NadorCity.Com
 


قياديون في الأصالة والمعاصرة: الحزب لا يعرف تيارات ولكن تجاذبا في الأفكار


قياديون في الأصالة والمعاصرة: الحزب لا يعرف تيارات ولكن تجاذبا في الأفكار
بوزنيقة : محمد العلالي | و ـ م ـ ع

يروج حديث في كواليس المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب الأصالة والمعاصرة٬ الذي تواصلت أشغاله ببوزنيقة اليوم السبت لليوم الثاني على التوالي ٬حول تنافس شديد بين تيارات مختلفة داخله تسعى إلى استلام القيادة٬ كما تناول نفس الموضوع مجمل المتتبعين للشأن الحزبي بالبلاد في حين نفت قيادات من الحزب أن تكون هناك تيارات بل تجادب في الأفكار فقط.

وتعددت المقاربات حول هذا الموضوع٬ إذ يرى البعض أن هناك تيارات تتصارع قبل موعد الحسم في تشكيلة الفريق الذي سيقود المرحلة المقبلة ٬ بينما يرى آخرون أنه لا وجود لهذه التيارات٬ بل هناك تجاذب للأفكار وهو أمر "طبيعي" حسب قراءتهم.

وفي المقابل٬ هناك آراء لبعض قيادات الحزب تذهب إلى أنه لا يعرف صراع تيارات بل صراع أفكار٬ وتؤكد أن الحزب تجاوز مرحلة التأسيس ومن الطبيعي أن تكثر التكهنات والقراءات حول من سيسير الحزب في الفترة المقبلة.

وقد كان السيد محمد الشيخ بيد الله الأمين العام للحزب واضحا٬ أمس الجمعة خلال افتتاح المؤتمر٬ بقوله إن الأصالة والمعاصرة تجاوز "هشاشة البداية".

وحسب بيد الله٬ الذي أعلن خلال الجلسة الافتتاحية قراره بعدم الترشح لولاية ثانية على رأس الأمانة العامة للحزب٬ فإن طريق الحزب "لم تكن مفروشة بالورود"٬ إذ انتقل من مساندة الأغلبية الحكومية إلى دور المعارضة بشكل سلس.

أما السيد أحمد اخشيشن٬ عضو المكتب الوطني٬ فاعتبر أن الحزب يفتح اليوم " صفحة جديدة" تطرح رهانات كبيرة٬ ومنها الرهان الأساسي للمؤتمر الاستثنائي٬ إلا أن المسؤولية الكبرى في تصريف هذه الرهانات إلى مواقف وأولويات ستلقى في نظره على عاتق القيادة التي سيتم فرزها غدا الأحد بالإعلان عن الأمين العام الجديد٬ وفريقه.

وبخصوص القراءة التي تتجه نحو إبراز التجاذب في وجهات النظر داخل الحزب ٬ فهي ليست – كما أكد السيد اخشيشن في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش المؤتمر- إلا قراءة تنطلق من "مرجعية فرعية متجاوزة اليوم" وهي مرجعية التوافقات.

وذهب في التفسير إلى أبعد من ذلك ٬ بقوله إن الأحزاب الأكثر تقدما في العالم أسست بداخلها٬ بشكل مؤسساتي للتيارات٬ معتبرا أنه أمر طبيعي "أن تكون داخل نفس العائلة حساسيات تخدم نفس الهدف ولكن بأساليب مختلفة".

وفي اعتقاده٬ فإنه من المفروض أن يعترف أي حزب يبلغ مرحلة من النضج بالخصوصيات والحساسيات ويعطيها إطارا للتفكير والاشتغال٬ معبرا عن الأمل في أن لا ينطق الحزب بصوت واحد وأن يحتفظ بخصوصياته ويحتضنها.

ومن جهة أخرى٬ عزا اخشيشن اصطفاف الأصالة والمعاصرة اليوم في المعارضة٬ إلى التحولات التي عرفها المشهد السياسي بالمغرب في الفترة الأخيرة٬ وهي التحولات التي أفرزت أدوارا جديدة وتموقعات جديدة لمختلف مكونات المشهد السياسي. وأكد أن الأصالة والمعاصرة يمارس من هذا المنطلق المعارضة بحكم أنها اليوم "موقع مؤسساتي أقوى" وبالتالي يتحمل الحزب في هذا الصدد "مسؤولية أكبر".

وانطلاقا من ذلك ٬ خلص السيد اخشيشن إلى القول "يقع على عاتق المؤتمر ثقل خاص"٬ على اعتبار أن الحزب أول هيئة على المستوى الوطني "تباشر وقفة من هذا الحجم بعد استحقاقات الانتخابات التشريعية".

ومن جهته رفض محمد المعزوزي٬ أمين الحزب بجهة دكالة عبدة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ فكرة وجود تيارات داخل الحزب٬ بل أكد أن هناك "وجهات نظر تتجاذب بداخله٬ قد تختلف٬ إلا أنها تنسجم في نهاية المطاف مع مشروع الحزب".

وتبنت البرلمانية ميلودة حازب نفس التحليل بتأكيدها أنه "حينما اتفقت مختلف التيارات على الاندماج داخل الأصالة والمعاصرة٬ فإنها اتفقت أيضا على تغييب الإيديولوجيات واستحضار هم التنمية". وقالت بهذا الخصوص٬ "هناك أفكار وليست هناك أجنحة ولا تيارات ٬ فالأصالة والمعاصرة يعرف صراع الأفكار٬ وهذا ايجابي جدا".

وعللت ما ذهب إليه عدد من المتتبعين حول وجود تيارات متصارعة داخل الحزب إلى كون الأصالة والمعاصرة يعرف "دينامية وحركة جديدتين" وقالت إن "الحركية تخلق منتوجا جديدا منه استقطاب الشباب والنساء الذين فتحت أمامهم فرص جديدة٬ وهذا ما يبرر أن الحزب يشتغل بطريقة مغايرة ويمارس السياسة بطريقة مغايرة أيضا"٬ مضيفة أنه "سيكون لنتائج المؤتمر انعكاس كبير على طرق الاشتغال والأهداف التي سترسم للمستقبل".

وكان المؤتمر الاستثنائي للأصالة والمعاصرة قد صادق٬ في وقت متأخر من مساء يوم الجمعة٬ على التقريرين المالي والسياسي بأغلبية المؤتمرين٬ الذين يراوح عددهم 3000 مؤتمر يمثلون مختلف جهات المملكة.

ومن المرتقب أن ينتخب المؤتمر٬ مساء يوم السبت٬ أعضاء المجلس الوطني على أن ينتخب المكتب السياسي يوم الأحد.











1.أرسلت من قبل AMIR في 18/02/2012 23:02
عاش العمري وسقط الوزاني

2.أرسلت من قبل ORLANDO MOSKAU في 19/02/2012 18:07
al asala wa almo3asara ! asmazikht: channaj thamasram,aswadday tharomi .
aw almo3asara hatta f ridaa alhijab; ya3ni alfou9 alhijab o altaht assarwal !!
iwa hada howa alhizb bi ma3na alkalima !
ya3ni alladina nasaw Allah,fa ansahom anfosaham !! o ma3raftoch fin tattajho !!












المزيد من الأخبار

الناظور

الفنان خالد ليندو يطلق أغنية جديدة "بلا عنوان" ممزوجة بـ"كوفر" للفنان حاتم عمور

نجيب الزروالي... البريطانيون الثلاثة الذين أسلموا في المغرب

شاهدوا.. مطاردة هوليودية لزورق محمل بالحشيش انطلق من سواحل الريف

السجن النافذ لشخص اغتصب معاقا بالناظور

تسع سنوات سجنا لمتهمين باغتصاب قاصرين في الناظور

الرابطة الوطنية للمقاولين الشباب بالناظور توضح "حقيقة" مواكبة الأبناك للشباب حاملي المشاريع

شاهدوا.. خسائر مادية "مهمة" في حادثة تصادم ثلاث سيارات بالناظور