NadorCity.Com
 


ظاهرة المخدرات القوية بالناظور..من المسؤول؟


ظاهرة المخدرات القوية بالناظور..من المسؤول؟
من إعداد: طارق والقاضي
تصوير: محمد كنفاوي/إلياس حجلة


ظاهرة الإدمان في الناظور

لقد انتشرت ظاهرة ترويج وتعاطي المخدرات بشكل أصبح يقلق الجميع، فهذه السموم استفحلت في الآونة الأخيرة وتزايد الإقبال عليها وعجزت الأجهزة الأمنية عن القيام بدورها ، وأصبحت نسبة من الشباب(تنحصر أعمارهم مابين 15 و30 سنة) مهددة بالانهيار التام والانسياق نحو المجهول، وتقع كثير من حوادث النشل والسرقة والاعتداء العنفي المصحوب باستعمال السلاح الأبيض بسبب هؤلاء المدمنين الذين يلجؤون إلى ارتكاب مختلف أنواع الإجرام لتوفير المال اللازم لشراء المخدر والحصول على الجرعة الكافية، هذا في غياب الأجهزة الأمنية وعجزها عن تحمل مسؤوليتها القانونية التي تـلزمها بحماية المجتمع من هذه الآفة المدمرة للضرب بقوة على المتاجرين فيها.

أدى هذا بالشباب الغافل المغفل إلى إستهلاك المخدرات القوية حيث إنتظم البعض منهم في شكل عصابات مختلفة في السرقة والنشل والسطو المسلح بالليل والنهار، وما حادثة قتل أب من طرف ابنه بفرخانة هذا العام ،وحادثة قتل الشاب الحسيمي بدار الشباب بالناظور والتي هزت مشاعر الرأي العام المحلي وأثارت إستنكاره ، من قبل مجرمين تحت تأثير المخدرات القوية ،إلا دليل قاطع على أن إستهلاك المخدرات بلغت مداها في المجتمع وانهارت بسببها عائلات بأكملها وأصبحت تهدد النسيج الإجتماعي.

إرتفاع نسبة الوفيات في صفوف المُدمنين

يصاب المرئ حقيقة بالدهشة والحيرة وهو يتجول بين أرجاء مدينة الناظور ، حيث يقع نظره على مناظر تدمع القلب، شباب في مقتبل العمر تائهين في عالم خاص فاقدين للوعي، شباب يتعاطون لشتى أنواع الأقراص المهلوسة ومختلف أنواع المخدرات السامة، فذهبت بعقولهم وبراحة أسرهم التي أحست بالذل والمهانة.

ذكرت جريدة "العبور الصحفي" المحلية الصادرة بالناظور في عدد 89 بتاريخ 15/09/2010 ، أن دوار إمسعودن بحي براقة شهد وفاة شابين من مواليد السبعينات بسبب تعاطيهما لمخدر الهروين، ووفق ذات المصدر توفي شخص آخر في الثلاثينات من العمر يوم 02 يونيو المنصرم بسبب تعاطيه الهروين وُجد ميتا بأحد المنازل المهجورة بأولاد بوطيب، وأضافت الجريدة حسب مصادرها أن نقط بيع المخدرات القوية تتوزع في محيط ثانوية المسيرة وقرابة محطة سيارات الأجرة الكبيرة المتوجهة نحو أزغنغن ، وضواحي المستشفى الحسني وحي عاريض ومنطقة بويزرزان الخاضعة لنفوذ درك أزغنغن ، هذا ناهيك عن المناطق البعيدة عن مركز المدينة كفرخانة وسلوان وزايو وغيرة من البؤر السوداء في الإقليم.


من هٌم المسؤولون عن هذه الآفة المدمرة:

1/ تجارالمخدرات:

تعتبر التجارة في المخدرات من أبشع الجرائم التي تقترف في حق المجتمع من طرف ثلة من المجرمين القتلة يسعون إلى تخريب بنية المجتمع وتدمير شبابها وجني الأموال بطرق غير شرعية، يتلهفون وراء المزيد من الأموال القذرة الوسخة،حيث تجدهم يقودون سيارات فارهة أنفقوا عشرات الملايين لاقتنائها في مظهر يوحي بالتباهي والتفاخر وبالحداثة الزائفة، يتصفون بالإنفاق إلى حد التبذير على أنفسهم وذويهم ويتميزون بحب الظهور أمام الناس بمظهر حسن يوحي في بعض الأحيان بالالتزام الديني العلني، لكنهم في السر يحسبون كل الناس عبيدا لديهم ويتخطون حدود المعقول الذي يتحول إلى هوس مرضي يسكنهم ويجعلهم يتظاهرون بالميز الاجتماعي على غيرهم من الناس الذين يأخذون تجار المخدرات بالأحضان ويلقون عندهم كل ترحاب مع العلم أنهم يقتلون أبنائهم ويبيعون لهم السموم لتدمير صحتهم ويفسدون عليهم عيشهم...

ويتفنن تجار الحشيش والحرام في إبتداع الأساليب التي تهدف إلى نزع إعتراف اجتماعي بأهميتهم وبامتلاكهم لناصية النفوذ الاجتماعي والمالي،خصوصا أن معايير التقييم الاجتماعي قد تغيرت وأصبح المظهر الأنيق والوجاهة البراقة تلقى كل الترحيب في المجتمع،إضافة إلى الاستهلاك المبالغ فيه من لدنهم وإغداق المال الحرام على أبنائهم مما أنتج فئة من المغاربة يفتقدون لآداب التعامل في المدارس والفضاءات العمومية ويستبيحون حرمات الناس وخصوصياتهم ويعيثون في الأرض فسادا وإفسادا، يركزون جل اهتمامهم للتباهي بالمسكن الواسع وبالسيارة الفارهة وبتنظيم الأعراس الخيالية والتشبث بالمظاهر الخداعة التافهة التي تفنى بزوال صاحبه ويظنون أنهم أكثر مالا وأعزُ نفرا وهم ظالمون لأنفسهم ، وما السلوكات التي يٌعبرون عنها وعقدة التفوق الاجتماعي إلا تعبير عن الدونية التي يحسون بها، وعن الخوف المرضي الذي يلازمهم ولا يفارقهم فيلجؤون إلى الإستعراض والتفاخر بحثا عن التفوق على الآخرين، ورغبتهم في الإغتناء السريع وعشقهم الزائد للمال ولو ضدا على القانون وآناهم المتعطشة لشغل الواجهة الاجتماعية .

مثال للأنانية البغيضة

يُحكى بأن تاجرا في المخدرات القوية، مرض له إبن فقال باكيا: أنه مستعد بأن يداويه في أمريكا ليشفى، ونسي هذا المجرم أنه يتسبب في تدمير العديد من الأسر في فلذات أكبادهم هو وغيره من تجار المخدرات بشتى أنواعها،الذين حولوا حياة هذه العائلات إلى جحيم ومهانة وذل لا يطاق، مما جعل هذه الأسر تتمنى موت أبنائها المُدمنين وخلاصهم ليرتاحوا ويريحوا.

2/ أطراف أخرى مسؤولة عن هذه الآفة الخطيرة:

عندما يتم القبض على من يتعاطى المخدرات يٌزج به في السجن، فتضطر أمه لزيارته في السجن، هذه الأم المسكينة التي ظلت مُحجًبة في بيتها طوال حياتها تخرج لتقف أمام باب السجن،فتسمع من الإهانات والكلام الفاحش ما لا يسمعه السجناء أنفسهم، ومن أراد أن يتأكد فليقف أمام أبواب السجون ساعة الزيارة... هذه الأم المحافظة الذي تسبب في إخراجها من بيتها هؤلاء المجرمين المتاجرين في المخدرات، الذين ضيعوا إبنها وفلذة كبدها.

إن تشدد الأحكام ضد المتورطين في الاتجار بالمخدرات هو الحل الوحيد لردع هذه الشرذمة من المجرمين، لأن ما يشجعهم على التمادي في غيهم هي الأحكام القضائية المخففة التي تصدر في حقهم في حال اعتقالهم وتقديمهم للعدالة.

إن تباهي تجار المخدرات بما يفعلونه لهو سلوك سلبي وحقير يكرس الحقد بين أفراد المجتمع الواحد،وتجعل كل الأمراض النفسية تصيبه وهي ظاهرة خطيرة، فالتباهي الحقيقي هو الوصول إلى أعلى درجات العلم والمعرفة وخلق مجتمع مبني أساسا على مبدأ التكافل والتلاحم والألفة بعيدا عن كل أشكال الحقد والكراهية والإحساس بعدم تكافئ الفرص، ولقد إبتلينا في هذه المدينة بشرذمة من تجار المخدرات همهم هو جمع المال السُحت الحرام والتباهي به في تحدٍ لأنظار الجميع، ولا تحسبن الله غافلا عما يفعل الظالمون.

عندما يجتمع رجل السلطة والمسؤول الأمني الفاسد إضافة إلى البرلماني الفاسد مع تجار المخدرات )شبكة الزعيمي المتاجرة في الحشيش كمثال على هذا (فهذا يعني أننا دخلنا منعطفا خطيرا ، فحين يجتمع المال الحرام والسلطة الفاسدة المتواطئة تغيب معه هيبة الدولة وتقترب من مظاهر الانفلات وتصبح فريسة فئة ظالة مارقة خارجة عن القانون، وعلى الدولة أن تتدخل بحزم وقوة لإقرار سلطتها وتطبيق سيف القانون والعدالة على الخارجين عليه.

3/ الدولة والأسرة والمسجد والمجتمع مسؤولون كذلك

عندما سألنا الأستاذ ميمون بريسول رئيس المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور، عن مجهوداتهم؟ وهل هناك تنسيق بين المجلس العلمي(كهيئة دينية تعنى بالشأن الروحي والديني في الإقليم) وبين السلطات والمجتمع المدني، أجاب الأستاذ الفاضل بوجود تنسيق مع فعاليات المجتمع المدني والسلطات المحلية في محاربة ظاهرة المخدرات.

لكن الواقع يقول عكس هذا، فليس بمحاضرتين في التدخين سنقضي على تعاطي المخدرات القوية في الإقليم، على المجلس العلمي أن يتحمل مسؤوليته ويتدخل ليُفعل دوره في تحريك المساجد لتقوم برسالتها المنوطة به، وذلك بتكثيف الدروس والندوات والمحاضرات وفتح المساجد لإلقاء الدروس الدينية وتوعية المواطنين والشباب، وخروج الوعاظ والمرشدين الدينيين إلى أماكن تواجد المدمنين لنصحهم وإرشادهم إلى جادة الصواب، ويكون هناك حراك عام في المجتمع حتى على مستوى الأسرة لمراقبة أبنائها وتربيتهم على أحسن وجه، وعلى الدولة كذلك أن تتدخل لحماية الشباب من ظاهرة المخدرات القوية وذلك بانشاء دور للشباب والفضاءات الرياضة والشغل الكريم المؤدية إلى تحسين ظروف العيش.


4/ غياب مراكز معالجة الإدمان

لا يوجد أي مستشفى للأمراض العقلية والنفسية بالناظور، فقط جناح يتيم بالمستشفى الحسني لا يكفي لسد حاجيات المرضى النفسانيين المتوافدين عليه، ويعد مستشفى الرازي للأمراض العقلية والنفسية المستشفى الوحيد في الجهة الشرقية ، والذي يستقبل جميع مرضى الجهة الشرقية ويعرف اكتظاظا على امتداد السنة.

ويساهم العلاج النفسي لمتعاطي المخدرات في شفائه بنسبة قوية جدا حسب الدكاترة النفسانيين ، والتي تبتدأ بالمعالجة النفسية والتحسيسية لمحيط المريض (أفراد الأسرة) ليكون العلاج فعالا وشاملا (أنظر الروبورطاج المصور).

في خلاصة لمؤتمر الجمعية المغربية للأطباء النفسانيين للصحة العمومية المنعقد بطنجة في 24 أبريل الماضي، أجمعوا على أن للمُدمن على أقراص الهلوسة أحد المآلات الثلاث: " فإما مستشفى الأمراض العقلية وإما السجن وإما القبر...".

المواجهة والمواجهة ثم المواجهة

لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي باتت تشكل خطرا حقيقيا تهدد النسيج الاجتماعي وتهدر طاقة شبابنا، يجب أن يكون هناك تكتل يجمع الأسرة ورجل الدين والمجتمع المدني بتنسيق تام مع الأجهزة الأمنية والقضائية والطبية للخروج من هذا المأزق المُدمٍر، لأنه بدون تظافر الجهود لا يمكن أن نصل إلى أي نتيجة وسنظل نراوح مكاننا إلى الأبد.

فقط الإرادة القوية والعمل ولو بإمكانيات ضعيفة ومنعدمة، فالمُهم أن نصل في النهاية خير من أن لا نصل.




تصريح للدكتور عمر الشيخاوي صاحب كتاب "حقائق عن المخدرات"، وذلك حول موضوع ظاهرة المخدرات القوية












عن كتاب "حقائق المخدرات" للدكتور عمر الشيخاوي ص: 84 و 85






من الاحدث الى الاقدم | من الاقدم الى الاحدث

16.أرسلت من قبل orlando Moskau في 03/12/2010 12:58
Addawla hiya al mas-oula!!!!
liannahom ka ichaddo laflous 3la al morawijin lihatha assomm!!!!

15.أرسلت من قبل طارق بن علي في 03/12/2010 11:46
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنصح كل من يقرأ رسالتي أن يدخل على اليوتوب و يكتب نداء لكل مدمن مخدرات و بائعها

درسا مهما جدا و أطلب من إدارة ناظور ستي أن يضعوا هذه المقاطع على الموقع

بارك الله فيكم

14.أرسلت من قبل mohamed khoulati في 03/12/2010 11:14
salam labas ... iwa allah yahfadna man albalya

13.أرسلت من قبل tassnim في 03/12/2010 11:00
lah yahfad lmojtama3 dyalna okan olah ihadar salam

12.أرسلت من قبل mimoun assabban في 03/12/2010 10:36

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ,يا الله والله شيء يحزن لا حول ولا قوة إلا بالله,,الناظور اصبح كلمكسك لاامن ولاهم،يحزنون
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


11.أرسلت من قبل jamal في 03/12/2010 09:39
في وجهة نظري احسن موضوع تطرق اليه الموقع الى حد الان و يستحق ان يكون موضوع السنة لانه كما تعلمون الناظور تصنف في المراكز الاولى وطنيا من حيث الاستهلاك و الاتجار وهدا ما يجعلنا ان ندق ناقوس الخطر بما في الكلمة من معنى .....
نطلب من الله عز وجل ان يحفظنا كما نناشد السلطات الامنية القيام بواجبها التام
و السلام

10.أرسلت من قبل momet_lokiyo في 03/12/2010 08:52
tabriyath tha9saaaaaa7 atas

9.أرسلت من قبل قاهر المخدرات في 03/12/2010 07:26
يجب اصلاح الدولة أولا

فأنا أري بعض المرات رجال شرطة يشترون المخدرات من أحد تجارالمخدرات المعروفين في حي عاريض


و الله يهدي ما خلق

8.أرسلت من قبل rachida_paris في 03/12/2010 05:52
yyyyyyyyyyyyyarabe athafdadh khtawanaghe lah yahfad waha

7.أرسلت من قبل abdelkarim assbai في 03/12/2010 01:50
bnadam kaya9tal raso llah i3fou

6.أرسلت من قبل dodi في 03/12/2010 01:26
la hawla wala kowat ila billah

5.أرسلت من قبل dodi في 03/12/2010 01:18
wahad man hado rakom kadirou lih aleich har adyal alfondok

4.أرسلت من قبل amtassa في 03/12/2010 00:45
allah ya3fo 3lla ljami3 wa solta khasha tfi9 chwiya m3a tojar machi mostahlik

3.أرسلت من قبل hay Ichoumay zan9a 14 -Nador- في 03/12/2010 00:43
hachiceh & cocaine

salam ! zan9a 14 hay Ichoumay - Nador - ta3rifo rawajane kabira fil al mokhaddirate : al hachiche wa al cocaine wa anwa3a okhra mina al mawad assamma ya siyadata wazir addakhilia wa ya wali al amne 3ala i9lim Nador, yahdotho hada amama mar2a al 3omoume wa amama tajahoule assolotate al ma3nia bi kolli maratibiha min 9a2id al mo9ata3a wa rijal al amne wa achorta al 9ada2iya wa ,,,wa,,,, ( arrachwa haddith wa la haraj )la9ad ichtakayna katiran 3abra al manabir al iktronia ghayra ma marra lakin ila hodoud al ane bidouni jadwa, amalona kabir fi siyadatikom li ajli attadakhol bi ma tokhawiloho lakom salahiyatokom bi attadakhol al 3ajil li ajli in9ade hada al hay min hadi addahira al khabita. fa raja2ane an yakouna hada attadakhol fi al 9arib al 3ajil ! ! ! tachakoratina al mosba9a wa lakom minna fa2i9a al ihtiram wa atta9dir ! ! !

2.أرسلت من قبل nourddin في 03/12/2010 00:30
Slt khasna nharbo had lmokhadirat min kol anwa3ha wan kol achkalha walakin fin homa li harbo had lmokhadir ??? ljawab sawal nafsak yarabi tahfad omat mohamad

1.أرسلت من قبل amira_do@msn.es في 02/12/2010 23:36
iwa lah yihdi makhla9 osafi

1 2











المزيد من الأخبار

الناظور

عندما يبكي الرجال.. كريمو من تاجر مشهور بالناظور الى متشرد في الشارع بسبب مشاكل مع زوجته

تسجيل خمس حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا بمدينة مليلية

مؤسسة بلسان للتعليم الخصوصي تعلن عن إفتتاح التسجيل للموسم الدراسي 2020/2021

مليلية.. توقيف إسباني حاول تهريب 560 كلغ من الحشيش داخل خزان الوقود

اعتداء شنيع على سائق حافلة “فيكتاليا” بالضرب والجرح من طرف ثلاثة ركاب

تزايد الحالات.. مستشفى الحسني يستقبل سيدة ناظورية مصابة بفيروس كورونا

محسن ناظوري يحل النزاع بين أرباب شركات نقل الأموات وأقرباء المتوفي