NadorCity.Com

 






آراء -

نبيل الأندلوسي: لماذا الوزاني وكيلا للائحة المصباح بالحسيمة؟

بقلم: نبيل الأندلوسي لقد كان لقرار ترشيح الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، الدكتور نجيب الوزاني، الأمين العام لحزب العهد الديمقراطي، وكيلا للائحة حزب المصباح بالحسيمة، صدى سياسي وإعلامي، بل وفتح نقاشا قانونيا بالموازاة مع ذلك. فما هي الرسالة السياسية أو الرسائل التي يمكن استخلاصها من هذا الترشيح، ولماذا هذا الترشيح أصلا؟. بدءًا، فإن معظم المتتبعين والفاعلين السياسيين يعرفون بأن الوزاني سبق له أن كان رئيسا لأول فريق لحزب البام بمجلس النواب، وذلك بعدما وافق معية أمناء أحزاب أخرى على الانصهار

عبد السلام الورداني يكتب.. هل لدينا نخب سياسية واقتصادية مواطنة ؟ لماذا ؟ وهل فات الوقت للمصالحة مع الذات ؟

بقلم : عبد السلام الورداني رئيس نادي المنعشين العقاريين بالناظور استكمالا لموضوع الحاجة الى تكتلات اقتصادية باقليم الناظورلتفعيل حركية اقتصادية منظمة وللحد من الاثار السلبية للتضخم " الزائف " نتيجة الانشطة الغير المهيكلة وعلى اساسها التهريب ، ولخلق مناخ اعمال صحي يشجع على الاستثمار وخلق الثروات للنهوض بالمنطقة ، سنحاول اليوم تسليط الضوء على المكون السياسي المحلي ودوره سلبا او ايجابا في هذا الملف ، اعتبارا للتساؤل القديم –الجديد : هل لدينا نخبة سياسية تتوفر على ابسط مقومات الاحساس بالارض والوطن

الظلامية في الفكر و فكر الممانعة

بقلم : عبد الكريم بولعيون وأنا أقرأ مقالا عنونه صاحبه خالد قدومي ب " الممانعة خدمة مجانية للظلامية " منشورا في عدة مواقع محلية ، وجدت نفسي بعد برهة مضطرا ، لا للرد عليه أو نقض مغالطاته و ومفارقاته ، فالرد في اعتقادي ينبغي حينما يكون حديث صاحبه أوضح ، وحججه تكون منيعة ، وأفكاره ناضجة ، و عناصره متسلسلة ، يبني لا يهجو ، ينسق لا يبعثر ، يناقش لا يؤدلج ، يميز لا يعمم ، لا يجمع بين التيارات المختلفة في قفة واحدة بل و حتى بين التي لا تمثل إلا صاحبها ؛ وكأنها الدلتونية أوقعت بصاحبنا ، فلم يعد يميز بين

أحمد سلطانة يكتب.. من العار أن يدافع ريفي أو أمازيغي عن حزب الإستقلال

بقلم: أحمد سلطانة من العار و الخجل أن يدافع ريفي أو امازيغي او عاشق للحرية عن حزب الاستقلال ،و قمة الدياثة أن يترشح بألوانه و يصوت عليه ،ويذوذ عن تنظيم حزبي أسس لمعاداتنا كأمازيغ ننشد التحرر و الانعتاق . أغلب مآسي الريف و المغرب وراءها هذا الحزب الذي يعتبر امتداد لخطاب الحركة اللاوطنية التى انبنت أساسا على معاداة الهوية الامازيغية المتجذرة في عمق التاريخ، و كل ما يرتبط بأصالة هذا الوطن المغتصب.برز للوجود في إطار ما يسمى كتلة العمل الوطني ،مباشرة بعد انكماش المقاومة الامازيغية و سيطرة المحتل

محمد بوتخريط يكتب.. حكايات مؤلمة في زمن الفوضى.. التسكع المقنن

بقلم : محمد بوتخريط حكايات مؤلمة في زمن الفوضى .. الحكاية الاولى : التسكع المقنن.. الناظور..المدينة الجميلة بجمال اهلها وطيبتهم وبساطتهم وحرارتهم الانسانية في تقبل واستقبال كل قادم اليها.. مدينة تربى اهلها على ثقافة تقبل الآخر، لكنها... ظلت قليلة الخدمات وشبه منسية . الناظور .. احتضنت عدداً لايستهان به من القادمين اليها .. وهم الآن اهل الدار، تقاسم الناظوريون معهم رغيف الخبز والوجع والامان.. مدينة ارى فيها نفسي ...ارى فيها نفسي في انسانها الكادح ..البسيط . اشياء كثيرة شدت انتباهي في رحلتي

عبد السلام الورداني يكتب.. في الحاجة الى التكتل الاقتصادي والتخلص من سلوكيات التهريب

بقلم : عبد السلام الورداني رئيس نادي المنعشين العقاريين بالناظور في الاقتصاد ليس هناك مجال للعواطف ، فقط لغة المصالح هي السائدة ، لكن عندما تكون المصالح مشتركة يكون الجسم واحدا وبالتالي يتجند الكل لمحاربة اية علة او فيروس يضر بالكل ، وهنا قد يتطور مفهوم المصلحة المشتركة ليصبح مجموعة ضغط او " لوبي " يفرض على السلطات التتنفيذية والمالية شروطا خاصة لتوجيه السياسات وفق مصالح اللوبي او على الاقل المشاركة والتفاوض في صنع القرارات ، وليس غريبا ان نقول بان الشركات المتعددة الجنسيات وشركات انتاج الاسلحة

الكاتب والناقد الناظوري عبد اللـه شارق يكتب: الإنتخابات التشريعية وعوائق الديموقـراطية

عبداللـه شريق في أفق الإنتخابات التشريعية المقبلة (7 اكتوبر2016 ) أود أن أدلي في هذا المقال بمجموعة من الملاحظات حول بعض الظواهر و السلوكات السلبية والعوائق التي ترافق هذه العملية الوطنية التي تتوقف عليها السياسة العامة للوطن. ولاشك أن هذه الدورة الإنتخابية ستكون امتحانا آخر للديموقراطية في هذا البلد الذي تعاني فيه فئات اجتماعية واسعة من الجهل والفقر والتخلف وعدم امتلاك الوعي السياسي الذي يكفل حرية وحسن الإختيار، لأن الديموقراطية تقوم أساسا على الوعي السياسي وعلى المسؤولية وحرية

جدّي المخزن

حكيم شملال اسمه عباس، سنه ثمانية عشرة ربيعا، عاش اعوامه العشرة الاخيرة كنزيل لدى الجمعية الخيرية الاسلامية بالناظور، الآن وقد وصل سنه القانوني للاعتماد على ذاته، وجد نفسه مضطرا وبدون استشارة احد، نزيلا جديدا على الشارع دون اب او ام او رفيق، فقط حقيبة قديمة فيها بعض القصص لجورج زيدان وبعض الملابس التي قدمت له كهدية بمناسبة عيد ميلاده الثمانية عشرة من طرف رئيس الجمعية قبل ان يطرد منها بلباقة مستعملا عبارات ثقيلة وحماسية حيث قال له: يا بني ها قد وصلت سن الاعتماد على نفسك، وعليك ان تشق طريقك للبحث

قراءة في أبعاد وتدعيات احتقار ميسي للعرب والمسلمين

مصطفى تلاندين يقول الشاعر العربي القديم: من يَهُنْ يَسْهُلِ الهَوَانُ عَلَيهِ ---- ما لجُرْحٍ بمَيّتٍ إيلامُ ينطبق هذا البيت الشعري على كثير من شعوبنا العربية الممتدة من المحيط إلى الخليج. استحضرت هذا البيت وأعجبني كثيرا لما يحمله من معاني مفيدة ودلالات عميقة وأبعاد رائعة وذلك في سياق الهجوم الكبير والاستفزاز الخطير الذي شنه اللاعب الدولي المعروف ميسي لا عب فريق بارشيلونا . وقد أصبت بصدمة كبيرة وخيبة أمل خطيرة ليس بسبب هذا التصريح العنصري الصهيوني في حد ذاته وإنما لما تبعه من ردود أفعال

عبد السلام بوطيب يكتب: في الحاجة إلى الكتلة الديمقراطية الحداثية التنويرية

عبد السلام بوطيب أثار هجوم نبيلة منيب، الأمينة العامة لليسار الاشتراكي الموحد، على إلياس العمري، الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة، كشخص وكمؤسسة، امتعاض كثير من السياسيين المغاربة، بجميع مشاربهم، بمن فيهم أعضاء اليسار التاريخي. مصدر هذا الامتعاض أن السيدة الأمينة، التي افتقدت في هجومها إلى كثير من قواعد التحليل و التفسير و التركيب التي يفترضها التحليل الملموس للواقع الملموس، لم تراع، أولاً، أدبيات النقاش السياسي و أخلاقياته، و لم تحفظ، و هي المنتمية إلى إحدى أكبر الجمعيات الحقوقية المغربية،

قصص من الواقع… زوجي خانني مع الخادمة أثناء غيابي

مصطفى تلاندين إخواني القراء بعد القصة الواقعية الأولى التي قصصتها عليكم وكتبتها لكم في الحلقة الماضية وذلك من أجل العبرة والاعتبار بمآل المنحرفين في السلوك والأفكار والمواقف من خلال سرد قصة واقعية تمثلت في طلب رجل مشهور محسوب على العلم من ابنه المتزوج أن يطلق زوجته من أجل أن يتزوج بها هو بعدما وقع في غرامها _ حاشاكم وأعز الله قدركم أيها الأفاضل _ ها أنذا أقص عليكم اليوم قصة أخرى وعجيبة تشترك مع سابقتها في مساحة معينة وتلتقي معها في الوقوع في الغرام المحرم والعشق الممنوع والحب الداعر، بل

قراءة في كتاب "التاريخ السري للحرب الكيماوية ضد منطقة الريف و جبالة 1921-1927" نقد أم تهجم؟؟

ابو طالب امناد في سياق أشغال الملتقى العاشر للذاكرة و التاريخ بالريف، المنظم من قبل جمعية ذاكرة الريف بالحسيمة في موضوع: "الحرب الكيماوية ضد الريف" قدم الاستاذ محمد الداودي قراءة في كتاب "التاريخ السري للحرب الكيماوية ضد منطقة الريف و جبالة 1921-1927" للأستاذ مصطفى المرون. استهل الاستاذ محمد الداودي قراءته في كتاب "التاريخ السري للحرب الكيماوية" بذكر عدد صفحات الكتاب و التقديمان الذي يحتوي عليهما الكتاب لصاحبيهما "سبستيان بلفور" صاحب كتاب "العناق المميت" و الباحثة "ماريا روسا دي مادارياغا"

الناظور بين كماشة تهيئة الكورنيش واغتيال معلمة تاريخية

البشير باجي بعد اكثر من 10 سنوات، عدت الى حاضرة الناظور ، اندهشت للتحول الكبير الذي طرأ عليها وعلى اطرافها ، ولاسيما تهيئة الكورنيش، غير ان عدة امور استفزتني : - ان ارضية جزء الكورنيش المقابل لفندق الريف التاريخي أو"مركير " حاليا ، اصبحت مكسوة ببقايا "الزريعة "المختلفة الاشكال والألوان والمصادر ونفايات اخرى ، وما زاد اشمئزازي ان هذه الارضية مبلطة بزليج غير منبسط ، مما يعقد عملية التنظيف الا باستعمال الماء تحت الضغط بشكل يومي، - غياب مقاهي ومطاعم بالكورنيش في مستوى لائق، مما كان سيساهم في

قصص من الواقع...أبشع طلب من رجل لإبنه المتزوج

مصطفى تلاندين إخواني القراء في هذه الحلقة من حلقاتنا المستمرة قصص من الواقع سأقص عليكم قصة عجيبة وغريبة عما يسمى بانفصال الشخصية: فقد تحدث علماء النفس كثيرا عن هذا المرض النفسي العضال الذي يصيب الكائن البشري وأقول لكم قبل أن تقرؤوا ما سأقصه عليكم إن هذه القصة ليست من ضرب الخيال ولا من نسج الأوهام بل هي قصة حقيقية واقعية لبشر من لحم ودم يعيشون معنا ويأكلون الطعام ويمشون في الأسواق مثلنا ومثلهم لكن وهم الغرور وادعاء العجب ومرض الأنانية وحب الظهور أودت بهم إلى القاع فانتكسوا بعد رشدهم وزاغوا بعد

بدر أعراب يكتب: كـأن بـك غصـّة لـن تـزول أبداً

بقلم: بدر أعراب قبـل أن تكتـب، تذَّكـر الطفلـة الشهيـدة فاطمـة أزهريـو حيـن اِنطفأت فـي خفـوت دونمـا أن تُشيِّـع أحداً بيـدها الصغيـرة نكايـة بتواطئـنا مـع الصمـت غيـر المبرّر ثـمّ اُكتـب! تذَّكـر الشهيـدة نجيـة آدايـا التـي كلّ ذنبـها أنهـا أطلقـت صرخـة مدويـة رددَّتـها جبـال الأطلـس الشامـخ صـدىً، مُستعيـنةً بكـل أحبالـها الصوتيـة من أجـل الحـقّ في زمـن أخرس معطّـل الحـواس واُكتـب! تذَّكـر كمـال الحسانـي الذي اِغتالتـه أيـادٍ قـذرة ملطخــة بدمــاء الأبريــاء دونمـا أن يقتـرف جريـرة عظمـى

محمد بوتخريط يكتب.. أما آن لكم أن تتعقلون... !؟ عن اليوم الوطني للمهاجر..وما قيل

بقلم: محمد بوتخريط كيف أعالج هذا العبث الرهيب الذي يقتلنا.. سالوني عن المهاجر.. قلت: يومٌ يحتفلون به في البلد.. سالوني اي يوم هذا قلت : يوم المهاجر.. سالوني عن من باليوم يحتفل.. قلت : مسؤولي البلد.. ضحكوا..وقالو: و..متى كان مسؤوليي البلد صادقون ! وقبل أن تتبعثر كلماتي وتتلاشى خطواتي، بحثت عن متنفس آخر لتغيير وضعي قبل أن يتجمد تفكيري..وتتخذر أطرافي ومفاصلي. تنهدت بعمق..كيف أعالج هذا العبث الرهيب الذي يقتلنا.؟ صدق من سألوني.. من الصعب جدا بل من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في زمن غير صادق اهله !

حكيم شملال يكتب.. رسالتي الى شرفاء المدينة

بقلم: حكيم شملال ابدأ مقالي هذا بما يلي نحن في حركة متطوعون من اجل الناظور نناضل ونريد المساهمة في بناء الاقليم ومنطقة الريف على أسس صحيحة ومتينة بناء الاقليم وبناء الانسان معا دون اغفال أي منهما وبنفس الوتيرة من حيث الزمان والمكان نريد بناءً شاملا ببنيته التحتية واقتصاده وبمناطقه الصناعية والتجارية وتوفير الشغل لشبابها و الاهتمام بجماليته واحترام تاريخه وبناء الانسان بالاهتمام بصحته وتعليمه وثقافته وفنونه وتوفير رفاهيته بتوفير فضاءات خضراء ومناطق للترفيه عن النفس ومناطق للأطفال من اجل

محمد بوزكو يكتب.. الكلخ المبيق

بقلم: محمد بوزكو آح...آح...!! صبرت حتى وحرت. لا أستطيع الصبر أكثر. يجبدونني بتفكيرهم وبإفرازاتهم الدماغية المعتوهة... يصعب علي أن أترك عملي وأتفرغ لمقاومة التفكير المعطوب... ولكن ما باليد حيلة... يأكلني قلبي...هكذا أنا... سأضحي ولا أنام الليلة... قرأت وسمعت ورأيت عبر فيديوهات كيف تناقش الأمور هنا في هذه البلدة/ المزرعة الغير السعيدة... تتبعت كيف يتكتل الأمي والتافه وأشباه المثقفين لتأييد أفكار بالية مزقها الزمن وشوهها العقل المفكر... وفوق ذاك وذاك تصدر عن "زعماء" يعتمدون النقل عوض العقل

ذاكرة مرسى يكتبها سعيد دلوح لناظورسيتي: الموقع الجغرافي للمرسى و أهميته الاستراتيجية

ناظورسيتي بعد الأطباق عن المرسى نهائيا، وشل دوره في الحركة والرواج التجاري في المدينة.. بعد عقود طويلة من العمل الممنهج من الاستهداف.. لابد ان تعدينا الذاكرة.. ذاكرة المرسى.. الي الأيام الأولى، من إنشاءه، من طرف الاستعمار الاسباني هذا المرسى، كان الغرض من إنشاءه في هذه المنطقة بالتحديد، رأس سيدي عابد، الرأس الشامخ الذي يسد امواح الغربي.. سمي تيمنا بالولي الصالح الذي يعتقد ان كهفا.. في عمق الجبل العالي الحاد.. كان يتخذه مكانا، يعتكف هناك ويتعبد فيه .. كان هذا الكهف، رغم انه من الصعب الوصول

آفة استغلال الدين للأغراض الشخصية في المجتمع المسلم

مصطفى تلاندين أصبح استغلال الدين في الحياة عادة عند البشر، واختلفت الجهات المستغلة للدين واختلفت أهدافها، فقد تجد مستغلي الدين أفرادا أو جماعات أو مؤسسات أو حكومات ، وتختلف أهداف كل جهة من هذه الجهات ، فقد تكون الأهداف اقتصادية أحيانا، و ربما تكون اجتماعية أو سياسية أو في أحيان أخرى ، فتجد أشخاصا يستغلون الدين في التجارة مثلا فيبيعون سلعهم باسم الدين ويستغلون العوام من الناس لقضاء حوائجهم كالزواج وجمع الأموال... فيجعلون الدين مخدرا يخدرون به هذه الشعوب المقهورة فترضخ للواقع بكل قناعة بحجة أن

ذاكرة مرسى يكتبها سعيد دلوح لناظورسيتي: المرسى هو الرئة التي كانت تتنفس بها المدينة

ناظورسيتي: مرسى المدينة.. هو الرئة التي كانت تتنفس بها المدينة كلها.. بل كل المنطقة.. كانت الحركة نشطة في المدينة.. من التوسع في البناء.. .. في الداخل، وفي المدن والبلدات المحيطة.. وما يتربط بها من رواج تجاري منقطع النظير.. طبعا. ليس المرسى وحده من كان ينشط هذه الحركة، بل، عائدات الريفيين في الخارج.. كان لها النصيب الاكبر في هذه الحركة النشطة.. لكن بعد حوالي عقدين من الزمن.. بدأت يشتد الخناق على المرسي.. بدأت تتراجع تلك الحركة النشطة التي كان يعرفها في السابق. تراجعت كميات الأسماك بشكل مهول.

ذاكرة مرسى يكتبها سعيد دلوح لناظورسيتي: المرسى.. البؤرة التي تدور عليه كل الاحداث في المدينة

ناظورسيتي عندما يعلن الريس '' ليستو '' يحرك المركب في اتجاه '' قارب '' لوسيرو'' في وقت يكون بحارته.. قد رفعوا خطاف البحر.. الذي يثبت القارب في مكانه، دون ان يحركه التيار.. الي اماكن بعيدة.. عندما.. يصل الي المكان، يكون البحارة كلهم جاهزون.. وخصوصا أصحاب الاختصاصات.... الاختصاصي باطلاق الشبكة، وإطلاق حبل قارب '' كابسيرون الذي، يتواجد فيه بحارين ايظا.. يعلن الريس من قمرة القيادة '' رييا علي الله.. .. '' بونيرو'' يتلقف الأمر، ويطلق فورا حبل القارب.. ورأس الشبكة التي تكون مثبتة بقوة في ضلع خلفي

قطاع التعليم على شفا جرف هار بسبب التدابير العشوائية

مصطفى تلاندين لا يخفى على أحد ما آل إليه قطاع التعليم في بلادنا من نتائج فظيعة ومآلات مخزية وأوضاع كارثية نتيجة سوء التدبير وعشوائية التسيير وغياب بعد النظر وسيادة الارتجال والعبث والتسرع والاستعجال في معالجة ملفات هذا القطاع الحساس والحيوي والهام في حياة كل أمة من الأمم. ولا شك أن هاؤلاء الذين يعبثون بقطاع التعليم في بلادنا يلعبون بالنار التي سوف تحرق أيديهم في أي لحظة لأننا نعلم جميعا أن التعليم هو المجال الوحيد الذي يربي الأجيال ويكون الأفراد ويهيؤهم ويجعل منهم أناسا قادرين على الحياة

محمد بوزكو يكتب.. عقلية الأرياف

بقلم: محمد بوزكو لا أحب أن أعطي دروسا لأحد... لأني لا دروس لي... ولأني أصلا محتاج للدروس. ولكن لا بأس من الحديث عن بعض الأمراض التي تنخرنا. لا بأس في أن نجلد ذاتنا متى كان ذلك لزاما. لا بأس في أن نقف أمام المرآة ونخنزر في كمارتنا التي تسير نحو التشوه وفقدان الأصل فيها. لا تتنازع عنزتان ولا عتروسان... ولا حتى سكرانين... عن كون الحركة الأمازيغية في الريف تسير في منحدر خطير دون أن يعرف أحد أي منقلب ستنقلب. لنتصور... ولنفرض جدلا أن المعتقلان الأمازيغيين أعظوش واوسايا اللذين أطلقا سراحهما هما من

رأي.. من أجل منهج ناجح وحكيم للعمل الجمعوي داخل الناظور

مصطفى تلاندين يمكن لي أن أبدأ هذا الموضوع الحساس الخطير بطرح السؤال التالي: هل قدر أي جمعية تلد في هذه المدينة السعيدة هو الوأد والإعدام قبل أن تستوي على سوقها؟ ولماذا يا ترى؟ وأين تكمن الأسباب وراء ذلك؟ لقد عنت لي هذه الأسئلة بينما كنت أتأمل في حسرة وأسف وأسى الواقع المرير والمهزوم للعمل الجمعوي داخل مدينة الناظور، فكررت مع ناصح قوم ياسين الوارد ذكره في القرآن العظيم، وهو الذي نصح قومه حيا وميتا قائلا لهم '' يا ليت قومي يعلمون..." فقلت بدوري : يا ليت قومي يعلمون بما آل إليه تشتتهم وتفرقهم

رضوان هربال يكتب.. رجاء ابنوا لنا قاعة سنيمائية

رضوان هربال لقد مللت من مشاهدة الأفلام على القنوات الأجنبية - على شاشة 52 بوصة، ومن مشاهدة المسلسلات على "الأيباد" في Netflix الذي أدفع في حقه 12 أورو كل شهر، أريد مشاهدة أي فيلم تختارونه ولأي موضوع تشتاهونه، المهم لا تحرمونا من متعة الجو الحميمي الذي يوجد داخل هذا الفضاء. . أرجوكم ابنوا لنا قاعة سنيمائية، لن يقع بعد ذلك أي كريساج، وستعم هذه المدينة الطمأنينة والارتياح، دعوا الناس يكتشفون الثقافات الأخرى وأين وصل الإنسان من خلال الإبداع، أقسم لكم أن كل واحد دخل هذه القاعة، سيتجدد فكره وسينمو

يوميات مهاجر سري الحلقة الخامسة

كانت الساعة تشير الى السابعة مساء ا عندما وصلنا إلى بلدة إيدوميني الواقعة على الحدود المقدونية ، إيدوميني بلدة صغيرة لا يتعدى تعداد سكانها ألف قاطن ، بلدة ساحرة بطبيعتها الخلابة و جبالها الشامخة سرعان ما أشعلت في قلبي نيران الحنين إلى بلدتي التي لا تقل جمالا عنها .. أسير بخطى متثاقلة يملأها التعب و يزيد من ثقلانها برد قارص و رعشة تسري في كل أنحاء جسدي ، نظرت إلى السماء وجدت أن الشمس بدأت في لم خيوطها معلنة الرحيل تاركة مكانها للون الليل الأسود . مئات الخيام ، الاف اللاجئين ، سيارات بيع متنقلة

بلدية آيث نصار "بني نصار" الفوضى غير الخلاقة

بقلم: أحمد الزيد تقع بلدية آيث نصار شمال شرقي المغرب، داخل تراب إقليم الناظور بمنطقة الريف، تحد شمالا بمدينة مليلية، وغربا بجبل كوركو وجماعة فرخانة، ومن الشرق ببحيرة مارتشيكا، وجنوبا بمدينة الناظور، فآيث نصار تتمتع بموقع طبيعي وسياحي واقتصادي واستراتيجي جد مهم، مما يبوأها مكانة متميزة، يبلغ عدد سكان المدينة حسب احصاء 2004، 32 ألف نسمة. ويعد ميناء بني نصار من بين أهم الموانئ الوطنية بالمغرب، وهو من أبرز مداخيل المدينة، حيث يحتوي على عدة أرصفة لبواخر نقل المسافرين، وأرصفة لبواخر الصيد، وأخرى

محمد بوزكو يكتب.. الطبيعي ألاّ تكون غير طبيعي

الطبيعي ان نكون طبيعيين. ان نكون غير طبيعيين ليس طبيعي. منذ عدة سنوات حملنا وحمل مناضلين قبلنا مشعل الدفاع عن هويتنا وثقافتنا الأمازيغيتين، منهم من سقط كما أوراق الخريف في بحر النسيان لأنه اختار الخباء والانزواء، ومنهم من أخضعتهم الطبيعة لطبيعتها غير الطبيعية فمات، وبين ذاك وذاك هناك من هناك لا زال يسير على الدرب رغم سير السنين في حالته المدنية. كبر وكبرت معه المحنة أي القضية أي المهمة... منهم الأستاذ محمـد بودهان رضي الله عنه وأرضاه وأطال في عمره. وفي خضم هذا المساق الذي يسمى سنة الحياة،

محمد بوزكو يكتب عن رحيل أحمد الزياني.. جنازة شعر ليحيى شاعر

بقلم: محمد بوزكو أستسمحك... لأني لم أتمكن من حضور جنازتك وتوديعك الوداع الأخير لأسباب قاهرة... أستسمحك لأني وان أتيت إليك أحيانا وسلمت عليك وتبادلنا كلاما سريعا داخل محل بيع الأحذية الرياضية في المركب التجاري فاني مرارا كنت أمر قرب نفس المحل وكنت أراقبك من الباب خلسة وأنت تقرأ كتابا فأبتسم وأمر... أستسمحك لأني لم أعِد قراءة دواوينك منذ القراءة الأولى... لا زلت أتذكر سفرنا لدار الكبداني حيث ألقيت شعرا وأنت في حضن جمعية آيث سعيذ... وأتذكر بالأخص تلك القصيدة التي لم تكتبها ولم تلقها إلا حين
1 ... « 5 6 7 8 9 10 11 » ... 25









المزيد من الأخبار

الناظور

تعزية لعائلة القريفة بن بوشتة في وفاة والدهم وصلاة الجنازة عصر يوم غد بمسجد الحاج المصطفى

حجز كمية من مخدر الشيرا بميناء بني انصار مخبأة داخل شاحنة

انطلقوا من الناظور.. اعتقال زوجين بحوزتهما كمية كبيرة من الأقراص الطبية المخدرة

ابناء التقدم و الاشتراكية بالناظور يستحضرون في لقاء حميمي الذاكرة التاريخية للحزب ‏و يشيدون بتضحيات المناضل محمد امليلي

غياب الدرك الملكي يؤخر عملية البحث عن شخص اختفى في مياه مارتشيكا

استقبال 900 مرشح للخدمة العسكرية، في 3 أيام، بثكنة بني وكيل

الشامي يصنع السخرية والفرجة من القضايا الآنية بالناظور في عرض فكاهي نال اهتمام الجمهور