NadorCity.Com
 


القرآن الكريم معجزة خالدة



من الاحدث الى الاقدم | من الاقدم الى الاحدث

25.أرسلت من قبل Rifman ila 15 في 18/09/2010 17:41
بسم الله الرحمن الرحيم. الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين. الدكتور عبد القادر بطار شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك مني أجمل تحية . إلى لاديني بالفطرة إعراف قدرك.
قال تعالى "أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى(36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مّن مّنِيّ يُمْنَىَ(37)" القيامة.فالآية تقول نطفة من منى يُمنى - أى أن النطفة جزء من المنى. قال تعالى: (قُتِلَ الانْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ(17)مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ(18)مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرهُ19) عبس.آية واحدة فى القرآن تنطبق على كل إعجاز علمى وغيبى فى الجزئية التى تسأل عنها. بسم الله الرحمن الرحيم " سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الأفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ " فصلت

24.أرسلت من قبل shiraz-españa في 18/09/2010 16:19
السلام على من إتبع الهدى
أولا أود أن أشكر الدكتور بطار عن هذا الموضوع وأرجو منه أن لا يكون الأخير وأن لا يلتفت إلى حثالة القراء ، وإنما القراء موجودون يقرؤون ويستوعبون , ولكن الجهلاء هم الذين يناقشون في الدرجة العلمية ويتركون الموضوع الأساسي , فكيف سيفهم الذي لا يعلم شيئا عن الدار الحسنية ؟ والذي ينعتك بالفقيه وهو جاهل أن درجة الفقيه أكبر من درجة الدكتراه نفسها , فكيف تناقش الذي يستغرب من الدكتراه في علم الدين ؟ تعليق رقم 13 , ولهذا أقول للدكتور بطار إن مهمتك ها هنا بين هؤلاء فإنهم محتاجون إلى علمك لأنهم لا يعلمون من الدين شيئا , وهذا منكر في بلد مسلم يجب تغييره بهذه الدرجة العلمية التي حصلت عليها ولا تبالي لهذه الشرذمة الجاهلة التي تقبع وراء شاشات الحواسيب تترقب كل موضوع لتنقظ على صاحبه دونما أن يقرؤوا فحوى الموضوع وهي فئة جاهلة لا تعي بما تقول وما تفعل فقد حدد أحد الحكماء صفات الجاهل بما يلي: إجابته قبل أن يسمع, ومعارضته قبل ان يفهم, وسرعة حكمه , وحكمه بما لا يعلم, ومجادلته في الحق والحقيقة, وكثرة الكلام بدون نفع, والعطاء في غير موضع العطاء, والشح والبخل في موضع العطاء,وحسن ظنه بمن لا عقل له ولا وفاء, وثقته بمن لم يجرب.. والغضب في غير معنى, وعدم معرفته صديقه من عدوه فيضل بذلك صحبته, وسرعة تكوينه لآرائه واعتبارها أمورا مطلقة ومسلمات,واعتماده على حسبه ونسبه في كل شيء, ولومه في خطئه لغيره ..
ولقد عجبت للذي يقول أنه طبيب ولم يخجل من نفسه , فلقد صار من العار أن تقول أني طبيب في الناظور أيها السيد لما يقع من جلكم من إجرام في حق المرضى في جميع مصحات ومستشفيات الإقليم , ولكن لا عجب فقد رفع الحياء وانتشر الجهل؟؟
شكرا جزيلا لك دكتور وجزاك الله خيرا و كثر الله من أمثالك .شيراز
تحياتي لناظورسيتي و شكرا

23.أرسلت من قبل Amghar في 18/09/2010 15:29
Lavalطيب يا سيدي الدكتور عفوا سي لفقي، سوف أتواضع وأنزل إلى مستواك الرديء لنتكلم نفس اللغة، أنا مهندس في الإلكترونيك من جامعة بكندا،ولديا دراية بالشواهد التي تعطى في هذا النوع من الجامعات العالمية ولأول مرة أسمع هذا النوع من الدكتوراة التي حصلت عليها لأنه ببساطة دكتوراتك لن تعشيك ليلة واحدة في أمريكا،لأنه بإختصار وبالنسبة لبلد يريد البقاء أول عالميا،فهذا النوع من الشهادات لا وجود لها هنا إذن يمكنك إلقائها في الزبالة أو سير شارط فشي جامع، أما المعجزة التي تتحدث عنها فمثل هاته المواضيع قرأنا منها الكثير والإسلام دين كباقي الديانات السماوية الأخرى، لكن لذي سؤال لماذا هناك تناقض في الآيات : وَإِذْ فَرَقْنَا بِكُمُ الْبَحْرَ فَأَنْجَيْنَاكُمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ ...البقرة:50 و يقول سبحانه: وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرائيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرائيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ * آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ * فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ (سورة يونس: الآيات من 90 الى 92) سي لفقي هل فرعون غرق ام لم يغرق ؟؟ ولذي صور كثيرة ربما قد تفيدوني في هذا المجال وشكرا.

22.أرسلت من قبل محمد التوزاني في 18/09/2010 13:51
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
تعليقا عن الأخ رقم 2 ـ عطيل ـ
أخي الكريم الإيمان يزداد وينقص إن ماكتبه الأستاد الدكتور عبد القادر بطار ما هو إلا ذكر لنا كمسلمين فذكر فإن الذكر تنفع المؤمنين
وكتحدي للناس الذين يطعنون في كتاب الله عزوجل ولا ينبغي للعلماء أن يقفوا ساكتين تجاه الأحداث الإسلامية أوتجاه القضايا الإسلامية بصفة عامة
ويجب على المسلم أن يحترم مهنة كل أخ مسلم النجار لا يمكن أن يتدخل في مهنة الإسكافي مثلا ولا يمكن للبناء أن يتدخل في مهنة الطبيب وهكذا
في عصرنا الحالي الكل يتخبط ويتدخل في أمور الدين بعلم أو دون ذلك فإني شخصيا أرى أن من الأولى أن نأخذ أولا بفقه الأولويات حتى يتسن لنا الطريق الصحيح والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
محمد التوزاني

21.أرسلت من قبل عبد القادر بطار في 18/09/2010 13:15
إلى صاحبي التعليقين رقم 13 و16 تحية طيبة وبعد، فلعل ما يجمعكما في تعليقكما هو الحسد، والجهل، وهما آفتان ابتلي بهما كثير من الناس في هذا الزمن. الدكتوراه يا سيدي أو أي شهادة علمية عليا سواء في الآداب أم في أي علم من العلوم الأخرى بما فيها العلوم الدينية هو تقليد علمي عالمي، تمنحه كبريات الجامعات في العالم. بعد دراسة معمقة لعدة سنوات... ولكن الناس أعداء لما جهلوا ... ولله في خلقه شؤون وللجنون فنون ...

20.أرسلت من قبل sara 2010 في 18/09/2010 13:11
ردود في محلها , تحية للدكتور عبد القادر بطار ولناظور سيتي ولقراء ناظورسيتي
وان كان لديكم ما تفيدنا به من الكتابات فلا تبخلوا بها علينا
فهوايتي هي القراءة حتى انني في بعض الاحيان اقرؤ اي شئ
في امان الله ورعايته ,والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

19.أرسلت من قبل عبد القادر بطار في 18/09/2010 10:51
إلى صاحب التعليق رقم 13 يبدو أنك جاهل جهلا مركبا بنظام التعليم في العالم، وبحقيقة الشواهد التي تمنحها المؤسسات الجامعية في مختلف التخصصات، في العلوم الإنسانية، التي تنتمي إليها الدراسات الإسلامية، في العلوم ، في العلوم الاجتماعية والقانونية، في كبريات الجامعات في العالم تمنح شهادة الدكتوراه في الإلهيات... وإذا كنت تسخر من الفقهاء، ولعلك تعلمت على أيدهم في الصغر، فهذه من العقوق، ونكران الجميل، وإذا كنت تزعم أن شهادة الدكتوراه في العلوم الإسلامية لا تفيد في شيء، فهذا دليل آخر على جهلك المكعب هذه المرة، جهلك بمكانة هذه الشهادة والمناصب العليا التي تحققها.

18.أرسلت من قبل عبد القادر بطار في 18/09/2010 10:51
إلى صاحب التعليق رقم 15ما أشرت إليه يؤيد ما ذهبت إليه، الإنسان مفطور على التدين، أما اختيار هذه الطقوس أو تلك فهذا لا يجعلنا نختلف في أصل المشكلة.
يمكن أن نشبه الحاجة إلى التدين كالحاجة إلى الطعام، فالمعدة حين تجوع تلتهم كل شيء تجده أمامها بدون تمييز بين الجيد والردئ، وكذلك مسألة التدين، فهذه الشعوب التي أشرت إليها اختارت هذه الأنماط من التدين في غياب الوحي، أو غياب التدين الصحيح، وجود هذه العبادات دليل قوي على الحاجة إلى التدين، أو فطرة التدين. أنصك بقراءة كتاب "الله" للأستاذ عباس محمود العقاد، فقد عالج هذه المشكلة معالجة علمية وتوسع في عرض جوانبها ومناقشتها. وإلى مقال علمي آخر ... وأعتذر إليك إذا كنت قد أسأت إليك .... عبد القادر بطار

17.أرسلت من قبل عبد القادر بطار في 18/09/2010 10:39
إلى صاحب التعليق رقم 15ما أشرت إليه يؤيد ما ذهبت إليه، الإنسان مفطور على التدين، أما اختيار هذه الطقوس أو تلك فهذا لا يجعلنا نختلف في أصل المشكلة.
يمكن أن نشبه الحاجة إلى التدين كالحاجة إلى الطعام، فالمعدة حين تجوع تلتهم كل شيء تجده أمامها بدون تمييز بين الجيد والردئ، وكذلك مسألة التدين، فهذه الشعوب التي أشرت إليها اختارت هذه الأنماط من التدين في غياب الوحي، أو غياب التدين الصحيح، وجود هذه العبادات دليل قوي على الحاجة إلى التدين، أو فطرة التدين. أنصك بقراءة كتاب "الله" للأستاذ عباس محمود العقاد، فقد عالج هذه المشكلة معالجة علمية وتوسع في عرض جوانبها ومناقشتها. وإلى مقال علمي آخر ... وأعتذر إليك إذا كنت قد أسأت إليك .... عبد القادر بطار

16.أرسلت من قبل عبد القادر بطار في 18/09/2010 10:27
إلى صاحب التعليق رقم 14 أولا أشكرك على ملاحظاتك القيمة، ولكن آخذ عليك يا أخي وأنت كطبيب ونحن نعرف مكانة الطبيب في المجتمع أن تذكر لنا اسمك الحقيقي حتى نعرفك ويعرفك رواد الموقع، وهذا من باب أخلاقيات العلم، الذي أصبح ينادي به حتى الغرب نفسه.
إنني حينما ذكرت الشواهد العلمية جاء في سياق الرد والتوضيح ليس إلا، بمعنى أردت أن بين لصاحب التعليق وولقراء الكرام أن ما أكتب فيه وأشتغل عليه هو الأبحاث الدينية وهو مجال تخصصي، وأي عيب في أن يتحدث الإنسان بنعم الله عليه، ويعرف القراء بنفسه ؟؟؟


15.أرسلت من قبل kader في 18/09/2010 00:54
ton doctorat et ton style de penser ne te vend même pas de l'eau au souk a SILAFKIH. barada azamano wa asbaha alfakiho doctoran .MERCI NADOR CITY

14.أرسلت من قبل لاديني بالفطرة في 18/09/2010 00:34
يا أخي٠٠ عبد القادر بطار٠٠الدين ليس بفطرة لوكان بفطرة لاإتفق فيه ٠الهند والصين والهنود الحمر وأفركانوس وأسسراليانوس والبابليون والأشوريون٠٠٠هناك قبائل في إفرقيا وأالبرازيل لاتعرف ممعنى ا الإلاه تعبد أجدادها وأبائها بعظ قبائل أسيا وأستراليا لايوجد ليها معنى للألاه ٠٠٠٠فكرة الأله كانت عند الفراعنة وكان بشر ثم كانت عدة ألهة عند اليونا نين فوحدها بنو إسرائيل في إلاه واحد فمن بعدهم إنبثقت المسيحية ومن اليهودية كذالك إنبثق الإسلام٠٠٠كل ماهنالك ان فكرة اله تنبعث (1) من الخوف (2)من أ ناية الإنسان الخلود٠٠٠
الحكيم من يعل أنه لا يعلم ٠٠سقراط٠٠

13.أرسلت من قبل Arz في 17/09/2010 23:53
؟ لماذا تتهكّم يا أخي على صاحب التعليق2
هو قال رأيه في الموضوع مع العلم أنه أدرج كلمة’أخي الكريم’ ثم في الأخير قال’تحياتي’ بكل أدب وصواب...أما أنت بدأت تتهكّم عليه كأنّك سيد العارفين دون احترام... وفي الأخير بدأت تتلو عليه ديبلوملتك بتلك العقدة المعروفة.لا تضن أنك الدكتور الوحيد هنا يا أخي في هذا المنبر القيم
فأنا مثلا كطبيب لم أقدّم يوم سيرتي الذّاتية لشخص لم أعرفه لكي أفرض عليه وجودي بهذه الطريقة المغربية المعروفة..
أخي الكريم نقدّر كثيرا ما كتبته والدّليل أننا نقرأ ذالك..لكن ليكن في علمك أنّ الدّيبلوم شئ والشخصية شئ آخر.أما الدّين فنحن مسلمون بالفطرة كما ذكرت ولاأضنّ أن ذالك الشّخص المسمّى ’لاديني بالفطرة’ أو المسمّئ ’عطيل’ هم فعلا لا يخافون اللّه سبحانه وتعالى.
وأستسمح ان قلت كلاما لا يرضيك

12.أرسلت من قبل Amghar في 17/09/2010 18:49
دكتورة في علم الدين، شئ غريب لأن الدكتورة تعطى لأشخاص أبدعوا وإخترعوا شئ ما أما سي لفقيه فهو يكرر ما جاء في القرآن،والناس همها أن تعرف أساس الدين(الصوم،الصلاة،الزكاة....)أما التفاصيل فكل واحد كيلي بلغاه هذا صوفي .هذا مالكي ،هذا وهابي ، هذا حبلي ،هذا ...و هذا...أن لا أعلم من أي طينة أنت لكن مثل هاته الدكاترة فنحن عن غنى عنها،نريد دكاترة في التكنولوجيا الحساسة والمعلوميات، أما دكتورتك سي لفقيه فلن تفيدك إلا في تقرقب الناب أو شي زردة ديال الدجاج بلبرقوق.

11.أرسلت من قبل Rifman ila 7 في 17/09/2010 18:45
بسم الله الرحمن الرحيم.
الدليل على كروية الأرض في قوله تعالى:خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالارْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (الزمر : 5)
فلا يمكن لليل بأن يُـكور على النهار ولا يمكن كذلك للنهار بأن يُـكور على الليل الا اذا كانت الارض كروية الشكل. نظرية الانفجار العظيم و اتساع الكون, في قوله تعالى:(أو لم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون‏(‏ الأنبياء‏:30.قال تعالى:"الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَوَاتٍ طِبَاقاً مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ البَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُورٍ " ‏(‏ الملك‏:3),لقد اكتشف العلم أن الغلاف الجوي عبارة عن طبقات و كل طبقة تختلف عن سابقتها في الكثافة و الخصائص. فمن أعلم رسول الله صلى الله عليه و سلم أن السماء بها طبقات تختلف في خصائصها و مواصفاتها و هذه الطبقات تعمل على حفظ الأرض و حماية الحياة عليها.لاديني بالفطرة ما رأيُك القرآن الكريم معجزة خالدة. وسلام

10.أرسلت من قبل bouykhbachi في 17/09/2010 13:37
حقا لا يوجد توافق بين النص والعنوان ولا ننفي ما في النص من فواءد-ملاحظة فقط-

9.أرسلت من قبل sara 2010 في 17/09/2010 12:18
تحية اسلامية الى الاستاذ عبد القادر بطار والى طاقم ناظور سيتي والى قراء ناظورسيتي وتحية الاسلام : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
انا شخصيا لااعرف الاستاذ عبد القار بطار الا عن طريق كتابته في ناظور سيتي ومع ذلك احييك واحيي كل الاساتذة وكل من له الاهتمام بالكتابة في اي موضوع من المواضع سواء تعلق الامر بالقران الكريم او الرياضيات او الجغرافية او اللغة العربية او غيرها من العلوم الاخرى التي لاتعد ولاتحصى,ولايستخف احدنا مما يكتب هنا او هناك فالدكتور نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل العالمية في الاداب قال بنفسسه انني لااستحيي من ان اوقف الاطفال الصغار واستمع اليهم والاستفادة منهم او كما قال
والله عز وجل قال في سورة يوسف: '' وفوق كل ذي علم عليم '' وقال سبحانه وتعالى ايضا في سورة الاسراء:'' و ما اوتيتم من العلم الا قليلا '' صدق الله مولانا العلي العظيم ;والانتقاد بنوعيه لايزيد الكاتب الا قوة ,فاذا انتقد احدنا من الغير فلاداعي للانفعال بل علينا الثبات والمضي في العمل وايصال مانريد ايصاله مهما كانت العراقيل
الا ان الانتقاد له ضوابط يجب على المتمرس احترام هذه الظوابط والا فانه سوف يسقط في السب والشتم البعيدين كل البعد عن الاداب والاخلاق التي يجب ان يتحلى بها الكل كما قال امير الشعراء احمد شوقي
انما الامم الاخلاق مابقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
وارجو ان يكون البيت صحيحا
والرسول صلى الله عليه وسلم قال :'' ادبني ربي فاحسن تاديبي '' , وقال عليه افضل الصلاة والتسليم :'' انما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق
والله عز وجل قال في سورة القلم:'' وانك لعلى خلق عظيم '' صدق الله العظيم , ورسولنا الكريم قدوة لنا فلنقتد به , قال الله تعالى :'' لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة '' صدق الله العظيم وصلاة وسلام على جميع الانبياء والمرسلين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين امين

8.أرسلت من قبل عبد القادر بطار في 17/09/2010 08:09
إلى صاحب التعليق رقم 7 الذي اختار هذه المرة لقب" لا ديني بالفطرة" وأنا أقول له: هذا مجرد ادعاء، لأن التدين مسألة فطرية في الإنسان، أي إنسان، ولا نستطيع أبدا أن نستغني عن التدين لحظة من حياتنا، فهو الذي يضمن لنا توازننا النفسي والخلقي ... حتى إن فرعون الذي أنكر وجود الله تعالى وادعى الربوبية زورا وبهتانا، أعلن في آخر لحظة من لحظات حياته، وهو يصارع الموت: أنه يؤمن بالله على غرار ما آمنت به بنو إسرائيل، قال تعالى في محكم كتابه العزيز:" وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْياً وَعَدْواً حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِـهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ [يونس : 90] إنه شعور فطري في الإنسان، لا يستطيع هذا الإنسان الضعيف دفعه بحال. فكيف تقول لي بعد ذلك إنك لا ديني بالفطرة... فالعكس هو الصحيح، فأنت متدين بالفطرة، مؤمن بالفطر، مسلم بالفطرة، وهذه إرادة الله تعالى، قال الحق سبحانه في كتابه العزيز: " فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ [الروم : 30]


7.أرسلت من قبل khalid regragui في 16/09/2010 19:50
hayaka llah ostadana lfadil wajazaka llaho 3anna khayra ljazaa

6.أرسلت من قبل sara 2010 في 16/09/2010 19:16
شكرا جزيلا للاخ عبد الوهاب بنعلي لانك رحبت بالاستاذ المحترم عبد القادر بطار,هذا ان دل على شئ فانما يدل على حبكم لاهل القران واهل القران هم اهل الله وخاصته وشكرا لناظور سيتي ودمتم منبرا للحق ونورا ساطعا في كل الامصار

5.أرسلت من قبل الدكتور عبد القادر بطار في 16/09/2010 18:55
إلى صاحب التعليق رقم 2 الذي أطلق على نفسه لقب "عطيل" ولست أدري هل لفظ "عطيل" تصغير للفظ "عاطل" وهل استقى صاحب التعليق هذا اللقب من رواية شكسبير " مأسة عطيل" وهل هذا الشخص "عطيل" عاطل عن العمل أم عاطل عن الفكر، أم يعيش مأسة عطيل ؟؟؟ ربما تصدق عليه هذه المعاني كلها. ومهما يكن من شيء فماذا يريد منا أن نقول في هذا الزمن الردئ، ؟ الجديد في الموضوع يا السي "عطيل" هو أن كثيرا من الناس يجهلون حقيقة القرآن الكريم وحقيقة الإيمان بالكتب السماوية، وهذا ركن عظيم من أركان الإيمان، نحن نسعى إلى نشر هذه المعرفة الشرعية، إنني أكتب في المواضيع الدينية لأنني حاصل على دكتوراه الدولة في الفكر الإسلامي والعقيدة، وحاصل على شهادة الدراسات العليا من دار الحديث الحسنةللدراسات الإسلامية العليا. وأعتقد أن الأبحاث الدينية هي مجال تخصصي، ولا ينبغي لي أن أكتب في الطب أو الرياضيات ... حتى يقال عني: إني أتيت بالجديد. اتق الله يا عطيل ... "وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ "[سورة ص : 26]

4.أرسلت من قبل عبد الوهاب بنعلي في 15/09/2010 23:29
نشكر استاذنا الفاضل الدكتور عبد القادر بطار ونرحب به ضيفا وكاتبا في ناظور سيتي .. نحن في امس الحاجة الى نخبة مثقفة واقلام نزيهة وافكار متنورة تنير دروب الامة وتهدي الناس الى طريق الحق
دمت مثقفا متواضعا وكريما كما عهدناك

3.أرسلت من قبل sara 2010 في 15/09/2010 13:26
شكرا للدكتور عبد القادر البطار على هذا الموضع الذي يستحق النشر,فنحن بحاجة لمن يسلط الضوء على معجزات القران وفضائله وكيفية قراءته وتنبيه الناس الى وجوب عبادة الله بتلاوة القران وتعليم علومه .لان القران الكريم هو النور الذي يهدي به الله عباده فيسعدهم في الدنيا والاخرة;قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز:'' قد جاءكم من الله نو وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور ويهديهم الى صراط مستقيم '' صدق الله العظيم
والرسول صلى الله عليه وسلم قال :'' خيركم من تعلم القران وعلمه '' والاحاديث النبوية الشريفة في هذا الباب كثيرة.نتمنى لناظور سيتي ان يوفقهم الله لتخصيص حيز كبير من جهودهم للتبليغ عن الرسول لانه صلى الله عليه وسلم قال:'' بلغوا عني ولو اية'' فبلغوا تكليف , عني تشريف , ولو اية تخفيف جزى الله خير الجزاء كل من بلغ عن رسول الله صلى عليه وسلم ولو اية
وشكرا لناظورسيتي

2.أرسلت من قبل عطيل في 15/09/2010 10:07
كل هذا الكلام لتقول لنا ان القران معجزة، مع ان الكل يعلم ذلك، فاين الجديد اخي الكريم؟
أ لهذه الدرجة لا يستطيع حامل الدكتوراه ان يجد موضوعا يتحف به القارئ الكريم؟ اليس هذا اكبر دليل على موت الفكر عندنا؟
لماذا تكتبون الا في المواضيع الدينية؟ استيقضوا يا اهل الريف فالحالة هذه تنذر بالخطر. وحتى ان كتبتم في الدين فابحثوا عن المواضيع التي لم يكتب عنها.
تحياتي

1.أرسلت من قبل Mohamed aus Arouit في 15/09/2010 04:48
سلام الله عليكم..................في البداية نشكر لكم اهتمامكم بالقران الكريم وبالعقيدة بالخصوص.ولكم الشكر ايضا بعد ان وجهتم فكركم واناملكم شطر هذا االموقع المتميز الفريد في منطقة الناظور فابناء المغرب بالعموم وابناء الناظور بالخصوص هم في حاجة الى من يوجههم ويوضح لهم بعض الامور التي تخص الدين ونرجو لكم الدوام والاستمرار ونرجو منكم النصح والافادة ولاتنسو ان هذا الامر ليس بالامر السهل فقد تجدون من يخالفكم الراي الى درجة كبيرة وقد تسمعون وتقرؤن اشياء قد لاتروق لكم ولااظن انكم تجهلون هذا. والى كلام واستفسار في وقت لاحق.

1 2











المزيد من الأخبار

الناظور

وفاة 14 شخصا وإصابة أزيد من ألفين على قارعة الطريق

فيديو وصور.. أجواء هستيرية واحتفالات عارمة بكورنيش الناظور بمناسبة التأهل التاريخي لأسود الأطلس

من الجو.. أجواء استثنائية بالناظور بعد تأهل المنتخب لربع نهائي مونديال قطر 2022

شاهدوا.. أجواء متابعة مباراة المغرب واسبانيا في الناظور

شاهدوا.. مقابلة المغرب ضد اسبانيا تُفرغ أسواق الناظور عن آخرها

شاهدوا.. حضور أمني كثيف لتأمين فضاءات متابعة مباراة المغرب واسبانيا

شاهدوا... الأسواق فارغة تزامنا مع مقابلة المنتخب الوطني