NadorCity.Com
 


اعتقال صيادين مغربيين وتقديمهم للعدالة في مليلية المحتلة لمخالفتهم لقوانين مزعومة


اعتقال صيادين مغربيين وتقديمهم للعدالة في مليلية المحتلة لمخالفتهم لقوانين مزعومة
محسن بندعموش

اعتقل بداية الأسبوع الجاري، صيادين مغربيين و أحيلا على العدالة في مدينة مليلية المحتلة لمخالفتهم، حسب زعم العناصر الأمنية المتدخلة، مراراً وتكراراً تعاليم الحرس المدني الإسباني لمليلية لوقف الصيد بالشباك الخيشومية في محيط حوض "إلديكي سور"، و كذا محاولتهم الاعتداء على أحد أعوان الفريق الخاص بالأنشطة التحت مائية (GEAS)، الذي حاول الاقتراب من القارب الذي كانوا على متنه بغية تحديد هويتهم.

وحسب مصادر جيدة الإطلاع، فقد وقعت الأحداث حوالي الساعة الحادية عشر صباحا، عندما لاحظ جهاز المراقبة التابع للحرس المدني الإسباني في مليلية السليبة، كيفية اقتراب قارب صيد من المنطقة الصخرية. و الأمر الذي جعل الحرس المدني، على حد زعمهم، يفعل بروتوكول الأمن الوقائي المنصوص عليه في هذه الحالات، وطالبت بتدخل الفريق الخاص بالأنشطة التحتمائية لمساعدتهم، الذي ما فتئ أن وصل حتى توجه نحو القارب المذكور، حيث لاحظ وجود أشخاص"صيادين" من جنسية مغربية، والذين كانوا يصطادون بالشباك الخيشومية غير المشروعة في قانون الصيد الإسباني.

و وفقاً لتصريحات هذه الأخير فقد طالب مراراً من على القارب بسحب الشباك، لكن دون جدوى، الأمر الذي جعل أحد رجال الحرس المدني يعتلي المركب رغماً عن ممتلكيه لتحديد هويتهم. في هذه اللحظة، ووفقاً للمصادر ذاتها فقد حاول الصيادون منعه لكن دون طائل. و لهذا السبب بالذات، ألقى عناصر الحرس القبض على الصيادين بتهمة المخالفة المتكررة والاعتداء على أعوان السلطة. كما تم تقديم الصيادين، وهم شخصين بالغين، إلى العدالة في المدينة نفسها للخضوع لإجراءات أو حتى غرامات لا يعلمها سوى الله وهاذين الصيادين البريئين.

و يجدر الإشارة، إن مثل هذه الأحداث والمداهمات التعسفية، تحدث بشكل متكرر في هذا الجانب من الساحل المليلي المسلوب، إذ أنه في منتصف فبراير وقع حادث مشابه، حيث نسبت اتهامات لا أساس لها من الصحة، و ذلك بتعرض ثلاثة عناصر الفرقة ذاتها لاعتداء من قبل ثلاثة صيادين مغاربة كانوا يبحرون داخل خليج مليلية المحتلة مع ممارسات غير قانونية.




1.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 03/05/2012 21:44
إسبانيا مرتاحة لأنها مدعومة من طرف الإتحاد الأوربي وأي مواجهة معها يعني مواجهة الحلف الأوربي . النقطة الأخطر أن السياسة المعتمدة في المغرب خاصة إتجاه الشباب سياسة فاشلة يتم تهميش الشباب المغربي الحر المتدين المتمسك بقيمه ووطنه ويتم دعم شباب تافه لا هوية له ولا أخلاق ولا قيم هل شباب موازين وستوديو دوزيم و حمار وبخير جيل التيكتونيك جيل نايضة والبولفار جيل ( مطيح سرواله) سيحرر المناطق المحتلة؟؟؟. العدو الأول لوحدتنا الوطنية هي سياسة التمييع التي ينهجها النظام!












المزيد من الأخبار

الناظور

تجار "الجوطية" بالناظور يواصلون احتجاجاتهم ويطالبون السلطات بالتدخل للتخفيف من تأثيرات الأزمة عليهم

الفنان الناظوري "علي أجواو" يصدر فيديو كليب بعنوان "إيه يا الناظور"

انتخاب منعم شوقي رئيسا للهلال الرياضي الناظوري

باشا مدينة العروي يطلق حملة لإيواء المشردين والأشخاص بدون مأوى من موجة البرد القارس

جمعيات مغربية وأوروبية تدخل "الفرحة" على مكفوفي الناظور

مآسي الهجرة.. شهادة صادمة لشاب "رأى الموت" في رحلة البحث عن حياة أفضل في أوروبا

نشطاء يحتفلون بالسنة الأمازيغية الجديدة في فضاء مارتشيكا بالناظور