فنّان يصور لحظاته الأخيرة قبل أن "يصرعه" قطار ويرسل زوجته إلى المستعجلات


ناظورسيتي -متابعة

وثّق تافي بوستيو (29 سنة) وهو فنان معروف في مدينة بلويستي بمقاطعة "براهوفا" في رومانيا، في بثّ مباشر "لايفْ" عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لحظاته الأخيرة، قبل أن يدهسه قطار وهو داخل سيارته ويُنهي حياته في الحال.

ونشر موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية شريطا مصورا للنجم الموسيقى الروماني الصّاعد وهو يستمع إلى موسيقاه المفضّلة فيما كانت زوجته (24 عاما) تقود السيارة. وبدا المغنّي مستمتعا بالأجواء المرحة وهو يرقص وينظر ويبتسم إلى زوجته، التي ظهرت وهي تتأكد قبل عبور السكة، بحثا عن أي قطارات قادمة، لكنها لم تنتبه جيدا إلى القطار الذي دهسهما.

وقد سُمع في الشريط صوت المغنّي الشاي وهو يصرخ في رعب بعدما أدرك متأخرا أن الخطر قد داهمهما.
وأفاد المصدر ذاته بأن الزوجة لا تزال بالعناية المركّزة في مستشفى في مقاطعة براهوفا.

يشار إلى أن المغني بوستيو كان قد نشر، قبل وفاته بشهر تقريبا، رسالة في حسابه الخاصّ في "فيسبوك" كتب فيها "يوما ما سيأخذك القطار الخاطئ إلى المحطة الصّحيحة".



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح