NadorCity.Com
 


ظاهرة المخدرات القوية بالناظور..من المسؤول؟


ظاهرة المخدرات القوية بالناظور..من المسؤول؟
من إعداد: طارق والقاضي
تصوير: محمد كنفاوي/إلياس حجلة


ظاهرة الإدمان في الناظور

لقد انتشرت ظاهرة ترويج وتعاطي المخدرات بشكل أصبح يقلق الجميع، فهذه السموم استفحلت في الآونة الأخيرة وتزايد الإقبال عليها وعجزت الأجهزة الأمنية عن القيام بدورها ، وأصبحت نسبة من الشباب(تنحصر أعمارهم مابين 15 و30 سنة) مهددة بالانهيار التام والانسياق نحو المجهول، وتقع كثير من حوادث النشل والسرقة والاعتداء العنفي المصحوب باستعمال السلاح الأبيض بسبب هؤلاء المدمنين الذين يلجؤون إلى ارتكاب مختلف أنواع الإجرام لتوفير المال اللازم لشراء المخدر والحصول على الجرعة الكافية، هذا في غياب الأجهزة الأمنية وعجزها عن تحمل مسؤوليتها القانونية التي تـلزمها بحماية المجتمع من هذه الآفة المدمرة للضرب بقوة على المتاجرين فيها.

أدى هذا بالشباب الغافل المغفل إلى إستهلاك المخدرات القوية حيث إنتظم البعض منهم في شكل عصابات مختلفة في السرقة والنشل والسطو المسلح بالليل والنهار، وما حادثة قتل أب من طرف ابنه بفرخانة هذا العام ،وحادثة قتل الشاب الحسيمي بدار الشباب بالناظور والتي هزت مشاعر الرأي العام المحلي وأثارت إستنكاره ، من قبل مجرمين تحت تأثير المخدرات القوية ،إلا دليل قاطع على أن إستهلاك المخدرات بلغت مداها في المجتمع وانهارت بسببها عائلات بأكملها وأصبحت تهدد النسيج الإجتماعي.

إرتفاع نسبة الوفيات في صفوف المُدمنين

يصاب المرئ حقيقة بالدهشة والحيرة وهو يتجول بين أرجاء مدينة الناظور ، حيث يقع نظره على مناظر تدمع القلب، شباب في مقتبل العمر تائهين في عالم خاص فاقدين للوعي، شباب يتعاطون لشتى أنواع الأقراص المهلوسة ومختلف أنواع المخدرات السامة، فذهبت بعقولهم وبراحة أسرهم التي أحست بالذل والمهانة.

ذكرت جريدة "العبور الصحفي" المحلية الصادرة بالناظور في عدد 89 بتاريخ 15/09/2010 ، أن دوار إمسعودن بحي براقة شهد وفاة شابين من مواليد السبعينات بسبب تعاطيهما لمخدر الهروين، ووفق ذات المصدر توفي شخص آخر في الثلاثينات من العمر يوم 02 يونيو المنصرم بسبب تعاطيه الهروين وُجد ميتا بأحد المنازل المهجورة بأولاد بوطيب، وأضافت الجريدة حسب مصادرها أن نقط بيع المخدرات القوية تتوزع في محيط ثانوية المسيرة وقرابة محطة سيارات الأجرة الكبيرة المتوجهة نحو أزغنغن ، وضواحي المستشفى الحسني وحي عاريض ومنطقة بويزرزان الخاضعة لنفوذ درك أزغنغن ، هذا ناهيك عن المناطق البعيدة عن مركز المدينة كفرخانة وسلوان وزايو وغيرة من البؤر السوداء في الإقليم.


من هٌم المسؤولون عن هذه الآفة المدمرة:

1/ تجارالمخدرات:

تعتبر التجارة في المخدرات من أبشع الجرائم التي تقترف في حق المجتمع من طرف ثلة من المجرمين القتلة يسعون إلى تخريب بنية المجتمع وتدمير شبابها وجني الأموال بطرق غير شرعية، يتلهفون وراء المزيد من الأموال القذرة الوسخة،حيث تجدهم يقودون سيارات فارهة أنفقوا عشرات الملايين لاقتنائها في مظهر يوحي بالتباهي والتفاخر وبالحداثة الزائفة، يتصفون بالإنفاق إلى حد التبذير على أنفسهم وذويهم ويتميزون بحب الظهور أمام الناس بمظهر حسن يوحي في بعض الأحيان بالالتزام الديني العلني، لكنهم في السر يحسبون كل الناس عبيدا لديهم ويتخطون حدود المعقول الذي يتحول إلى هوس مرضي يسكنهم ويجعلهم يتظاهرون بالميز الاجتماعي على غيرهم من الناس الذين يأخذون تجار المخدرات بالأحضان ويلقون عندهم كل ترحاب مع العلم أنهم يقتلون أبنائهم ويبيعون لهم السموم لتدمير صحتهم ويفسدون عليهم عيشهم...

ويتفنن تجار الحشيش والحرام في إبتداع الأساليب التي تهدف إلى نزع إعتراف اجتماعي بأهميتهم وبامتلاكهم لناصية النفوذ الاجتماعي والمالي،خصوصا أن معايير التقييم الاجتماعي قد تغيرت وأصبح المظهر الأنيق والوجاهة البراقة تلقى كل الترحيب في المجتمع،إضافة إلى الاستهلاك المبالغ فيه من لدنهم وإغداق المال الحرام على أبنائهم مما أنتج فئة من المغاربة يفتقدون لآداب التعامل في المدارس والفضاءات العمومية ويستبيحون حرمات الناس وخصوصياتهم ويعيثون في الأرض فسادا وإفسادا، يركزون جل اهتمامهم للتباهي بالمسكن الواسع وبالسيارة الفارهة وبتنظيم الأعراس الخيالية والتشبث بالمظاهر الخداعة التافهة التي تفنى بزوال صاحبه ويظنون أنهم أكثر مالا وأعزُ نفرا وهم ظالمون لأنفسهم ، وما السلوكات التي يٌعبرون عنها وعقدة التفوق الاجتماعي إلا تعبير عن الدونية التي يحسون بها، وعن الخوف المرضي الذي يلازمهم ولا يفارقهم فيلجؤون إلى الإستعراض والتفاخر بحثا عن التفوق على الآخرين، ورغبتهم في الإغتناء السريع وعشقهم الزائد للمال ولو ضدا على القانون وآناهم المتعطشة لشغل الواجهة الاجتماعية .

مثال للأنانية البغيضة

يُحكى بأن تاجرا في المخدرات القوية، مرض له إبن فقال باكيا: أنه مستعد بأن يداويه في أمريكا ليشفى، ونسي هذا المجرم أنه يتسبب في تدمير العديد من الأسر في فلذات أكبادهم هو وغيره من تجار المخدرات بشتى أنواعها،الذين حولوا حياة هذه العائلات إلى جحيم ومهانة وذل لا يطاق، مما جعل هذه الأسر تتمنى موت أبنائها المُدمنين وخلاصهم ليرتاحوا ويريحوا.

2/ أطراف أخرى مسؤولة عن هذه الآفة الخطيرة:

عندما يتم القبض على من يتعاطى المخدرات يٌزج به في السجن، فتضطر أمه لزيارته في السجن، هذه الأم المسكينة التي ظلت مُحجًبة في بيتها طوال حياتها تخرج لتقف أمام باب السجن،فتسمع من الإهانات والكلام الفاحش ما لا يسمعه السجناء أنفسهم، ومن أراد أن يتأكد فليقف أمام أبواب السجون ساعة الزيارة... هذه الأم المحافظة الذي تسبب في إخراجها من بيتها هؤلاء المجرمين المتاجرين في المخدرات، الذين ضيعوا إبنها وفلذة كبدها.

إن تشدد الأحكام ضد المتورطين في الاتجار بالمخدرات هو الحل الوحيد لردع هذه الشرذمة من المجرمين، لأن ما يشجعهم على التمادي في غيهم هي الأحكام القضائية المخففة التي تصدر في حقهم في حال اعتقالهم وتقديمهم للعدالة.

إن تباهي تجار المخدرات بما يفعلونه لهو سلوك سلبي وحقير يكرس الحقد بين أفراد المجتمع الواحد،وتجعل كل الأمراض النفسية تصيبه وهي ظاهرة خطيرة، فالتباهي الحقيقي هو الوصول إلى أعلى درجات العلم والمعرفة وخلق مجتمع مبني أساسا على مبدأ التكافل والتلاحم والألفة بعيدا عن كل أشكال الحقد والكراهية والإحساس بعدم تكافئ الفرص، ولقد إبتلينا في هذه المدينة بشرذمة من تجار المخدرات همهم هو جمع المال السُحت الحرام والتباهي به في تحدٍ لأنظار الجميع، ولا تحسبن الله غافلا عما يفعل الظالمون.

عندما يجتمع رجل السلطة والمسؤول الأمني الفاسد إضافة إلى البرلماني الفاسد مع تجار المخدرات )شبكة الزعيمي المتاجرة في الحشيش كمثال على هذا (فهذا يعني أننا دخلنا منعطفا خطيرا ، فحين يجتمع المال الحرام والسلطة الفاسدة المتواطئة تغيب معه هيبة الدولة وتقترب من مظاهر الانفلات وتصبح فريسة فئة ظالة مارقة خارجة عن القانون، وعلى الدولة أن تتدخل بحزم وقوة لإقرار سلطتها وتطبيق سيف القانون والعدالة على الخارجين عليه.

3/ الدولة والأسرة والمسجد والمجتمع مسؤولون كذلك

عندما سألنا الأستاذ ميمون بريسول رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور، عن مجهوداتهم؟ وهل هناك تنسيق بين المجلس العلمي(كهيئة دينية تعنى بالشأن الروحي والديني في الإقليم) وبين السلطات والمجتمع المدني، أجاب الأستاذ الفاضل بوجود تنسيق مع فعاليات المجتمع المدني والسلطات المحلية في محاربة ظاهرة المخدرات.

لكن الواقع يقول عكس هذا، فليس بمحاضرتين في التدخين سنقضي على تعاطي المخدرات القوية في الإقليم، على المجلس العلمي أن يتحمل مسؤوليته ويتدخل ليُفعل دوره في تحريك المساجد لتقوم برسالتها المنوطة به، وذلك بتكثيف الدروس والندوات والمحاضرات وفتح المساجد لإلقاء الدروس الدينية وتوعية المواطنين والشباب، وخروج الوعاظ والمرشدين الدينيين إلى أماكن تواجد المدمنين لنصحهم وإرشادهم إلى جادة الصواب، ويكون هناك حراك عام في المجتمع حتى على مستوى الأسرة لمراقبة أبنائها وتربيتهم على أحسن وجه، وعلى الدولة كذلك أن تتدخل لحماية الشباب من ظاهرة المخدرات القوية وذلك بانشاء دور للشباب والفضاءات الرياضة والشغل الكريم المؤدية إلى تحسين ظروف العيش.


4/ غياب مراكز معالجة الإدمان

لا يوجد أي مستشفى للأمراض العقلية والنفسية بالناظور، فقط جناح يتيم بالمستشفى الحسني لا يكفي لسد حاجيات المرضى النفسانيين المتوافدين عليه، ويعد مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية المستشفى الوحيد في الجهة الشرقية ، والذي يستقبل جميع مرضى الجهة الشرقية ويعرف اكتظاظا على امتداد السنة.

ويساهم العلاج النفسي لمتعاطي المخدرات في شفائه بنسبة قوية جدا حسب الدكاترة النفسانيين ، والتي تبتدأ بالمعالجة النفسية والتحسيسية لمحيط المريض (أفراد الأسرة) ليكون العلاج فعالا وشاملا (أنظر الروبورطاج المصور).

في خلاصة لمؤتمر الجمعية المغربية للأطباء النفسانيين للصحة العمومية المنعقد بطنجة في 24 أبريل الماضي، أجمعوا على أن للمُدمن على أقراص الهلوسة أحد المآلات الثلاث: " فإما مستشفى الأمراض العقلية وإما السجن وإما القبر...".

المواجهة والمواجهة ثم المواجهة

لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي باتت تشكل خطرا حقيقيا تهدد النسيج الاجتماعي وتهدر طاقة شبابنا، يجب أن يكون هناك تكتل يجمع الأسرة ورجل الدين والمجتمع المدني بتنسيق تام مع الأجهزة الأمنية والقضائية والطبية للخروج من هذا المأزق المُدمٍر، لأنه بدون تظافر الجهود لا يمكن أن نصل إلى أي نتيجة وسنظل نراوح مكاننا إلى الأبد.

فقط الإرادة القوية والعمل ولو بإمكانيات ضعيفة ومنعدمة، فالمُهم أن نصل في النهاية خير من أن لا نصل.




تصريح للدكتور عمر الشيخاوي صاحب كتاب "حقائق عن المخدرات"، وذلك حول موضوع ظاهرة المخدرات القوية












عن كتاب "حقائق المخدرات" للدكتور عمر الشيخاوي ص: 84 و 85






من الاحدث الى الاقدم | من الاقدم الى الاحدث

1.أرسلت من قبل amira_do@msn.es في 02/12/2010 23:36
iwa lah yihdi makhla9 osafi

2.أرسلت من قبل nourddin في 03/12/2010 00:30
Slt khasna nharbo had lmokhadirat min kol anwa3ha wan kol achkalha walakin fin homa li harbo had lmokhadir ??? ljawab sawal nafsak yarabi tahfad omat mohamad

3.أرسلت من قبل hay Ichoumay zan9a 14 -Nador- في 03/12/2010 00:43
hachiceh & cocaine

salam ! zan9a 14 hay Ichoumay - Nador - ta3rifo rawajane kabira fil al mokhaddirate : al hachiche wa al cocaine wa anwa3a okhra mina al mawad assamma ya siyadata wazir addakhilia wa ya wali al amne 3ala i9lim Nador, yahdotho hada amama mar2a al 3omoume wa amama tajahoule assolotate al ma3nia bi kolli maratibiha min 9a2id al mo9ata3a wa rijal al amne wa achorta al 9ada2iya wa ,,,wa,,,, ( arrachwa haddith wa la haraj )la9ad ichtakayna katiran 3abra al manabir al iktronia ghayra ma marra lakin ila hodoud al ane bidouni jadwa, amalona kabir fi siyadatikom li ajli attadakhol bi ma tokhawiloho lakom salahiyatokom bi attadakhol al 3ajil li ajli in9ade hada al hay min hadi addahira al khabita. fa raja2ane an yakouna hada attadakhol fi al 9arib al 3ajil ! ! ! tachakoratina al mosba9a wa lakom minna fa2i9a al ihtiram wa atta9dir ! ! !

4.أرسلت من قبل amtassa في 03/12/2010 00:45
allah ya3fo 3lla ljami3 wa solta khasha tfi9 chwiya m3a tojar machi mostahlik

5.أرسلت من قبل dodi في 03/12/2010 01:18
wahad man hado rakom kadirou lih aleich har adyal alfondok

6.أرسلت من قبل dodi في 03/12/2010 01:26
la hawla wala kowat ila billah

7.أرسلت من قبل abdelkarim assbai في 03/12/2010 01:50
bnadam kaya9tal raso llah i3fou

8.أرسلت من قبل rachida_paris في 03/12/2010 05:52
yyyyyyyyyyyyyarabe athafdadh khtawanaghe lah yahfad waha

9.أرسلت من قبل قاهر المخدرات في 03/12/2010 07:26
يجب اصلاح الدولة أولا

فأنا أري بعض المرات رجال شرطة يشترون المخدرات من أحد تجارالمخدرات المعروفين في حي عاريض


و الله يهدي ما خلق

10.أرسلت من قبل momet_lokiyo في 03/12/2010 08:52
tabriyath tha9saaaaaa7 atas

11.أرسلت من قبل jamal في 03/12/2010 09:39
في وجهة نظري احسن موضوع تطرق اليه الموقع الى حد الان و يستحق ان يكون موضوع السنة لانه كما تعلمون الناظور تصنف في المراكز الاولى وطنيا من حيث الاستهلاك و الاتجار وهدا ما يجعلنا ان ندق ناقوس الخطر بما في الكلمة من معنى .....
نطلب من الله عز وجل ان يحفظنا كما نناشد السلطات الامنية القيام بواجبها التام
و السلام

12.أرسلت من قبل mimoun assabban في 03/12/2010 10:36

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ,يا الله والله شيء يحزن لا حول ولا قوة إلا بالله,,الناظور اصبح كلمكسك لاامن ولاهم،يحزنون
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


13.أرسلت من قبل tassnim في 03/12/2010 11:00
lah yahfad lmojtama3 dyalna okan olah ihadar salam

14.أرسلت من قبل mohamed khoulati في 03/12/2010 11:14
salam labas ... iwa allah yahfadna man albalya

15.أرسلت من قبل طارق بن علي في 03/12/2010 11:46
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنصح كل من يقرأ رسالتي أن يدخل على اليوتوب و يكتب نداء لكل مدمن مخدرات و بائعها

درسا مهما جدا و أطلب من إدارة ناظور ستي أن يضعوا هذه المقاطع على الموقع

بارك الله فيكم

16.أرسلت من قبل orlando Moskau في 03/12/2010 12:58
Addawla hiya al mas-oula!!!!
liannahom ka ichaddo laflous 3la al morawijin lihatha assomm!!!!

17.أرسلت من قبل y - ou svt في 03/12/2010 13:07
iwa saraha had chi mohzin bezaf o had dahira welat chi haja 3adiya fe ben teyeb nas katbaha kima kangolo osarha katebka dola hiya li katehemel lmeseoliya tama 3la had al jaraim li khasatan fe ben teyeb darak lmalaki homa li kaysa3do lmoheribin d yal lmokhedirat matalan kaycheriw terik belefloos o kayn bezaf dyal darak et lajodan (adjuvent) li khedam mhahom
saraha had chi kayemchi bina looor
tilmid men ben teyeb

18.أرسلت من قبل karim_525@hotmail.com في 03/12/2010 13:50
ya rabi salim salim

19.أرسلت من قبل TABBATH في 03/12/2010 14:18
AZUL damazwa a9bar matasa9sam adoktor dal3alim nikh dalmohami roh sa9sa armakhzan idjan damazwa nikh armakhzan ya9sah withghayasa9san ma3lik adrasnah iditadfan ghadawla tiri asolta thakka dayas jahannama rami dalmokhadirat isodosan acha3b adidafa3 khar7a9 anas ay7am inifa9 anador city ,????????????????????????????????????????????

20.أرسلت من قبل zakaria في 03/12/2010 14:46
lah yafad ou safi khasse yahdiw toujar dyal mokhadirat machi m3a mostahlik

21.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 03/12/2010 15:55
الادمان علي المخدرات القوية لم يكن معروفا من قبل لدي الشباب المغربي ولم يشاهدونه الا عبر الافلام الامريكة وعندما بدا الاجانب في ولوج السجون المغربية وخاصة في شمال المغرب انتشرت هده الافي بشكل قضي ولا زال يقضي علي الاخضر واليابس والمسئول الكبير عن ظاهرة انتشار المخدرات هي ادارة السجون فالامن المغربي جزاه الله خيرا يعمل ليل نهار ولو كان بعض رجال الامن متورطون في تهريب المخدرات والدرك والقوة المساعدة فان هدا شئ طبيعي يجري في سا ئل الدول الا ان الطامة الكبري هي الموسساة السجنية فان الشا ب يلج السجن لاسباب بسيطة وعندما يدخل السجن يجد امامه عالم المهدرات بمختلف انواعه من حشيش وقرقوبي وكوكايين وهروين الموطفون يتاجرون بحرية ويكسبون اموالا باهضة عن طريق تجارة المخدرات ويبقي السوال متي ستبقي المؤسسا ت تحمي بعضها ويبقي الضبا ب يدفعون الثمن باهضا في الدول المتقدمة لاتجد ادارة السجون مخول لها مفردة الحراس منها والشهود منها والحكام منها عندما تحدث مسالة بين الموطفين ويكون لافواي التفتيش يقدمون كبشا من الفقراء كحالتهم دائما الي العدالة لمادا قاضي التحقيق لم يتدخل ويسال المعتقل من اين المخدرات ولاكن سدي قاسم دائما حاضر المواد التي تجلب للسجناء تباع والمخدرات تباع والرشوة علي ابواب الصجون حدث ولا حرج من يرد الهاتف النقال مسموع له ومن يرد غرفة واحده ادفع ادفع ادفع فادا ارادت الدولة اصلاح الشباب فلا بد من اصلاح الموظفين العاملين داخل ادارة السجون والابقي الطير يغرد

22.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 03/12/2010 15:59
صراع الأجيال، مرحلة حرجة جدا، علامات المراهقة، الحوار هو الحل، لقد أتعبتمونا بهاته الخطابات المجوفة التي تخلى عنها أهلها من أوروبا وغيرها،
فقط تذكروا إن كنتم تتذكرون التربية التي ربانا بها آباء
ؤنا جزاهم الله عنا كل خير، ونتيجة لها احترمنا الكبير والجار واآخر بصفة عامة، فلا مراهقة ولا حوار ولاهم يحزنزن، العصل لمن يعصى، لو علم هؤلاء الصبية قبح الله سعيهم أن هناك من سوف يعاقبهم لو تجرؤوا على الجيران ما فعلوها أبدا
اليوم في المغرب الحية أعطتنا الشواذ،لتسويغ انحراف .هم مشروع لأنتاج الشمكارا و قطاع الطرق و المهلوسين.
قلة العصا أعطتنا جيل قمش
حقوق الإنسان أعطتنا مجمرمين كثر
المخطط الاستهجاني سوف يعطينا تلاميذ ينجحون دون معرفة ولا جهد
فإلى أين يذهب هذا المغرب المثقل؟؟؟


23.أرسلت من قبل laila mina في 03/12/2010 16:22
lah ya3fo osafi lah yadi makhla9 lah rsalna amana khasna nhafdo 3liha olmokhadirat katkhon had l amana wahiya jismona oli khan lamana rah monafi9 otahiya l laila omina o anisa o khadija otahiya kbiira lsokan nadoooor orabooooz

24.أرسلت من قبل bilal في 03/12/2010 16:41
almakhzan khalifat alah fi aridih hawa li masoul

25.أرسلت من قبل salam_o3alaykom@hotmail.fr في 03/12/2010 16:53
lah yahfad o safi o lah inaji chabab almoslimin min hatihi alafa alkhatira la hawla wala 9owata ila bilah

26.أرسلت من قبل aziz في 03/12/2010 18:37
merci

27.أرسلت من قبل ikram في 03/12/2010 19:08
sujet dagamchan nas dawadar
mais almokhadirat datadkhin iktar atas di almojtama3 anagh o kochi is9ar ya3ni madam wagin radjin almajhod bach ada7arban atadkhin dalmokhadirat al3aks agin fos dagfos di al7alaya ya3ni amara mas2olin kh mana pourki kochi sawaran khas wazamagh adakhsasan ijan nhar khas i manaya adayas 7arban manaya adagan sujet kh mani itawi manaya ala al3aks atagn fos dagfos bach admnan almosta9bal adbnan tahandcht machi
almojtama3 anagh yoda di rab7ar i9sa7 bach athid taslkad alah i3fo waha

28.أرسلت من قبل zakaria في 03/12/2010 19:36
لبسم الله الرحمان الرحيم في البداية أشكرك أيها لأخ الكريم وجزاك الله عما قمت به فمشكل المخدرات لاتكمن في شاربها أو مستهلكها بل المشكل يكمن في أولئك الفراعنة الذين يروجونها لقتل أبناء المسلمين أو غيرهم حتى وإن كانو كفارا فالأصل في مروجي المخدرات %

29.أرسلت من قبل ولد الناضور في 03/12/2010 19:58
السام عليكم انا اشكر الموقع على هذا الموضوع الهام جدا و الذي لم يستوعبه بعض الشباب فذهبوا ضحية اما عن نقط البيع فالنقطة الاولى التي اشرتم اليها هي اهم و اخطر نقطة ثانوية المسيرة حيث ينعدم الامن و يجتمع كل المدمنين الذين يسرقون في واضحة النهار و يتعرض التلميذ للسرقة هم ايضا حيث يجدونهم ضعفاء فيفتشونهم المرجو توفير المن للتلاميذ و للجيران كذلك

30.أرسلت من قبل miss narif zi hollanda في 03/12/2010 19:59
allah ihfad o safi daba machi rir drari o safi rah hata labnat modminat allah istar. walakin hada kolchi raji3 ila tojar lmokhadirat. o lmakhzan hit wallah mafihoum la chafa9a wala rahma. ila kan lmaghrib kay9ol balad diom9rati khasso ihbass had tojar dyal lmokhadirat bikoli wasilat. o khaso ohkam 3lihoum bl3idam machi balhabass,

31.أرسلت من قبل puma07@live.fr في 03/12/2010 21:03
salam nichan a zakaria chno galté howa hadak ...

32.أرسلت من قبل ahmad_ farkhana في 03/12/2010 21:26
dakhan wayakim rakhou arkif yaga hala di tamout nar sara7a nach rari 15 sana tkayfar arkif kounhar 12 tigaroutin sabab inou imadoukar yadrousouna ma3i fi madrassa mazal rari 2bac nach mabli tmanir al 3afw ala kouli al mabliliena bi hadihi asama al khatira khasatan madinat nador taahtalou martaba 3 talita fi isti3mal asamattt al khatira fi al moudoun al ifri9ia

33.أرسلت من قبل fouad في 03/12/2010 21:27
iwa lah ichafi okanatmana had adahira dyal atadkhin takhtafa nihaiyan

34.أرسلت من قبل amigo@jawad.sh في 03/12/2010 21:38
iWa Lah i3fo 3la Li Mablli O Sayye

35.أرسلت من قبل Salim في 03/12/2010 21:46
Un sujet tres important. Tout le monde doit penser un moment en raison de former une vraie image des coupables.
D'ou vient la richesse diabolique de ces malfaiteurs et de cet espece de crimineles ?
La societe' civile doit condamner ces rats sales qui ne representent que la puanteur de detritus.
Ils envoient l'odeur la plus sale malgre' le prestige vrai faux dont ils se font voir.
Ils representent le sale malgre' leurs objets chers, malgre' leurs maisons, leurs vetements, leurs mercedes et malgre'leurs parfums.
Ils exterminent de maniere tres sauvage notre jeunesse dont on a beaucoup besoin.
Ceux qui estiment cet espece d'' impetoyables ne representent que des humiliers.

36.أرسلت من قبل mounir nador في 03/12/2010 22:22
merci beaucoup Dr Chikhaoui pour votre annonce sur les inconvenants du tabagisme.lah ichafi tout le monde yarabbi oya3fo 3la ashab tadkhin

37.أرسلت من قبل حسن ترو في 03/12/2010 23:10
اشكر كثيرا الموقع ونخص بالذكر طارق والقاضي.تحياتي

38.أرسلت من قبل nadoriiiiiiiiiiiiiiiiiii في 04/12/2010 00:03
alaya3fooo a3lihom ad3iw am3ahom ab la3foo ara almosiba hadiii khalikom ri alhadra golo achouiya lah ya3foo a3lihom

39.أرسلت من قبل misse nacha3b في 04/12/2010 12:16
lah ya3fo 3la jami3 lmoslimin

40.أرسلت من قبل a7nin-nwor@hotmail.com في 05/12/2010 10:54
الله يهدي ما خلق

41.أرسلت من قبل samir في 06/12/2010 00:32
أين السلطات الأمنية المسؤولة عن تفشي ترويج المخدرات لأنها لا تمنع دلك أنقدوا أحياء لعري الشيخ بالناظورمن الضياع فقد أصبحت مركزا لتجارة المخدرات أين حملات التنظيف من هده الظاهرة التي تفسد المجتمع والوطن

42.أرسلت من قبل amanzou في 06/12/2010 02:30
ألرجوع إلى الله هو الحل الوحيد.
قم واغتسل ثم توضأ ثم صلي ركعتين وأكثر الدعاء في السجود، أدع الله بما شئت وكيف شئت بأي لغة تتقنها واستغفر ربك ، كن شجاعاً لا تخف من أحد ، قل يا ربي سامحني ياربي تقبل توبتي وووو.......
إذهب إلى المسجد ، إسأل الإمام إسأل صديق، جار ، كل من تثق به وترتاح له ، إستعذ بالله من الشيطان الرجيم.

43.أرسلت من قبل sadik mohamed في 06/12/2010 12:10
salama w l3afya men 3andek a mawlana ntolbo men allah yhdina w yhdi ommat mohamed salla allaho 3layhi wa sallam amin.

44.أرسلت من قبل ali morabit في 06/12/2010 15:00
كل جرائم من درجة الأولـى.. تجدها في الدائرة الأمنية الأولـى..فيها حادثة قتل الشاب الحسيمي بدار الشباب بالناظور والتي هزت مشاعر الرأي العام المحلي..فيها بائعو خضر يعتدون على فتيات النادي النسوي بالناظور و سكان لعري الشيخ يشتكون..فيها سرقة واختطاف فتيات بواسطة أسلحة بيضاء بشوارع في واضحة النهار..فيها إختطاف وإغتصاب جماعي للنساء نهارا جهارا..فيها سرقة محل تجاري في واضحة النهار بحي لعري الشيخ ..فيها سرقة محل تجاري في سوبرماشي قرب شارع رئيسي.. فيها العمارات تحولت إلى الفنادق للدعارة .. و فيها الشوارع تحولت إلى أسواق أسبوعية للخضر.. وفيها الأزقة تحولت إلى سوبرماشي للبيع الخمور و الحشيش.. وفيها المقاهي تحولت إلى كولومبيا للبيع هيروين وكوكيين..وفيها الحدائق تحولت إلى الخلاء مناسب للعصابات وإجرامها ضد المواطنين..كل هذا ومسؤولها الأول خارج التغتية الأمنية

45.أرسلت من قبل el gaadaoui mohamed في 06/12/2010 23:59
في الحقيقة موضوع يستحق كل الإهتمام. من طرف جميع الفعيات( أسرة.مجتمع مدني.سلطات محلية. سلطات عمومية.راي عام.مؤسسات دينية...). فهو من قضايا التدبير الشامل. مثلها مثل الدعارة و السرقة وتخريب الممتلكات العامة...
وبالمناسبة فهذه فرصة ودعوة ليكتب الغيور عن أسرته، عن حيه، عن مدينته، عن بلده..

والشكر ثم الشكر لناضور ستي.

46.أرسلت من قبل al mostahil في 07/12/2010 13:27
salam o3licom awalan akhsagh awminigh bili a bnadam idja mabli ascha anhajat zil mokhadirat ghas mint yajin yiwad dini awala dal mojtama3 dwani ityajin yadwar amani al mojtama3 idi yat3ich mara sali7 yathila mara dagoudan mara atdwar mli7 o3wad dini i7raman waghasan bo al ahl ansan atrakaran gha al mojtama3 macha al mojtama3 itazar khasan wisin itichan fos ..................tas nama nit merci khal modo3a

47.أرسلت من قبل ridwan في 07/12/2010 15:00
wala hawla wala 9owata ila bilah alralio alradim rla had anas osafi ali 9ay diro alkabda dyalhom ohadak almokhadirat katrarad lmot okangolkom hdiw raskom omadiroche hata antoma hakak hit hadakachi kaydiroh rir almojrimin osafi

48.أرسلت من قبل naoual-deutschland في 07/12/2010 19:16
ktama iyagan masola akh manya aksamtat atahnam adwa da alhal cha narni a9a dawar waha

49.أرسلت من قبل zouheir eskalli في 08/12/2010 15:44
si no educamos y controlamos a nuestros hijos,,,seguro van a caer adictos a las drogas,,,es decir que las culpas son nuestras,,hay que dar mas tiempo posible al niño,,y tratar le como un amigo,,asi aprendera y sepa lo que son las drogas,,tambien hay programarle una vida lejana d estos malos caminos,,,animo niños rifiños y animo a los padres rifiños

50.أرسلت من قبل محمد من برسلونة في 09/12/2010 13:07
نشكر كثيرا الدكتور عمر الشيخاوي على تصريحه لموقع ناظور سيتي .ونشكر الموقع على إتيائه بمثل هؤلاء الاطباء القيمين وهذه الاطر التي نفتخر بها في مدينتنا الناظور
ونشكر كدلك الصحافي المتميز طارق والقاضي على تناوله لبعض المواضيع القيمة التي يتخبط فيها المجتمع.
شكرا كثيرا للدكتور عمر الشيخاوي وشكرا لطاقم ناظور سيتي.

1 2











المزيد من الأخبار

الناظور

عندما يبكي الرجال.. كريمو من تاجر مشهور بالناظور الى متشرد في الشارع بسبب مشاكل مع زوجته

تسجيل خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بمدينة مليلية

مؤسسة بلسان للتعليم الخصوصي تعلن عن إفتتاح التسجيل للموسم الدراسي 2020/2021

مليلية.. توقيف إسباني حاول تهريب 560 كلغ من الحشيش داخل خزان الوقود

اعتداء شنيع على سائق حافلة “فيكتاليا” بالضرب والجرح من طرف ثلاثة ركاب

تزايد الحالات.. مستشفى الحسني يستقبل سيدة ناظورية مصابة بفيروس كورونا

محسن ناظوري يحل النزاع بين أرباب شركات نقل الأموات وأقرباء المتوفي