NadorCity.Com
 


حزب المخزن الوحيد


حزب المخزن الوحيد
بقلم: رمسيس بولعيون

... مع إقتراب موعد إنتخابات الكوكوت مينوت، اللي زرب بها المخزن على الشعب، بدأ مالين الشكارة يتهافتون لضمان مقعد في" البار- لمان". فيما بدأت الأحزاب تتصارع فيما بينها حتى قبل بداية المعركة، و كل هذا من أجل الوزيعة، أما وزارة الداخلية و معها رجالات الظل في القصر، فهم يعرفون جيدا القسمة مسبقا، و كيف سيشترون نباح قيادات أغلب الأحزاب. الأمر الغريب في بلاد " قولو العام زين" أن هناك أزيد من ثلاثين حزبا، من يمين و يسار و وسط و يسارمين و لبراليين و اللي غا دخلينها جبهة سنطيحة، بدون فائدة و كلهم يتشابهون، و ليست لهم مشاريع إجتماعية إقتصادية خاصة بهم، و لا تأثير لهم في الساحة السياسية بالمغرب، لأنه بكل بساطة لحكام في يد محمد السادس و رجاله، و تلك الأحزاب هي مجرد كراكيز تطبق كل ما يقال لها من القصر، فهو الذي يرسم الخطة التي ستسير عليها الحكومة الجديدة، و هو من سيوجهها و يعطيها الضوء الأخضر قبل أن تنطلق في عملها، و لن يستطيع رئيس الوزراء كما سموه في " الضوس-طرررر" الجديد أن يقول لا لأعلى سلطة في البلاد، لأنه و بكل بساطة لسانه مبرمج فقط على نعم أسيدي.

إن الجميع في هذا البلد ،بما فيهم من هم منخرطون في الأحزاب السياسية يدركون تمام الإدراك، أن الإنتخابات التشريعية القادمة التي يحاول صناع القرار إنجاحها بكل الوسائل، ليست إلا فصل من فصول مسرحية رديئة يحاولون من خلالها إيهامنا أن هناك فعلا ( تغيير حقيقي في المغرب)، لكن الواقع يثبت العكس تماما،فمازال هناك إنفراد واضح في اتخاذ جل القرارات، و مازالت رائحة الفساد السياسي تزكم الأنوف، و ما يزال المخزن يتحكم باللعبة، وما يزال تجار المخدرات يترشحون للبرلمان، ( لكم مثال بالأسماء التي ستترشح بالناظور على الأقل هناك إسمين إثنين إرتبطوا بتجارة المخدرات).كما أن الدولة مستمرة في قمع و حصار كل من يعارض توجهاتها معارضة حقيقية، و عدة خروقات أخرى لا تعد و لا تحصى.فأصل الفساد في المغرب هو المخزن و أحزابه، و بدون سقوط المخزن ستبقى الديمقراطية في المغرب، عبارة عن شعار يرفع فقط.

لأعود مرة أخرى لقضية الأحزاب، فيجب أن نعترف أنه بدون أحزاب لا يوجد ديمقراطية، و لكن في نفس الوقت بأحزاب كالتي في بلدنا و بدستور ممنوح لا يمكن ترسيخ قيم الديمقراطية، فالحل و لكي أكون منطقيا، هو بروز أحزاب بديلة لأحزاب المخزن الموجودة حاليا، أو على الأقل ثورة داخلية من المناضلين النزهاء داخل نفس هذه التنظيمات السياسية الموجودة حاليا، لأنه لا يخفى على أحد أن من جعل الأحزاب تصل إلى الحضيض هي قياداتها التي تتفاوض مع وزارة الداخلية و القصر من أجل مصلحتها هي فقط ، أما قواعدها فهي بعيدة كل البعد عن التأثير في القرارات المتخذة من لدن هذه القيادات الإنتهازية.

و في الأخير أقول لمن هم متفائليين من هذه الإنتخابات، لا تنتظروا خيرا فالعربون راه باين، و سيستمر الفساد السياسي و سيبقى النظام الإستبدادي قائما، لأنه بكل بساطة مهما تكن نتيجة الإنتخابات، فالفائز الأكبر هو المخزن، و هو من سيقود الحكومة القادمة لأنه في المغرب رغم تعدد الأحزاب فكلهم يمثلون المخزن لهذا هناك حزب وحيد هو حزب المخزن....



1.أرسلت من قبل alkortoby في 18/11/2011 17:56
ومن منعك يا هذا أن تأسس حزبا "غير مخزني" وتتقدم للإنتخابات ليصوت عليك من هو على شاكلتك؟

أما عدميتك هاته فلن تفيد في شيئ

2.أرسلت من قبل fatat mn nador في 19/11/2011 13:32
ana kan3arfk a ramssiss had lhadra khawya hta hna kan3arfo nhadro wkanfahmo w3arfin wfahmin bli bladna tbdlat bzzzzzaf l ahssan whna m3a taghyir wm3a sidna lah ynasro hit zad bina l9dam wlmasna taryir fmdintna nador li kan ma3zoul ama daba n9adro ngolo 3lih mdina bhal ba9i lmodon 3lach dima kanhadro 3la massae bladna wkansaw nass li khdmoha wkhlawna nhasso bli hna fi3lan nas kant9admo ila briti tban machi 3la hssab som3a dbladk

3.أرسلت من قبل fawsi almansori في 21/11/2011 14:43
نحن وساكنة الناظور وناوحيه مع شملال نبيل رمز الفضيلة

4.أرسلت من قبل molahid في 21/11/2011 23:51
diha af so9 rsak al akh baraka man nidalat alkhawya choflak chi thaghmath thsomad dayas hasnach ba3ad isiyasa ab3ida a3lik bazaaaf

5.أرسلت من قبل امازيغي ناضوري مغرب في 22/11/2011 19:22
السلام
اولا هذه وجهة نظر وراي الاخ رمسيس فيما يتعلق بالانتخابات فالراي يحترم والفكرة تناقش فلا داعي للعواطف الزائدة ولنرقى الى مستوى الحوار العقلاني البعيد عن المشاحانات الغوغائية اولا اقول ردا على الاخ رمسيس هو انا اتفق معك فيما يخص بالاحزاب التي استغلت الاوضاع التي تعيشها البلاد من تغيير للركوب على الاحداث وبالتالي نكون امام مسارين الاول هو هذه الاحزاب الغير مرغوب فيها التي لطالما استغلت ضعف المواطنين وعجزهم وفقرهم الى غير ذلك للوصول الى البرلمان او المجالس البلدية نعم نحن لا ننكر فساد ونتانة هذه الاحزاب التي لا تمثل الا نفسها ولكن اعود لاقول ان التغيير موجود والذي قاده ملك البلاد محمد السادس ولكن يبقى السؤال المطروح هو هل ستتغير عقلية المواطن المغربي؟؟؟؟؟؟؟في تغيير الاوضاع امام هذه الفرصة التاريخية في ضل ما غيره وما قام به امير البلاد من اصلاحات عميقة شنت جل المجالات وما يسعني الا ان اقول الله انصر سيدنا وعاااااااااااش الملك واقولها بملئ فمي بوعيي بما يقوم به ومدى حرصه على البلاد والوحدة الترابية

6.أرسلت من قبل khaire في 23/11/2011 07:38
ne soyant pas stupides,nous les marocains nous avons les mêmes reflexions que ce cher monsieur.sauf que nous nous avons peur et lui pas.
les marocains savent tres bien que les politiciens sur scène sont des marionettes.

7.أرسلت من قبل amin في 23/11/2011 14:20
ana m3a had al a9wal likatygolll kamlaaa












المزيد من الأخبار

الناظور

مجهولون يرشقون حافلة للنقل الدولي بالحجارة بالطريق الرابط بين بني انصار والناظور

اختتام رواق كلية الناظور في معرض الكتاب المغاربي بتوقيع مجلة الدكتور عكاشة بن المصطفى

إصابة 12 من الجنود المغاربة خلال أداء مهامهم في الناظور

الغياب يؤجل دورة مجلس سلوان للمرة الثانية والرئيس يطلب من المحكمة تجريد عضوية نائبه الثاني

نقل 265 مهاجرا من جنوب الصحراء إلى مخيم أركمان استعدادا لإرجاعهم الى بلدانهم

يهم أبناء الناظور.. وزارة التعليم تعلن تواريخ التسجيل وإيداع ملفات إجراء مباراة الأساتذة المتعاقدين الجدد

البنزين يرفع بشكل غير مسبوق اسعار الخضر والفواكه .. وتذمر واسع في أوساط المواطنين