NadorCity.Com
 


نادي التربية على المواطنة بالثانوية الإعدادية علال الفاسي 1في زيارة إستطلاعية لمعمل سوكرافور بزايو


نادي التربية على المواطنة بالثانوية الإعدادية علال الفاسي 1في زيارة إستطلاعية لمعمل سوكرافور بزايو
مراسلة

تفعيلا للميثاق الوطني للتربية والتكوين الرامي إلى جعل المؤسسة التعليمية في قلب المجتمع،وجعل المجتمع في قلبها،نظم نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالثانوية الإعدادية علال الفاسي -1- زايو يوم الثلاثاء 01 أبريل على الساعة 9 صباحا زيارة استطلاعية لمعمل السكر والتكرير للمغرب الشرقي بزايو، وذلك تحت إشراف الأستاذ المنسق لنادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان وبحضور مجموعة من الأساتذة والإداريين الذين ساهموا في إنجاح هذه الزيارة.

وتجدر الإشارة أن الإستعداد لهذه الزيارة مر عبر مجموعة من المراحل بداية من الحصول على رخصة القيام بهذه الخرجة من طرف السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالناظور، وموافقة آباء وأولياء التلاميذ المشاركين في هذه الزيارة إلى عقد إجتماع مع التلاميذ المشاركين في مكتبة المؤسسة ، حيث تم أخذ جميع الترتيبات لضمان أمن وسلامة التلاميذ وحثهم على توخي الجدية والحذر والتحلي بروح المسؤولية تفاديا لكل طارئ.

وفي الساعة 9 صباح إنطلق التلاميذ رفقة أساتذتهم من المؤسسة مشيا على الأرجل في اتجاه معمل سوكرافور حيث استغرقت الرحلة أزيد من 30 دقيقة ليتم الوصول واستقبال التلاميذ من طرف الجهات المسؤولة عن المعمل التي أعدت إستقبال كبير لتلاميذ النادي حيث أشرف مدير الموارد البشرية على تقديم توضيحات لتلاميذ النادي والإجابة على أسئلتهم المفيدة ، وبعد ذلك بدأ التلاميذ في التعرف على مختلف الأنشطة التي يقوم بها المعمل، انطلاقا من دخول الشمندر إلى قياس مستوى السكر فيه ، إلى خسله وتقطيعه وإدخاله إلى الفرن، وغزل مكوناته وتجفيفه ، حيث يصبح بعد ذلك سكرا طبيعيا ، وذلك باستعمال وسائل الطاقة التي تحول المادة الأولية(مادة الشمندر) إلى مادة مصنعة تستهل بشكل مباشر أو غير مباشر(السكر) ، هذا الأخير يلفف في أكياس مختلفة الأحجام ، ليتم بيعه إلى أسواق الجملة ونصف الجملة ثم التقسيط ، وبعد ذلك يتم إستقباله من طرف المستهلكين في البيوت.وتجدر الإشارة أن هذه المراحل قام بشرحها وبتفصيل أحد المهندسين بالمعمل والذي أبان عن حنكة عالية في التدبير والتسيير ، حيث تجاوب مع جميع أسئلة التلاميذ.

وتهدف هذه الزيارة حسب أقوال منسق النادي إلى:

تعزيز إنفتاح المؤسسة على محيطها الخارجي.
إغناء مهارة التواصل والإستماع لدى المنخرطين في النادي.
التعرف على مفهوم الصناعة ومراحلها.
ترسيخ قيم المواطنة ومدى احترام البيئة في الأنشطة الصناعية.
نشر الثقافة الصناعية والنهوض بها لدى المتعلمين .
تقوية الشعور بالإنتماء إلى الجماعة.

وفي نهاية هذه الزيارة أجمع جميع التلاميذ المتدخلين أنها كانت مفيدة جدا ، وناشد بعضهم الأساتذة للقيام بمثل هذه الزيارات لترسيخ التعلمات النظرية في الواقع المحلي تحقيق التعلم الذاتي كما يقول المثل: من يسمع ليس كمن يرى.

















































































































































المزيد من الأخبار

الناظور

طقس اليوم الثلاثاء.. طقس حار نسبيا وسحب غير مستقرة بالريف

نداء.. البحث عن عائلة يونس من فرخانة عثر عليه في حالة غير طبيعية بفاس

استقالة سباحين منقذين برأس الماء بسبب الإلتزام المفروض عليهم من طرف الوقاية المدنية

أمن الناظور يوقف ثلاثينيا متورطا في سرقة محل مجوهرات بالقيسارية ومبالغ مالية مهمة

السراح المؤقت لعضوين سابقين بجماعة الناظور

متخصصون يناقشون الأعمال السمعية البصرية الأمازيغية وحضورها في الإعلام المغربي

شاهدوا.. شركة الصوفي كليفر الرائدة تقدم أجود أنواع الباستا بالمغرب