المزيد من الأخبار





أعمال الشغب بحي مولينبيك تكلف تاجرا مغربيا خسارة تقدر ب 30 الف يورو


أعمال الشغب بحي مولينبيك تكلف تاجرا مغربيا خسارة تقدر ب 30 الف يورو
متابعة

حل العام الجديد 2019 على مولينبيك وسكانها بالخراب حيث تعرضت مجموعة من المحلات الى الخراب والنهب ليلة راس السنة كما هو الحال بالنسبة الى حسن زيناكي وهو تاجر من مولينبيك،و يقول استقبلت العام الجديد بصدمة وخسارة تقدر بالاف يوروهات.

ووفقا لما جاءت به هيت لاتست نيوز هاجم مشاغبين من مولينبيك ليلة راس السنة مجموعة من المحلات التجارية منها متجر حسن زيناكي حيث تكسرت نوافذ متجره ونهبت تجارته.

افتتح التاجر المغربي حسن زيناكي البالغ من العمر 42 عاما متجر دريم لينك أمام محطة مترو Etangs Noirs في عام 2011 لبيع أطباق الأقمار الصناعية والاشتراكات القرمزية و إصلاح أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. كما أنه يساعد السكان على تسوية مستنداتهم الإدارية.

ويقدر حجم الأضرار التي تعرض لها المتجر ما بين 25،000 و 30،000 يورو،ووفقا لسيد حسن يظهر في كاميرا المراقبة اللصوص يحملون هواتف ذكية ولوحات تابليت وغيرها..ويضيف جهد سنين يتبخر في لحظة.

وصرح العديد من سكان مولينبيك بانهم يعرفون المسؤولون عن هذا الخراب في الحي لكنهم يخافون التحدث الى الشرطة خوفا من الانتقام.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح