شقيقان في قبضة الأمن بعد سرقة تسع وكالات بنكية


ناظور سيتي ـ متابعة

قامت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس من توقيف شقيقين يشكلان موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني لتورطهما في السرقة من داخل وكالات لتحويل الأموال وصرف العملات في عدة مدن وقرى مغربية.

وقد قام الشقيقان بعدة سرقات استهدفت تسع وكالات لتحويل الأموال وصرف العملات بكل من الحاجب ومكناس وتيفلت ومشرع بلقصيري ووالماس وجرف الملحة، وذلك باستعمال أسلوب إجرامي يتمثل في التحرك خلف ستار شركة وهمية للتحايل على مستخدمي الوكالات المستهدفة وتعريضهم للسرقة.

وكشفت مصادر أمنية أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية مكنت من حجز سيارتين كانتا تستعملان في تسهيل ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، ومبلغ مالي مهم وقنينة غاز مسيل للدموع.


وما زال البحث متواصلا للكشف عن مآل جميع العائدات المتحصلة من هذه الأفعال الإجرامية، وكذا تحديد كافة الجرائم والقضايا التي تورط فيها المعنيان بالأمر.

ويشار إلى أنه تمت سرقة حوالي 30000 رهم، من قبل عناصر أخرى في وقت سابق، من وكالة لتحويل الأموال بجماعة سيدي غياث بإقليم الحوز.

وأوضحت مصادر إعلامية أن سرقة هذه الوكالة تمت بعد تحويل اتجاه الكاميرات التي نصبت بها، من أجل تعطيل وظيفتها في التقاط صور لوجوه اللصوص المفترضين.

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم تفجير صندوق هذه الوكالة الذي يزن 150 كيلوغراما تقريبا، لسرقة المبلغ المالي، وبعد ذلك تم رميه بجماعة الويدان بإقليم مراكش.

وفور إخبارها انتقلت عناصر الدرك الملكي بسرية تحناوت، وبالمركز الترابي لسيدي غياث، رفقة عناصر الشرطة العلمية، إلى مكان الواقعة، لفتح تحقيق أولي في ظروفها وملابساتها.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح