وزارة الصحة تحسم في استخدام لقاح “سينوفارم” لتلقيح الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق


ناظورسيتي -متابعة

قالت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، في بلاغ جديد، إن المعطيات المتوفّرة تتيح، وفق تمّت التوصية بذلك ضمن الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد كورونا، الإبقاء على استخدام لقاح “سينوفارم” لتلقيح الأشخاص الذين يبلغ عمرهم 60 سنة فما فوق

وأبرزت الوزارة، في بلاغها الذي ضمّنته رأي اللجنة العلمية والتقنية المكلفة ببلورة "الإستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد “سارس كوف-2″، أن اللقاح المضاد لـ”كوفيد -19” الذي طوّرته شركة “سينوفارم” حصل على الترخيص بالاستخدام، دون تحديد السن في 60 سنة من قبل عدة بلدان، منها المغرب.

وتابع البلاغ ذاته أن المناعة الشاملة للقاح “سينوفارم” خلال المرحلتين الأولى والثانية من التجارب السّريرية “ممتازة، سواء بالنسبة إلى لقاح "سينوفارم -بكين"، الذي شمل الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق أو لقاح "سينوفارم -ووهان"، مع معدل للانقلاب المصلي يتراوح ما بين 97 و100% عقب تلقي جرعتين".

وأظهرت التجارب السريرية للمرحلة الثالثة للقاح “سينوفارم”، بحسب البلاغ الجديد للوزارة، فعالية شاملة بنسبة 86% وسلامة جيدة.

وشملت المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح “سينوفارم ووهان”، التي أجري جزء منها بالمغرب، أيضا أشخاصا في عمر الـ60 سنة فما فوق.


وشدّدت الوزارة في هذا الإطار على أن النتائج الأولية أظهرت "تحمّلا جيدا" لدى هذه الفئة من المعنيين بالتلقيح.

وبخصوص معطيات "اليقظة الدوائية للحملة الوطنية للتلقيح"، التي تتعلق بالأشخاص الذين يبلفون 60 سنة فما فوق، فإنها لا تُظهر، وفق المصدر ذاته، أية زيادة في الآثار الجانبية مقارنة بباقي المواطنين الذين تم تلقيحهم.

وأضاف بلاغ الوزارة أنه حتى اليوم، فإن من ضمن 36 ألفا و9 جرعات التي تم إعطاؤها لهذه الفئة العمرية من لقاح “سينوفارم” فقد تم الإبلاغ عن 8 حالات فقط ظهرت عليها "آثار جانبية طفيفة"، وهو ما يتوافق مع معدل إخطار يبلغ 2.2 حالة لكل 10 آلاف.

ويشار إلى أن الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق في المغرب يمثلون نسبة 20% من إجمالي السكان.

وتسجّل في أوساط هذه الفئة العمرية نسبة 16.7% من الإصابات المؤكدة بـ"كوفيد 19" و75% من حالات الوفيات جراء هذا الوباء العالمي.

أما معدّل الفتك لدى الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق فيبلغ 7.9%، أي 15.8 مرة مقارنة بمن هم دون سن الـ60.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح