NadorCity.Com
 


نريد آمالا تصرف أموالا


نريد آمالا تصرف أموالا
المكان :المقهى وعلى مائدة مستديرة قطرها الكذب وشعاعها النفاق
الزمان : ايام معدودة تفصلهم على تحقيق المراد من جلساتهم

كنت بمعية أفراد أسرتي بإحدى مقاهي بني انصار،وكان بجوارنا مجموعة من الشباب يتوسطهم مشيب الرأس،اعتقدت في الوهلة الأولى انه مجلس عائلي ـالجد وأحفاده ـ ليس إلا،إذ كانوا يتبادلون أطراف الحديث تارة،وتارة أخرى تجد الضحك الذي يحدث الضجيج ويلفت الانتباه قد عم محيطهم،لكن سرعان ما انتابني الشك في جلستهم تلك،فما كان علي إثم،فالظن أصبح يقينا،وجلستهم كانت ملحوظة ومشبوهة،كيف لا والشيخ الذي بلغ من العمر عتيا يسارع الزمن،العد التنازلي للانتخابات التشريعية قد انطلق،وانطلق معه الكذب بأنواعه،والنفاق باشكاله،والتجمعات باعداده،والجلسات بأماكنه،والوعود دون وفائه،فحز في نفسي ذلك الشعور الذي يحس به كل شاب تجمعه الصدفة بهؤلاء الانتهازيين الذين لم يخجلوا من حالهم وهم يسردون نفس الروايات والحكايات من اصلاحات وتغيير،هذا الأخير أكل عليه الدهر وشرب

ان الارادة الحقيقية للتغيير يلزمها من يعي حقيقة الوضع الذي نعيشه،ومن يرى المسؤولية تكليفا وليس تشريفا،فالوطن بحاجة ماسة لمن يحميها ويحمي خيراتها وممتلكات مواطنيها،وييسر أمورهم لا لتعسيره ،لقد سئمنا من الشعارات الغوغاء والضحك على ذقوننا،ويئسنا أشد اليأس من مستقبلنا
أصبح الشباب تعطى لهم آمال على الورق دون ان نلمسه في الواقع،نريد آمالا تُصرف مالا نسد به حاجياتنا،نريد مجلس النواب يهدي الشعير بدل التشريع،نريد فقط سدس ما يتقاضاه
البرلماني من اجرته الشهرية،نريد الاشتغال لنتفادى الاحتراق والاشتعال......وما نريده ليس مستحيلا،ولم يكن ابدا مستحيلا ان كنا حقا في اهتماماتهم ويطمحون لتفعيل الدستور الجديد والتغيير

ختاما،أود ان أعطي مثالا للرجل الكفؤ والغيور على وطنه : "سُئِل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان كيف حَوّل ميزانية تركيا من عجز إلى فائض فأجاب بكل عفوية : لأنني لاأسرق" انه حقا لرجل مسؤول.



1.أرسلت من قبل AmN QeSs في 18/11/2011 14:09
Viiivaàà a Sii OuSsaaama kh rhada itaniiid , xq nachin nmal ikhari9an di riyam ni ya3dooon ...

inchaelah adyiri ljadid di degaaa .

2.أرسلت من قبل علاء الدين في 18/11/2011 15:06
دائما يحدث نفس الشيء ، تقوم الشيوخ بحملات انتخابية حيث يزودون الشعب بالمؤدبات و ال ''زَرْقَلَافْ'' فلا يبقى آنذاك للشعب المسكين سوى وضع علامة على رمز هذا الحزب.... فكيف يظنون ان هذا الشيخ سيبادر مباشرة بعد نجاحه الى اصلاح وتحسين و حل مشاكل الساكنة، علما انه قد خسر اموالاً طائلة في شراء اصوات أُناسٍ إما ضعفاء الحالة أم بدون كرامة ولا مبادئ.... لذا فالهدف الاول لكل مترشح بعد النجاح هو تعويض ما خسره في الحملة و تحقيق المصالح الخاصة....... ولا حول ولا قوة إلا بالله.

3.أرسلت من قبل Ouiam في 19/11/2011 22:09
Oussama :) Mara min tanid sa7i7! w nasnith lil assaf ziiiii mermi WALAKIN... mymi ithan natloma nithni PUISKE d NECHIN ITA7AN NETSAWAT KHASEN d nechin ithan itikhdan...
Nech d tga i3amas adfahmegh!!! nithni a9a tegan chghar nsan ( s min isab7an ya s min waya7rin )! MACHA NECHIN MIN NTAG??? nkhaza daysan waha ni NASAWAR KHASEN WAHA.
;) good luck

4.أرسلت من قبل chaimae في 19/11/2011 22:30
les reformes politique ,social... suffit pas ;;il faut qu'il ya un changement des idee,,pour chaque marocain ,,Pas de corrupteurs, pas de corruption; enfin du conte ses organe sont diriger par nous,il faut avoir le sens de responsabilité,et savoir que l'intérêt generale passe avant l'intérêt personnelle en politique;; lorsqu'on elut quelqu'un qui a achete nous voix nous somme responsable et pas le systeme.... L' amour du pays est un comportement , pas un mot,,

5.أرسلت من قبل bari2 في 20/11/2011 12:23
Salam wa3alaykom sahih mara manaya itoki3 di ay amchan ota9riban di ay dawla minzi bndam wayat9arib gha intikhabat ila li asbab chakhssiya ocha awar igha tasrid nhara wani an tiwacha kif kif iwa alah olmosta3an

6.أرسلت من قبل ihssan في 24/11/2011 21:34
tbarkallah 3lik assi oussama dasa7afi waha tbarkallah.macha 9a mmara mintorid ghak r7a9 wllah mamachyanna ba3da ijan zamil 7tta ntta ygga ta3li9.nachin idi tadja falta nithni 9a taggan chghar nssan nachin iyatsawwatan waha nithni ab7an naj7an nachin sawt nnagh ita7 amanni waha .iwa minghanag ntmanna nchallah 3ama ak ddostor ljadid kochi adyiri nichan zijdid .ta7iyyati

7.أرسلت من قبل karim_frankfurt في 25/11/2011 00:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لو حكمنا شرعا الله في حياتنا لما وصلنا لم إلى ما نحن عليه

الإسلام يرقب من معتنقه أن يكون ذا ضمير يقظ، تُصان به حقوق الله وحقوق الناس، وتحرس به الأعمال من دواعي التفريط والإهمال، ومن ثم أوجب على المسلم أن يكون أميناً.
كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، فالإمام راع ومسئول عن رعيته، والرجل راع في أهل بيته ومسئول عن رعتيه، والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته، وكلكم راع ومسئول عن رعيته.
كل ذو مسؤلية سيسأل يوم القيامة عنها فمنجن نفسه أو موبقها
بارك الله فيك وأحسن الله إليك يا أمير والسلام

8.أرسلت من قبل souraya في 26/11/2011 13:31
tbarkallah 3lik akhoya makhaliti liya mangoul ma9al chayi9 wa3ala sawab allah ijazik natmana lik anajah falmasira dyalak chokran












المزيد من الأخبار

الناظور

الشرطة الإسبانية تفكك أخطر شبكة متخصصة في تهريب سيارات مسروقة الى المغرب

بحضور المدير العام.. " الأخضر بنك" يعزز المؤسسات البنكية بافتتاح مقر له بالناظور

حديقة "لعري الشيخ" ترزح تحت وطأة الإهمال والتهميش والتخريب وسط لامبالاة بلدية الناظور

حزب إسباني معارض: حاكم مليلية يزرع العداء مع المغرب

المنظمة الهولندية "الصحة للجميع" تجري 30 عملية جراحية تقويمية مجانا بالمستشفى الحسني

مركز الرعاية الاجتماعية في مليلية يبحث عن عائلة قاصر مغربي مهدد بالموت بسبب سرطان الدماغ

درك راس الما يحبط هجرة 52 مغربيا على متن قارب مطاطي ويعتقل شبكة من 5 أفراد