بالريفية.. هذه أسباب عداء البوليساريو والجزائر للمغرب المغاربة


محمد اوحادوش

ما السر وراء كل هذا العداء و الحقد الذي يحمله البوليساريو والقيادة العسكرية الجزائرية ضد المغرب و المغاربة، ذلك العداء المنتج لآثار عنيفة في بعض الاحيان تكون عبارة عن أعمال شرسة ضد المواطنين وكل ما يرمز الى المغرب ، كما حدث في اكديم يزيك في 2010، و ما نراه اليوم من تصرفات بعض الطائشين المدفوعين من للبوليساريو لاستفزاز بعض الممثلين الدبلوماسيين المغاربة ، كما حدث في فلنسيا حينما قاموا بانزال الراية المغربية و احلال محلها الراية التي ترمز الى كيانهم الوهمي، و كما حدث مؤخرا بفرنسا حيث قام البعض منهم و اللابسين للباس عسكري بتعنيف بعض النساء المغرببات لا لشيء الا لحملهن للراية المغربية ..؟؟

بداية تكوين جبهة البوليزاريو التي أعلن عن تأسيسها في 10 ماي 1973، م طرف بعض الشباب المغربي الذين كانوا يدرسون في الجامعة بالرابط، و كان عمر اكبرهم سنا لا يتجاوز 23 سنة..
والتجاء الشباب المغربي المؤسس للبوليساريو الى الجزائر طلبا للسلاح من اجل محاربة الاسبان و طردهم من الصحراء المغربية .

لكن الجزائر رفضت تسليحهم ، و بدلا من ذلك اقترحت عليهم الاقامة في الجزائر بتندوف و انشاء حزب سياسي يقوم بمطالبة اسبانيا بالخروج من الصحراء، بعد موافقتهم تم استغلالهم من طرف المخابرات العسكرية الجزائرية التي فرضت عليهم ارسال اطفالهم الى كوبا حيث تم تعليمهم الفكر الشيوعي الراديكالي الهادف الى تغيير الاوضاع بالسلاح و العنف، كما رسخوا في اذهانهم مبادئ الالحاد ، كما اقنعوهم بان عدوهم اللدود هو المغرب ، و ذلك باستيلائه على أرضهم و استغلال خيراتها في الوقت الذي يعانون فيه هم و اسرهم في مخيمات تندوف من حرمانهم من ابسط ظروف الحياة،هؤلاء الاطفال هم الذين اصبحوا الأن شبابا حاقدين على بلدهم المغرب بل ناكرين لانتمائهم اليه



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح