NadorCity.Com
 


رجال الشرطة القضائية يلقون القبض على مجرم روع ساكنة العروي


رجال الشرطة القضائية يلقون القبض على مجرم روع ساكنة العروي
مصطفى بهلول


تمكنت عناصر من الفرقة المحلية للشرطة القضائية بالعروي من إيقاف مجرم خطير المسمى "س .ك" الملقب بـ "موح وايغري" والذي كان يروع أهالي ساكنة العروي وخاصة تلميذات ثانوية ابن الهيثم.

المجرم كان موضوع مذكرات البحث على الصعيد الوطني من أجل عدة قضايا متعلقة بالاختطاف وهتك أعراض قاصرات تحت تهديد بالسلاح الأبيض، وهو متابع أيضا بقضايا سرقات متعلقة بالدراجات النارية والهوائية وأغراض من السيارات واعتراض سبيل المارة وسلبهم الهواتف النقالة والنقود وغيره.

وأثناء البحث الأولي معه اعترف بالمنسوب إليه وبشركائه اللذين تم إيقافهما أيضا وهما رهن الاعتقال من أجل البحث في القضية ,بالإضافة الى مزوده بمخدر الهروين الذي هو الأخر موضوع رهن الاعتقال بالإضافة الى مروج الكبف الممزوج بالتبغ والذي ضبطت بحوزته كمية مهمة من المخدر المذكور.







1.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 02/06/2012 15:31
السلام عليكم...
هنا إذاعة شيكاغو!!!
هنا في أمريكا و بالضبط في شيكاغو مدينة الإجرام،لا يمكن التسامح مع المجرم الذي يهدد الساكنة.المصيبة الكبرى ان مثل هؤلاء المجرمين ذوي السوابق يحكم عليهم بمدد قصيرة ويخرجوا من الباب الذي دخلوا منه ليبدءوا من جديد اجرامهم على اناس ابرياء.مثل هؤلاء الذين لا يصلحون للاندماج في مجتمعهم بعد الادانة الاولى و الثانية و...ان تتم محاكمتهم بالاعمال الشاقة لسنوات حتى لا يستطيع بعد خروجه من السجن ان يرتكب جرما اخر يكون ضحيتة او ضحاياه ابرياء.
وعلى الدولة ان تعطي اوامرها لرجال الشرطة و الدرك الملكي ان يستخدموا اسلحتهم كلما دعت الضرورة لذلك لان الواقع اصبح خطيرا في كل مدينة و قرية و الدليل على ذلك هو اننا نصبح ونمسي على حالات كثيرة من الاجرام كاننا نتفرج على افلام امريكية في كل صوب و حذب.

2.أرسلت من قبل extranjero في 02/06/2012 15:33
daba ser takol la3dass alwahch

3.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 02/06/2012 15:52
السجون بنيت للعقاب وليس لتجمم
ليست فنادق او مولاي يعقوب بالدارجة حتى يتم توفير الديفيدي
والسرير علامة البصمة
ما يجعل الاجرام يتفشى في المغرب هو السجون التي لم تعد ترعب المجرمين
واصبحو يهتكون في العروض في وضح النهار وبدون خوف
اتعرف لمادا لان الاكل والشرب والمبيت مجاني هناك كما اصبحو يرددون
وبعض الحقوقيون كما في الخبر ليس همهم السجون قدر ما همهم ضهور
اسماءهم في الجرائد
في الماضي كان اسم السجن يرعب الصغار قبل الكبار لما كان له من دلالات القمع و الجوع و الوسخ و سوء المعاملة وهذه الصمعة السيئة كان لها رد ايجابي في عدم تفشي الجريمة انذاك.
لكن ما نراه حاليا هو سجون 5 نجوم و تفشي الرشوة و المحسوبية و بيع المخدرات و عائلات تحمل ما لد و طاب لدويها المسجونين حتى اصبح السجن فندق اتمضية عطل موسمية حتى فقد السجن دوره في ردع المجرمين.
اما عن المطالبين بحقوق السجناء.فهل يعقل ان مجرم سلب حقوق مواطن ان يطالب بحقوق.اصلا تركه على قيد الحياة حق لا يستحقة.

4.أرسلت من قبل abdel في 04/06/2012 14:22
alh yahdina oyahdih kaynnn chafra kter mano asababb f had chi homa masoulin dyana.












المزيد من الأخبار

الناظور

إسبانيا تقرر تمديد إغلاق حدود مليلية وسبتة المحتلتين مع المغرب إلى غاية هذا التاريخ

عودة السمسرة في المواطنين من طرف الطاكسيات وعامل الاقليم مطالب بالتدخل

فريق اشمرارن يفوز بدوري جمعية أجيال أولاد بوطيب لكرة القدم

محطة الألعاب المائية بالناظور.. خدمات ترفيهية متنوعة بأثمنة مناسبة

العروي.. عناصر الأمن يلقون القبض على شخص أرسل شابا للمستشفى في حالة حرجة

الباحثة دنيا تامري تنال شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا مع التنويه

فضيحة جديدة تطارد مندوبية وزارة التربية الوطنية بالناظور