA9A GHANAGH TIRA NATCHINOT WADAJI NTAMAZIGHTT

19.أرسلت من قبل ز في 23/12/2010 16:58
يجب تعليم ابناء لمهجر اولآ اللغة العربية ثم الامازيغية ههههه

20.أرسلت من قبل ti3manti في 23/12/2010 17:31
??????سلام عليكم عند سؤال شكون لغدي ادرس الامازيغية بهولندا واش المغاربة ولا الهلنديون

21.أرسلت من قبل le rif s'exprime في 23/12/2010 17:55
salim
je weet dat je niet gehersenspoeld in de moskee, je bent een slachtoffer van de manipulator croive beslag op de enige waarheid


22.أرسلت من قبل Lagdiri في 23/12/2010 18:19
Het probleem is niet thmazight, maar diegenen die het organiseren. Die hebben jarenlang misbruik gemaakt van de subsidies van de overheid met andere activiteiten (die wij niet gezien hebben) en vandaag de dag proberen zijn andere 'back doors' te vinden om weer tonnen en misschien wat minder van de huidige kabinetten vandoor te gaan! Hou op en ga de kinderen/jongeren in Gouda, Amsterdam, Rotterdam en Utrecht aan een betere vooruitzicht/toekomst begeleiden. Met thmazight of zonder komen we niet verder dan onze neus lang is.

Lagdiri - Dar El Kebdani -

23.أرسلت من قبل boy.afar@gmail.com في 23/12/2010 19:38
أقول أنني لأول مرة أسمع بهذه المؤسسة وحالها لن يكون أفضل من قريناتها في هولندا
وأسأل كل من يقرأ هذا المقال ومحرره والحاضرين في هذا اللقاء أن يجيبني وبصدق وبدون إقحام الدين أو العاطفة: هل لغة التواصل بين أبنائي وأبنائك سواء هنا في هولندا أو حتى في الريف هي الأمازيغية؟
أما عن أبنائنا في فرنسا فحدث ولا حرج
كم نحتاج أنا وأنت آباء وأمهات المعنيين بالأمر من الوقت لتعلم هذه الحروف التي تشبه نوعا ما الحروف المسمارية والعبرية؟
الرجاء، التوقف من ضياع الوقت
أطـــــــــــــــــــــــــــــاص نووسانن نضيعيثن ذي فاق شغر أييمازيغان

24.أرسلت من قبل morina في 23/12/2010 21:23
salam ana abrit almosa3ada man ashab holanda hit jala kifash jit alholanda obrit na9ra alholandia bash nandamaj am3ahom wanh7a9a9 a7lami 3afak rado 3lia

25.أرسلت من قبل amazigh narrif في 23/12/2010 21:46
anrad a3la nnamra sattach lougha al2amazighiyya loughat al2oum 3allamtouna alkour2an oubghitou 3ad manhadrough chal7a ana amazigh ounmout amazigh

26.أرسلت من قبل جمال من المــــــــــــــــــــانيا في 23/12/2010 22:36
بســـــــــم الله الىحمـــــــــــن الرحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
الحمد لله الذي انعم علينا الاسلام وانعمنا بالقرآن الكريم بلسان عربي فصيح
في البداية اود ان استغل الفرصة لأتقدم بالشكر للأخ محمد الذي يخبرنا دائما بأحوال واخبار الجالية المغربية عامة واخبار إبن مازيع خاصة، من هولندا :سياسيا،،إجتماعيا، دينيا او ثقافيا مثل ما هو نحن بصدد تحليله وفهم المعنى الذي اراد صاحبنا ان يوصله الينا
لهذا،اقول للأخ محمد ان هذه المرة بالفعل إخطلت الاواق ،كما سبق ان قلت في مقال لك، بل اكثر من هذاتبعثرت المفاهيم ، لكن قبل الدخول في هذه التحليلات اود ان اتساءل عن اية تجربة بالمفرد عرفت نشاطا وحيوية في المهجر على مستوى تدريس الامازيغية ثم تقاعست وتراجعت؟؟؟؟؟؟؟
اعتقد ان هذه التجربة لم تجد تربتها الخصبة ولم تعطي ثمارها حتى عقر دارها، ولعل ما يتحدث عنه اهل هذه البذرة من خلل في كيفية تدريس هذه المادة ومدى المشاكل التربوية والمنهجية في إيصالها الى الطفل الذي تخظلت له الامور بين ما يتكلمه في المنزل كلغة تواصلية وما يتعلمه من لغة جديدة بحروفها ونظقها. هذا بعجالة في أرض وواقع هذه المادة، اما على مستوى سوسيوثقافي آخر، فالامر أعقد مما يتصوه الإخوان في جمعيتكم ،حبذا لو كان الامر بهذه السهولة،أرجو ان لايفهم من كلامي انني من الواجهة الاخرى ،بل ما دفعني لهذا هو كيف نجعل من هذه اللغة لا اداة تواصل فقط ـكما قال الاخ محمدـ بل لغة مدرسة وتعلم لبناء وفهو الصرخ الثقافي الامازيغي.جميل جدا،لكن كيف يمكن لهذه المجموعة التي تعيش في المهجر وتتقن لغة البلد التي تعيش فيه ان تتعامل مع الاخر الوطن الحبيب ،والمعرف انه اصبح متفرنسا بالدرجة الاولى على السوسيوإداري والإعلامي(بل اصبح حتي مثقفوا الريف يتكلمون ويخاطبون الأخر بهذه اللغة بل حتى اللغة الأمازغية عند الغيورين عنها ممزوجة :فر..إسبا...عربي..).إذا هنا يبقى هذا المهاجر غريبا حتى في وطنه الاصل. واعتقد ان هذا مشكل يعانيه اغلب الناس في أوروبا ، لهذا نحاول قدر المستظاع تعليم الاولاد هنا في المهجر تعليم اللغة العربية ،لغة القرآن والدين ونظلب من الله عز وجل ان يوفقنا في هذا المسعى،ولا يحق لأحد ان يقول انه لا دخل للدين هنا،عليه وبه اسست الحضارة الإسلامية.
زد على هذا ما يتلقاه الاولاد هنا من تعب ومشقة في هذا ،لانهم يجمعون بين المدرسة والتمارين المنزلية وكذا المسائل الشخصية : رياظة،خروج إستراحي ومواهب اخرى وهذا يكون في نهاية الاسبوع مع تعليم اللغة العربية خاصة في صباح يومي السبت والاحد.إذا اين سيكون محل الامازغية من الإعراب ؟؟؟
اعتقد انه سيصبح رباعي الابعاد بل اكثر، وهذا من الناحية البيداغوجية غير صحيح وغير صحي لهذا الطفل ،بل قد برهنت بعض التجارب على ان الاطفال يشتكون من هذا الاكتظاظ وعدم الإستراحة في آخر الاسبوع وهذا غالبا تكون له نتائج وخيمة على المستوى الدراسي للطفل.
وعلى سبيل ذكر المجال البيداغوجي ،اود ان اقول هل لمن يتحمل هذه المهمة ادوات منهجية تربوية لزرع هذه البذرة؟؟؟

27.أرسلت من قبل جمال من المــــــــــــــــــــانيا في 23/12/2010 23:37
اعتقد ان صاحب المفاجئة شخصيا لا يتوفر على جواب لهذه الإشكالية مع العلم ان المسألة يطغى عليها الجانب السياسي، وهنا اقول لصاحب المقال اليس هناك تفرقة ما بين الهوية المغربية الوطنية ككل والهوية الامازغية كتراث وثقافة وتاريخ كجزء لا يتجزء من هذا الكل؟؟ بحيث اصبح ،حسب ما ورد في النص، ان تدريس الامازغية يدخل في إطار الحفاظ على الموروث الثقافي المغربي باعتباره احد مكونات الهوية، هوية من ياخي ؟ هوية المغربي ككل ام هوية الامازيغيمن خلال هذه اللغة التي نحن بصدد الحديث عنها. ومعرفتها تشكل اهم ركيزة لتحصين الذات والشخصية الامازغية، كما ان الدفاع عنها واجب كل امازيع ،حسب قول الكاتب ،ويعقب بعده ان هذا اللقاء كان فرصة للقاء بعض المعنيين بالامازغية وعمل مشنترك بعيد عن اي تلاعب سياسي او ايديولجي. لعل فاهم المفاهيم يرى انه ليمكن عزل ما هو سياسي عن باقي المقامات الاخرى ، بل حتى كلامك ياأخي لا يخلو من هذا وانت اعلم بهذا اكثر من غيرك.

28.أرسلت من قبل ali في 24/12/2010 11:49
تعقيب


هادا هو المشكل بش(حمارن عمروا يتلع عقبة) الموضوع تعليم الامازيغية
واش دخل الاسلام ٠ القرآن الكريم أنزل عربي. ما المانع أن أتكلم الأمازيغية وليكن في علم الجميع أن أكبر دولة مسلمة غير عربية












المزيد من الأخبار

الناظور

مثير.. تفكيك شبكة للهجرة السرية يقودها ناظوريون كانوا بصدد تهجير مغاربة وأفارقة من شاطئ أركمان

مثير.. راكب كان يستعد للسفر عبر مطار مليلية يخفي كمية من الحشيش معدة للتهريب داخل جواربه

الفنانة سلمى للناظورية "سمية المسعودي" مصممة فستانها: تبارك الله عليك وراكي غاديا مزيان

خطير: عصابة اجرامية تعترض سبيل مستعملي الطريق الرابطة بين الناظور وزايو

موانئ بني انصار والحسيمة تسجل هذه السنة ارتفاعا ملحوظا في عدد العابرين مقارنة بالعام الفارط

رسميا.. رئيس نادي "الفتح الناظوري" يعلن استقالته ويدعو إلى استلام إدارة تسيير الفريق

خطير.. شاب يصاب بـ"الشلل" نتيجة استنشاقه كمية فاسدة من "الكوكايين" بالناظور