NadorCity.Com
 


السفارة المغربية بليبيا تتخلى عن مغاربة مصراته


السفارة المغربية بليبيا تتخلى عن مغاربة مصراته


كازاسيتي:

أفادت عدد من المصادر الصحفية بأن السفارة المغربية بطرابلس قد عمدت خلال الأسبوع الماضي إلى عدم الإجابة على المكالمات التي تتهاطل عليها من قبل مواطنيها المتواجدين بليبيا، هذا قبل أن يضاف بأن المعطى قد أبان عن عدم التزام الدبلوماسية المغربية بوعودها إضافة لتنصلها من المسؤولية الأخلاقية تجاه العالقين ببلد يخربه العقيد القذافي بجنون قليل النظير.

كما أورد في هذا الإطار بأن 250 أسرة من المغاربة القاطنين بمدينة مصراتة الليبية يعدون أكبر الخاسرين من عمد سفارة المغرب بطرابلس إلى عدم إجابة المكالمات الهاتفية الوافدة.. إذ قيل في هذا الإطار بأن الأسر المغربية التي يتعدى عدد أفرادها الـ2200، قد حاولت هذه الأسر الاتصال بالسفير المغربي من أجل مناشدته بتوفير باخرة خاصة تنقل العالقين بمصراتة صوب المغرب.

المعلومات المتوفرة عن مغاربة مصراتة بالخصوص تفيد بوجود غضب كبير تجاه التدابير التي قالت وزارة الخارجية المغربية بأنها قد فعلتها للإحاطة بسلامة المغاربة بليبيا، إذ لا تستسيغ الفئة المذكورة قطع الاتصالات في وجهها، وإبقاؤها وحيدة وسط المجهول بعدما شق عليها قصد المطار والمعابر البرية ولم يبق لها غير الميناء القريب شريطة برمجة رحلات انتشال.



1.أرسلت من قبل Arifinooo__22 في 03/03/2011 15:06
بسم الله الرحمان الرحيم : هههه!!!!! هذا هو بلد الدمقراطية الفاشلة والمقنعة فلتعلموا يا أبناء الشعب المغربي قاطبة أنه في ظل وجود آل الفاسي أو بعبارة أصح الفأوس الحادة في سُدَّة الحكم فالمغرب سيبقى غريبا غريبا غريبا إلى حين أن يتحقق النصر وتتنحى العائلة الفاسية من الحكومة بشكل شامل.السبب وراء القيام بهذا العمل الغبي واللا إنساني هو تخوف الحكومة الفاشلة والميتة من إنتقال العدوى من ليبيا مع مواطنينا الأعزاء هذه هي حقيقة الأمر الحكومة في هذه الأيام في وضع محرج جدا لذا تقوم بكل ما في وسعها لكي لا تخرج الأوضاع عن سيطرتها، ونحن كمغاربة سواء في الخارج أو في الداخل نقول بصوت واحد لا للفساد والظلم ونعم للتغير نحو الأفضل ،نحن نحب وطننا أما الحكومة فاسدة 360 درجة: الأسلام ،الأخلاق، الإنسانية ،المواطنة،الشرف ، الضمير ،...... منعدم في جماعة الحكومة ،نستنكر هذا الفعل الإجرامي في حق المواطنين المرجوا النشر وشكرا .

2.أرسلت من قبل amajod في 03/03/2011 15:24
raghma kolli mayourawaaj laho min kibali wazarat almouhajirin,biannahoum fi khidmati almouhajir
hada kalaam attilfaz laghayra yamafihi mouhajirin lam youss3afo fi alwaakt almatloub fi libia laissa hada illa hadath mina alhdath,fi europa algharbia haytho tatawaajaad alghlabia mina almouhajirin fi amassi alhaja likhadamaat walam yajidouha fafi alconssoulia almaghrbia fi barcelona khairo dalil fi hadihi aliaam wamatachhadouho almadina almadkouira,
almouhajiroun yourahhabo bihim fi assaif fanahnou almaghariba ladaina al3amaal fi almawassim kollo chaie assbaha mawssimia,wahada laissa bigharib madama addawla mou3tada 3alahada fi alintikhabaat illa hinama yahtajouna,almouhajiroun al3oumla bidouni hadihi falayadkourounahoum hatta fi assaif,mafia alintikhabaat alsswaat,hada hwa almaghrib
almouhajiroun kadiba man kala annahou youakhado bihalatihim fi alghourba kamaghariba,
almouwatinoun warwahouhoum rakhissa dakhila alwataan famabaloukoum fi kharijihi,

3.أرسلت من قبل كاني في 03/03/2011 15:37
على المغاربة في ليبيا أن يعتمدوا على أنفسهم ... عليهم أن يصمدوا ويقاوموا إلى أن يدخلوا البلد ويشاركوا في إسقاط الخونة ةالخنازير مثل الفاشي الفهري ومن يعبث بثروة البلد .
لا خير ينتظر منهم ونحن عرفناهم ايام الاستعمار وبعده .

4.أرسلت من قبل libya في 03/03/2011 16:50
lah oma ina hada monkar lah oma ina hada minka lah oma ina hada monkar lar ibarak fa3mar sidna

5.أرسلت من قبل fanaa في 03/03/2011 18:56
فالمغرب يريد بقائكم في ليبيا فلدليه الكثير من امثالكم في داخل ولكن ارسلوا العملة

6.أرسلت من قبل مغربي غيورمن ألمانيا في 03/03/2011 21:15
بصفتي أحد الذين يطلق عليهم مغاربة العالم والذين يرحب بهم فقط عندما يقومون بجولات ترفيهية داخل البلد ويفرش لهم السجاد الأحمر، لكن شريطة أن تتوفر على سيارة بورش ذات الدفع الرباعي أو دراجة ميكانيكية مخصصة أساسا لسباقات الفورمولا واحد، وبعد أن تضع على عينيك نظارتين سوداوتين تماما مثلما يفعل ممثلوا هوليود عندما يقوموا بجولات سياحية فضولية لمعاينة كل ما هو قديم وعتيق ما دام البشر والحجر والشجر عندنا على الحالة التي خلقهم الله عليها لم يتغير فيهم شيء يذكر.
أما مغاربة القذافي فإنهم لسوء حظهم لا يندرجون ضمن اختصاصات السفارة أو القنصلية المغربية هناك وهي غير ملزمة برعاية مصالحهم والسهر على أمنهم، كما أنها غير ملزمة بالرد على المكالمات الهاتفية التي تصلها من المنكوبين لأن واجبها يقف عند حد وضع أرقام هاتفية رهن إشارة من يرغب في ذلك أما الإستجابة لتلك النداءات فيندرج ضمن التطوع الذي لا تحبذه كثيرا كل سفارات وقنصليات المملكة في الخارج.
وعلى الجميع أن يتذكر أن مهام سفاراتنا وقنصلياتنا الأساسية تكمن في إحياء الحفلات والأعياد بما فيها أعياد الميلاد الشخصية إضافة إلى التجسس ومراقبة تحركات المغاربة وإرسال تقارير أمنية عن كل فرد دون أن ننسى ومن باب الإعتراف بالجميل أنها تزودنا بجوزات سفر وبطائق تعريف وطنية مليئة بالأخطاء فإذا كان إسمك مثلا ميمون فإن القنصلية ستسميك باسم ليمون والفرق كما يتبين بسيط للغاية يمكن التعايش معه، وإذا كنت من مواليد 1971فإن القنصلية سيكون لها رأي آخر وستجعلك من الذين عايشوا الحرب العالمية الأولى وستختار لك 1917 سنة ميلادك، وللإشارة فإن وثائق قنصلياتنا تتمتع بحصانة تامة ولا يمكن الطعن فيها يأي شكل من الأشكال باعتبار أنها لاتخطىء وإذا ما حصل شيئا من هذا القبيل فالمواطن المغربي هو الذي يخطئ وعليه تحمل تبعات أخطاءه.
وبالقياس على ذلك فلسان حالهم يقول إن مغاربة ليبيا هم الذين اختاروا مصيرهم بأنفسهم فلا أحد باستثناء الفقر أجبرهم على مغادرة بلدهم والدولة أو السفارة غير ملزمة بإرجاعهم إلى أرض الوطن وهذا الشرط وقع عليه وقبله كل حائز لجواز السفر المغربي والبند منصوص عليه في الصفحة الأخيرة من صفحات جواز السفر.
ففي الوقت الذي كانت تتسارع الدول المصدرة لليد العاملة بما فيها إيطاليا وإسبانيا إلى عقد اتفقات مع الدول المحتاجة لها بشكل يضمن حقوقها ، كان على المغاربة أن يخوضوا البحر ومن ثم الغابات ليواجهوا المجهول وإلى وقت قريب كانت السفارات والقنصليات ترفض الإعتراف بهم كمغاربة وبالتالي تسليمهم جوزات سفر تمكنهم من الحصول على أوراق الإقامة الشرعية في تلك البلدان، وبهذا يتبين أن لتمثيلياتنا الخارجية تقليد قديم فيما يتعلق بعدم خدمة ورعاية مصالح المغاربة الموجودين أو المقيمين في الخارج.

7.أرسلت من قبل rifi في 03/03/2011 23:26
السفارة المغربية بطرابلس وفي أنحاء العالم لا يقومون بواجبهم ......كما يفعلون هنا في أروبا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أعرف عددا كبيرا من الناس هنا في فرنسا الذين ذهبوا إلى القنصلية بليل من أجل تعشير السيارات ...
هل السيارة التي تدخل إلى المغرب لازم أتكون عندها أقل من 5 سنوات
قالو لهم لالالالا سييييييروا مكايان تا شي مشكل
وعندما وصلو إلى المغرب قاضيا أخرى أبقاو واحلين ...............ههههههههههههه
سبحان الله الإنسان موضف ولا يعرف من جل ماذا !!!!هو فقط يفكر في كسب المال:

8.أرسلت من قبل عيسى امزيان في 04/03/2011 01:40
عيسى امزيان
واخيرا وجدت ما يلفنت النضر،
شكرا للاخ من المانيا
Danke schoen

9.أرسلت من قبل عيسى امزيان في 04/03/2011 02:06
لقد سإمنا بعد ان هرمنا من القيلي والقال،يبدو أن مخاطبكم لايفهم كلامكم
فهل من مترجم ؟؟؟؟؟؟
???? فعلامات استفهام تعم على أي حوار على المغرب،فهل من مدكر؟؟؟

10.أرسلت من قبل عيسى امزيان في 04/03/2011 02:22
فقط تتمة لكلام ألأخ
اصبحنا غرباء في الداخل والخارج،ونريد ان نرجع الى وطننا
لاكن ليس على هاتهالحال ،فاحياناً اكتم من اي بلد أنا.

11.أرسلت من قبل amajod في 04/03/2011 09:59
allh yarhaam abdnbi hada alhakim alfakir,
wakollo abnaae arrif ya3rifouna kawlataho almachhoura fi hakada nidaam,
addawla abhaal hadi andirha hatta ana,hhhhhhh
almaghrib hwa akhiiiiiiiiiiiiiiir balaad youfakkir fi abnaihi kharija alhoudoud fi alzamaat aw kabla houdouthiha,fahwa fi alhakika almouahjir daimaan fi mihna

12.أرسلت من قبل مغربي غيورمن ألمانيا في 05/03/2011 00:50
شكرا للأخ عيسى أمزيان على هذه التحية وفي الحقيقة الموضوع يحتاج أكثر من وقفة ولأنه للأسف الشديد الكثير من الأمور تغيرت لكن أسلوب وعقليات الذين يسيرون الشأن العام عندنا سواء داخل أوخارج المغرب تأبى ذلك وبهذا أصبحنا نصنف كبلد محافظ بامتياز، والحفاظ على الفساد الإداري والرشوة والفوضى حتى خارج الحدود يعتبر موروثا حضاريا يستوجب المحافظة عليه، في اعتقادي المتواضع فإن مفهوم المواطنة تعني حقوق وواجبات في ذمة طرفي العقد وهما في هذه الحالة الدولة والمواطن حسب تعريف مونتسكيو لمفهوم العقد الإجتماعي.والدولة بحكم هذا العقد ملزمة بالدفاع عن مواطنيها أينما كانوا وتعتبر الحماية الدبلوماسية من أبرز مظاهر التي تتجسد فيها سيادة الدولة على مواطنيها وبهذا تكسب احترامها بين الدول الأخرى.
لكن من أجل الإضطلاع بهذه المسؤولية يقتضي وجود أشخاص أكفاء سواء من الناحية العلمية وكذلك العملية، فالقنصل الأمريكي في فرانكفرت يعتبر من الشخصيات العشر الأمريكية الأولى نظرا للوزن الذي تجسده المدينة وكذلك الدولة الألمانية كقوة اقتصادية وعلمية هائلة بالرغم من وجود محدود للمواطنين الأمريكيين يقتصر أساسا على التواجد العسكري الذي بدأ يخف في السنوات الأخيرة.
أنا لا أريد القيام بالمقارنة بين أمريكا والمغرب لأن القاعدة الفقهية تقول لا قياس مع الفارق لكن كل ما أتوخى توضيحه هو أن العمل الدبلوماسي تحكمه ضوابط يتعين مراعاتها فهل تتم مراعاة هذه الضابط عندنا ؟؟؟؟؟؟
فإليكم الآتي:
القنصلية المغربية في برسلونة تغطي منطقة إدارية قد تصل إلى مساحة الريف المغربي كله وتشمل منطقة كاطالونيا إضافة إلى جزر ما وراء البحار من مايوركا وماذيرا ومينوركا وهي منطقة تعرف تواجدا مكثفا لأفراد المغربية والمنطق السليم كان يقتضي وجود أكثر قنصلية هناك للإستجابة للحاجيات الإدارية بالخصوص لمواطينينا، وبسبب الفوضى والفساد اللذان أصبحت تعرف بهما هذه القنصلية وقد تكون هي الأسوأ سمعة على الإطلاق في هذه المدينة المتروبولية لأن الشرطة المحلية لديها الكثير من العمل لتفوم به عند باب القنصلية والتي أصبحت تنظم عنده اعتصامات واحتجاجات تردد من خلالها شعارات الشعب يريد إسقاط القنصل والقنصلية المغربية في مدريد تشبه أختها في برسلونة في كل شيء.
القنصلية المغربية ببروكسيل تقدم خدمات أسوأ بكثير من الخدمات التي تقدمها القنصلية البلجيكية في المغرب لا من الظروف التي تقدم من خلالها لتلك الخدمات ولامن حيث كفاءة العاملين بتلك القنصلية وفي اعتفادي يمكن تشبيهها بالقنصلية الإسبانية بالناضور من حيث الإكتضاض والفوضى الإزدحام، فطابورالإنتظار يمتد من قاعة الإنتظار من داخل البناية ليصل إلى الشارع الجانبي للقنصلية في الخارج، فهل يعقل في مدينة من حجم بروكسيل التي يتواجد فيها المغاربة باللآلاف أن تخصص لهم بناية مهترءة مثل المخصصة الآن كمقر للقنصلية...
القنصلية المغربية في أمستردام تشبه الأولى والثانية في كل شيىء وهي عبارة عن صورة طبق الأصل، الإزدحام هو سيد الموقف لغة التواصل هي الفرنسية وهنا يكمن العجب كيف يمكن لإدارة تخاطب مواطنيها بلغة أجنبية لا يفهمونها فضلا عن العدد المحدود للموظفين الذين لايمكنهم الإستجابة للحاجيات المتزايدة لأفراد الجالية المغربية.
من خلال النماذج الثلاث يتضح مدى التخلف الذي تتخبط فيه قنصلياتنا وسفاراتنا في الخارج ولا أظن التمثيليات الأخرى لبلادنا في باقي الدول تشكل استثناءاً لهذه القاعدة ، وهي أعجز من أن تقدم شيئا لمواطنيها أما التمثيل المشرف والمحافظة على سمعة البلد فإنه لا يقع ضمن أولوياتها على الإطلاق.

13.أرسلت من قبل اخوكم عيسى امزيان في 05/03/2011 22:52
في الحقيقة،حكومتنا تخلت على كل شئ،لقد تخلو على من في الداخل والخارج.ا
ما في الداخل فقامو بتوزيع الخنازير في أقالمنا الشمالية،وكما اجدر بالذكرذالك القطارالذي ينقل يومياً مجرمين ومفسدين وقطاع
الطرق الى الإقليم،وخصوصاً في ايامه الأولى حيث كان مجاناً
فلا شك انك لاحضت بأعينك كيف تسير الامور هناك,السرقة في كل مكان،حيث لاتسطيع ان تترك سيارتك في الشارع بلا حارس والا
فستصبح مكسرة او مسرقة وهذا يحدث في وضح النهار.فلهذا لاتعولو عليهم ايها الشباب فنحن بالنسبة لهم لانساوي شيأً واذا اردت ان تعبر على نفسك فسيدهسونك بالسيارات او يرمونك بالرصاص كما يحدث لجرانك الأحرار.اما بالنسبة ل Nadorcity
فحالها كحال خطبة يوم الجمعة. فإذا لم تستجب لهم فسيحدفونها كما حذفت جريدة او مجلة نيشان.
والسلام عليكم اخوكم عيسى امزيان












المزيد من الأخبار

الناظور

مرجان الناظور يتحدى دعوات المقاطعة ويطلق تخفيضات على المنتوجات الغذائية الفرنسية

الناظور.. 79 إصابة جديدة وحالة وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية

جمعية ناظورية تطالب رئيس النيابة العامة بمتابعة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

مالك مطعم في الناظور ينفي "إشاعات" إغلاق محله: أتوفر على رخصة منذ 2015

تراجيديا.. دفن مريض بالقلب مع ضحايا كورونا دون علم عائلته بعد أسبوع من نقله إلى الحسني

الناظور.. السلطات توقف حافلة بسبب خرقها تدابير الحجر الصحي الجزئي وتنزل جميع الركاب

سلطات الناظور تمنع موظفين وعاملين في القطاع الخاص من السفر خلال العطلة