NadorCity.Com
 


المستشفى الميداني المغربي بغزة


المستشفى الميداني المغربي بغزة
ايمان خطيبي:

تأتي توجيهات العاهل المغربي محمد السادس بنصب مستشفى ميداني بغزة تأكيدا على أن المغرب لم يتخلف يوما عن حملات الاستنكار والتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والمجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال معبرا بذلك عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في محنته قلبا وقالبا،حكومة وشعبا وملكا.

ولعل الخطوة التي أقدم على اتخاذها العاهل المغربي محمد السادس بإقامة مستشفى ميداني مغربي في قطاع غزة و في سابقة من نوعها تعد المثال الأبرز لهذا التلاحم والتضامن مع الشعوب العربية.

هذه الخطوة التي تعد سابقة من نوعها ما هي إلا نقطة في بحر من سجل العاهل المغربي محمد السادس الحافل بمثل هذه القرارات السديدة و الجريئة،حيث كان هو أول زعيم عربي يقوم بزيارة اللاجئين السوريين بمخيم الزعتري بالأردن للتخفيف من معاناة الهاربين من ويلات القصف و ها هو اليوم يؤكد بتوجيهاته السليمة للسلطات المغربية بتشييد هذا المستشفى على روح التضامن و التكافل مع الشعب الفلسطيني خاصة و الشعوب العربية عامة.

إن هذه الخطوة ما هي إلا صورة معبرة عن رباطة جأش العاهل المغربي حيال القضايا العربية وكيفية اتخاذه لقراراته فيما يخص التحرك الميداني من خلال التضامن الإنساني عبر مستشفيات للتقليل من معاناة الشعوب في المنطقة العربية التي تمر بأزمات تتسبب في خسائر بشرية وفي ضحايا يحتاجون لتدخل طبي عاجل.

ويتكون هذا المستشفى من وحدة طبية تابعة للقوات المسلحة المغربية، بالإضافة إلى أطباء وطواقم طبية مدنية مغربية أخرى، وسيقدم المستشفى الميداني المغربي المتعدد الاختصاصات، والقادر على إجراء الجراحات المستعجلة، في قطاع غزة، خدماته الطبية للفلسطينيين، كما ستعمل على تعزيز القدرات الاستشفائية الموجودة بعين المكان.



1.أرسلت من قبل jamal في 19/11/2012 16:41
نفتخر بملكنا. الحمد لله . كيخصنا غير لوكان هادوك اللي باقية عندهم العقلية ديال شحال هادي يخويو ويخليو الشباب يخدم.

2.أرسلت من قبل SALEH في 19/11/2012 16:54
مرة اخرى نقول انها صواريخ الإيمان، المعمّدة بالكرامة والعزّة والشهادة، التي غيّرت وتغيّر معادلات القوة، وتنهي مسلسل الإذلال والهوان الذي الحقته اسرائيل وامريكا بالعرب والمسلمين طوال العقود الستة الماضية. نعم.. نحن امام فجر جديد، بفضل الصمود الاسطوري للمرابطين على ارض فلسطين، وعلى كل المتخاذلين ان يتحسسوا رؤوسهم وبسرعة وقبل فوات الأوان.

3.أرسلت من قبل محمد شالوتي في 19/11/2012 17:03
هذه بادرة انسانبة طيبة ولكن هذا غير كاف لهذا الشعب الصامد اكثر من اربعون عاما ضد الطغيان الصيوني
لذلك نطلب من رؤساء وملوك الدول العربية للتدخل الفوري
في هذا الشان ورفع الحصار

4.أرسلت من قبل ibtissam في 25/11/2012 19:49
نريد المزيد من المعلومات عنmed6












المزيد من الأخبار

الناظور

سيدة ستينية تعاني "الفقر والحرمان" بحي إيكوناف تناشد المحسنين إنقاذها من ظروفها "المزرية"

مأساة.. "بناصر" قضى أزيد من سنتين بمستشفى الحسني بسبب "إهماله" من طرف أبنائه

الأزمة تشعل احتجاجات تجار الجوطية بالناظور

ديما لجديد عند غولد فتنس عروض مميزة بمناسبة رأس سنة

سلطات الناظور تواصل حملاتها ضد الباعة الجائلين في ظل غياب بدائل تنقذ الأسر من التشرد

محكمة الناظور تقضي بحبس سبعة مروجين للمخدرات

شاهدوا.. خلاف ومناوشات بين تجار سوق أزغنغان بسبب تقسيم الأماكن بالسوق الجديد