محاكمة لاجئ مغربي قتل مساعدته في ألمانيا من أجل السرقة


ناظورسيتي: ن - ش

شرعت المحكمة الجنائية بمدينة هانوفر الالمانية، في محاكمة لاجئ من أصل مغربي، يتابع من طرف المدعي العام بجريمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد والسرقة الموصوفة.

ويتابع "فريد" البالغ من العمر 33 سنة، بالتهم المذكورة، إثر إقدامه صيف السنة الماضية على قتل مساعدته، 61 سنة، عن طريق خنقها بواسطة شريط لاصق.

وقام المتهم الذي حل بألمانيا عام 2015 كلاجئ، بخنق الضحية التي كانت تقطن في شقة بمفردها وتعمل كمتطوعة لمساعدة طالبي اللجوء، قبل أن يقدم على إخفاء جثتها.

وحسب تحقيقات الشرطة، فإن الدافع وراء ارتكاب "فريد" لجريمته ضد "بتريشيا" يتمثل في سرقة مجوهراتها ومبالغ مالية كانت في شقتها، دون مراعاة للخدمات التي كانت تقدمها له الضحية بدء من تعليمه الألمانية والوقوف معه في إعداد ملفه الإداري المتعلق باللجوء.

وألقي القبض على المتهم الرئيسي في القضية، بعد مرور أيام قليلة على اكتشاف جثة الضحية، وقد أعلنت الشرطة آنذاك أنها عثرت على مبلغ مالي أزيد من 35 ألف أورو بمعية المتهم إضافة إلى هاتف الضحية، في وقت أكدت أسرة "بتريشيا" أن الأخيرة كانت تدخر مجوهرات تبلغ قيمتها أزيد من 100 ألف أورو.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح