NadorCity.Com
 


جمعية ساكنة حي الأهالي للتنمية والتضامن توزع محافظ مدرسية على مجموعة مدارس أيت هشام بأجدير


جمعية ساكنة حي الأهالي للتنمية والتضامن توزع محافظ مدرسية على  مجموعة مدارس أيت هشام بأجدير
تقرير إخباري



بمناسبة الدخول التربوي 2010/2011 وفي إطار دعم التمدرس بالوسط القروي نظمت جمعية ساكنة حي الأهالي للتنمية والتضامن بالحسيمة يوم الخميس 23شتنبر، 2010 ،عملية توزيع محافظ مجهزة ببعض الأدوات المدرسية، شملت كل تلاميذ مجموعة مدارس أيت هشام بأزغار التابعة لبلدية أجدير. تشجيعا لهم على التمدرس ودعما لآبائهم وأوليائهم اجتماعيا ،مدشنة بذلك برنامج أنشطة الجمعية للموسم الحالي 2010/2011

شارك في دعم هذه العملية التربوية الاجتماعية ،التي تهدف إلى تشجيع أبناء هذه المنطقة لمتابعة دراستهم في ظروف جيدة أطر وأعضاء الجمعية، واستفاد من هذه العملية مجموع تلاميذ الفرعية ، وقد حضر عملية توزيع المحافظ على هؤلاء التلاميذ مدير مجموعة المدارس والأطر التربوية العاملة بالفرعية وجمعية أولياء وآباء التلاميذ بالمدرسة وبعض ممثلي جمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام بالمنطقة

الكلمات التي ألقيت بالمناسبة عبرت عن عميق الشكر لكل المساهمين في إدخال الفرحة والسرور إلى قلوب التلاميذ وأوليائهم ،متمنيين أن يستمر هذا التقليد وان يشمل كل الدواوير البعيدة والفقيرة ،لإزالة الشعور بالتهميش والإقصاء. وأجمل اللقطات تلك التي شاهدنا فيها الأطفال يسارعون إلى التخلص من أكياسهم البلاستيكية(ميكة كحلة)التي كانت تجمع أدواتهم ليستبدلوها بمحفظة تحمل على الظهر وتخلص الأيدي لتتحرك بحرية

وفي السياق ذاته اعتبر السيد رشيد أنبيكا رئيس جمعية ساكنة حي الأهالي للتنمية والتضامن بأن هذه المبادرة تهدف إلى تشجيع التمدرس بحيث لا يحرم أي طفل من حق التعلم بسبب الإكراهات المادية و عدم التوفر على اللوازم المدرسية،مضيفا بأن من شأن هذه العملية لو استمرت كل سنة في الزيادة من عدد التلميذات والتلاميذ الذين يكملون مشوارهم الدراسي بالعالم القروي، كما من المنتظر أن تساهم في الزيادة من عدد التلاميذ الجدد الذين يلجون لأول مرة صفوف المستوى الأول من التعليم الابتدائي، يبقى العالم القروي بحاجة لمزيد من الجهود من أجل تعميم التمدرس









1.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 27/09/2010 03:26
كيف نستطيع في المغرب الإعلاء من شأن الواقع التعليمي المتدهور يوما بعد يوما بتوزيع المحافظ عوض توزيع السجن لكل من ساهم في مهزلة التعليم بالمغرب، وعوض وضع استراتيجية وطنية ديمقراطية واضحة المعالم والأهداف على المستوى المتوسط والبعيد، للنهوض بقطاع يعد عاملا حاسما في رقي الشعوب؟؟؟؟
حلل وناقش!!!!

2.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr تجربة الهند في 27/09/2010 03:28
ان مثل هذه المبادرات البسيطة تاتي متاخرة جدا و هي على اي حال غير كافية تماما... غالبية العرب لايزالون يؤمنون بفكر الخوارق و المعجزات لان فكر غيبي يسيطر عليه الدين السطحي الذي يربط الانسان بالسماء و ليس بالارض و ما يقع فيها... الكل سابح في السماوات العليا ناسين تشكيل العقل و الفكر و العلم ، ضاربين بعرض الحائط قوانين الكون و الاشياء و الظواهر المكونة له... هكذا لا ينفكون يقول "سبحان الله، ياه سبحان الله" ببلادة و سذاجة لا تصدق، عند رؤتهم لمظاهر معينة في الكون و المجتمع... هكذا نتكلم عن المعجزة اليابانية او الالمانية او الصينينة او البرازيلية من دون دراسة معمقة و تحليل لقوانينها و شروطها... لا شئ ينزل من السماء، لا شئ، بالمفهوم الميتافيزيقي... ان قارة كالهند، بساكنة هائلة، و لغات ومعتقدات متعددة، قفزت الى الامام و صارت من بين الدول العظمى ليس اعتباطا بل بالفكر و الديموقراطية و روح التسامح... ليس صدفة ان صارت الهند مثلا متقدمة في الاعلاميات و مهندسوها في هذا المجال من بين الاحسن في العالم...بدات الهند في الثورة الاعلامية في 80 من القرن الماضي... اوصلوا الحواسيب الى القرى النائية جدا... وزعوها مجانا على الثلاميذ عندهم... و ها نحن نرى النتيجة الباهرة... طورا نظام الحوافز لدرجة صاروا يعطون نقودا او هدايا لكل من التحق كل مرة بالمدرسة و خاصة الفتيات...الخ....نفس نظام الحوافز هو المطبق في دول شمال اوربا المعروفة بنظمها الفعالة و نظامها التربوي الرفيع و المتفوق عالميا...نفس الخطة انتهجها الرئيس العظيم ، العامل و النقابي، لولا ، في البرازيل... و النتيجة هي خروج هذه البلدان الكبيرة من دائرة التخلف فاصبح يضرب لها الف حساب....طالما ما تزال نفس العقليات تسير التعليم بمختلف اسلاكه، و هي عقليات متجمدة مرتشية، لا تهمها الا المصلحة الذاتية، فلن نتحرك قيد انملة من دائرة التخلف و الامية... نلاحظ كيف اصبحت مباريات الالتحاق بالتعليم : المناصب تباع بالملايين قبل المبارة و كذلك الشان في الجامعة، دون الكلام عن المحسوبية و الزبونية و تزوير الشواهد، لا بل اضحت الرشوة داخل نفس الاقسام، مثلا موظف يرشي موظفا اخر حتى يقوم بعمله و لا يخلق له عراقيل...الخ... حين كانت فرنسا تحتل المغرب كان التعليم جيدا، ذو مستوى عال... و نحن نبتعد عن تلك المرحلة الا و الاوضاع التعليمية تتدهور ...هناك شعوب ،بتكوينها التاريخي، هي شعوب بيداغوجية، نلاحظ ذلك في سلوكاتهم، في حواراتهم، في عملهم، في معاملاتهم، في ملبسهم...اما في ميدان التعليم فمستواهم عالي جدا ابتداءا من سلك ما قبل الابتدائي (3 سنوات)...كالشعب الفرنسي و الالماني او الياباني...ان مسالة التعليم خطيرة جدا و ياخذونها محمل الجد...لا يدخل التعليم من هب و دب... اذن نوزيع "لحريرة" او المحفضات لا يغير شيئا...


3.أرسلت من قبل maroc_1992_02@hotmail.fr في 27/09/2010 14:23
sa3datkom a awladi

4.أرسلت من قبل sanjana في 28/09/2010 00:29
iwa bsahtkom lmahafid jdad ikhsawam atgham waha awyamd ikhfanwam atakh atbadrem chuyt zmana mindi ndja atakh atakh ant9adam cha nha iwa zi lmahafid gha cha nghni

5.أرسلت من قبل loubna في 28/09/2010 17:40
nachkoro mitla hadhi aljam3yat 3la hadhi almobadarat alati tahtamo bi alosari al mo3wiza wato9ilo min al masarif wachokrannnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnn

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

هذه هي نسبة التساقطات المطرية التي سجلتها الناظور والحسيمة امس الخميس

البرلماني السابق "البركاني" يطالب العثماني بوضع مطالب ساكنة الناظور ضمن أولويات الحكومة

الشيخ نجيب الزروالي.. حكم الصيام والقيام يوم النصف من شعبان

شاهدوا بالفيديو.. باخرة ركاب تنقذ مهاجرا مغربيا حاول "الحريك" الى اسبانيا عبر إطار منفوخ بالهواء

إعفاء رئيس شرطة مطار العروي بسبب معاملة تفضيلية لمسؤول أمني وأفراد عائلته

المحامي خالد أمعيز: المعتقلون المرحلون الى سجن سلوان يعانون من سوء التغذية وبوهنوش يدخل في اضراب عن الطعام

حالة إنسانية مؤلمة.. شابة بالناظور تعاني في صمت بسبب مرض خطير وتخلي الزوج عن إعالتها