NadorCity.Com
 


الكشف عن خلية كانت تخطط لإقامة معسكر بجبال الريف


الكشف عن خلية كانت تخطط لإقامة معسكر بجبال الريف
ناظور سيتي | لكم

أسفرت التحريات التي قامت بها المصالح الأمنية٬ على خلفية محاولة الهجوم على مسكن إحدى العرافات بمدينة سلا٬ عن الكشف عن مخطط لعناصر الخلية الإرهابية المفككة لإقامة معسكر بسلسلة جبال الريف لتوظيفه كقاعدة خلفية بهدف شن عمليات إرهابية ضد السلطات العمومية.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية أنه في إطار أعمالها التحضيرية لهاته الأعمال الإرهابية٬ خططت عناصر هذه الخلية لصنع المتفجرات بالاعتماد على الشبكة العنكبوتية٬ كما برمجت للسطو على محلات تجارية بمدينة سلا بهدف تمويل مشاريعها الإجرامية.

وقد قامت العناصر الموقوفة٬ يضيف البيان٬ بوضع حاجز أمني مزيف على مقربة من مدينة وزان٬ حيث حاولت دون جدوى٬ الاستيلاء على كميات من البضائع كانت في حوزة أحد المهربين الذين ينشطون بالمنطقة.

وذكر البيان بأنه تم خلال عملية إيقاف المشتبه فيهم٬ يوم 17 أكتوبر 2012 حجز سكينين من الحجم الكبير وقناعين وحبلين٬ أحدهما معد للشنق٬ وصدريتين ومصباح يدوي ومعدات تدخل في تسهيل الأعمال الإجرامية٬ بالإضافة إلى أعلام سوداء ترمز لتنظيم "القاعدة".

وقد تم وضع خمسة من العناصر الموقوفة رهن الاعتقال الاحتياطي فيما لا يزال الأربعة الباقون تحت الحراسة النظرية لاستكمال البحث معهم من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة.




1.أرسلت من قبل motatabi333 في 02/11/2012 17:42
slm hadi kdima bazzaff hadd alkadba lakdovvvv galo bi anna hado za3ma igrisiwww waydiro hajizz mozayyaf ila ajirihi hadikk kdima awezaratt addajiliyya darbo fasssahh nass bratt ljadma al3amall ila kayann












المزيد من الأخبار

الناظور

الناظور.. إصابة شرطي إسباني يشتغل بالقنصلية بفيروس كورونا

القيادة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل تعقد اجتماعا بالناظور لتذويب الاختلافات والإعداد للمؤتمر

في مشهد مؤثر.. رجال السلطة بالناظور ينعون زميلهم خليفة قائد بالعروي الذي توفي بكورونا

الشرطة الفرنسية تعتقل ناظوريين متورطين في تبييض أموال الهروين

عودة شركة "ريان إير" إلى ربط سبع دول بمطارات المغرب

عائلات معروفة بالناظور مصابة بكورونا ومخاوف من تحول لوبي دي فيغا إلى بؤرة

شاهدوا.. سلطات الناظور تشدد المراقبة على الوافدين للإقليم بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا