NadorCity.Com
 


المغرب يطالب إسبانيا بالحوار حول استعمالها الغازات السامّة بالريف


المغرب يطالب إسبانيا بالحوار حول استعمالها الغازات السامّة بالريف
ناظورسيتي | و م ع

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيد سعد الدين العثماني٬ يوم الإثنين٬ إن المغرب يطالب إسبانيا بفتح حوار هادئ ومسؤول حول ملف استعمال الاسلحة الكيماوية في حرب الريف.

وأوضح السيد العثماني٬ في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس النواب حول موضوع “استعمال إسبانيا للأسلحة الكيماوية خلال حرب الريف” تقدم به الفريق الاشتراكي (معارضة)٬ أن هذا الحوار يتعين أن يتم في إطار الاتفاق الاستراتيجي العام بين البلدين٬ ويأخذ بعين الاعتبار مستوى تطور العلاقات الثنائية ٬ معبرا عن اعتقاده بأن “إسبانيا لن تمانع في فتحه”.

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون أن المغرب منخرط في الدفاع عن هذا الملف “وأن ما وقع هو من مسؤولية المستعمر”٬ مشددا على أن “مواقف كل الحكومات المتعاقبة ظل موحدا وأن السؤال حول هذا الملف يعلو فوق كل الاختلافات والاعتبارات السياسية “.




1.أرسلت من قبل Ahmed Iatissami في 17/07/2012 21:55

اذا لم يخرج هذا الملف الى ارض الواقع في هذا القت ا لتي تعيش فيه المنطقة تغيرات سياسية لصالح شعوبها, فسيصبح الا مر مستبعد بعد ذالك . فهل المسؤول المغربي واع بثقل هذا الملف?. فهل للضحاياالحق كباقي الشعوب التعرف عن النتيجة .

2.أرسلت من قبل sarah rifia في 17/07/2012 22:02
ان عبد الحق امغار وفريقه الاشتراكى هم الدين طرحو هدا الموضوع المهم "الغزا ت السامه في الريف" بدل من اثارة الضجة على العثماني فلولا امغار وغيرته على الريف لبقى العثماني ساكتا على هذا الملف الكبير الحساس والقضية الوطنية، لكونه أكبر منهم بكثير، و لكون المغرب طرف من المسؤولية التاريخية فيه.












المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية "ماسينيسا" تواصل تأطير شابات أزغنغان في موضوع التمكين السياسي ودعم المشاركة الديمقراطية للمرأة

التحاليل المخبرية تؤكد إصابة عون سلطة وموظفين بباشوية سلوان

الشرادي يوضح بخصوص سحب جماعة الناظور لرخصة بناء عمارة سكنية منها

خفر السواحل الإسباني "ينقذ" حراكة بينهم نشطاء في حراك الريف

الناظور يسجل حالة وفاة بكورونا ويتصدر أقاليم جهة الشرق في عدد الإصابات خلال 24 ساعة الماضية

والدة شخص أصيب برصاص الشرطة تطالب من الحموشي إنصاف ابنها

هيئة حقوقية تكشف تفاصيل إطلاق النار على شخص بزايو وتعلن لجوءها إلى القضاء لمتابعة الشرطة