NadorCity.Com
 


حكومة العراق تنوي إعدام المغربي محمد إعلوشن


حكومة العراق تنوي إعدام المغربي محمد إعلوشن
عن علاش:

ومطالب بتحرك يمنع تكرار مسلسل بدر عاشوري

نقلت مصادر موثوقة لـ”علاش”نية الحكومة العراقية إعدام محمد إعلوشن واحد من المغاربة المعتقلين في السجون العراقية، والذي سبق وحوكم بـ15 سجنا نافذا في بلاد الرافدين.

وقالت المصادر عن السلطات العراقية قررت إعدام اثنين من المعتقلين العرب لديها خلال الشهر الجاري (غشت 2012) مؤكدة أن السجين محمد إعلوشن قد اتصل، مساء أمس الأربعاء (فاتح غشت)، بتنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق، ونقل إلى المشرفين عليها شكوكه حول كونه واحدا من الاثنين اللذان يتهددهما حبل المشنقة.

وكانت الأنباء قد انقطعت عن محمد إعلوشن منذ التحاقه بالديار الإسبانية، لمدة تنيف عن الست سنوات، قبل أن تعلم أسرته منق بل منظمة الصليب الأحمر الدولي بكونه معتقلا لدى الحكومة العراقية المشكلة بعد سقوط نظام الرئيس الراحل صدام حسين.

وهاجر محمد إعلوشن من المغرب إلى إسبانيا حيث عاش ردحا من الوقت رفقة شقيقه الأكبر المقيم ثم بعد ذلك انتقل إلى هولندا وبعدها بلجيكا، ثم فوجئت ذات يوم أسرته باتصاله من تركيا، لتنقطع أخباره مدة عام كامل قبل أن يكتشف قبوعه في سجن أبو غريب في العاصمة العراقية بغداد.

ويلزم الحكومة المغربية ممثلة في وزارة الخارجية والتعاون الموكولة حقيبتها إلى سعد الدين العثماني المنتمي لحزب العدالة والتمية الإسلامي، بالتدخل الفوري لوقف حكم الإعدام ضد إعلوشن ورفقاؤه، بينما كانت والدته فاطمة الراضي، راسلت عددا من المسؤولين المغاربة مناشدة إياهم التحرك لإنقاذ ابنها من براثن حكومة عراقية تعامل السجناء المغاربة بشكل مغاير عن باقي المعتقلين العرب، غير أن محاولاتها باءت بالفشل، بينما تعتزم تنسيقية عائلات المعتقلين والمفقودين المغاربة في العراق خوض حملة لحث الحكومة المغربية للتدخل لدى نظيرتها العراقية للحيلولة دون إعدام إعلوشن والتحاقه برفيقه الراحل بدر عاشوري الذي حل منذ أشهر بالمغرب وهو مسجى داخل تابوت خشبي قبل مواراته الثرى في مقبرة الرحمة بالدار البيضاء.

إلى ذلك، لا يزال مواطنون مغاربة قابعين في السجون العراقية دون أن يتم الحسم بعد بين وزارة الشؤون الخارجية المغربية ونظيرتها في بلاد الرافدين بشأن عددهم الحقيقي، ومن بينهم أيضا عبد السلام البقالي فضلا عن آخرين أحدهم سبق وحكم عليه بالإعدام، لكن مع وقف التنفيذ، كما تقول السلطات العراقية، فضلا عن معتقل آخر كان محكوما عليه بالإعدام وخفضت عقوبته للسجن المؤبد، وكذا أربعة سجناء مغاربة محكوم عليهم بالسجن مددا تتراوح ما بين 5 و20 سنة، وسبعة ضمنهم بلجيكيون من أصول مغربية كانوا معتقلين وتجهل العقوبات التي صدرت في حقهم.




1.أرسلت من قبل ccv في 10/08/2012 05:21
qui a poussé le mec la d y aller ebn Irak on sait bien qu on Belgique il y a beaucoup des islamistes ou des teroristes, il faut qu on face attention des marocains Belges Molambek skarbek plein et archiplein des teroristes c est Gaza Belge.

2.أرسلت من قبل taziri في 10/08/2012 14:05
السلام عليكم.رمضان مبارك سعيد.واتمنى للامة الاسلامبة الخير و البركة.ادا كان هدا الشخص من التكفيريين الجهلة بالدين المحمدي فهد اقل ما يستحقه.هؤلاء خربوا العراق.وشوهوا المغرب.يدهبون ليدبحوا الاطفال والنساء الابرياء.وليحدثوا الفتنة.ا

3.أرسلت من قبل Chanou Chanou في 10/08/2012 17:30
إن كان مجرما حقا فليشنق وإن كان بريئا فلا حول ولا قوة إلا بالله












المزيد من الأخبار

الناظور

أقوضاض: منذ سنتين ونحن ننتظر توفير حافلة واحدة بالعروي.. فوطاط: التأخر راجع إلى انتشار فيروس كورونا

مطاردة هوليودية قرب سواحل الناظور تنتهي بتوقيف زورق محمل بـكمية مهمة من الحشيش

إعلان عن فتح باب التسجيل بمركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية بالناظور

على نهج أخنوش.. رئيس جماعة أزغنغان يطالب بإعادة تربية المواطنين وزجر تصرفات المسيئين لسمعة المدينة

هذه مؤسسات عمومية بالناظور اكتشفت فيها حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد

بعد حكم قضائي.. الإتحاد المغربي للشغل بالناظور قريب من فقدان مقره

اكتشاف إصابة بفيروس كورونا بين موظفي الـ"ONEP" بالناظور وحالة "استنفار" في مقره