غريب.. سيدة تسبح بشاطئ الكورنيش بالناظور في هذا الجو البارد


غريب.. سيدة تسبح بشاطئ الكورنيش بالناظور في هذا الجو البارد
ناظورسيتي: محمد محمود

رصدت كاميرا أحد المواطنين بمدينة الناظور، حدثا غريبا بشاطئ الكورنيش، لسيدة تقوم بالسباحة في هذا الجو البارد.

ووجه مصور الفيديو نداءا للمسؤولين للتدخل من أجل إيجاد حل لهذه السيدة التي تقوم بالسباحة في هذا الجو، ويبدوا أنها تعيش حياة التشرد.

هذا وتعرف مدينة الناظور في الأونة الأخيرة إنتشارا مهولا للأشخاص المتشردين، والذين يوجدون بدون مأوى في هذا الطقس البارد الذي يعرضهم لكثير من الأمراض.




1.أرسلت من قبل medo في 08/01/2018 10:38 من المحمول
ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا

2.أرسلت من قبل Wafae akoudad في 08/01/2018 13:28 من المحمول
Walah maghawam minghath khadman ocha 9ath9abram 3ibadalah datelephon Aroh atkhadmad ch ghar nach j at3om nigh atgha9 9adachak idjan dabouhari machi tani thani 9athodaaaf gharabha ta9dad haja nas thanda dini cha nasihar nigh cha hajath chak tharita

3.أرسلت من قبل Mostapha في 08/01/2018 16:10 من المحمول
Salam sibaha fe lbard 3adi
Omofida lisiya
3lash jakom ghriba?
Chofo ghir fe lmodon lakbar aktariya fe Barcelone Genève +++++

4.أرسلت من قبل Abdelouahid düsselsorf في 08/01/2018 17:32 من المحمول
Atodaf dirabha homa atbad ayahori bach wathadayi3 arod

5.أرسلت من قبل Valencia في 08/01/2018 23:12 من المحمول
Yo vivo en Valencia todos los días la playa tiene gente bañando normal lo que pasa en Nador no hay trabajo 😁😁😁 alhadya o albargaga + namima iwa lah ya3fo 3likom

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

شرطة مليلية تعتقل 3 مغاربة ينشطون ضمن شبكة للاتجار بالبشر هربت 200 أفريقي من معابر الناظور

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية