بَسِّيفْ أَنْهَاجَارْ.. صدور أغاني ريفية تواكب موجة هجرة الشباب نحو تركيا التي أصبحت حديث الساعة


بَسِّيفْ أَنْهَاجَارْ.. صدور أغاني ريفية تواكب موجة هجرة الشباب نحو تركيا التي أصبحت حديث الساعة
بدر أعراب

يتصدّر موضوع هجرة أبناء إقليم الناظور إلى تركيا ومنها الإلتحاق بالديار الألمانية عن طريق التسلل من الدول المجاورة، واجهة القضايا التي ينشغل بها الرأي العام بالشارع الناظوري بكل مكوناته وشرائحه، محتلاً أيضا واجهة وسائل الإعلام المحلية والوطنية وكذلك الدولية.

ويأتي في هذا السياق، الفنّ المحلي الذي هجس معظم روّاده هم الآخرون بموضوع تدفق شباب المنطقة على تركيا، بحيث واكبت هذه الموجة بعض الإصدارات الغنائية الريفية التي تناولت الموضوع من زاويتها، مجسدة الأسباب التي تدفع الشباب إلى ركوب هذه المخاطرة عبر الأمواج العاتية بحثاً عن الفردوس المفقود في جغرافية الأوطان الكائنة وراء البحار..





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح