كشف هوية منفذ هجوم فيينا الذي راح ضحيته 3 أشخاص


ناظورسيتي -متابعة

كشف فلوريان كلينك، رئيس تحرير صحيفة “فالتر”، في تغريدة في موقع “تويتر”، هوية منفذ "هجوم فيينا"، الذي كان قد وقع أمس الاثنين وراح ضحيتَه ثلاثة أشخاص، والذي أطلقت عليه الشرطة النار بعد ذلك وقتلته. وقال كلينك إن منفذه من أصول ألبانية يبلغ من العمر عشرين (20) سنة، وقد وُلد في فيينا ونشأ فيها.

وأضاف المتحدث ذته أن المهاجم يدعى كارتين إس، وهو من أصول ألبانية، فيما يتحدر والداه من أصول مقدونية (مقدونيا الشّمالية). وزاد فلوريان كلينك أن “منفذ الهجوم معروف بالنسبة إلى المخابرات المحلية، إذ يعدّ واحدا من عشرات الإسلاميين النمساويين الذين كانوا مستعدّين للسفر إلى سوريا”، للالتحاق بجبهات الجهاد هناك، بفعل تأثرهم بالفكر الجهادي، ما يجعلهم قادرين على تنفيذ اعتداءت "جهادية" مثل هذه.


وكان وزير الداخلية النمساوي، كارل نيهامر، قد وصف المهاجم، الذي أردته الشرطة بعد تنفيذه هجومه، بأنه “إرهابي إسلامي” من المتعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية". ومن جانبها، قالت السلطات النمساوية إن فيينا شهدت هجوما إرهابيا، نفذه مسلّحون في ستة مواقع مختلفة قرب أكبر كنيس في العاصمة. كما أكدت الشرطة مقتل مواطنين (رجلين وامرأة) فيما قال عمدة المدينة، ميخائيل ليودفيك، إن أزيد من 15 جريحا أصيبوا خلال إطلاق النار أو في الاشتباكات التي وقعت خلاله نُقلوا إلى مستشفيات المدينة، وبينهم 7 حالاتهم "حرجة".

وكانت الشرطة النمساوية قد أعلنت إن مجموعة من المسلحين ببنادق أطلقوا النار في ستة مواقع مختلفة وسط فيينا، وقتلوا على الأقلّ ثلاثة أشخاص حتى الآن. وقال سيباستيان كورتس، المستشار النمساوي، إن ما حدث "هجوم إرهابي بغيض"، مؤكدا أن أحد منفّذي الهجوم قد قُتل. ومن دانبه قال وزير الداخلية إن الشرطة تبحث عن مهاجم واحد على الأقلّ ما زال هاربا.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح