وفاة جنديين في حادث اصطدام مروع بين سيارتين عسكريتين


ناظورسيتي -متابعة

لفظ جنديان مغربيان أنفاسهما الأخيرة متأثرين بمضاعفات إصابات وجروح خطيرة لحقت بهما في الوقت الذي أصيب ثلاثة آخرون إصابات متفاوتة الخطورة، في حادث سير مروع وقع سير صباح اليوم الجمعة إثر اصطدام سيارتين عسكريتين في منطقة "بير كندوز" في ضواحي مدينة الداخلة، وفق معطيات عمّمتها قوات الدفاع المغربية في صفحتها في موقع فيسبوك.

وأفادت المصادر ذاتها أن أحد الجنديَين لقي حتفه فور وقوع الحادثة المروعة في الوقت الذي لفظ الجندي الثاني أنفاسه الأخيرة وهو الطريق خلال نقله، على متن سيارة إسعاف، نحو المستشفى. وتابعت المصادر ذاتها أن الجنود الآخرين الذين تعرّضوا لإصابات وكسور متفاوتة الخطورة نُقلوا على متن مروحية عسكرية مباشرة إلى المستشفى العسكري في الداخلة.


وتحتضن مدينة الداخلة الساحلية (530 كيلومتر عن العيون) التابعة لجهة الداخلة -وادي الذهب والمشهورة باستقطاب عشّاق الرياضات البحرية، العديد من القواعد والثكنات العسكرية المغربية بحكم موقعها الإستراتيجي جنوب المملكة. ما يجعل العديد من الشاحنات والسيارات تدخل إليها أو تغادرها يوميا، ما يؤدي أحيانا إلى وقوع حوادث مميتة من قبيل الذي وقع صباح اليوم.

وتمتدّ شبه جزيرة الداخلة داخل البحر بمسافة تناهز 40 كيلومترا، ما يجعلها "عائمة" في المحيط. ويعود تاريخ إنشاء المدينة إلى 1884، وكانت حينئذ مستعمرة إسبانية وتحمل اسم "فيلا سيسنيروس"، المستمدّ من اسم فرانسيسكو خيمينيز دي سيسنيروس، وهو كاردينال إسباني عاش في القرن السادس عشر. وقد استمر الوجود الإسباني في الداخلة إلى غاية 1975، تاريخ إعلان المسيرة الخضراء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح