NadorCity.Com
 


نـســاء مـن الــريــف


نـســاء مـن الــريــف
الغلبزوري فؤاد

2 - فــاطـمـة طـحـطـح

تعد الدكتورة فاطمة طحطح أستاذة الأدب الأندلسي بجامعة محمد الخامس بالرباط، وأستاذة زائرة تخصص الأدب العربي بجامعة غرناطة بإسبانيا، من الباحثات القلائل المتخصصات في الأدب الأندلسي، إذ ناقشت رسالتها الجامعية في السنة الجامعية 1984/ 1985 في جامعة محمد الخامس بالرباط، خصصتها لموضوع "الشعر في عهد المرابطين بالأندلس والمغرب"، أتبعتها من نفس الكلية بدكتوراه الدولة في الآداب في يونيو1991 في موضوع "الغربة والحنين في الشعر الأندلسي"، صدرت طبعته الأولى لاحقا سنة 1993 عن منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، جامعة محمد الخامس، سلسة أطروحات ورسائل.

إن مقالات مبدعتنا المنحدرة من الحسيمة، نلفيها منشورة في العديد من الجرائد والمجلات ا
لمتخصصة، مثل مجلة كلية الآداب بتطوان ونظيرتها بالرباط، ومجلة آفاق ومجلة Arabismo، وكذا بالملحق الثقافي بالاتحاد الاشتراكي وبجريدة الميثاق وغيرها، كما لها العديد من المساهمات الثقافية على الصعيدين الوطني والدولي، خصوصا فيما يتعلق بالمناظرات والندوات التي تقام حول الأدب الأندلسي وأعلامه الكبار، أمثال ابن خفاجة وابن الخطيب والمعتمد بن عباد وابن زيدون وابن خاتمة وابن الصباغ وغيرهم كثير، ومن تلك المشاركات على الصعيد الوطني نجد مساهمتها في الندوة العلمية المنعقدة بأصيلا في غشت 1987 في إطار الجامعة الصيفية، وفي الندوة الدولية المنعقدة بتطوان سنة 1988 تحت شعار "المغرب والأندلس ثلاثة قرون من التاريخ"، وفي الندوة الدولية المنعقدة بتطوان للدراسات الأندلسية سنة 1991، وفي الندوة المخصصة "للخصائص المنهجية للفكر الأندلسي المغربي" المنعقد بكلية الآداب بالرباط في ماي من سنة 1992، أما دوليا فنجد مشاركتها بموضوع "صورة المرأة في الشعر الأندلسي" في الندوة الدولية المنعقدة بمدينة قرطبة سنة 1987، وأيضا في الندوة الدولية المنعقدة بمرسية الإسبانية في نونبر1990، بموضوع "تأثير محيي الدين بن عربي في شعراء القرن السابع والثامن بالأندلس"، ومشاركتها كذلك بمحاضرة حول الشعر الأندلسي في قسم الاستشراق بجامعة لاوفان لانوف ببلجيكا في فبراير 1990، دون أن نغفل عن مشاركاتها في الدول العربية "أبوظبي، القاهرة" وغيرها من المساهمات المختلفة، واضعة نصب أعينها إثبات عمق الحضارة العربية/الإسلامية في الأندلس، وإبراز الوجه الجميل والمنفتح لهذه الحضارة، وما قدمته طيلة قرون من الزمن لمختلف الأديان والأعراق واللغات من حرية في الفكر والإبداع، انعكست بشكل جلي على مختلف المستويات والأصعدة.

ترأست بكلية الآداب بالرباط وحدة الغرب الإسلامي ومظاهر التفاعل بين المغرب وإسبانيا في أشكال التعبير، استقبلت على إثره رفقة مركز دراسات الأندلس وحوار الحضارات برئاسة الدكتور عبد الواحد أكمير، العديد من البعثات العلمية من الجامعات الإسبانبة، بغرض خلق إشعاع ثقافي لدى الجانبين، ودراسة التراث الإسلامي بالأندلس دراسة علمية رصينة، بعيدة كل البعد عن بعض المقاربات التشويهية، كما انخرطت بفعالية في مجموعة بحثية بجامعة غرناطة الإسبانية بعنوان "مدن أندلسية في ظل الإسلام"، وهي العضو العربي الوحيد في هذه المجموعة البحثية، وسط حشد من المستعربين الغربيين، تعمل هذه المجموعة على إصدار كتاب كل سنة حول مدن الأندلس أوالأدب الأندلسي أو الغرناطي، نموذج ذلك كتاب "نهاية الإسلام في الأندلس" الذي تضمن بحثا لكاتبتنا حول الشعر الأندلسى في نهاية القرن التاسع الهجري، تحت عنوان "الشعر الأندلسي في القرن الخامس عشر الميلادي ظواهر موضوعاتية رمزية"، كما شاركت بمقالات مهمة بمجلة تصدرها جامعة سان جورج الأمريكية، عنونت عددها ذاك ب"استحضار الأندلس"، حيث لأول مرة احتوى العدد على مواضيع مكتوبة باللغة العربية، فضلا عن أبحاث حول موقف المتصوفة من الفقهاء في الأندلس، من خلال كتاب "العواصب والقواطب" لأبى بكر بن العربي.

ونتيجة طبيعية لجدها واجتهادها المتواصلين طيلة عقود من الزمن، حازت الدكتورة فاطمة عام 1993 على وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، كما حصلت كذلك على جائزة "الإبداع في الشعر" بمصر- جائزة الشاعر محمد حسن فقي،الممنوحة من مؤسسة يماني للثقافة بالقاهرة شهر يناير من سنة 1997، عن كتابها "الغربة والحنين في الشعر الأندلسي" باعتباره أحسن عمل في مجال النقد الأدبي.




1.أرسلت من قبل 3otayl في 28/03/2012 12:23
jamil....ayna kanat hatihi taqat ???












المزيد من الأخبار

الناظور

بشرى لفلاحي الناظور.. وزارة التجهيز ترصد 16 مليون درهم لإعادة تهيئة سد إغمان بجماعة أفسو

تحقيقات الدرك الملكي في جريمة احتجاز فتاتين بقرية أركمان تقود إلى حجز قارب مطاطي ومعدات للهجرة السرية

بالصور: محيط مطار العروي الناظور الدولي يتحول إلى مكب للنفايات الصلبة ومرعى للدواجن ومسرحا للمواشي

جمارك معبر باب فرخانة توقف شاباً حاول تهريب كمية من المخدرات إلى مليلية‎

درك سلوان يفك لغز سرقة شاحنة من الدار البيضاء بعد حجز مقطورتها بزايو وهذه باقي التفاصيل

براعم وتلامذة مدارس "المدى" الخصوصية بالناظور تحتفي بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال

الاستفادة من القاعات الرياضية وملاعب القرب أصبح بالمجان واستخلاص الواجبات يجر للمساءلة القانونية