منظمة "UFC" لفنون القتال "تطرد" المغربي أبو زعيتر لهذا السبب


ناظورسيتي -متابعة

"طردت" منظمة “UFC” لفنون القتال المختلطة المقاتل المغربي عثمان أبو زعيتر بصفة نهائية، مع فسخ العقد الذي يربطه بها.

وجاء "إسقاط" اسم أبو زعيتر من لائحة منتسبي الـ"UFC" بعد خرقه البروتوكول الصحي المعمول به.

وفي هذا الإطار قال دانا وايت، رئيس منظمة "UFC" للفنون القتالية المختلطة، إن عثمان أبوزعيتر خرق بروتوكول الأمان المتعلق بالحد من تفشي فيروس كورونا.

وتابع وابت أن أبو زعيتر حاول أن يتحايل، مخالفا اللوائح الصارمة للاتحاد من خلال انتهاك قواعد الصحة والسلامة.

وشدّد رئيس الـ"UFC" على أن عثمان أبو زعيتر خرج من العزلة وأدخل شخصا من الخارج غير مخوّل له الدخول عبر إعطائه سوار الدخول الخاص به وكان مصورا بالفيديو بكاميرات المراقبة.


ووضّحت "UFC"، في بلاغ، أن هدفها هو الحفاظ على صحة وسلامة جميع المشاركين.

وتابعت أن أولويتها القصوى تتمثل في اتخاذ جميع التدابير اللازمة في حق أي شخص لا يلتزم بالإجراءات الصارمة التيت أقرّتها في إطار مكافحة فيروس كورونا.

يشار إلى أن البطل عثمان أبوزعيتر فاز في أول نزالاته ضمن بطولة الـ"UFC" بالضربة القاضية على الفنلندي تيمو باكالين (2019).

كما فاز في النزال الثاني ضمن البطولة ذاتها على خصمه الأمريكي خاما وورثي، في نزال يندرج ضمن بطولة القتال غير المحدود "UFC" صنف "الوزن الخفيف". وتفوق البطل المغربي بالضربة القاضية التقنية "TKO" أيضا على وورث.

وقد تمكن أبوز زعيتر من هزم خصمه بعد مرور دقيقة واحدة و33 ثانية فقط على النزال الذي كان قد جرى بمدينة لاس فيغاس الأمريكية في 2020.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح