NadorCity.Com
 


رسالة ﺇلى الرئيس منصف المرزوقي


رسالة ﺇلى الرئيس منصف المرزوقي
محمد زاهد

أزول ن تاومات

وأنت الانسان والمناضل المتحرر من كل قيود الخطابات المبجلة الموجهة ل "الرؤساء العرب" المقدسين والدائمين، فان رسالتي ﺇليك، وتعني الرسالة باللغة الأمازيغية "ثبرات"، ستكون أقرب ﺇلى خطاب تلقائي مفتوح من مواطن أمازيغي- مغاربي، تجمعني وﺇياكم قواسم الانتماء والمصير المشترك للشعوب المغاربية في هذا الظرف الاستثنائي. وقبل ذلك مرحبا بكم في بلدكم المغرب.

وبعد،

فقبل أن تدخل رسميا ﺇلى قصر قرطاج كأول رئيس لتونس لم يأت على ظهر دبابة ليغتصب الحكم وينصب نفسه رئيسا مدى الحياة، بل جئت عبر مسار ودرب طويل وشاق، هو جزء من نضال وكفاح وﺇرادة الشعب التونسي القوية وتطلعه نحو التغيير الديمقراطي، ولم يكن شعار "ارحل" ﺇلا الصيحة الكبرى التي أنقذت تونس "الفتاة" التي كادت أن تكون بمثابة العروسة التي قتلت ليل زفافها. جئت ﺇذن ﺇلى قصر قرطاج كتتويج لروح ثورة الياسمين وﺇرادة الشعب الذي ﺇذا يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر. ورحم الله الشاعر أبو القاسم الشابي.

قبل هذا بالضبط، وقد كان اسمك بزغ من جديد في خضم الربيع الديمقراطي لشعوب شمال افريقيا والشرق الأوسط الذي ازهر بثورة الياسمين، عادت بي الذاكرة ﺇلى نهاية التسعينات من القرن الماضي حين تردد على مسامعي اسم منصف المرزوقي من خلال مقال نشرتم ﺇياه بأسبوعية "تامازيغت" التي كان يديرها أنذاك ذ أحمد الدغرني.

وعادة ما لا أتعلق بأسماء لا أسمع بها ﺇلا مرت قليلة، لكن اسمك منذ ذلك الحين ظل معلقا بذاكرتي. بحثت عن السبب فلم اقنع نفسي ﺇلا بدافع واحد.

فقد تولدت لدي صورة ﺇنسان ومناضل حقوقي ومثقف يناضل من أجل ﺇحقاق الكرامة والعدالة والديمقراطية والحرية، لكنه مناضل ببعد وحس مغاربي ومنشغل بقضايا ومخاضات دول شمال افريقيا، ومن ذلك القضية الأمازيغية كاحدى القضايا ذات البعد الاستراتيجي في تحولات الشعوب المغاربية، رغم تغييب البعد الديمقراطي في التعامل الرسمي للأنظمة الحاكمة مع الأمازيغية كقضية ومنظومة هوياتية تحدد الانتماء الجغرافي والحضاري والاستراتيجي المشترك لهذه الشعوب ومصيرها. ﺇنها أرضية تعكس التعدد والتنوع اللغوي والثقافي والغنى المجالي والاثني في اطار منظومة وحدة الانتماء والمصير المشترك لشعوب الفضاء المغاربي بأبعاده الافريقية والمتوسطية والكونية. فالأمازيغية بكل أبعادها مجال مشترك وخصب لبناء اتحاد مغاربي بمقوماته المشتركة يؤسس لنموذج ما أسماه ذ محمد شفيق ب "مغارب مغاربية بالأولوية".

وكما كانت سعادتي بوجود مناضل ومثقف تونسي منشغل بقضايا الأمازيغ ﺇلى درجة أنه نشر مقالا بهذا الخصوص في جريدة أمازيغية، فقد ترك لدي هذا الأمر انطباعا ايجابيا.

وعودة الذاكرة بي الى هذه الواقعة، قد لا يكون عفويا وبريئا، لاسيما وأن مقامك الجديد على ضوء أول تجربة ديمقراطية حرة بتونس التي تؤسس لأولى تجارب ثورات الربيع الديمقراطي، مقامك الجديد هذا يجعلك أقرب ﺇلى تدبير مجموعة من هذه الملفات والقضايا التي ظلت مؤجلة، خاصة ذات الطابع الاقليمي والجهوي، أكثر من مجرد الانشغال بها، وأنت المنصف والدكتور وأستاذ الطب الذي أتمنى أن يساهم في تضميد الكثير من الجروح التي تثخن الجسد المغاربي، وكذا المساهمة في الأخذ به نحو غد ومستقبل أفصل يحقق تطلعات وأماني شعوب المغرب الكبير، وهي تطلعات تمتد منذ زمن الكفاح المشترك من أجل نيل الحرية والانعتاق من قبضة المستعمر.

نها معركة تمثل امتداد للمعركة المشتركة التي خاضها أجدادنا بروح مغاربية من أجل الاستقلال في انتظار الخطوة الثانية المتمثلة في بناء وحدة شعوب هذه المنطقة، وهو المبدأ الذي ناضل وكافح من أجله وطنيون مغاربيون من أمثال الأمير الخطابي وحمادي العزيز والهاشمي الطود ويوسف فاضل وكريم بلقاسم وعبان رمصان...وليس أمثال علال الفاسي والحبيب بورقيبة وأحمد بن بلة...ﺇنها ﺇذن المعركة المؤجلة منذ ذلك الحين وقد ﺁن الأوان لالقاء الصخرة في بركة "اتحاد المغرب العربي" الهيكل الجامد والميت، على غرار "جامعة الدول العربية" كنموذجين لوحدة واتحاد خالصين وجاهزين مجردين من كل روابط الانتماء المشترك، وهو ما سعت الأنظمة الحاكمة ﺇلى تكريسه وتوجيه شعوبها ﺇليه، بدل بناء الاتحاد المغاربي الكبير، وأنتم تدركون أن أولى حسنات هذا البناء هو الرفع من نسب النمو بالأقطار المغاربية بدرجتين على الأقل، في ظل واقع محكوم بتطورات التكتلات الاقليمية، بغض النظر عن الجوانب الأخرى التي سينعكس عليها الأمر بايجابية كبيرة، ومن ذلك تطابق هوية الدول المغاربية والأنظمة الحاكمة بها مع هوية مجتمعاتها.

أتمنى للشعب التونسي أن يكون له في تونس الجديدة الوطن الذي يتسع للجميع. كما أتمنى أن تكونوا "الأب" الذي يحتضن كل أبناءه، وأن يكون هاجس بناء تونس الديمقراطية والحداثية بنفس هاجس المساهمة الفعالة في بناء اتحاد مغاربي كحتمية تاريخية في ظل التحولات الجيوستراتيجية التي تعيشها العالم من حولنا، اتحاد يتوج مسارات الربيع الديمقراطي في هذا الفضاء وذلك على أساس قيم التعدد والتصامن والانتماء المشترك والحرية والمواطنة. كما أتمنى أن يكون رهانكم الأهم هو السير على درب مكتسبات ثورات هذا الربيع والسير نحو تحقيق مزيد من هذه التطلعات لبناء مجتمع ودولة المساواة والديمقراطية. ومن ذلك احقاق الحقوق التاريخية واللغوية والثقافية لأمازيغ تونس ورد الاعتبار للهوية الأمازيغية لهذا البلد.






1.أرسلت من قبل almaghrib ama9rane في 13/02/2012 12:02
كما نشكر الرئيس منصف المرزوقي على التصريح الذي أدلى به للقنوات والاذاعات بخصوص تسمية الاتحاد المغرب الكبير..

2.أرسلت من قبل ريفي حر في 14/02/2012 01:09
المنصف المرزوقي ينفي الهوية الأمازيغية لتونس
http://www.youtube.com/watch?v=krxvV4zxvz8

3.أرسلت من قبل مصطفى امازيغ في 24/02/2012 12:48
التسمية الاصح هى اتحاد شمال افريقيا












المزيد من الأخبار

الناظور

لحية رمضان.. موضوع الحلقة 4 من السلسلة الهزيلة "العولامة" لكوميديين ناظوريين

صادم.. شاب ناظوري يكشف قصة زواجه من "عاهرة" أتقنت ارتداء ثوب الطهارة المزيف قبل إفتضاح أمرها

وسط دعم من صقور الريف.. بنشماش يعلن نيته لخلافة العماري على رأس قيادة التراكتور

شاهدوا كيف تفاعل المجلس البلدي للناظور مع مطالب المواطنين بقيامه حملة ضد الحشرات

كاميرا خفية بالريفية.. شاهدوا فتاة تتظاهر بالإغماء يتم نقلها في سيارة الإسعاف وتحرج الناظوريين

مؤلم.. أم تضرب إبنتها المريضة نفسيا وأمن بني أنصار لم يحرك ساكنا رغم إشعاره

شاهدوا الحلقة 9 من السلسلة الكوميدية الريفية "شعيب ذ رمضان" من بطولة بنحدو وبوزيان