NadorCity.Com
 


تلفزيون الكلخ و العنصرية و الضحك بلا سبب... تلفزيون رمضان


تلفزيون الكلخ و العنصرية و الضحك بلا سبب... تلفزيون رمضان
نجاة الغوز

-ياك احنا جيران- -دار الورثة- سعدي ببناتي- - العام طويل- -طاكسي 36- و غيرها من البرامج الكو ميديا التي عرضتها الشاشات الوطنية و عشنا احداثها و ربما ضحكنا في حالات و تأسفنا في حالات أخرى على واقعنا الذي اصبح بين ليلة و ضحاها محطة سخرية و استهزاء من طرف المنتجين التلفزيونيين او بألاحرى من طرف التجار الاعلاميين العاملين على استغلال رمضان لترويج بظائعهم الاعلامية الفاسدة

لنقف لحظة نقد و تأمل بناء حول هذه البرامج و خطاباتها العاملة على بناء ذوق ردئ لدى المتلقي و المتفرج بشكل عام

أعتقد ان شهر رمضان شهر للعبادة و للتقرب من الله عز و جل و تجنب المعاصي وعدم الاكثار من الثرثرة و النميمة و انا ارى شخصيا ان هذه البرامج بالذات تقدم وصفة جاهزة للثرثرة و النميمة و هذا ما لاحظناه جيدا في السلسلة الكوميديا –ياك احنا جيران- و التي تجسد بعض الحقائق و تمرر بعض المغالطات خاصة للنساء فهاهن في العمارة يتجاذبن اطراف الحديث و يكدن وان كيدهن لعظيم و يخططنا و كأنهن عصابة او جماعة متطرفة فمن كائدة لزوجها ومن كائدة لطليقها ومن كائدة لابنها و كلها خطابات

المرأة العادية القابعة وراء الطاجين و المتتبعة بنهم يشبه مرض الادمان و المدمنة عليها ترى نفسها بطلة من بطلات السلسلة فتحاول ان تقلدها قد يصل بها الحد الى ان ترتدي و تتحدث بلهجة تشبه الممثلات

ربما كانت السلسلة تقصد اسعاد و اضحاك شرائح اجتماعية و لكن في الوقت ذاته تقدم عادات و تقاليد غربية مئة في المئة لا صلة لنا نحن المغاربة بها مثل طريقة اللباس و الحديث و العلاقات الاجتماعية و غيرها و هذا يمكن ان يدرج ضمن الغزو الثقافي و الفكري الذي يطال مجتمعاتنا الاسلامية

كلها برامج تخدم سياسة تكليخ المجتمع و بخاصة النساء و الامهات اللواتي قال عنهن الشاعر التونسي
الأم مدرسة اذا اعددتها

اعددت شعبا طيب الاعراف

و لكن الاعلام هو البؤرة الاساسية في التكوين و التنشئة يساهم في افساد القيم و المبادئ و الاخلاق العامة التي تربى عليها المجتمع خذ لك مثالا حيا نعيشه يوميا و هو النساء و طريقة تبرجهن و خروجهن في الاسواق و الساحات العمومية و اذا ما رجعنا الى الوراء –فلاش باك- تجد نساء الحمسينات و الستينات نساء بمعنى الكلمة تعرف جيدا ما لها و ما عليها

اما اليوم تجد امرأة فلان و علان في السوق في الكرنيش و في كل مكان لماذا طبعا لان خدوج في مسلسل كذا تخرج متى شاءت و كيفما شاءت لان حدو زوجها متفهم و متفتح بالله عليكم أي تفتح و أي تطور . متى كان الاعلام و بخاصة الوطني يقدم لنا منتوجا تربويا هنا عندما نتحدث عن التربية دائما ننظر الى الطفل بل التربية تطال الكل الطفل المرأة الرجل الكهل و الشيخ حيث ان الجميع ضمن سلسلة تربوية متكاملة

ماذا قدمت لنا البرامج الفكاهية لا شئ سوى التفاهات خذ لك مثلا –طاكسي36-الذي تعرضه القناة الثانية و هو برنامج يصنع من خوف و معاناة راكبيه فرجة للناس متى كانت عقد و مخاوف الناس نقطا للسخرية و الضحك؟و ربما هذا ما جعل الجمعية المغربية لحقوق المشاهد تقاضي هذا البرنامج و تطالب بضرورة توقيف بثه من منطلق خرقه لمقتضيات قانون السير

ان المنتوج الاعلامي و التلفزيوني يجب ان يرقى الى مستوى اعلى الى مستوى يتطلع الى رفع الوعي الاجتماعي و خلق روح التعاون و التآزر و عدم زرع نقط الميز العنصري و اللغوي بين الفئات المغربية فلا يعني وجود القناة الامازيغية غياب للبرامج الامازيغية على القنوات الوطنية و بخاصة القناة الثانية التي تحقق اكبر نسبة للمشاهدين هل يعني هذا ان الفن الابداعي الامازيغي-المسرح.السنما.المسلسلات.الاغاني و الاهازيج. – لا ييرقى الى مستوى العرض ام ان اللغة لا ترقى الى مستوى العرض التلفزيوني ؟ مع العلم ان هذه القناة بالذات تشجع الدراما التركية و المصرية و المغربية و المكسيكية و الهندية و الكورية و الامريكية و الفرنسية و لكن اين الامازيغية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قد يقال لي ان الدراما الامازيغية ما تزال تعيش عراقيل و مشاكل . هنا اقول لماذا لا نتيح لها فرصة ؟ و لماذا يجهظون أي مجهود قبل خلقه اصلا

و الطامة الكبرى هنا هي المسلسلات المكسيكية التي تعرض في هذا الشهر الكريم و الاقبال الكبير عليها من طرف شريحة واسعة من المجتمع مع العلم ان هذه المسلسلات تقدم رسالة واضحة للانحراف الخلقي و السلوكي باعتبار ان هذه المسلسلات تقدم صورة واضحة لظاهرة المثليين و الشواذ و تعطي لهم شرعية كبيرة جدا ناهيك عن ظاهرة الزنا و الخيانة الزوجية و الاجرام و كل المشاكل و العقد التي تخبطت فيها المجتمعات الغربية و التي تجد في المجتمعات المتخلفة ارضية خصبة لنشر هذه المفاسد و المساوئ مع العلم ان هذه المسلسلات وسيلة تنصيرية بمعنى انها تنشر القيم النصرانية من خلال رموز واضحة جدا كارتداء الممثلين للصليب

يجب على الاعلام البصري و السمعي ان يراعي طبيعة المجتمع و الشرائح المختلفة و لاينظر الى فئة دون اخرى لان المجتمع خليط غير متجانس و لن يكون ابدا متجانسا لان هذه هي الطبيعة البشرية-وخلقناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا- اجل خلقنا لنصنع مجتمعا متماسكا مبنيا على القيم و المبادئ السامية .كلنا متساوون في هذا البلد الامين و كل واحد منا يحق له ان يشاهد البرامج التي تلائم مستواه الثقافي و العمري و الاجتماعي

كما ان البرامج الرمضانية لهذه السنة غيبت بشكل كبير جدا الدراما التاريخية اللهم ماعرضته الاذاعات العربية من المسلسل التاريخي الذي يسرد حياة ملكة مصر –كليوباترا-.لماذا لا يعمل اعلامنا على تمجيد سير اجدادنا و بطولاتهم على الاقل لتكون للناس نظرة حول التاريخ الوطني.مثلا لماذا لا تعمل هذه الاذاعات بشراكة لانجاز مسلسل تاريخي يسرد حياة و بطولات عبد الكريم الخطابي او مسلسلات عن الدول التي تعاقبت على حكم المغرب من موحدين و مرينيين و مرابطين و ادارسة

لماذا لا يعمل التلفزيون الوطني على عرض برامج تثقيفية برامج يستفيد منها المواطن اكثر مما تضره؟ لماذا و لماذا و لماذا تظل اسئلة بدون اجوبة اتعرفون معي متى سيجاب عنها؟ عندما يتخلص المنتجون من انانيتهم و حبهم المفرط للمال



1.أرسلت من قبل x 2 nador في 09/09/2010 07:37
az . hada tabdire li al male al 3ame fi asswae halati tajaliyatihi !!!!!!!!! wa acha3bo al maghribio mine ha9ihi ane yo9adima da3awi 9ada-iya dida al masseoulina 3ane 9anawatina . wa ana atalibo mine ayi jam3iyatine kanate _ 3abra hada al minbare _. ane tatabana al 9adiya .

2.أرسلت من قبل Om Mohamed في 09/09/2010 10:55
Salaaam.. jamilan jiddan, asabti. wa hona a9oul laki haniiaen lak.. wa ya halaa wa alfa marhabaa.
" wojouh 9adima mallina minha fi tilfaaz,, the same old faces.. ya toraa hal honaka min jodod??!!!!!

3.أرسلت من قبل وحيد في 09/09/2010 12:10
السلام عليكم أخت نجاة ، موضوعك هذه المرة لابأس به من ناحية المعطى و المعطيات ، لكن رجاءا حاولي أن تكوني محايدة أكثر ، إذ لا داعي من ذكر كلمة عنصرية لأنه هناك من الناس الكثيرين الذين قد لا تجرهم من مقالك إلا تلك الكلمة ، رجاءا .

أما بالحديث عن الإعلام ، فتأكدي
الإعلام عالم ، فيه من الإيجابيات ما فيه و فيه من السلبيات ما فيه ، و لو تلاحظين معي إذ نمثل مواد الإعلام كما لو أنها سلع معروضة للعامة ، في اعتقادك ؟ أهناك من يجبر أحدا على اشتراء سلعة أو مادة معينة .. ؟
لا و الله فكل واحد مسؤول عن اختياراته ، و ليس العيب في البائع إذ اشترى زبونه ما لا يناسبه
و هنا أقصد أن الإعلام لا يفسد العقول كما يدعي البعض ، و لكن تلك العقول هي من تختار من الإعلام ما يفسدها ، فعلى سبيل المثال و إذا اقتصرنا فقط على
القناة الأولى و الثانية

أنت شخصيا ، و طبيعيا من متتبعي المسلسلات فلا تقولي " لا " ، إن صادف موعد عرض مسلسل على الثانية برنامج اجتماعي أو ديني على الأولى ، هل ستتخلين عن حلقة من مسلسلك ؟؟
و الله لا أعتقد .

الإعلام للجميع و من واجبه إرضاء الجميع ، صغيرا و كبيرا إلا أن المشكل يكمن في المتلقي أحيانا و ليس دائما

هذا كان بصفة عامة عن الإعلام ،
---
أما فيما يتعلق بمضمون المقال و الذي هو العنصرية و التي تمثلينها في قولك : هل يعني هذا أن الفن الإبداعي الامازيغي-المسرح.السنما.المسلسلات.الاغاني و الاهازيج. – لا ييرقى الى مستوى العرض ام ان اللغة لا ترقى الى مستوى العرض التلفزيوني ؟ مع العلم ان هذه القناة بالذات تشجع الدراما التركية و المصرية و المغربية و المكسيكية و الهندية و الكورية و الامريكية و الفرنسية و لكن اين الامازيغية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
---

لنكن واقعيين لو سمحت ، تلك الدرامات التي ذكرت بأي لغة معروضة ؟؟
فلو عُرض عرض درامي أمازيغي مترجم للعربية و الله لأقم الدنيا دون أن تقعدوها ، و لتحول المسار إلى عنصرية و قمع للغة و تعربيها و أنا سياسة كذا أو كذا ... إلخ
بالله عليك أكان سيرضيك ذلك ؟
أكن ستقبلين أن تشاهدي عمل أمازيغي باللغة العربية ؟
قد تجيبين هنا ذاكرة أن الأعمال الأمريكية و الفرنسية تعرض بلغاتها
فأجيب أن الفرنسية تدرس إبتداءا من الثالثة ابتدائي و الإنجليزية من التكوين الإعدادي يعني أغلب الكلمات مفهومة ، في حين أن الأمازيغية و لو كان المشاهد أمازيغي قد تتفاوت نسبة التلقي حسبا للجهة ، لأن أمازيغة الريف ليست هي أمازيغية الأطلس و غيرها .

لهذا خصصت لها قناة خاصة و في اعتقادي هذا أكبر اعتراف بالأمازيغة ،
فرجاءا مرة ثانية ، لا تأخذا العزة بالإثم ، و إن لبعد الضن إثم
وكفانا من الحكم على الآخرين ، و اتهامهم ذلك الإتهام الذي أصبح تقليديا عندنا "عنصرية " في المقال أعلاه بداية موفقة جدا إذ فيها تحليلا و مقارنة لأعمال التلفزية ، و هذا إن دل فإنما يدل على بعد آخر في التلقي

رجاءا أخت نجاة إن الأضواء لا تسلط على من يعتلي المنصة فيعلن الجهاد و النضال ، بالعكس
بتلك الطريقة يكون سهل جدا قنصه
التعصب أو خلق التعصب في النفوس و الله لا يأتي من ورائه إلا ما لا يحمد عقباه

سلام و إنك هذه المرة لموفقة إلا في بعض المواقف
--/--
هذا ما لدي الآن و قد أعود لاحقا

4.أرسلت من قبل kamal في 09/09/2010 13:51
جزاك الله خيرا أخي الكاتب

5.أرسلت من قبل abo hamza في 09/09/2010 15:47
salam 3alikom,ali chaf chi haja egol alah ystar.........,,,,3yina mngolo mkanch ali ysm3na nas 3aychin mbnjin bnadm daba mky9drch efra9 bin sah olghlata obin alha9i9a ol5ayal obin al7ram ol7lal....m3a ana kolchi bayn al7amdolillah..........

6.أرسلت من قبل عطيل في 09/09/2010 17:57
الكلخ لا ياتي من التلفزيون فقط بل من البيت ايضا

7.أرسلت من قبل mostafid في 09/09/2010 18:19
و لكن اين الامازيغية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ hhhhhhhh لمن تقولي هذه الهضرة زعما الممثلين ديال الناضور هههه عوض ما يضحكونا مشاو ضحكوا علينا الجمهور حنا مكلخين وبراكة وزيدون الأمازيغية واش توكلك شوفي شي مواضيع تنفع المجتمع وآللي بغا يبان ماعندنا مانديرو به

8.أرسلت من قبل سيفاو ن ميضار في 09/09/2010 19:15
موضوعك فاشل مئة بالمئة هدا الموضوع لقد عشناه شهر كامل
انا اقول لك انك خائفة خجولة يجب عليكي ن تكتبي المواضيع مثل موضوعك الاول
نحن محتجين لمن يعمنا امزوي نخ
امازيغي ريفي مسلم

9.أرسلت من قبل لاديني بالفطرة في 09/09/2010 20:18
لماذا هاذا الحقد وإحتقار المرأة (السلام عليكم أخت نجاة ، موضوعك هذه المرة لابأس به من ناحيةالمعطى و ٠٠٠٠ wa hona a9oul laki haniiaen lak.)كأنكم أساتذة وهي تلميذة تتعلم الحروف٠٠٠في المقال الماضي هاجمتموها كالكلاب الضالة حتى إضطرت ان تغير صورتها وان تنقطع عن الكتابة٠٠٠هاكذا تحبون ان تكون المرأة:الطبخ والطاعية العمياء لرجل ٠٠٠وأنتم توجهون فكرها وأرائها حسب اهوائكم يجب أن تكتب كذا وهكذا هذه قلة حياء و حشمة و تربية ٠٠٠على فكرة فهي ليست ناقصة عقل ولادين بل تفكر وتكتب مليون مرة أحسن منكم٠٠٠
واصلي يا آختاه وفكري بكل حرة فمثل هؤلاء الرجال لاتهتمي بما يقلون فهم ناقصوا عقل ودين;/:::::

'(الحكيم من يعلم أنه لايعلم) سقراط

10.أرسلت من قبل زمن الأندلس في 09/09/2010 22:07
لازلت أومن بأن المرأة هي خلاص وطني، ولكن على ما يبدو أن لكل شيئ استثناء. والآنسة كاتبة المقال بدى كلخها من العنوان.

لستِ آنستي إلانسخة رجالية مشوهة لا تميز فيها، وهذا النوع سئمناه ومللناه وكان الأفضل لك أن تفي بوعد عدم الكتابة من جديد، كان ذلك أفضل لكرامتك ولأنوثتك.

11.أرسلت من قبل N FOREVER في 10/09/2010 00:23
7ayyaaki Allah o5tii Najat alghouz, maw-thou3oki fi l mostawa illa anna bo3da l amaaziighiya 3ani attalfaza af-thal ALLAHOMMA fi l jaanibbi addiinii lil irchaadi ba3thi l mol7idin l amaaziigh fa9ad ibta3adoo 3ani Allah wasa3aw ilaa ta3kiiri sofoofi l moslimiin, alayakfiinaa anna moslimiin, alatakfinaa loghato l 9or2aan wa as7aabi l janna???? bi Allahi 3alaynaa maathaa dahaanaa.

12.أرسلت من قبل جبارة في 10/09/2010 03:33

اختي الغالية في البداية شكرا لك على الموضوع لكن ما لاحظت وهو جلي في بداية الموضوع انك متشبثة بنوع من التقاليد أكيد أقصد الصورة التي وضعت أعلاه فيا أختي أنت تتحدثي عن المغالطات وان كان هذا المصطلح له ما له وعليه ما عليه فبكل أسف أقول لك يا أختي بأن موضوعك لا يحمل انتقاد البرامج وانما أيضا للتطبيل للقناة الأمازيغية فما الدافع الذي سيجعل من القناة الأولى باثة لبرامج القناة الأمازيغية فهل عقلك البشري يتقبل أن تحضى هده البرامج بنسبة مشاهدة فلحد الآن لا زال الانتاج الأمازيغي ضعيفا نوعا ما أو بالأحرى أضعفوه ,
لكن هذا لا يعني أن نطبل لقناة دون أخرى ويبقى الاعلام تارة سلبي وتارة ايجابي واوصيك باختيار العنوان الصائب في المرات القادمة لأنه لا يليق بما هو لائق
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتــه

13.أرسلت من قبل ibn al3arwi في 10/09/2010 14:30
awal chaye khala9aho allah 3aza wajal al9alam,(wal9alami wa ma yastoron),jolo kotab nadorcity yaf9ahon loghata linti9ad fa9at,alaysa bil ahra an naktoba 3an mo3anati nadoriyin wa almaghariba bi sifa 3ama?aw noghayira min almonkara bi a9laminna aladi yaroho midadoho sodan?ida kontom modminin 3ala linti9ad fanta9ido almofsidin min masoulin fi nador wa kharijaho.

14.أرسلت من قبل hamid في 10/09/2010 16:09
chokran okhty al3aziza wa alghalya 3ala hada alma9al allady yakchifo 3n ro2ya 3ami9a wa mali2a bi nna9d w nantadiro minki alkatir wa addalil 3la anna nas ya9ra2ona laki wojod rodod katira fi ma9aliki sabi9 wa hada kadalik anti motamayiza jamila mota9afa jiri2a wa motamyiza mazidan min al3amal

15.أرسلت من قبل dafik في 10/09/2010 17:54
لكن اين اتسجيع من الاخوان ان ماتقوله الاخت كلامها على صواب لان كل ما يبث من المسلسلات حرام

16.أرسلت من قبل كريم ابن العروي في 10/09/2010 21:44
تحية طيبة،
العيد عليكم مبارك طُرًا...ثم أما بعد

في البدء، وقبل كل شيء، اسمحي لي، زميلتي نجاة؛ أن أقول أنك تهوين النقد كثيرًا، بل تنتقدين كل شيء، كل شيء.. وهذا سيء للغاية، إذ الأمر سيصل حتى لنقد ذاتك..وهذا مرض نفسي..

هذا من حافة، ومن حافة أخرى، المشكلة نفسها تقعين فيها، مقالٌ متشعب الأفكار، وغريب الأطوار، تارة هنا وطورًا هناك، أفكاره كالفراشة، مضانه كمتسكع لا يعلم وجهته، ينتفي للتناسق والترابط...

ثم لأقف قليلًا عن رأيك، أنت تنتقدين التلفزة وما تعرض، هذا جميل جدًا، لكنه أمر أصبح تافهًا، لأن الكل ينقد، الصغير والكبير، والعالم والجاهل، وما تقولينه في هذا المقال قالوه من هم قبلك، ...

ومن ناحية البرامج الفكاهية، شخصيًا أعجبتني سلسلة ياك حنا جيران، وكنت من متتبعي هذه السلسة لما فيها من فكاهة وروح الضحك، أما من ناحية المسلسلات المكسيكية والتركية و...فربما معك حق...

وحتى ننهي المسألة، أختي نجاة فعلا شهر رمضان شهر القيام والصيام.. لكن أقول إذا لم تعجبك تلك السلسلات ولم يعجبك منتوج قنوات المغرب، يمكن الإلتجاه بزرتين على آلة التحكم ومشاهدة قنوات من قبيل: الناس، الفجر، اقرأ وما جرى مجراهما.

17.أرسلت من قبل Oum Mohamed في 10/09/2010 23:38
Salaam.. la dini biftra,, ALLAH edawi la39al.. mrid you need help.. kafir biLLAH.. LASNA MINK WANTA LASTA MINNAA.. OHANNIOHA li annaha lam to9ati3na wa lam tafchal amama a3daeha.., ba3dama kanat 9ad dafa3at esti9alatha.. chouf lik rjal bhaleh ta9jar m3ahom o khalli la3yalat 3lik.. sokrat,hahahahaha, ajab chi l chi.. keep dreaming!!!!! 9ol li mn yadda3i fi l3ilmi falsafaten 3alimta chay'an wa tajahalta achyaae.. el gharra9 fi dar chra3,, fin 9rit o fin t3allamt?????!!! tatkalam 3ani dine???? khallik fi ti9ar o 7cham 3ala 3aradak.

18.أرسلت من قبل salim في 11/09/2010 15:34
salam 3idokom mobarak sa3id ya ikhwani amazir kaffatan atamana li colo rif sa3ada walkhayr

19.أرسلت من قبل أكرم في 11/09/2010 16:41
صراحة نقد أقل ما يمكن أن نقول عليــه أنه ناقص ولأغراض أخرى غير التلفزة
عليك بالاجتهاد والله المعين

20.أرسلت من قبل abdelghani de germany في 12/09/2010 08:32
merci najat cést une bonne observation .et bravo d ´avoir le couraje de dire la ve´rite´ .on vois seulemment
publicite´. la publicite´pours tous les choses .alors nous sommes obliger de consommer.
ca´d ´une pars d ´autre pars tu es libre de dire ce que tu penses ,et la liberte´est une donne´du ciel et aucun homme( comme ce genre d ´hommes) n ´a le droit de commander aus autres .
aatihoum al ichhar bach jabkhau mkhalchin ou jabkhau chaab al wajibat.
conseil pour tois najat au lieu de casser la te´te acec la television cést mieur dácheter les livres.car il nya rien avoir sauf( attakhlach9.je me suis vraiment souvent demander comment que ses hommes nácceptent pas la verite:alors je vous souhaite un bon voyage avec taxi 36 mais pas avec moi et meme pas avec najat je crois,

21.أرسلت من قبل hanane في 12/09/2010 13:00
3lach dima katbghiw tay7o lma3nawiyat diyalha maskina khti najat madihach fihom 7it kanchof 7ta wa7ad ma 3abar mazyan b7alak 3andah l7a9 fkolchi magalat merci

22.أرسلت من قبل abdelghani في 12/09/2010 14:06
tre´s bien najat il ´rien dímportemps dans la television marocaine,seulement ichhar et ichhar.

23.أرسلت من قبل rotterdam_man في 12/09/2010 18:59
jazaki allah khayr okhtie ,, ma9al momtaz bil fi3l madmoun lma9al wadi7 wa risalatoki wasalat wa atamana laki tawfi9 bi raghm min katrat l7osad aw 7awlaki lakin ana mota-akid bi anaki mo9tani3a bima to9adimin li 9ora-iki , chokran jazilan okht najat

24.أرسلت من قبل Mohamed aus Arouit في 13/09/2010 05:19
علمتني نفسي ان لا اطرب لمديح ولا أجزع من مذمة,وقبل ذلك كنت أظل مرتابا في قيمة-أعمالي وقدرها حتى تبعث اليها الايام بمن يقرضها او يهجوها,اما الان فعلمت ان الاشجار تثمر في الصيف لامطمع لها في ثناء, وتنثر اوراقهافي الخريف,وتتعرى في الشتاء لا تخشى الملامة!!- هكذا قال جبران خليل جبران- ف من حفظ هذه الكلمات وعمل بهن كفته شر النقاد والحساد واغنته عن كلام التملق والمجاملةونصائح الجهلة.واصلي مشوارك بخطى ثابتة موظوع مهم الاعلام له قدرة في برمجة العقول وبالطريقة التي يريد واراه شبيها بالتعليم اما المتدخل الذي قال بان الانسان هو الذي يختار الجيد من الردئ فا ظنه اما هو واهم او متواطئ !الاعلام يسمى بالسلطة الناعمةياخذ بلب المتعلمين والمثقفين وكيف له ان يعجز عن اسر اسر وعقول المغاربة_الذين لديهم 0%من الامية-! ا/اما نصيحته بخصوص العنصرية فاراه محق.فالكاتب والمفكر يجب ان يكون فكره شموليا يعبر عن الانسان في شمولية وحياد بعيدا عن النظرة الظيقة .اما البيت الشعري الذي استشهدت به الام مدرسة اذا عددتها -----اعددت شعبا طيب الاعراق , فليس لشاعرتونسي وانما البيت للشاعر المصري حافظ ابراهيم ودمنا لك اوفياء في انتظار موظوع جديد .. !

25.أرسلت من قبل amazighsson//stockholm في 13/09/2010 07:47
azul MISS NAJAT ,la pluppart qui te critiquent ici sont des personnes sans identitete et sand direction,ils ne savent meme pas si ils sont des fenomenes masculins ou feminins,sont disparues dans leurs personnalities. je te souhaite bon courage et tu merites THESGHNASS n'DIAMANT.
a l'enfer pour les fils de ABOU KATADA

26.أرسلت من قبل azdin في 13/09/2010 17:52
salam o3alikom mabrok al3id awwalan 3idi molahada fi canatt amaziriya fi atalfaza saytarat asssoss wal atlass 3ala baramijaha la ara katiran baramij arrif matalan atamanna an ara alwalid mimoun yoranni nachin assa aw ara 3allal yoranni hna machi min alyaman aw ara izri aw ara barnamaj 3ala jibal anwal allati raddat al3izza fi almokawama lilwatan aw ara choyojjj kibarr yatakallamon 3an tarij arrif aw ara aw ara barnamajan 3an mokawamatt arrif bikiyyadatt abde krim aljattabi mada waka3a anadak kif waka3 limada dofina fi mesrr limada lam yodfan fi arrrif lidalik atamanna dalik

27.أرسلت من قبل hassan في 13/09/2010 18:00
bon
bon sujet mais il manque ta photo que tu à fait autrefois j'aime bien la voir
hassan boite postal 17 bilzen 3740 belge

28.أرسلت من قبل bonboy26@ في 14/09/2010 17:05
سلام الله عليكم

إلى الأخ كريم ابن العروي رقم 16. إن كاتبة المقال لديها حق واتفق مع رأيها. فهي أولاً لم تكتب هذا المقال لكي تقرأه أنت فقط ولم تشتكي إليك .فأنا مثلاً أحب قراءة ماتكتبه أجد فيه الحقيقة أما أنت إذا ترى هذا مرض لأنها تنتقد فقط وتريد قراءة ما يرضيك أنت فأنصحك أن تضغط على الفأرة وتبحث في غوغل على ما يرضيك...أما بعض الإخوان أرى في تعاليقهم شيء من الإستفزاز أو التهجم أو يتحدث كأنه رب بيت أو يتحدث مع زوجته أو ابنته.فمن الأفضل في نظري أنا لاداعي لمثل هده التعاليق التي تدل على مستوى كاتبه إن لديكم ما تكتبونه فأرجو أن تكتبو بالإحترام دون الإستفزاز.

29.أرسلت من قبل brinks adil في 15/09/2010 21:28
salam kima l3ada mot2li9a lah iwaf9ak w yb3ad 3lik awld l7ram amine amine amine t7yati min mo3jb bik brinks adill

30.أرسلت من قبل جمال الدين البعزاوي / ssoedaad@hotmail.com في 15/09/2010 21:42
احيي الاخت الكريمة على مقالها القيم..وانا أشاطرك الموقف و الرأي والأطروحة...تلفزتنا عاقر تنجب لنا مواضيع معوقة....فاقدة لكل دلالة ومعنى وهدفية...نفس الموقف تبنيته في مقال بعنوان جدلية التمتع والتقيؤ في النتاج الفكاهي التلفزيوني....ما
أحوجنا لتلفزة عاقلة.

31.أرسلت من قبل naoual-deutschland في 17/09/2010 21:42
hiya raha dart almajhod adyalha o7naya madarna walo wssili alokht najatalah ihafdak

32.أرسلت من قبل kawatcho_nad في 18/09/2010 15:55
awadi talfaza dyalna dima mrida wa7na ktar li kanatfarjo fiha

33.أرسلت من قبل ayenduz في 18/09/2010 21:05
azul,
tanmirt utecma Najat
kemer xef webrid nnem ,wadji marra adasen i3jeb min turid maca cem qim d ixef nem.
tudar i tmazighin d imazighen

34.أرسلت من قبل arifi-zifrankfurt في 19/09/2010 04:08
hadok lmosalsalat wa3rin bazaf dahkona , ama lkanat ntarna lamaziriya kaydahko rlina nas bhal hadak lfilm makayan ri3 atachad yamach iwa sabhan lah , matagim lkanat bra lmomatilin obla baramij liradi irajbo lanas nador wala rif biakmalih . diro chihaja zwina otkon falmostawa flamdina khaliw lar3obiya wala baryin dima tabkaw mkalkhin .












المزيد من الأخبار

الناظور

بغداد صامبو يكتب.. لا داعيَ للبحث و التقصي.. فكلنا قتلْنا إخلاص

أحر التعازي و المواساة القلبية الخالصة لعائلة جطاري في وفاة شقيقتهم الكريمة رحمها الله

الباحث الناظوري "امحمد أمحور" يسبر أغوار بلاغة الخطاب عند العلامة حيان التوحيدي‬

التلميذة خولة العمراوي إبنة زايو تتبارى في السباق العالمي نحو الفضاء

إسبانيا.. توقيف شاب مغربي مُتهم بترويج أفكار داعش

تعزية لعائلة البوجدايني في وفاة والدتهم

بأي ذنب قتلت.. هشتاك يغزو الفايسبوك بعد الإعلان عن وفاة الطفلة إخلاص