NadorCity.Com
 


أسـاتذة جامعيون يـؤسسون تنظيـما مدنيـا للدفع نحو إحداث جامعة بالناظور مستقلة عن وجدة


أسـاتذة جامعيون يـؤسسون تنظيـما مدنيـا للدفع نحو إحداث جامعة بالناظور مستقلة عن وجدة
ناظورسيتي | تصوير: نورالدين جلول

إلتـأم شـمل أزيد من 14 أستاذا جامعيـا يشتغلون بـالكلية المتعددة التخصصـات بـسلوان ، وأسسـوا جمعية تـروم إحـداث جامعة بالإقليم مسـتقلة عن وجدة ، تتمـاشى مع التكوين الذي يتطلبه سوق الشـغل بـمختلف الأصنـاف التي يوفرها ، وسبيلا لإنتـاج كـفاءات محـلية تسـاهم في الإقلاع الإقتصـادي الذي يـعـرفه إقليمي النـاظور والدريوش ، و المـرتبط أسـاسا بـتوفرهما على مؤهلات قوية من شـأنها تحقيق تنمية شـاملة ومتكاملة إذا مـا إستغلت بـشكل عقلاني .

ويؤكد الـمؤسسون لـهذا الإطـار أبـرزهم الأستاذ حـسن بنعقية رئيس مسلك الدراسات الامازيغية بـجامعة و جدة و ميمون الحـرشـاوي نائب عميد الكلية المتعددة التخصصـات بـسلوان ، أن تـوفر إقليمي الناظور و الدريوش على مؤهلات إقتصادية متنوعة و تميز هاذين القطبين الإستراتيجين بموقع جغرافي مهم منفتح على الفـضاء المتوسطي ، يتطلب إحداث جامعة مستقلة تـعتمد مختلف المسالك الدراسية الـسانحة للطـالب بمواكبة جميع الأوراش التي يعرفها الإقليمين من بينها الـتطور الحـاصل في مجالات متنوعة أهمها الصيد البحري و الفلاحة و الصناعة و التجارة دون إغفـال القـطاع السياحي الذي سيلعب حسب تـصور الجمعية دورا مهما في المستقبل القريب ، للدفع بعجلة التنمية الإقتصادية والإجتماعية بـالمنطقة ، وذلك بـفضـل التحولات الإقتصادية والسياسية و المشاريع الكبرى التي إنخـرط فيها الإقـليم، و ستساهم في تغيير الوجه الإقتصادي و الإجتماعي لهذا الجزء من البلاد بـشكل جذري سيخلق افاق تنموية واعدة .

وتـعتقد الجمعية حسب تصـورها ، أن إحـداث جامعة مستقلة بـإقليم الناظور ، سـيرفع من وتيـرة التكوين و البحث العلمي بـالمنطقة ، ممـا سيحقق الأهداف المتوخاة من التعليم العـالي ، و يخلق للطـالب الفضـاء المناسب لتجسيد التنمية الشـاملة على أرض الواقع ، ويوضح ذات المدافعين عن هذه الـفكرة أن ضعف ميزانية الكلية المتعددة التخصصات بسـلوان و النقص المهول في عدد الأسـاتذة و الأطـر و الموظفين والتقنيين و أدوات التدريس ووسـائله وفقر الخزانة و المختبرات و الإرتفاع المتزايد لعدد الطلبة ، يـحول دون تطبيق الإصلاح المنشود ، كـما لا يحقق أي أثـر لتشجيع البحث العلمي الذي يـعد رافعة أسـاسية لتنمية المنطقة و النهوض بـها .

وتـرى الجمعية أن التطور السـريع الذي تعرفه مختلف القـطاعات الإقتصادية بـإقليم الناظور ، بـات ملحا وضروريا مواكبته بـإحداث مؤسسات جامعية لتحسين أداء جودة الصناعة و خلق صناعات جديدة تـركز على الإبداع و الإبتكـار ، وربطت في هذا الصـدد العوائق التي تـحول دون النهوض بالإقتصاد الإقليمي بغياب مؤسسات لتكوين الأطـر المتخصصة و المعاهد العـليا.

وكشـفت الجمعية في مشـروعها المـطروح للنقـاش ، عن مكـامن الخلل بكلية سـلوان والتي تسـير عكس تطلعات الأطـر والكفاءات العلمية بالإقليم ، حـيث تؤكد أن النواة الجامعية الفتية بالمنطقة تـظل ميزانيتها دائما الأضعف مقارنة مع ميزانيات باقي مؤسسات جامعة محمد الاول بـوجدة ، و تعاني من نقص مهول في عدد الأساتذة ( 72 أســتاذ ) ، وهو نفـس الشيء بـالنسبة للموظفين و الاعوان و أدوات التدريس ووسائلته وتجهيز المختبرات ، في حـين لا زالت تعرف إرتفاعا متزايدا للطلبة الذين بلغ عددهم خلال هذا الـموسم مـا يفوق 7000 طـالب و طـالبة .


































1.أرسلت من قبل طالب في 09/06/2012 01:46
بعدا فكو لحريرة ديال لمشاكل الموجودة فلجامعة هدلعام اوعاد ديرو جامعة مستقلة
الادارة فاشلة ومخروضة اودابا كتغطيو الشمس بالغربال
فكرو بعدا فمشاكل اليوم وقدمو لها حلول مقنعة
دابا عاد عرفنا مكانة العميد السابق أما اليوم فصحاب الادارة كيفكرو غير فجيوبهم
زعما بغاو الخير لمدينة الناظور ودريوش هاي هاي هاي هاي

2.أرسلت من قبل karim في 09/06/2012 10:28
في الحقيقة المطالبة باحداث جامعة بالريف تكون قاطرة لتنمية هذه الجهة من المملكة من الضروريات لجبر الضرر الجماعي الذي سببته سنوات التهميش والاقصاء ومن اجل ادماج حقيقي لهذه الجهة واعادة تاهيلها لمواكبة المخطط التنوي الشامل الذي يقوده صاحب الجلالة حفظه الله
الا ان ما تم في هذا اللقاء يسير مع الاسف ضد هذا المطلب المشروع لاسباب متعددة :
1 – ان سياسة الدولة المعلنة عنها في هذه المرحلة في تطوير المؤسسات الجامعية تتلخص في نقطتين اساسيتين :
ا : محاولة ادماج بين الجامعات من اجل احداث اقطاب جهوية متخصصة في مجال معين من البحث والتكوين
ب : تحويل الكليات المتعددة التخصصات الى كليات ذات الاستقطاب المفتوح وذلك من اجل تمكينها من فتح مساك الماستر والدكتوراه
هذه هي سياسة الوزارة الوصية على التعليم العالي في المقابل نجد اداريين (نائبي العميد)، والمطالبين بتطبيق ما تقرره الوزارة، يتحركان في اتجاه يتنافى وهذه الاستراتيجية والتي سترسد لها ميزانية ضخمة في السنوات المقبلة. وهذا الموقف الفريد من نوعه في الادارة على المستوى العالمي قد يسبب في هدر تلك الاموال دون تحقيق الاهداف منها. ثم ان الدولة عند ملاحظة هذا التصرف اللامسؤول من قبل نواب العميد الحاليين لعدم انضباطهم لتطبيق سياستها ستعمل الف حساب قبل تمويل مشاريع تنمية وتطوير كلية الناظور.
2 - ان دور الجامعة هو ضمان استقرار وتطوير الجهة بتفان ومصابرة، واذا لاحظنا الذين يتزعمون المشروع نجد منهم من لا يستقر لهم الحال (منهم من استقال لاسباب انفعالية من مؤسسة وطنية تعني بمصير الريف ولغته، ومنهم من استقال من مجلس محلي لعدم تواصله مع باق الاعضاء ولاستعلائه عليهم ولعدم قبوله الرجوع الى وطنه ومغادرة بلاد المهجر....)
3 – في واجهة الجمعية من لم يقدر حتى تاهيله في حياته المهنية فما بالك حمل مشروع كاحداث جامعة واقناع جميع الاطراف.
4 - من المفترض ان من يدافع على قضية هو الشخص الناجح والمتميز، وناسف ان هذا المشروع حمله من وصل بكلية الناظور الى الحضيض. فالفاشل يجب ان يستحيي من نفسه، لان احداث جامعة بالريف عمل يسعى اليه الكثيرون من ابناء الجهة بصمت فوجود هؤلاء الفاشلين والانتهازيين يشوش عليهم عملهم الدؤوب والمدروس.












المزيد من الأخبار

الناظور

ادارة المركب الاجتماعي بالعروي توضح بخصوص حملة إيواء أشخاص في وضعية الشارع

تماس كهربائي بالمحرك يؤدي إلى اشتعال النيران بسيارة وسط الناظور

كانوا في حالة سكر طافح.. إصابة 4 أشخاص في حادثة سير مروعة بمدخل مدينة بني انصار

تفاصيل مثيرة.. سرقة خزانة مملوءة بالأموال وبندقية صيد من داخل شقة بالعروي يستنفر شرطة المدينة

شاهدوا.. الفنانة ليلى شاكر في إصدار غنائي جديد رفقة الشاب كرم

انطلقوا من سواحل الريف.. وصول عشرات المهاجرين المغاربة على متن 6 قوارب إلى إسبانيا

ممثل جمهور الهلال الرياضي ينتقد سوء التسيير ويستنكر اقصاء الجمهور من إبداء رأيه في الجموع العامة