عاجل.. العثور على جثة داخل منزل بحي إيكوناف


ناظورسيتي

ذكرت مصادر ناظورسيتي أنه تم العثور على جثة داخل منزل بحي إيكوناف التابع ترابيا لجماعة الناضور، وتحديدا قرب صيدلية ايكوناف الواقعة بالجهة الخلفية لمستشفى الحسني

وحسب ما عاينته مصادرنا، فالهالك كان في صدد القيام بأعمال صيانة إلكترونية ويرجح أن يكون سبب وفاته إلى تماس كهربائي

وانتقلت العناصر التابعة للأمن الوطني، على وجه السرعة إلى عين المكان مرفوقة بلجنة أمنية تابعة للشرطة العلمية والسلطة المحلية، وذلك للإشراف على نقل الجثة إلى المستشفى الحسني على أن يتم البحث في حيثيات الوفاة

وتم نقل الجثة من أجل اخضاعها للتحاليل والاختبارات العلمية والبحثية اللازمة.

وتعتبر هذه الحادثة الثانية من نوعها في الفترة الأخيرة، بعد أن تم العثور على بقايا جثة امرأة مدفونة في منطقة خلاء بمنطقة أخندوق على بعد كيلومترات قليلة من جماعة أزغنغان.


وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فقد تم العثور على بقايا عظام بشرية في المنطقة المذكورة التابعة لنفوذ جماعة احدادن، أمس الاثنين، وذلك خلال انتقال مواطنين من المكان اكتشفوا قيام كلاب ضالة بنهش القبر السري.

وانتقلت العناصر التابعة لمركز الدرك الملكي، على وجه السرعة إلى عين المكان مرفوقة بلجنة أمنية تابعة للشرطة العلمية والسلطة المحلية، وذلك للإشراف على نقل العظام إلى المستشفى الحسني على أن يتم اخذ عينات منها بهدف اخضاعها لتحاليل الحمض النووي.

وكشفت مصادر مطلعة لـ"ناظورسيتي"، أن العظام والبقايا البشرية التي تم العثور عليها في القبر المكتشف، يرجح أنها تعود لامرأة قتلت في ظروف غامضة خلال مدة لم تتجاوز سنة وفقا للتقديرات الأولية.

وخلفت الواقعة ردود فعل متباينة في صفوف سكان المنطقة التي عثر فيها على جثتها، حيث تناسلت التأويلات والإشاعات حول هوية الضحية والظروف التي قلت فيها، في حين رفضت فيه المصالح الأمنية المشرفة على البحث الإدلاء بأي معلومات في والوقت الراهن إلى غاية الانتهاء من جميع التحريات التي باشرتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمحكمة الايتئناف.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح