مستشار جماعي يتهم رئيس جماعة إفرني برفضه منح ساكنة دوار إطعلاتا جرافة الجماعة لإصلاح مسلك طرقي


مستشار جماعي يتهم رئيس جماعة إفرني برفضه منح ساكنة دوار إطعلاتا جرافة الجماعة لإصلاح مسلك طرقي
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

في سابقة من نوعها فجر المستشار الجماعي بجماعة إفرني بإقليم الدريوش، بغداد أزحاف المنتمي لحزب الاستقلال، قنبلة من العيار الثقيل، في وجه رئيس الجماعة محمد الشواري النتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، والذي رفض منح ساكنة دوار إطعلاتا جرافة الجماعة لإصلاح مسلك طرقي.

وقال ذات المستشار الجماعي الذي يمثل ذات الدوار أن رئيس المجلس الذي عمر على عرش الجماعة لأزيد من 30 عاما، رفض منح الساكنة جرافة الجماعة لإصلاح مسلك طرقي تضرر بفعل أمطار الخير الكثيفة التي عرفتها المنطقة خلال اليوميين الماضيين.

وفي السياق، استغرب ذات المستشار الجماعي ومعه ساكنة الدوار من القرار المجحف وغير المقبول لرئيس الجماعة والذي اعتبروه احتقارا منه حسب تعبيرهم، معتبرين أن الآليات والجرفات هي ملك للمواطنين، وأن ووظيفتها الأساسية هي خدمة الساكنة في كامل تراب الجماعة.

من جهة أخرى أكد ذات المستشار الجماعي وساكنة الدوار أن رئيس الجماعة، لا يرفض البتة طلبات المستشارين المنتمين لأغلبيته والموالين له، حيث أنهم يستفيدون من مختلف الخدمات الجماعية، وهو ما اعتبروه أيضا ازدواجية غير مقبولة من الرئيس متهمين إياه بتسيير الجماعة بمنطق الضيعات الفلاحية.

للإشارة فإن جماعة إفرني التي تعد أفقر جماعة بالإقليم، وتربع على رئاسة مجلسها منذ إحداثها محمد الشواري، البالغ من العمر 82 سنة، وتبعد عن مركز الإقليم بحوالي 23 كلم، تعيش أوضاعا كارثية وتنعزل عن العالم الخارجي خلال كل تساقطات مطرية بسبب انعدام البنية التحتية، كما أن أبسط شروط الحياة منعدمة من قبيل شبكة الهاتف، وشبكة الماء الصالح للشرب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح