وزارة الأوقاف "توقف" خطيبَ جمعة تطرّق لاستئناف العلاقات مع إسرائيل في "خطبة الجمعة"


ناظورسيتي -متابعة

اتخذت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قرارا يقضي بتوقيف خطيب جمعة في أحد مساجد طنجة.

وقد تم اتخاذ قرار التوقيف في حق الخطيب المعني (العلمي شطاط) بعد تطرّقه، في خطبة الجمعة الماضي، لموضوع استئناف العلاقات المغربية -الإسرائيلية.

وتناول الخطيب الموقوف، الذي كان يزاول مهمة الخطابة في مسجد الرحمة في حي الجيراري، موضوع استئناف المغرب علاقاته الدبلوماسية مع اسرائيل في خطبة يوم الجمعة الماضي، ما أدى إلى "عزله".

وقد تم، وفق ما عاين المصلّون في المسجد المذكور، تنفيذ قرار التوفيق في حق الخطيب، إذ لاحظ مرتادو المسجد المعني عدم حضوره لمزاولة مهامه خلال خطبة اليوم.

يشار إلى أن الملك محمد السادس كان قد أعلن، وفق بلاغ صدر عن الديوان الملكي، استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل “في أقرب الآجال”.


غبر أن البلاغ شدد على أن ذلك “لا يمسّ، بأي حال من الأحوال، الالتزام الدائم والموصول للمغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة وانخراطه البنّاء من أجل إقرار سلام عادل ودائم بمنطقة الشرق الأوسط".

وجدّد الملك محمد السادس الموقف الداعم للقضية الفلسطينية، مؤكدا أنه "ثابت موقف ثابت لا يتغير"، مضيفا أنه ورثه عن والده المغفور له الملك الحسن الثاني.

وأكد الملك أن المغرب مع حلّ الدولتين وأن المفاوضات بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي هي السبيل الوحيد للوصول إلى حل نهائي ودائم وشامل لهذا الصراع.

وأجرى الملك محمد السادس، اليوم الخميس، اتصالا هاتفيا مع السيد محمود عباس أبو مازن، رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.

وأطلع الملك الرئيسَ الفلسطيني على مضمون الاتصال الهاتفي، الذي جمعه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وما فتئ الملك يؤكد، بصفته رئيسا للجنة القدس، المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، ضرورة الحفاظ على الوضع الخاص لمدينة القدس الشريف وعلى احترام حرية ممارسة الشعائر الدينية لأتباع الديانات السماوية الثلاث وحماية الطابع الإسلامي للمدينة المقدسة وحرمة المسجد الأقصى.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح