إستئنافية وجدة تخفض العقوبة السجينة لـ13 معتقلا على ذمة حراك جرادة


إستئنافية وجدة تخفض العقوبة السجينة لـ13 معتقلا على ذمة حراك جرادة
متابعة

أوردت مصادر إعلامية، أن محكمة الاستئناف بوجدة، مساء الثلاثاء 26 فبراير الجاري، بتخفيض العقوبة السجنية، على 13 معتقلا من نشطاء حراك جرادة.

وبعدما كانت المحكمة في المرحلة الابتدائية قضت بأحكام في حق المعتقلين تراوحت بين 5 سنوات وسنة واحدة سجنا نافذا، قررت محكمة الاستئناف تخفيض العقوبات لتتراوح ما بين سنتين ونصف و10 أشهر.

وقضت المحكمة، في حق عبد الخالق ميري بسنتين ونصف، فيما قضت في حق كل من سمير لحرش، وعبد الرحمان بركيش، وسالم بوستة، محمد هواري، وجمال موغلي بسنة واحدة حبسا نافذا لكل واحد منهم.

أما المعتقلون، توفيق حمادي، وفيصل طريبق، وبوجمعة قسو، وكمال فكًراش، ومحمد يوسفي، واسماعيل كطي فقد قضت المحكمة في حق كل واحد منهم عقوبة 10 أشهر حبسا نافذا.

وبعد هذه الأحكام يغادر عدد منهم، أسوار سجن فيلاج الطوبة بوجدة، بعد انقضاء المدة الحبسية المحكوم بها، ليعانقوا الحرية من جديد.

هذا وكانت النيابة العامة، قد وجهت إليهم تهما مختلفة، كل حسب المنسوب إليه، منها تهم تتعلق بإضرام النار عمدا في ناقلات بها أشخاص والمشاركة في ذلك، ووضع مطاريس في الطريق العام..

بالإضافة لتهم تتعلق بإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين نتج عنه جروح أثناء قيامهم بوظائفهم مع سبق الإصرار والترصد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح