NadorCity.Com
 


التجريب الدرامي في العرض المسرحي الأمازيغي




1.أرسلت من قبل حسن حسن في 30/05/2011 13:45
شكرا لاستاذنا جميل على هذا التقريب المفاهيمي للمسرحية .

2.أرسلت من قبل محمد في 30/05/2011 15:22
شكرا يا ستاد على هدا التحليل

3.أرسلت من قبل salma في 31/05/2011 11:20
alamaziriya labod min tawdih ma3alimiha naraha raliban ramida walay s laha ay etijah mohadad fi jil alyawm rayr al3arbada walhantaza wasaytara.??????????fi hin anana najidoha fi lmadi tahya badila liwa9i3 alyawm aladi yachhad tachatotan fi fahm Atarikh waihyae Alaslaf ,hiya alyawm malieea betararat alati badaat takhdom almasalih darfiya arahina .fihin ana alamaziriya hiya awalan tarikh watorat wasard lihakayat wa9ad tabdou ahyana n ..............................asatir faniya 9ad tastanbit alrazaha min alkhorafa.

4.أرسلت من قبل adil في 01/06/2011 11:44
أستغرب كيف يسيتطيع كاتب يحترم نفسه وقراءه أن يكتب هذا الكم الهائل من الحروف و المفردات و الجمل عن مسرحية لم يفهم منها شيء .........و الطامة الكبرى أنه لا يعرف أي شيء عن مخرجها الذي يعتبره من أتباع شعيب المسعودي رغم أن حفيض بدري هو خريج المعهد العالي للفن المسرحي و التنشيط التقافي بالرباط و لم يسبق له أبدا أن شاهد أعمال شعيب المسعودي و لا علاقة بين مقاربتي المخرجين لموضوع أو أساليب التجريب المسرحي .... بالإضافة إلى جهل الأستاذ الكبير بتقنيات الكتابة المسرحية المتبناة من طرف الكاتب المسرحي سعيد أبرنوص
أنصح السيد جميل بإعادة مشاهدة العمل المسرحي مرة فمرة فثالثة و مطالبة الجمعية أو الكاتب بمنحه النص المكتوب و الاشتغال عليه إن كان فعلا مهتما بقراءة تجليات التجريب الدرامي
كما أنصحه بالابتعاد عن الكتابات الانطباعية الانشائية و تقنياث الكوبي كولي المفروشة

5.أرسلت من قبل مصطفى الحمداوي في 02/06/2011 17:27
الى المدعو
adil
مع كل الأسف هناك دائما أشخاص لديهم حساسية مزمنة ضد نجاحات الآخرين ، لنفترض أن ما تقوله أيها المحترم المبجل صحيحا ، ألم يكن الأحرى بك التعبير عن رأيك بطريقة مهذبة تنم عن ذوق حضاري يحترم الأخر ويقدر مجهوداته ؟ أتصور أنك تبحث عن اعتبار ما ، وأنك بسبب ضعف مزمن في قدراتك تجد نفسك فقط في انتقاد الآخرين ، خصوصا أصحاب الفكر المتزن الهادئ والتحليل المنطقي المبني على أسس واقعية بعيدة عن التأويلات المغرقة في العبث . أنصحك بالاهتمام بثقافتك وشخصك ، وضع في ذهنك دائما مقولة _ من راقب الناس مات غما _ أخاف عليك الموت الفجائي بالسكتة الثقافية

6.أرسلت من قبل hafidoo في 03/06/2011 17:33
مافاهم مباغيش نفهم

7.أرسلت من قبل adil في 04/06/2011 19:50
إلى السيد مصطفى
لا أضن أني كنت فضا مع الأستاذ جميل . بالعكس فانتقادي له ينم على أني مهتم جدا بما يكتبه لكن للأسف الشديد و في المقابل أجد أنه يستسهل كثيرا عملية النقد التي يمارسها و كأنه يتناول فطور الصباح
سيدي مصطفى
إن النقد يتطلب الكثير من التمحيص و التدقيق و البحث و التنقيب . و لا يوجد ناقد واحد في العالم يحترم نفسه يكتب قراءة تحليلية أو نقدية عن عمل مسرحي لم يقرأه أو يشاهده لعشرات المرات. مما يجعل مقالات أستاذنا مليئة بالتعابير الإنشائية و الجمل التي يضعها في كل الأمكنة حول كل المواضيع
الناقد الذي يحترم نفسه يستمع للاخرين . و أنصح السيد جميل بتقبل ملاحظات الاصدقاء و الزملاء .

8.أرسلت من قبل ezzarrad fatima في 05/06/2011 19:13
slam oustad hamid ana kon taliba 3andak fatanwiyat alfid ou ycharafni anani n9ra ou ntaba3 kol a3malak li tatham ta9fa lamziriya

9.أرسلت من قبل HAFID ELLBADRI في 12/06/2011 03:09
استادي المحترم وانا اقرأمقالك وجدت نفسي في متاهة من ناحية اود ان اخبرك بانني خريج المعهد المسرحي و التنشيط الثقافي وباحث في المسرح وقد اخرجت 5 مسرحيات في اطار الدعم وشاركت معضمها في مهرجانات دولية و تعد هاته المسرحية بالنسبة لي اول تجربة لي في خلال اشتغالي على نص بالامازيغية مع العلم انني امازيغي من ايت شغروشن,,و بالتالي فعلاقتي بالمسرح الامازيغي ومعرفتي به جد محدودة ان لم اقل منعدمة والاستاد شعيب الدي تتحدت عنه سمعت عنه فقط ولم اشاهد قط ايا من مسرحياته وكل ما اعرف هو فاروق ازنابض وشاهدت له مسرحية واحدة هي تيسليت نوزرو وهي مسرحية لا علاقة لها بهاته التجربةو بالتالي فالمقاربة اجدها تبتعد عن جادة الصواب ,,,لكن من ناحية اخرى فحسب علمي فشعيب يشتغل بهلندا و بالتالي فهو منخرط في اشكالات المسرح المعاصر ,,و التي انخرط فيها ايضا,,وهدا العرض يحاول القبط على الزمن وو يحاول ان يشتغل على الفضاء بجعله واحدا و متعددا والغوص في اشكاليات الجسد والحركة ومسألة الموضوع تبقى قابلة لنقاش لانه ما يهمني شخصيا الجواب على سؤال :كيف ؟ و هدا هو السؤال الجوهري الدي انخرط فيه : كيف يمكن ان اقدم نصا,,الى المتلقي ’’؟مع العلم ان النص بالنسبة لي يبقى نقدة بداية اي عمل وغالبا ما تكون النتيجة لا علاقة لها بنقطة البداية,,اتركك الان على اساس ان نكمل النقاش لاحقا ,,مع تحياتي ومودتي ,,,وشكرا على الاهتمام,,,,

10.أرسلت من قبل Saliha Salah في 12/06/2011 14:16
كيف يمكن للاستاد حفيظ البدري الدي يحضر دكتراه في المسرح وخريج المعهد العالي ان يتاثر من محمد بنسعيد دو تخصص فندقة حسب ما قال لي هو شخصيا,,؟؟ استاد يجب اعادة النظر في المقال والا ساعتبر ان هدا النقد ينتصر للقبلية الريفية اكتر ما ينتصر للمسرح الامازيغي

11.أرسلت من قبل said abarnous في 12/06/2011 22:04
voilà une belle bonne discution avec M Hamdaoui
je tiens à vous remercier avant tout d avoir pris le temps de faire cette lécture . et cela veut bien dire que vous etes interessés
mais je tiens à signaler qu une lecture rapide n ai jamais suffisante pour avoir une idée claire de toutes les composantes de la piéce . surtout si on va donner à la fin des jugements de valeurs et des conseils comme vous faites souvent cher prof
il falait bien se méfier des impressions et des jugements parce qu à la fin on va se trouver très fautifs par ci par là
d'ailleurs l'exemple de comparaison que vous avez fait entre le metteur en scène et d'autres pratiquans de la région était à 100 % fausses
pour le texte ( est c est ce qui m interesse le plus parce que j en étais l'auteur ) je vais pas l'expliquer ni l'analyser , parce que ça se fait pas . mais je vais quand meme eclairsire qlqs pistes pour vous aider à avoir une vision plus ou moins claire .
c'est vrai qu il s agit de l absurde mais il y a une histoire quand meme et ça s est construit au fur et à mesure tout au long du spectacle .
deux voyageurs dans une station / gare ou airoport se sont aimés au bout des minutes d attentes de leurs voyages mais ils peuvent exrpimer leurs sentiments . les deux autres personnages qui sont lafemme de ménage et le gardien essaie de les aider chacun de sa propre maniere et pour ses propres interéts . et c est ce qui craie le conflit tout en essayant de répondre à la grande question : pourquoi le jeune voyageur ne peut-il pas exprimer ses émotions ?
je vais pas répondre à cette question mais j'aimerai bien qu on revoit la pièce pour que nous aurions tous une idée claire sur laquelle notre discution sera bien profonde et rentable
merci encore à M hamdaoui M Badri et à tous et toutes ceux et celles qui ont participer à cette belle discution
( N.B : c est pas de mon choix si j ai écris en franaçais ! mais ce le maudit clavier qui n est pas arabographe :) )

12.أرسلت من قبل HAFID ELLBADRI في 21/06/2011 10:06
لااسمع صوتا او بالاحرى تعقيبا للاستاد الحمداوي وكان لسان الحال يقول بانه مترفع عن هدا النقاش اداكان الامر هكدا فيكفيني فيكم يكفوني اما دا كانت هناك ظروف اخرى فعدرا وساضل مواظبا على التتبع حتى نضع لهدا النقش خارطة طريق تدفع بالمسرح المازيغي الى الامام ,,,تحياتي












المزيد من الأخبار

الناظور

رشيد صبار يكتب.. 2 أبريل لهذه السنة اليوم العالمي للتوحد يوم للتوعية وليس للاحتفال

النيابات العامة بمحاكم المملكة تابعت ما مجموعه 4835 شخصا قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية

اعتقال ناشط فايسبوكي من زايو بعد "تمنيه إصابة المغاربة أجمع" بجائحة كورونا

المغرب.. توزيع عدد الإصابات بفيروس كورونا حسب الجهات

رابطة الشباب من أجل التنمية والتضامن توزع القهوة والماء على رجال الأمن الخاص بالمستشفى الحسني

ضربة أمنية.. أمن بني انصار يعتقل شخصين مبحوث عنهم وطنيا في قضايا الاتجار في المخدرات القوية

شاهدوا.. شرح مبسط بالريفية لعملية الاستفادة من الدعم المخصص للأسر المتضررة من فيروس كورونا بالناظور