مديرية التعليم بالناظور تنفي تحول مدرسة البحتري إلى بؤرة وبائية


ناظورسيتي: متابعة

نفت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالناظور، ما تضمنه مقال نشرته "ناظورسيتي" يوم أمس، حول تحول مدرسة البحتري إلى بؤرة وبائية لتفريخ حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت المديرية، إنه في إطار تتبعها لما ينشر حول قطاع التعليم بالصحافة، وقصد تنوير الرأي العام المحلي والوطني، وتقديم المعطيات والتوضيحات الضرورية لطمأنة الساكنة، فإن ما تم نشره لا يستند على معطيات دقيقة ورسمية.

وأضافت في بلاغ توضيحي "إن الحديث عن تسجيل 8 حالات إصابة بالفيروس التاجي في مدرسة البحتري، دون الاستناد على معطيات دقيقة ورسمية من السلطات الرسمية، لا أساس له من الصحة".

وبالنسبة لحالة واحدة جرى تسجيلها بالمدرسة المعنية، أكدت المديرية أنها ربطت الاتصال بمدير المؤسسة من أجل إخباره بتعليق الدراسة الحضورية بالقسم الثاني، واعتماد نمط التعليم عن بعد ابتداء من الاربعاء 14 أكتوبر.

وحذرت المديرية بما أسمته "نشر المغالطات"، مؤكدة احتفاظها بحقها في اللجوء إلى القضاء من أجل متابعة من يساهم في نشر البلبلة داخل المدرسة العمومية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح