فرنسا.. متجر في مدينة نيم يمنع المحجبات من دخوله والمدعي العام يفتح تحقيقا


فرنسا.. متجر في مدينة نيم يمنع المحجبات من دخوله والمدعي العام يفتح تحقيقا
ناظورسيتي -متابعة

عمد مدير سوق ممتاز في مدينة نيم الفرنسية إلى "منع" النساء المحجّبات من ولوجه، بتعليق إعلان في واجهة المحل يتضمن قرار "المنع". وكتب مدير المتجر في لافتة علّقها في مدخل "السوبر ماركت"، ساعات قليلة بعد هجوم نيس، والتي تم تصويرها ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي: ”ابتداء من هذا اليوم لن يُسمح لأية محجبة بدخول المتجر".

وقد فتح مكتب المدّعي العام في نيم تحقيقا بشأن هذا الرفض غير القانوني للبيع والتمييز في حق النساء، بعدما تم تداول قرار "المنع" على نطاق واسع في منصات التواصل، إذ وضع هذا المدير في واجهة المتجر (التابع لمجموعة "كازينو") ملصقا يعلن "منع دخول المحجبات"، كما يجري التحقيق في التهديدات التي تلقاها المدير بعد ذلك.


وضرّح المدعي العام في نيم بأن الأجواء "المتوترة" دفعت النيابة إلى فتح تحقيقات في التّهديدات العديدة المزعومة التي تلقاها التاجر مدير السوق الممتاز، الذي تم تحطيم نوافذ متجره. وبدورها قالت مجموعة ”كازيو ”إنها لا تتسامح مع مثل هذه التعليقات وتدين بشدة هذا العمل، الذي يتعارض مع قيَمها، مؤكدة أنه تم اتخاذ عدة إجراء ات بهذا الشأن.

ووضّحت المجموعة أنه تم الاتصال بمالك المتجر حتى يعمل على “السحب الفوري للملصق والمنشورات على الشبكات الاجتماعية. كما تم إغلاق المتجر مؤقتا. وكل المتابعة التي يجب اتخاذها في هذه القضية، سواء من الناحية القانونية أو التجارية، جارية". ويأتي ذلك في خضم التفاعلات في إطار قضية الرسوم المسيئة، التي تفجّرت بعد مقتل مدرّس تاريخ في فرنسا "ذبحا" بعد عرضه رسوماً كاريكاتورية للرسول على تلاميذه، قبل أن تتطور الأوضاع وتنفّذ عدة هجومات بسلاح أبيض راح ضحيتَها مواطنون فرنسيون في نيس على الخصوص حيث قُتل ثلاثة أشخاص.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح