NadorCity.Com

 






آراء -

الخيانة الزوجيــة

من إعداد وتقديم :الشاعر قاسم - كثر الكلام في هذه الأيام عن ظاهرة أخرى ألا وهي ظاهرة " الخيانة الزوجية "، هذا الشبح الذي أصبح يخيف ويرهب الأزواج، يجعلهم يفكرون مليا في ظاهرة أخرى لا تقل خطورة عن هذا الشبح، وهو الطلاق الذي يعد أبغض الحلال عند الله. - نقول لهذه الزوجة اتق الله وأطيعي بعلك، قبل أن تصيبك مصيبة لا ينفع معها الندم، سوف تعودين من حيث أتيت، وتكونين سببا في تشرد أبنائك وبناتك في الشوارع والأزقة، أما زوجك فهو بريء مما تفعلين بشهادات الجميع. - اعلمي أن بعلك هو من يحميك في السراء والضراء،

كل عام وأنتم منبطحون

ابراهيم البوزنداكي : عساكم أن لا تنوحوا بعد اليوم أيها الغربان! فلقد مات العربان إخوانكم منذ آماد طوال فكفكفوا الدمع و كفوا. ما الذي جرى حتى نتنكر لإخواننا المستضعفين في غزة؟ يقتلهم الصهاينة شر تقتيل و نحن نشاهد من خلال القنوات الإخبارية و نتأسف لما يحصل لكن دون تصرف يدل على الإسلام بل بأخرى تدل على الاستسلام. ألسنا إخوة يدافع بعضنا عن بعض ضد العدوان؟ ليس بعد الآن يا صغيري.. فإنهم موالون للأقوى وانبطحوا انبطاحة رجل واحد يمرغ الأعادي وجوههم في التراب و هم لا يبالون ماداموا يأكلون و يشربون و

التشرميل

من إعداد وتقديم : الشاعر قاسم - في هذه الأيام ظهرت في بلدنا الحبيب، ظاهرة تدعى ب(التشرميل)،هذه الآفة التي ظهرت في وقت قصير،جاءت كسحابة عابرة، ثم صارت مطرا في سماء الأحياء، فانتشرت في المدن كالنار في الهشيم. - يبقى السبب الرئيسي في انتشار هذا المرض، هو سوء التربية وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة، من طرف آبائهم وأمهاتهم من مراقبة ومتابعة. - التقاليد التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا، لا علاقة له مع هؤلاء المتسكعين المفسدين، الذين يدعون بأنهم مراهقين، يفعلون ما شاءوا................ - المراهقة بعيدة كل

الأطفال والإنترنيت

من إعداد وتقديم : الشاعر قاسم -قبل أن أضع يراعي وورقتي بين أناملي لأخطط بعض السطور...أريد أن أتسلط الضوء على ظاهرة باتت خطيرة على مجتمعنا المسلم ، إنها ظاهرة " الطفولة والإنترنيت " هذا الشبح الذي أصبح ينخر ويدمر عقول أبنائنا وبناتنا ، لهذا السبب أنادي وأخاطب من هذا المنبر آباء وأمهات الأطفال الصغار أقول لهم كفى من الإهمال استيقظوا من سباتكم إن فلذات أكبادكم صاروا ضائعين منحرفين في وقت وجيز ، راقبوهم في الليل والنهار واستفسروهم أين هم ذاهبين ، اعلموا أنكم مسؤولين عنهم دنيا وآخرة ، نحن نعلم أن

عيدُ غَزَّة أشلاء ودِماء..!!

عزالدين شملال : تعيش الأُمَّة الإسلامية أجواء عيد الفطر المبارك هذا العام وجزءٌ من أبنائها يُقتَّل ويُمَزَّق تحت الآلة العسكرية الصهيونية الغاشمة في ملحمة دموية لا تضاهيها شراسة إلا ما فعله النازيون في أوروبا والتتار في البلاد العربية، وذلك كله أمام أنظار ومسمع العالم بأسرِه وكأنّ أبناء غزة لا ينتمون إلى فصيلة البشر وليسوا جزءاً من المنظومة الإنسانية التي تبجَّح دعاة الديمقراطية فيها بشتّى الشعارات البرّاقة المتعلقة بحقوق الإنسان من قبيل الحق في الحياة والحق في المساواة والحق في الكرامة. جثث

عرب منافقون...

بقلم/عبدالغني بركاني أشـعر بالغبن والغثيان عندما تتردد على آذاني شعــارات غبيـــة مناهضة للاحتلال متضامنة مع فلسطـــيــن ... فيصرخون ويغنون ويرقصون على ألحان غزة الحزينة والسعيدة (غــزة عربية اسلامــية... نحن قادمون قادمون...بالروح بالــدم... نحن صامدون... ) بالله عليكم أين نحن صامدون أعلى موائد الافطار أم على مشاهدة مسلسل غزة الدامي على التلفاز أم بالصراخ بين الجدران الصامتة... وأين نحن قادمون ههههه... نعم غزة ستظل صامدة بأبطالها وكتائبها المقاومة في الميدان ، لأن الارض إستوعبت أن حلبة

ثقافة الاعتراف في زمن الانحـراف

بقلم : خالد استوتي قيل قديما ولا يزال : "مطرب الحي لا يطرب " ومطربي - حينا - مدينتنا لا يطربون رغم انهم اثبتوا مكانتهم ونالو اعجاب من عرفوهم على المستوى الوطني وحتى الدولي ، بل منهم من نال الحظوة والتقدير والجوائز القيمة في الطرب والغناء والرسم والادب والتمثيل والمسرح... ليلقوا في مدينتهم وبين اخوانهم النكران والهجران في زمن الانحراف والاحتراف .. احتراف السياسة والدهاء . لست هنا بصدد الدفاع عن فنانينا ومبدعينا الذين لا نسمع عن انجازاتهم وتألقهم إلا خارج مدينتنا التي لا تعترف لأبنائها النجباء

أرفض هدم "كلوب" الناظور وطمس ذاكرة الناظوريين

بقلم: خالد الوليد ازيد من سبع وعشرين سنة قضيتها ولازلت في مدينة الناظور..مدة كافية تجعلني اقول، وبكـل ثقة، ان ناظور اليوم ليس ناظور الامس، ولن يكون بالتاكيد ناظور الغد.وجهة نضر خاصة لعل الكثيرين سيشاطرونني فيها الرأي..منا من يستحسن التغيير الحاصل ومنا من يتحسر على ما اضحت عليه المدينة.. لازلت اتذكر كيف كان التجول بين ازقة وشوارع المدينة له حلاوة خاصة، اتذكر كيف كان الواحد منا يرافق والده الى "ربحار امزيان /البحر الصغير" او ما اصبح يسمى اليوم "كورنيش الناظور" المطل على بحيرة مارتشيكا، وهناك

الشبهات والانحرافات والمزالق السلوكية الغير المنضبطة ب"براج" الناظور

الشبهات والانحرافات والمزالق السلوكية الغير المنضبطة ب"براج" الناظور. أجد نفسي مضطرا اليوم عبر هذه المقالة أن أتطرق لظاهرة مشينة ومؤسفة للغاية مسرحها السد القضائي " البراج " الذي نصبه رجال الأمن الوطني في الملحقة الإدارية السادسة ببلدية الناظور – جوار البستان - من أجل إثبات هوية المشكوك في أمرهم. ولست هنا لاستعراض كل المناظر التي يشاهدها المواطنون يوميا في هذا "السد القضائي" الذي تمر عبره سيارات مشبوهة وبدون أية وثائق ولا من يطالبها باحترام علامة "قف " التي وضعت عند الوصول إلى " البراج "،

مشـروع جهـة الريـف الكبيـر

د. محمد بودرا إسهاما منا في الحوار الوطني حول مشروع الجهوية المتقدمة، وانسجاما مع توجهات الخطاب الملكي حين تنصيب اللجنة الاستشارية الجهوية بتاريخ 3 يناير 2010، وتأكيد جلالته بأن الجهوية الموسعة المنشودة ليست مجرد إجراء تقني أو إداري، بل توجها حاسما لتطوير وتحديث هياكل الدولة والنهوض بالتنمية المندمجة؛ وتماشيا مع مقتضيات دستور فاتح يوليوز 2011 الذي ينص في الفصل 136 على أن التنظيم الجهوي يرتكز على مبادئ التدبير الحر وعلى التعاون والتضامن، ويؤمن مشاركة السكان المعنيين في تدبير شؤونهم والرفع من

الأمة وواجب الدفاع عن فلسطين

ذ.عبد الصمد الخزروني إن قضية فلسطين لدى الأمة قضية محورية وجوهرية في اهتماماتها، بل هي قضية عقيدة. بقعة مباركة من الأرض لها وضع خاص في مجال العقيدة وفي مجال التاريخ. بقعة كما كانت مسرى رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، كانت مركز التقاء كل الأنبياء عليم الصلاة والسلام، ومحط نظر كل الأولياء، ومركز اهتمام كل القائمين والمجددين والمصلحين. بقعة بحكم كونها قلب العالم فهي تعتبر زرّ التحكم فيه. بهذه الاعتبارات وغيرها نستنتج أن الصراع الدائر حول فلسطين واستهدافها من طرف اليهود الصهاينة بالعدوان لم يكن

من صبي في المهد الى الذئاب الملتحية

بقلم :الحسين امزريني من صبي في المهد الى الذئاب الملتحية ها انا قد اتيت لهذه الدنيا الزائلة الفانية فوجدت فيها كل ما لذ وطاب ووجدت فيها اهلي وأحبائي وحتى من سيكونون اصدقائي في المستقبل القريب ومن سوء حضي وجدت فيها حتى اعدائي ينتظرونني وانأ لا اتعدى بضعة اسابيعي ربما سيندهش القارئ ويقول ماذا اراد ان يقوله هذا الصبي ؟ ان يجد اهله وأحبائه وأصدقائه هذا شيء طبيعي لكن ان يجد اعدائه وهو في المهد فهذا امر غريب ويحتاج لتفكيري ؟ لا تستغربوا اعزائي نعم وجدت اعدائي ينتظرونني وانأ في المهد وجدت ذئابا

إسرائيل التشكلة الاستعمارية والمسألة الأيديولوجي

كتابة : مرزوق الحقوني لقد عرف التاريخ البشري أشكالا مختلفة من الاستعمار , ولكل شكل حيثياته وآلياته التنفيذية , إلا أن هناك آلية لا تجد شكلا استعماريا أغفلها أو تجاهلها , وأقصد بذلك المخطط الأيديولوجي الذ ي يخترق المناطق الحساسة في البنية الاجتماعية للبلد أو المنطقة الموضوعة تحت عيون الرصد الاستعماري , وذلك المخطط غالبا ما يختلس مفاتيحه من الدراسة العميقة لتاريخ وجغرافيا البلد المستهدف من جهة, ومن البنية الاجتماعية والنفسية والتراكمات الثقافية من جهة أخرى , كل ذلك من أجل امتلاك القدرة على

جريمة بوركون و الجريمة و العقاب في التعمير و الإسكان

أمال جناح دكتورة باحثة بكلية الحقوق بأكدال الرباط إن واقعة بوركون ليست فاجعة و لكنها حسب النتائج الأولية للبحث جريمة! المغرب اليوم لا ينعي الضحايا رحمة الله عليهم جميعا و ألهم ذويهم الصبر و السلوان! إن المغرب اليوم ينعي الوطنية و الرحمة في قلوب أماتها الجشع! و في قلوب اهتزت لغزة و ساهمت في العويل و النواح و لم تهتز لهذا الحدث الأليم! إن فاجعة حريق مركب الناظور و جريمة بوركون تسائلنا جميعا من حيث تحمل المسؤوليات، في الإجراأت القانونية القبلية وقائيا و تدبير الحوادث في حينها ثم المحاسبة

شـهـيـد الـجـرف الـصـامـد

جـمـال أزضـوض كنت صغيرا حينها، في بداية الامر اعتقدت ذلك لعبة من لعبي الالكترونية قد تجسدت أمامي على شاكلة فيلم “أكشن” يعرض بشاشة كبيرة، بقيت على هذا الحال أيام و شهورا في بعض الاحيان كنت أحس أن الامر حقيقيا وأبكي خوفا من هول ما أرى، لكن بمجرد ما أن تضمني أمي قائلة “لا تخف انهم فقط يلعبون” اهدأ و أرسم ابتسامتي على شفتي مجددا وأستمتع بمشاهدتهم يجسدون لعبتي مرة أخرى. السنوات لها ميزة خاصة في عصرنا هذا فهي تمر بسرعة البرق و يا ليتها ليست كذلك، فلما كبرت و كبر معي عقلي و نضج فكري اكتشفت كذب أمي و

عندما تجرأ محند العنصر بالقول "لا" لتأسيس الحزب الأمازيغي.

عمر افضن : صرح أمين العام لحزب الحركة الشعبية محمد العنصر، في حوار أعدته القناة الأمازيغية يوم 3 يوليوز 2014 ، وفي برنامج يعده أحمد عصيد ، عن واقع الأمازيغية بالمغرب ، ونظرا لكون الموضوع الذي أثاره السيد العنصر حول موقفه الشخصي ، والحزبي من تأسيس الحزب الديمقراطي الأمازيغي يحتاج إلى توضيح بل الدفاع عن هذا المشروع مادام أن السيد العنصر يدعي أن حزبه هو الذي يمثل الأمازيغ والحقيقة تفند ذالك وسنوردها بالتفصيل ، فكما نعلم فحصيلة الحركة الشعبية من عمر الحكومات التي تعاقبت عليها بشان الأمازيغية هي

الأمازيغية في مواجهة عداء المتأسلمين

عبدالله أجعون دائما ما نلاحظ ونسمع للكثير من الشيوخ أصحاب الدعوي على الفضائية من أجل تكليخ الناس من جهة والفوز بالدولارات من جهة ،يكذبون ويقلون الخرافات من أجل أن يصدق المشاهد لما يقلون. ومن بين الأشياء التي يكذبون بشأنها الأمازيغية والأمازيغ،حيث هناك من يعتبرهم مجرد برابرة متوحشون وهناك من يعتبرهم مهاجرون من اليمن،رغم أنهم يعرفون الحقيقة التي توجد في صفحات التاريخ وتحدث عنها المؤرخون وأكدها الباحثون إلا أن الشيوخ البتر ودولار مازالوا يكذبون. يقول الله تعالي في كتابه المبين "إِنَّمَا يَفْتَرِي

الإنسانية قبل التعليم

رامية نجيمة : لا تعرفُ غ م لِم هي تلميذة فاشلة، هي فقط متأكدة من شيء واحد؛ أنّ الله حَبا كلَّ التلاميذ والمراهقين في عُمرها بالذكاء الذي يخوّل لهم النجاح في الدراسة إلا هي. رُسوبها عاماً في المستوى الابتدائي، وعامين مُتتاليين في السنة الأخيرة مِن المستوى الإعدادي زاد في تَرسيخ هذِه الفكرة لديها، وهي _على الأرجح_ لَم تكُن بحاجة إلا كلِّ هذه السنواتِ من الرسوب لتتيقّنَ أنها الأكثر "غباء" بين أقرانها، فقد تفضّل عددٌ كبير مِن المُدرّسين الذين تتلمذَتْ على أيديهم، في إقناعِها بذلك بوسائل مُختلفة،

كيف اطفأت حنا نونوت مجمارها في لحظات وفشلت الدولة في اطفاء حريق سوبير مارشي الناظور في اسبوع ؟

بقلم الحسين امزريني حنا نونوت اسم واقعي لم استعمله كاسم مستعار وحكايتها حكاية واقعية لم اخذها من الوهم ولا من الخيال حنا نونوت كانت تعشق الطبخ كثيرا لكن ليس الطبخ المعاصر بل كانت شغوفة بالطبخ الاصيل حكاية حنا نونوت مع الطبخ حكاية معروفة وسط عائلتنا حيث كانت تعشق الطهي على المجمار لكن لذكائها المنقطع النظير كانت كلما انتهت من مهمتها إلا وتذهب مسرعة الى انائها الذي تستعمله للوضوء وتبدأ بالرش على المجمار مخافة منها ألا تنتشر السنة النيران في ارجاء المنزل ويقع اي مكروه الذي لم يكن في الحسبان

احترق "السوبير مارشي" وما ذا بعد وما الذي حدث ؟ لكِ السلام يا مدينتي ... ولك العزاء

محمد بوتخريط . هولندا. حاولت بقدر الامكان ان أضع بين الحروف ما أردت التحدث عنه.. يوما بعد يوم تتكشف الخيوط ... احترق "السوبير مارشي" وماذا بعد وما الذي حدث ؟ امتدت ناره إلى كافة الجهات ، وتحوّل الخبر إلى قضية رأي عام شعبي. تداولت العديد من المواقع الإلكترونية والصفحات الإجتماعية الموضوع . وملأت صوره العديد من الجرائد الورقية والمواقع الإلكترونية وصفحات الفايسبوك .. إغماءات ومحاولات انتحار خلال الاحتجاجات .. تجمهرات وصراخات وعويل وبكاء من أهالى الضحايا .. ينادون بل يصرخون صراخات تكاد الصرخة
1 ... « 21 22 23 24









المزيد من الأخبار

الناظور

فريق الاتحاد بني بوغافر يفوز على فريق ميضار بعد تحقيقه الإنتصار خارج الديار

جمعية التواصل للثقافة والرياضة والتنمية المستدامة تحتفل بعيد الام

أطرها بطل رُوسي.. اختتام الدورة التكوينية في رياضة الجيوجيتسو البرازيلي والرياضات المشابهة بالناظور

قافلة الخير تُشَخّص أزيد من 600 حالة طبية لفائدة ساكنة أولاد بوطيب بالناظور

حركة الطفولة الشعبية بالناظور تبصم على نجاح صبيحة تربوية لفائدة الأطفال والتلاميذ

انتخاب أمنية الركيك رئيسة لجمعية أكاديمية سفراء التميز للتنمية البشرية الدولية بالناظور

قدماء إعدادية المسيرة ينظمون معرضا ثقافيا تحت شعار معا من أجل الحفاظ على موروثنا الثقافي