NadorCity.Com
 


شباب ورب وفلسفة


شباب ورب وفلسفة
نجاة الغوز


الشباب ربيع العمر أجمل واحل الفترات التي يمكن أن يمر بها الإنسان لأنها قمة العطاء قمة النضال و قمة التميز.أن الشباب رأس مال الدولة و ثروة لا تعادلها ثروة على وجه الأرض "وتشكل الشبيبة في المغرب ثروة بالطبع أجمل ثروة و أنفسها"1. والشباب المغربي كانوا في وقت غير قريب شباب بمعنى الكلمة حملوا مشعل التحرر والجهاد والدفاع عن ارض الوطن ليعيش الناس من بعدهم في بلد امن بلد ديمقراطي بعيدا عن الاستعمار الفرنسي والاسباني وبخاصة شباب الريف أو نسور الريف:قوة و إرادة وذكاء. كما سميتهم اغلبهم كان أميا و لم يرتد الجامعة أو المدرسة إلا أنهم كانوا أصحاب مبادئ وقناعات عن فطرة وسليقة ولأنهم امنوا بعدالة قضيتهم وحقهم و حق أبنائهم في العيش في ظل الحرية و الديمقراطية.

هؤلاء لم يفكروا في أنفسهم بل فكروا فينا نحن الشباب القادم من غياهم المستقبل. هؤلاء الشباب حرروا البلاد ولكن التحرير يعقبه الإصلاح والبناء فمن هم المصلحون والبناءون؟ هم نحن طبعا حملنا مشعل الإصلاح و البناء حمله شباب المغرب الحديث.

ولكن عزيزي القارئ أتسمح لي أن آخذك اليوم في فسحة قصيرة جدا لنلج عالم بعض الشباب؟ أمستعد اتخذت مكانك لان شريط الشباب سيبدأ والمقدمة ستكون لبول نيران ويمكن أن نضع إسقاطا على بعض شباب الريف ضمن الصيرورة الآتية"كل شئ يهدد الشباب بالإفلاس الحب الأفكار فقدان الأسرة ولوج عالم الكبار. من العسير أن يتعلم المرء دوره في العالم"2.

شبابنا شباب الناطور وقعوا في شراك فخين إلا وهما الحب وفخ الأفكار أي الفلسفة و الإيديولوجيات.

فالحب أنا شخصيا لا أحبذ الحديث في هذا الموضوع لأنه سيفسر مليون تفسير ويقولون عني ما أم إنا اقله هنا اكتفي بقوله تعالى"وخلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم" ولكن واسفاه فهم شباب الناطور ليس كلهم طبعا إنما جلهم الحب فهما خاطئ فهما مدمرا فهما يساهم في نشر الرذيلة على حساب الفضيلة وهذه الآية الكريمة تلخص لنا مجامع الأخلاق الحسنة والمشاعر الطيبة التي قد تجمع الذكر بالأنثى لبناء أسرة صالحة وبالتالي مجتمع صالح وليس وكرا للرذيلة وأعمال إبليس وانتشار أطفال الشوارع و للأسف الشديد وهذا ما يحز في النفس إن شباب الناضور وليس كلهم طبعا ولكن اغلبهم اتجه إلى حب الرذيلة فالشاب الناضوري بالخصوص عندما يرتاد الجامعة ليس بهدف التحصيل العلمي إنما لتحصيل مكاسب جنسية.

إما جانب الأفكار وصراحة لا أخفيكم خطورته فشبابنا استوردوا أفكارا و نظريات و حقائق تبدوا لهم حقائق لكنها لا تعدوا أن تكون خرافات مع كامل احترامي لفلسفة ماركس المادية و الأبحاث الاركيولوجيا حول الثقافة الامازيغية و كل متبن لهذه الأفكار و الاديولوجيات لأننا نؤمن بحقيقة إلا وهي إن الناضور ليس أرضية لتطبيق هذه الأفكار والحقيقة واضحة إذ انقسم شبابنا وراء تيارات يمكن حصرها فيما يلي : الإسلاميون المتطرفون الملحدون و المعتدلون.

فالإسلاميون المتطرفون هم شباب ناظوريون موجودون حقا وليسوا من نسج خيالي كلامهم لباسهم وحتى تفكيرهم مستورد من الجزيرة العربية نحن حقا مسلمون لكن الإسلام اعتدال ووسطية.

هؤلاء الشباب يكفرون من يشاءون بدون حجة أو دليل اللهم بعض الآيات التي يستعملونها خارج السياق وشبابنا الإسلاميون المتطرفون في الناضور ينطلقون من مذهب و شخص غني عن التعريف اعتقد شخصيا إن الإسلام لا يمكن إن يلخص في شخص أو يجمع في كتاب غير كتاب الله عز و جل و سنة نبيه الكريم ورسولنا الكريم خير أسوة وخير قدوة لنا يمكن إن نتمسك بها فكانت دعوته دعوة نصح و إرشاد وليست دعوة بالاعتماد على أفكار ظلامية أفكار فوضوية تميت الفكر أكثر مما تحييه .

هؤلاء الشباب يقدمون صورة سلبية للإسلام : الامازيغية حرام بل العربية هي الحلال . أن تدرس المرأة و تعمل حرام بل أن تقبع في المنزل فهذا هو الحلال لأنهم دائما يقولون عنها ناقصة دين و عقل إنهم يسخرون الدين لتكريس فكر أفغانستان و باكستان لتسير المرأة في الشارع و هي تحمل عقدة الذنب من شيء ما لا ادري ما هو أو أنها مجرد خطا جاءت بها الطبيعة لأنها دائما كما يقولون قنبلة موقوتة.

أما الملحدون فهم فئة قليلة في الناضور لكنهم موجودون حقا ووجودهم في حد ذاته خطر على الإقليم برمته فكرهم ألخصه لكم شعرا:
جئت لا اعلم من أين أتيت ولكني أتيت
وبعدما أبصرت قدماي طريقا فمشيت
وسأبقى سائرا إن شئت هذا أم أبيت
كيف جئت؟كيف أبصرت طريقي؟
لست ادري

>>>>>>>>>>>>>>>>>>

أجديد أم قديم أنا في هذا الوجود
هل أنا حر طليق أم أسير في قيود
هل أنا قائد نفسي في حياتي أم مقود
أتمنى انني ادري ولكن لست ادري
لست ادري

>>>>>>>>>>>>>>>>>

أتراني قبلما أصبحت إنسانا سويا
كنت محوا أو محالا أم تراني كنت سيا
ألهذا اللغز حل؟أم سيبقى أبديا
لست ادري ...ولماذا لست ادري؟
لست ادري.3

هؤلاء هم ملحدوا الناظور شباب اختاروا العيش في ظل الكفر و الشرك بالله و كبديل اتجهوا إلى الفلسفة الشركية القائلة بعدم وجود الإله إنما الله من صنع الخيال البشري فلسفة ماركس و معتقدات بعض الشباب الأمازيغ.

هؤلاء الملحدون باتت حقيقة منتشرة بشكل ملفت جدا في إقليمنا الحبيب حقيقة نغطيها بايزار ونلفها بكثير من النكران ولكنني لاحظت إن الملحدين في وتيرة متصاعدة وبخاصة وسط شريحة الشباب الذين فقدوا الأمل في كل شئ حتى في رحمة الله تعالى فكان البديل لان الفراغ الذي يعيشونه فرض عليهم اللجوء إلى الفلسفة والفلسفة تساؤل من اجل تساؤل يقود لتساؤل لا نهاية له دائرة مفرغة من الشكوك و الأوهام.

هؤلاء الشباب أرادوا أن يثبتوا ذاتهم مع العلم أن الإنسان في مرحلة الشباب يحب الظهور و الابتكار والتميز لذلك ابتكر شبابنا الإلحاد كصورة تعكس تفردهم و ضياعهم داخل مجتمع متضارب التوجهات و الأفكار" الإنسان مصاب بذعر... في خيالاته... وأحلامه... وتصوراته... شبح يطارده على الدوام هو شبح خطاياه... وهو قلق حائر... يلتمس لنفسه العذر مرة في إغواء إبليس...و مرة أخرى يعترف بخطيئته و يجثو على رأسه التراب و مرة ثالثة يتمرد و يحطم ألواح الوصايا ويكفر بكل شيء... ومرة رابعة يغرق في بحر التعامل ويفلسف ذنوبه..."4

اجل أصبح بعض الشباب الملحدين يتخذون الفلسفة لتبرير تصرفاتهم ومعتقداتهم بالله عليكم من يكون ماركس و لينين أو شيكي بارا وماسينيسا ويوبا إمام الله تعالى. معادلة بسيطة ماركس ويوبا شخصيات تاريخية دونوا و كتبوا وأضافوا الكثير للخزينة الفكرية الإنسانية .

ولله شبابنا اليوم في خطر و إحساسي بهذا الخطر ينذر بخطر يهدد الإقليم برمته فلو ضاع شبابنا في بطون الأسماك وتيارات الفلسفة الإلحادية أو التطرف الديني كونوا أعزائي القراء إن إقليمنا إلى الهاوية لا محالة.

الهوامش
1.الطاهر بن جلون "رسائل إلى شاب مغربي" انتقاء و تقديم عبد الله الطايع ص 10
2.بول نيزان "رسائل إلى شاب مغربي" ص140
3.إيليا أبو ماضي "الجداول" دار العلم للملايين بيروت 1967ص139.141
4.مصطفى محمود"إبليس" دار العودة .بيروت ص 5


من الاحدث الى الاقدم | من الاقدم الى الاحدث

53.أرسلت من قبل mm_marxi في 03/12/2010 00:24
tu es ou mon ami nayzak en va terminer la discution ou quoi????

52.أرسلت من قبل Benadel Mohamed في 29/11/2010 23:03
Chaque ecrivain a ses lecteurs et ses ennemis.Comment peut on lever la langue arabe pour la situer dans un bon niveau, si on n ecrit rien et sans rien critiquer?Ecrire c est seulement ecrire sans penser et sans se deranger de ce qu on ecrit..C est beau de partager les idees avec les autres et il est tres interessant de trouver des jeunes courageux qui utilsent l ecriture pour s exprimer.

51.أرسلت من قبل طالبة في 28/11/2010 17:52
الى صاحب التعليق رقم 49 عماد افقير
لقد اثر تعليقك في.وجدت فيه افكار لا أقرأها في نصوص أخرى هذا ما أجده في تعليقك ومقالاتك في مدونتك، أتمنى أن نقرأ مقالاتك على nadorcity.

50.أرسلت من قبل mohamed-rose@hotmail.fr في 28/11/2010 15:20
اتمن النجاحل للبنات الامازيغيات اقول لهن الى الامام وجزيل الشكر ناضور سيتي

49.أرسلت من قبل عماد افقير في 28/11/2010 09:10
بسم الله الرحمان الرحيم
الزميلة نجاة ، واصلي الكتابة باعتبارها إبداع ، فأي كاتب - عندما يكتب - يتحول من فرد عادي الى نموذج ثقافي ، على حد تعبير الناقد الدكتور عبد الله الغذامي ، غير أني لا أحبذ أن أقرأ موقفك في التعليقات ، والردود ، يجب أن تبقي في ذلك البرج العاجي المنحصر في النص، يقول الناقد عبد الله الغذامي: "الكتابة عمل تحريضي، يحرض الذات ضد الآخر، وهي في الوقت ذاته تحريض للأخر ضد الذات، ولشيء صحيح قال العرب: (من ألف فقد استهدف) انها الكتابة الهدف والمنطلق: منها واليها . وليس الذات ولا الآخر إلا نصالا تتكسر على نصال، والمنتصر الوحيد هنا هو الكتابة ، فهي الباقي بعد أن يفنى الكاتب الفاعل، ويتغير القارئ المنفعل." الكتابة ضد الكتابة، الصفحة : 7
واصلي فلا يهم أن أخسر أنا كقارئ منفعل ، أو تخسري أنت كاتبة النص ، المهم أن تنتصر الكتابة .
تحيـــاتـي إلى عبد اللطيف المكناسي ، أضم صوتي إلى صوتك .

48.أرسلت من قبل nador في 27/11/2010 22:32
likol man mada7a filma9al 3omra chams matatghata blgharbal makananfiwch lmasa2il l'ijabia f lma9ala lakin bach taktab ma9al sa7afi 5assak bqp d dirassa wali7tikak blwa9i3 ijtima3i onafssi machi incha2 3la l7adi9a bach tchof otossaf hna ntfa2lo o rabi kbiiiiiiiiiiiiiiiiiiir

47.أرسلت من قبل mohamed,mliliya في 27/11/2010 18:55
chofi a najat raki mazyana,3ala la9al 3titi wahd lmafhom 3la chabab dyal nador o 3lach mn9oloch a char9 al awsat bi akmalih, wa ata9afa al 3arabia 3la lkhosos...,bach n3icho al 3adala labda khasna ataryir machi f lbasna wa inama f tafkirna.(al insan ha9 fi hdi datihi,wa al ha9 howa l insan)wa yab9a asoual:ila mata????

46.أرسلت من قبل dima_nador في 26/11/2010 20:54
ana bghit n3raf 3lach min katktab lbant chi mwado3 kolchi kay3l9 aw kaynin bzaf drari kayktbo mwadi3 7san min had lmwadi3 li ktktab had alokht walkin 7ta wa7ed mkayktb t3li9 dyalo bach t3arfo ana had mdina mazal fiha al mkboutin ichofo lbant tnod l9ayam man3rf fo9ach itbdal had l39laya dyalna

45.أرسلت من قبل ssoedaad@hotmail.com في 25/11/2010 21:14
مقالك أختي ينم عن هشاشة قواعدك الفكرية ...تروجين تمثلا عن الفلسفة في مجمله خاطئ...من المؤكد أنك لا تعي كتب ماركس وانجلز....أما قولك أنك مجازة فهذه شهادة عليك لا لك لأنه لا يليق بمجازة في الأدب العربي أن تكتب بأسلوب خجول ولغة ضعيفة البنية والنسق...تروجين مفاهيم فلسفية بشكل اعتباطي...كتابة تعكس نزعتك الشؤمية...والحديث عن نواقص مقالك لا ينتهي....

44.أرسلت من قبل أمازيغ افريقيا الاسلامية في 25/11/2010 15:01
بسم الله , الحمد لله , والصلاة و السلام على رسول الله

بإسم أمازيغ تامازغا
بإسم تسعين مليون أمازيغي 90.000.000
- أمازيغ مصر
- أمازيغ ليبيا
- أمازيغ تونس
- أمازيغ الجزائر
- أمازيغ المغرب
- أمازيغ الصحراء
- أمازيغ موريتانيا
- أمازيغ مالي
- أمازيغ النيجر
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%B2%D8%BA%D8%A7


بإسم إسلاميي تامازغا
- أمازيغ المغرب الاسلامي
- الجمهورية الإسلامية الأمازيغية
- المقاومة الإسلامية الأمازيغية
- حزب الله الأمازيغي
- أمازيغ افريقيا الإسلامية

نُشهِد الله عز وجل لعظمة و قداسة دور المرأة الأمازيغية في النهضة الأمازيغية

http://www.nadorcity.com/الأمازيغية-و-حقيقة-تزوير-التاريخ_a5083.html
http://www.nadorcity.com/تلفزيون-الكلخ-و-العنصرية-و-الضحك-بلا-سبب-تلفزيون-رمضان_a5234.html
http://www.nadorcity.com/شباب-ورب-وفلسفة_a5935.html

نَشهَد للأمة الأمازيغية في تامازغا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله
هيهات منا الذلة

43.أرسلت من قبل nador في 24/11/2010 22:37
السلام عليكم وبعد
الى كاتبة الموضوع
محاولة جيدة أن تضعي الاصبع على نقاط حساسة بالناظور لكن تعزيزا للموضوع كان حريا بك اقناع القارئ بامثلة اكثرمصداقية....
وصفك للمتدينين كان مبالغا فيه....
ومن ثم....
الم تري الشباب الذين يقصدون الكلية من اجل العلم لا لمكاسب جنسية كما اسلفت الذكر؟...
مسألة الالحاد والتوجه العقائدي تحتاج الى الف سطرذلك أن من يتحدث في هاتين المسألتين يجب أن يكون على يقين أنه سيتعرض لانتقاد لذا يجب أن يتسلح.... بالحجة والدليل ليكون أهلا للمناظرة فلا يرد بكلام خاو لا يفحم بل يزيد الطين بلة
كان الاجدر بك عرض الموضوع على احد المتمكنين من اللغة ليصححه من الاخطاء الاملائية والتعبيرية وكذا ينقحه من خلال رؤية سوسيواجتماعية للشاب الناظوي
حقيقة لم أعرف اي منهج سلكت في دراستك هذه وحكمك على الشاب الناظوري
تقبلي وجهة نظري
والسلام

42.أرسلت من قبل yalatiifff في 23/11/2010 18:36
salam alikhwan awalan okhti tbarkalah 3lik nti darti majhod wdarti ma9al aw mawdo3 ama chi lakhor gha hadyin 3ibad allah . ayani isawaran khatmazight nithni tarin sta3raft wa yarim ghas mazight anwam chfayawam di ta3li9at kh3ibad allah mara natat taghlat sahamas alghalat wadji atan tanta9dam kiniw aslan dana9d zi azadjif anwam ar idaran . walah ila 3ib anraja manaya zi imazighan 9abram gha acha9af di iwdan bnadam adyiri wa9i3i adyahtaram ama9al an okht nigh snam gha tazam tighmast walah ila mlih aso9 annagh yakhwa marra porki nachin nahda gha iwdan wanzamar anag cha hajath ewa allah yahdina hata yadina waha

41.أرسلت من قبل mm_marxi في 23/11/2010 01:11
رفيقتي نجاة أقول لك أمام الذين يحاولون ثنيك عن الكتابة لا يضر السحاب نباح الكلاب لماذا تهرفون بما لاتعرفون لماذا أصبحت مقالات نجاة فوبيا الناضور؟ا بالله عليكم هل هذا تعليق يكتبه عاقل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

40.أرسلت من قبل mm_marxi في 23/11/2010 01:02
صديقي نيزك ماقلته هو ما اسمعه دائما ممن يريدون نقاش هذا الموضوع.

لكن نقاش هذآ الموضوع يستوجب:
اولا وضع فكرة الاله في سياقها التاريخي اي كيف نشأت هذه الفكرة عند الإنسان؟ وربطها بإنتقاله بين مختلف البنيات الإجتماعية حيث لا يمكن الفصل بين الفكر و تطوره عن تطور الواقع المعاش اي ربط البنية الفوقية بالبنية التحتية لكي لا يكون نقاشنا عشوائي.
من ناحية أخرى قبل الخوض في موضوع الوجود من عدمه يجب تحديد المعايير العلمية للوجود وهي الزمن و المكان. فتحديد الوجود هو جواب لسؤالين اين؟ و متى؟ اليس كذلك صديقي؟
فهل يتوفر لديكم الجواب عن السؤالين؟ بالتأكيييد لا.
فعند العجز عن الجواب في بساطته المتناهية تلجؤون الى الفلسفة التأملية التي تجاوزها العلم منذ تجاوز فلسفة كانط و فكرة وجود الشيء في ذاته الذي يعجز العقل عن بلوغه. وتدورون حول انفسكم وتدعون بذلك مخاطبة العقل وتبني العلمية!!! انآ باحث في علوم المادة (الفزياء) فلا اجد اي قانون علمي توصل اليه العقل البشري يطبق خارج المادة فكيف تريدون من هذا العقل ان يؤمن بما هو غير مادي؟؟؟؟؟؟
هذه ما هي الا ارضية للنقاش لكل من يهمه الامر.

39.أرسلت من قبل akram في 22/11/2010 21:42
رائع موضوعك أختي نجاة.
لكن لدي ملاحظة بسيطة فقط.قلت بأن الشباب الناظوري ينقسم الى 3 تيارات.تحدثت عن الاسلاميين المتطرفين والملحدين ونسيت أن تتحدثي عن المعتدلين
شكرا لك على الموضوع الجميل

38.أرسلت من قبل Mohamed في 21/11/2010 20:59
salam wa3alykom war7mato lah ta3ala wabarakatoh
achkoroki ya akhti najat 3ala makatbtih
wa awdo an a9ola li ::: Miss N midar :: ya akahi miss n midar nir miss n nador nir miss n tawima
wah 7a9a bandem 7orr f rasoo ifaker kima bgha walakin akhoya yafkerr o maynassach tri9 lah o maynsach alkhali9 al wa7idd okantmana takon fhamti chno brit ngolk

37.أرسلت من قبل عبد اللطيف المكناسي في 21/11/2010 11:43
رفيقتي نجاة أقول لك أمام الذين يحاولون ثنيك عن الكتابة لا يضر السحاب نباح الكلاب لماذا تهرفون بما لاتعرفون لماذا أصبحت مقالات نجاة فوبيا الناضور؟ا

36.أرسلت من قبل rif في 21/11/2010 10:54
بعد التحية والسلام : نقول لأختنا الفاضلة – نجاة - نتمنى لك مزيدا من المثابرة والاجتهاد، ومسيرة موفقة ومباركة في حياتك الشخصية إلا أنني أسجل لك ملاحظة بسيطة ،على كلمة ذكرتها في تعقيبك على أحد التعاليق الواردة على الموضوع لما قلت : " فتاة ناظورية امازيغية تبحث عن مكان لها وسط مجتمع ذكوري" فالإنسان العادل المنصف ذو منطق وتفكير سليم لايهمه إن كان الشخص ذكر أو أنثى بل المقياس والميزان الوحيد هو ما تقولينه وما تكتبينه، وهذا من مبدإ الإسلام وعدله.
وأقول لصاحب التعليق نفسه الذي يدعونا إلى مقارنة العالم الإسلامي بالاتحاد الأوروبي العلماني أو الصين الشعبية الملحدة .
أنك وصلت في الأخير إلى ما أردت قوله في البداية وأعلنت عما إستفزك في الموضوع.
ثم اعلم أن الدين لاعلاقة له بالتقدم أو التأخرفالدين قائم بذاته وهذا منطبق حتى عن الذين ذكرتهم فهؤلاا لم يتقدموا إلا بعد العقود الأخير أما من قبل فكانوا في ظلمات الجهل والفقر والوحشية .
فمتى كان المجتمع يسوده العدل والإنصاف والمساوات رفعهم الله وأعزهم ومتى كانوا غير ذلك أذلهم الله ولو كانوا مسلمين - كما في الحديث النبوي -
وبدل أن تقول والسلام على من اتبع العقل قل والسلام على من اتبع الهدى لأن العقل وحده لا يهديك قط سبيلا ، واستغفر الله تجد الله غفورا رحيما،إن شاء الله تعالى.

35.أرسلت من قبل نيزك في 21/11/2010 01:40
جميلmm_marxi
ستكون البداية من منطلق يعتمد عليه الملاحدة في تبرير عدم اعترافهم بوجود صانع وخالق لهذا الكون، وهو أن العلم ليكون علما يجب أن يكون المعلوم قضية منطقية مثبتة بأدلة عقلية، ومادام حسب قولهم أنه ليس هنالك دليل منطقي ومادي طبيعي على وجود الخالق فلا يمكن الجزم بوجوده.ــ

سأطلب منك أن أن تفسر لي كيف نشأء هذا الكون بغير فعل فاعل، وكيف لشيء له وجود مادي وطبيعي كوجودك أنت أن يكون دون مكون، أليس القول بخلاف هذا يتناقض مع منطق التفكير العقلي، الذي لا يستقيم معه القول بنشوء الأشياء بشكل عشوائي، مع العلم أن ليس هنالك شيء عشوائي في هذه الدنيا "إذا قمنا مثلا برمي حبر على ورق، فسيتشكل لدينا رسم نقول بأنه عشوائي تجاوزا،ولكن الحقيقة المنطقية هو أن ذلك الرسم ناتج عن تفاعل مجموعة من القوى التي مورست على الحبر ليأخذ ذلك الشكل، قوة اليد التي رمت الحبر، الجاذبية التي تحدد ثقله وبالتالي سرعة سقوطه على الورقة، إلى جانب الهواء، كل هذه العوامل تساهم في تحديد مسار الحبر وبالنتيجة شكل الرسم".وهذا مجرد مثال بسيط يبين أنه لا يمكن لأي شيء أو يكون هكذا اعتباطا وبشكل عرضي.ــ


34.أرسلت من قبل العروي في 21/11/2010 01:22
بعد التحية والسلام : نقول لأختنا الفاضلة – نجاة - نتمنى لك مزيدا من المثابرة والاجتهاد، ومسيرة موفقة ومباركة في حياتك الشخصية إلا أنني أسجل لك ملاحظة بسيطة ،على كلمة ذكرتها في تعقيبك على أحد التعاليق الواردة على الموضوع لما قلت : " فتاة ناظورية امازيغية تبحث عن مكان لها وسط مجتمع ذكوري" فالإنسان العادل المنصف ذو منطق وتفكير سليم لايهمه إن كان الشخص ذكر أو أنثى بل المقياس والميزان الوحيد هو ما تقولينه وما تكتبينه، وهذا من مبدإ الإسلام وعدله.
وأقول لصاحب التعليق نفسه الذي يدعونا إلى مقارنة العالم الإسلامي بالاتحاد الأوروبي العلماني أو الصين الشعبية الملحدة .
أنك وصلت في الأخير إلى ما أردت قوله في البداية وأعلنت عما إستفزك في الموضوع.
ثم اعلم أن الدين لاعلاقة له بالتقدم أو التأخرفالدين قائم بذاته وهذا منطبق حتى عن الذين ذكرتهم فهؤلاا لم يتقدموا إلا بعد العقود الأخير أما من قبل فكانوا في ظلمات الجهل والفقر والوحشية .
فمتى كان المجتمع يسوده العدل والإنصاف والمساوات رفعهم الله وأعزهم ومتى كانوا غير ذلك أذلهم الله ولو كانوا مسلمين - كما في الحديث النبوي -
وبدل أن تقول والسلام على من اتبع العقل قل والسلام على من اتبع الهدى لأن العقل لا يهديك قط سبيلا .واستغفر الله تجد الله غفورا رحيما،إن شاء الله تعالى.

33.أرسلت من قبل Hannah في 20/11/2010 14:47

السلامـ عليكمـ
آختيـ نجآه لنـ آعلقـ على الموضوعـ لكنيـ سآعلقـ عل آحد الردود التيـ كتبتهآ وهو
" ...و انا مجازة في الادب العربي و ليس كمن يكتب و لا يملك شهادة الباكالوريا"
فقط آود آنـ آقولـ لكـ انـ هنآكـ آنآسـ لنـ تكونيـ نقطه فيـ بحرهمـ لكنـ منـ طريقه كلآمهمـ تعرفينـ قيمه العلمـ و الوعيـ الذيـ وصلوا له وهو دكآتره فيـ مجآلهمـ ولهمـ شهآدآتـ فيـ مختلفـ العلومـ لكنهمـ مآ زآلوا يقولونـ نحنـ نملكـ رصيدآ متوآضعآ ولآا يصرحونـ بانجآزآتهمـ آبدآ فيـ حينـ آنكـ تقولينـ آنآ مجآزه فيـ الادبـ فالاجآزه فيـ يومنا هذآ لآ تسآويـ شيئاـ لآ آقللـ منكـ لكنيـ اقولـ لكـ الحقيقه المره.:ـ
لذلكـ آقولـ لكـ تواضعيـ ثمـ تواضعيـ فمنـ توآضع لله رفعه و يجبـ عليك آنـ تتقبليـ الرآيـ المؤيد والمعآرضـ معآ
لآنه لآيمكنـ آنـ يتقبلـ موضوعكـ جلـ القآرئينـ ...
وآخيرآ آنآ منـ متتبعيـ موآضيعكـ لآنيـ آجـد فيهآ شيئا منـ الواقعيه وخذيـ رآييــ علىآ آنه نقد بنآء وليسـ غير ذلكـ
تحيآتيـ لكـ ومزيدآ منـ النجآح والتوفيق

32.أرسلت من قبل mm_marxi في 20/11/2010 14:41
اتحداك نيزك في نقاش الالحاد

31.أرسلت من قبل نيزك في 20/11/2010 03:34
تفسيرك لكلامي على انه إقصاء للعقل خاطئ، قلت بأن العقل قاصر عن إدراك الحقائق لأن ما يوصل العقل بالعالم الخارجي يسهل خذاعه فالعقل يعتمد في عمله على مجموعة من المعلومات التي تأتيه من العين والأنف والأذن والذوق واللمس ويعتمد على مستوى التفكير، على مسلمات مخزنة فيه ليس فطريا وإنما بشكل مكتسب، تشكل في مجموعها المنطق الذي يسير وفقه، والذي يعطي للوعي إشارة على عدم استقامة فكرة لأنها غير منطقية ولا نجد لها مستقرا في عقل الإنسان، نحن كمسلمين مثلا نؤمن بالله بالرغم من أننا لا نراه ولكننا نحس بوجوده مع كل نفس نتنفسه، ونحن في هذا نتجاوز في استخدام العقل حدوده المنطقية للإعتراف بحقائق لا تخضع لمبدأ النسبية.ــ

وأريد أن اقول بأنك لست لا دينيا بالفطرة وإنما اكتسبت أفكارا جعلتك أسير فكر فوضوي ملمع غرَّك بريقه، وأنت تعلم بأنه ليس كل ما يلمع ذهبا، فالإنسان دائما في حاجة إلى إشباع الجانب الروحي فيه وهذا ما يفسر محاولة الإنسان منذ القدم البحث عن إله يعبده، ولك في شعب المايا والإنكا خير مثال، والملاحدة لم يستطيعو حتى أن يفعلو مثل هذه الشعوب البدائية، واتخذو موقفا سلبيا.ــ

انت تتبجح بكونك لا ديني، ولم تكلف نفسك عناء البحث عن الحقيقة، كم قرأت من الكتب في الديانات لتحكم، أنتم لا تُعمِلون العقل في المسائل المتعلقة بالدين ومتشبعون بأفكار التمرد والعصيان، تحكيم العقل لا محالة سيوصلك إلى حقيقة أن هنالك خالق لكل شيء وإن لم تتوصل لهذه النتيجة فاعلم أنك لا تحسن استعمال العقل .ــ


وأرجو من القائمين على موقع ناظور سيتي نشر الردود وعدم التعامل مع بعضها بحساسية وعلى كل، ليس كل ما يقال صحيحا ويبقى للشخص انتقاء الأفكار التي يراها سليمة.ــ

30.أرسلت من قبل لاديني بالفطرة في 20/11/2010 01:14
اولا أشكر الأخت على مقالها ،،فالردود عبارة عن حقد دفين تجاه المرأة المبدعة الشجاعة؟؟
إلى٠٠٠ نيزك ٠٠أنتبعيد سنوات ضوإية عن الفلسفة ومفهومها ،؟؛ أنت تقصي العقل بماذا تريد أن تناقشنا ٠٠٠
نحن مستعدون لتحدي؟ لاكن nador city لاتنشر ردودنا وتضع الرقابة بدون آي عذر؛

29.أرسلت من قبل محمد اسماعيل في 19/11/2010 23:03
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اولاً شكرا جزيلا لكي نجاة على هذا الموضوع الشيق موضوع جميل جدا في غاية التعبير و نتمنى من شبابنا استيعاب هذا الكلام لن كثير من الشباب هالايام يفكرون في الهجرة للخارج و هذه مشكلة يتركون ديارهم و يهاجرون لدول الغرب نعم الحرية جميلة جدا و بالاخص عندما تكون في بلادنا الحرية جميلة و الله ما بقدر اقول غير كلمة شكرا لكي و الف شكرا على الموضوع الجميل

28.أرسلت من قبل نيزك في 19/11/2010 22:42
كثيرة هي الردود التي اتخذت موقفا سلبيا من الموضوع ، إن كان رأي أحدكم مخالفا للرأي الآخر فالأولى أن تبينو الأساس الذي تقوم عليه أفكاركم، ليكون للحديث سند، وما لاحظته من خلال الردود أن الكثير من المعلقين يكتفون بالتهجم على صاحب الموضوع كقول أحدهم "إن هذا يدل على عدم معرفتك بأبعاد الموضوع"، وليس في هذا أدب المناقشة وأعرافها، فمن يتهجم على الآخر لمجرد أن فكرة لم تعجبه ليس مناقشا ناجحا، وبالتأكيد سيحمل الطرف الآخر على العصيان الفكري والتشبث في الخطأ، وسيولد في نفسه فكرة التحدي السلبي، فتتحول المناقشة إلى تبادل للشتائم والأوصاف الجاهزة.ـــــ

وبخصوص الفلسفة كعلم يبحث في أسرار النفس البشرية عن أصل الوجود، لفهم ذاتية الإنسان من خلال ما يحيط به من العالم الخارجي، فهو ليس إلحادا بقدر ما هو اقتراب نحو فهم الكون، وبالنتيجة تحقيق المعرفة الحقة بالله سبحانه وتعالى، وأنا اقول بأن الأطروحات الغربية التي تدعي أنه لا وجود لله ليست أطاريح فلسفية بالمعنى الحقيقي لكلمة الفلسفة التي تعتمد على الملاحظة و التأمل، لأن أي متأمل وبمجرد استخدام المنطق العقلي الذي يعتمد على المادة والذي يؤمن بوجود أسباب للنتائج، سيدرك أن هذا الكون المنظم مكانا وزمانا، لم يكن نتيجة صدفة أو خلل في اللاوجود كما يدعي أنصار هذه الفكرة الإلحادية وإنما لا بد من قوة وفعل إيجابي لصنع الأشياء، ولا شيء في هذه الحياة عشوائي، من هنا وجب عبادة صاحب هذه الصنعة البديعة في الكون، إذن توصلنا إلى هذه النتيجة من خلال استعمال العقل ومنطقه بالرغم من أن منطق العقل بسيط وقاصر عن إدراك الحقائق، لذلك كانت الحقيقة عندنا نسبية، ونحن كمسلمين نعتقد ونؤمن بحقائق كاملة لا يستطيع العقل من منطلق بساطته تفسيرها ولكننا توصلنا إلى إدراكها بقوة خفية هي هداية الله سبحانه وتعالى

أما في ما يتعلق ببعض الشباب أبناء المنطقة فإلحادهم قناع يغطي فشلهم وعجزهم عن تتبع العلوم الشرعية والتماس للذرائع،وإن كان منكم هنا اي ملحد فليناقشني وأنا أعده أنني لن استخدم اي آية قرآنية أو أحاديث نبوبة وسأستعمل اسلحته ليظهر الحق ويزهق الباطل لآن حجج الفكر الفاسد غير المنظم واهية.ـــــ

27.أرسلت من قبل Amio med في 19/11/2010 11:14
السلام عليكم
أيتها الأخت الكريمة ريما أرى أنك حاولتي ربما لعب دور الناصحة لهذا الشباب لاكن أضن أنكي أخطأتي لأتك أعطيتي؛ لبعض من تملكتهم أفكار لم تولد عن قناعتهم بل تم تركيبها لهم عن طريق مجموعة من الطرق ؛وزناهو في الغالب مهمل لاكن مهما يكن يريدون أن يعبروا عن أنفسهم يتبنيهم لتيارات لايفهمون ماهيتها بل يكررون ما تم تلقينهم وتحفيظهم في حين يريدون ان يتحررو من واجباتهم الدينية عبر تبني أفكار لاأعرف من أين أتو بها ليخدموا أطرافا لايعرفونها حتى ؛
ودام الاسلام الوسطي الذي لايفرق بين العربي و العجمي؛
والسلام؛

26.أرسلت من قبل الأب في 19/11/2010 03:47
يا نجاة هذا الموضوع سينضاف إلى أغبى مواضيعك وقريبا ستِؤلفين كتاب
أغبــى مواضيع نجاه الغــوز

اجتهدي كي تتجنبي ركاكة الأسلوب وفقرك اللغوي إضافة إلى الجهل المعرفــي

25.أرسلت من قبل mm_marxi في 19/11/2010 01:49
اولا نحن دمقراطيون و ليس من حقنا ان نمنع اي كان من التعبير عن رأيه؛ ولكن شتان بين حرية التعبير و التهكم على إديولوجيات الآخرين و عن غير علم للأسف. ومن يناد بحرية التعبير لنفسه يجب عليه ان يناد بحرية الإعتقاد للآخرين ايضا.
و مع احترامي للمحاولة التي قمتي بها والتي بينتي من خلالها عن (جهل) كبير بكل التوجهات الفكرية التي قمتي بالتطفل عليها في مقالك الذي خلطي فيه كل شيء.
ـ لا علاقة لك بالفكر و الفلسفة.
ـ ماركس لينين كيفارا، التطرف في الاسلام، الالحاد:اجزم انه اكثر ما تعرفينه عنهم هو الاسماء.
ـ الاجازة في اللغة العربية لا تخول لك الحق في الخوض في هكذا مواضيع.
ـ الكتابة بهذه الطريقة ستخصرين بها القراء و فقط.
اما نحن من سميتنا بملحدي الناضور فحقا استغربت من تخويفك لناس منا ووصفك لنا بالخطر؛ فنحن اكثر الناس حبا للوطن و استعدادا للتضحية في سبيله.(تخوفين الآخر مما لا تخافينه. و المعنى وآآآآضح).
و اقول لك ان الحادنا ليس سببه ما تفضلتي بذكره و انما جاء عن اقتناع تام بالمنهاج العلمي في التحليل و مستعدين لدفاع عنه اينما تتطلب الامر ذلك.
في الاخير اقول انه للآمانة العلمية و اعترافا من (المثقف) بخطأه يجدر بك بالضرورة ان تعتذري من
القراء عن خوضك في موضوع يفوق رصيدك المعرفي بكثير.




ودامت الافكار الحرة و المنهاج العلمي

24.أرسلت من قبل محمحد في 18/11/2010 21:57
نصيحة للاخت نجاة,
الانسان دائما عدو ما يجهل لا اظن ان لك معرفة بالفلسفة ,اولا حاربي جهلك في الفلسفة,

23.أرسلت من قبل med-med-fc@hotmail.fr في 18/11/2010 19:06
موضوع جيد و اختيار في محله اتمنى لك اختي مشوارا موفقا في مسيرتك الكتابية و لا داعي للاهتمام فيما يقوله الحساد

22.أرسلت من قبل أمازيغ افريقيا الاسلامية في 17/11/2010 22:37
بسم الله , الحمد لله , والصلاة و السلام على رسول الله
نحن الأمازيغ الإسلاميون ننادي بدور المرأة الأمازيغية المقدس ونذكر بقول الله عز وجل: "واٍذا الموؤودة سئلت بأي ذنب قتلت". القتل الجسدي فساد في الأرض والقتل المعنوي أكبر من الفساد
قبل انتفاضة العز والشرف والكرامة ( قبل 1984 ) كان المجتمع الأمازيغي في الريف متدينا محافظا و شريفا ولم يسمح لأي عربي منافق أن يتكلم غير اللغة الأمازيغية
بعد الانتفاضة قام الاحتلال الداخلي العربي المنافق المتصهين باٍحضار عشرات من الحافلات مليئة بنساء عربيات فاسدات مهمتهن التأثير على أخلاق الأمازيغ و نجحن في خلق الفتن الأسرية و الاجتماعية
الآن يجب أن يأتي دور المرأة الأمازيغية لتؤثر على المجتمع الأمازيغي ورسالتها كرسالة خديجة (رضي الله عنها) حين دافعت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
نحن الأمازيغ الإسلاميون في شمال اٍفريقيا لن نرضى بالاحتلال الداخلي العربي المنافق المتصهين عميل الاحتلال الخارجي الغربي الكافر
نحن ننتظر الفرصة المناسبة للقيام بالثورة الاسلامية الأمازيغية خاصة أن النصر الإلهي لإخواننا الاسلاميين في الشرق الأوسط قريب في اٍسقاط الأنظمة الحاكمة الفاسدة المتصهينة و إزالتها من العالم الإسلامي مع انهزام الاحتلال الصهيوني الأمريكي الداعم للحكام المنافقين
الشعب الأمازيغي في شمال افريقيا لايقبل إلا العز والشرف و الكرامة و هيهات منا الذلة
الشعب الأمازيغي في شمال افريقيا لايقبل الذل والاحتلال و هيهات منا الذلة
الشعب الأصلي في شمال افريقيا هوالشعب الأمازيغي و هيهات منا الذلة
نشهد للأمة الأمازيغية في شمال افريقيا أن لا اٍله اٍلا الله وأن محمدا رسول الله
هيهات منا الذلة

21.أرسلت من قبل najat في 17/11/2010 22:35
دعاء وكريم شكرا على نقدكم رغم تهجمكم علي هذا دليل على ان مقالي اثار قريحتكم وهذا كلام يشجعني و لا يحبطني لانه اساسا لا يهمني فليس كلام العقاد او المازني او رشيد نيني اختي دعاء المهم انني اكتب و لست مثلك جبانة كلامك وككاام غيرك لن يقتل قلمي لانه متمر و صعلوك ادبيا و تذكرا اسمي هذا لانه سيعيش من حياة انتما تجهلانها و الزمن سيثبت ذلك

20.أرسلت من قبل DOUAE في 17/11/2010 18:24
la7idou yaikhwaty al9ourra2 hada l3ounwan( شباب ورب وفلسفة)
inna al2oukhta katibata hada annassi alladi layar9aaa lian yousannafa ma9aalan sa7afiyyan wallaty touridou an tadhara bimadhari almoudafi3aty 3ani alfadilati waddini lam tou3ir ayyya i7tiramin lilkhali9i 3azzaWAjalla fa ismou allahi kaana mina alwajibi an yakouna 9abla kalimati chabab i7tiraman lidddati al ilahiyyati wa aydan mou3arrafan walaysa nakiratan ayyatouha almoujatou kama tadda3ina( al ijazatou laysat chahadatan tou2khadou mina ljami3ati bi9adri mahiyya takwinoun wa tha9afatoun).
7a99an la9ad dakkarini ma9alouki bi7i9batin marrat biha europa sada fiha al eklirosss ( wa ata7addaky ana aydan an ta3rifi man houmou al iklirouss) la9ad dakkartini bihim fi 7arbihim 3ala koulli mahouwa ta9afatoun wa3ilm wafikr. inna asla azamatina houm ansafou almouta9afina min amtalik walladina laya3rifouna chay2an LA 3ani addini wala 3ani alfikri waya7chourouna an fousahoum fikoulli amrin moudda3ina al7a9i9ata walma3rifata alkamilata jaaahilina anna dinana al7anifa dinou 3a9lin wa annahou lata3arouda bayna mahouwa 3a9liyyoun wamahouwa diniyoun mahma 7awala amtalouki min sat7iyyi attafkiri khal9a tachnoujatin wa ta3aroudin baynahouma falan yanja7ou fi nachri jahlihim wa moughalatatihim.

)

19.أرسلت من قبل karim في 17/11/2010 13:39
ahammou mayadoullou 3ala sat7iyyati tafkiriki yanajat houwa mou9aranatoun 9oumty biha layoumkinou li3a9ilin aw insanin sawiyyain di basiratin an ya9ouma biha 7ina 9oulty( بالله عليكم من يكون ماركس و لينين أو شيكي بارا وماسينيسا ويوبا إمام الله تعالى.) wa ana a9oulou laki bilahi 3alayki man takounina 7atta ta9oumi birassmi hadihi lmou3adalati(kama sammaytiha anti binafsik)?
ya najat inna wad3a chay2ayni 3ala tarafay mou3adalatin ya3ni biddarourati annahouma 9abilani lilmou9aranaty waya3ni kadalika annahouma yantamiyyani ila nafsi almajal ay annahouma chay2ani wahada akbarou khata2in wa9a3ty fihi la9ad asa2ty lillahi idhaby wastaghfirihi , waasa2ti lana ka9ourra2 ada3na wa9tana fi 9irati tafahaaatiki hadihi; si abnty 9ray wkawny nafsak rah machy ghy aji wkatbi wila bghyty tbani flkitaba siri khtari chi mawadi3 3la 9ddak b7al tabkh matalan wba3dy 3lik dddin wlfalsafa w3ilm llahout( ida kounty ta3rifina chay2an ismouhou 3ilm allahout)

18.أرسلت من قبل Nadorien@msn.com في 17/11/2010 00:21
السلام على من التبع الهدى .
حقا يا أختي , مشكلة و لأي مشكلة تلك التي أصبح يعاني منها شبابنا اليوم , صراحة لا نستطيع الفهم بوضوح .
يتحدث البعض و كأنه عالم الأمة , و البعض كأنه فيلسوفها , و البعض عظيم التفكير الممنهج المنطقي ...
أنصحك يا أختي أن تري ما يكتب البعض من شبابنا في منتدياتنا الناظورية , و الله اصطدمت في البداية و أنا أقرأ ما يكتبه شباب مدينتي الذي علقت عليهم آمال - في الأحلام - , الخروج من ملة الإسلام في أوضح تجلياته .
كل ما نستطيع استنتاجه هو أن شبابنا يحاول الإنفراد بأفكاره , نعم شيء رائع لكن حبذا لو كانت أفكارا لن , لا علينا .
أختم تعليقي هذا برد الأستاذ الحوماني على إليا أبو ماضي في قصيدة الطلاسم :
أفكون فوق كون متوازي الحركات
شاسع الأبعاد رحب متداني الحلقات
مفعم بالنور مغمور بأسرار الحياة
صادر عن غير قصدٍ من مديرٍ
ليس يدري

حسبي الكون دليلاً كلما عزّ الدليل
وتخطيت بامكاني ضفاف المستحيل
إن لي، ألف سبيل في وجودي وسبيل
قد تغشيت به الكون إلى ما
ليس يدري

حسبي العجز اعترافاً بوجود المقتدر
ما اندحار الجيش إلا رمز جيش منتصر
وغموض السر قد يستدرج العقل لسر
فهو لو لا الليل بالشهب السواري
ليس يدري

أيها الكون ازدني في احاجيك بيانا
إنما أنت لسان الله مذ كنت وكانا
ما رآك العقل إلا ورأى الله عيانا
فهو لو لا الهيكل الماثل أضحى
ليس يدري

يتسامى نحوك العقل إذا ضلَ الدليل
فوجود الكون ، لولاك وجود مستحيل
سبحت باسمك أبائي جيلاً بعد جيل
فحنانيك تفضلت على من
ليس يدري

ايُ آثارك تخفى؟ اي آلائِك تجحد؟
أنت في الكوخ المعفى، أنت في الصرح الممرد
أنت أنت اللهُ بالأمس، وأنت الله في الغد
أنت سر السرِّ في العالم ، لكن
ليس يدري

لمن الأرض استقلت فوق اثباج الهواء؟
ألحكم الجذب دانت؟ أم لحكم اللاخلاء؟
ام على قاعدة النشئ سرت و الارتقاء؟
أم لناموس قضاء الله ذلت؟
ليس يدري

قد اديلت يا ابنةَ القطر ويا أخت النبات
حلقات النشئة الأولى ، ولا جاءت نشأت
وإذا صح ترامي الذات في شرع الحياة
فلماذا قد أحالوه عليه
ليس يدري

جرفتنا نحوك الأوهام من يم ليم
فتعالى لجب الدهر وضوضاء الأمم
حسبوا كماً وكيفاً حيث لا كيف وكم
حسبوا أيناً ولا أين ولكن
ليس يدري

فكرة الشاعر كلت ويراع الكاتب
ولسان المصقع الفذ وقلب الراهب
ودماغ الفيلسوف اندك دون الواجب
ادرك الآثار لكن ما وراها
ليس يدري

صرخة الحق ترامت في صدى الكون المرنَّ
وفم العدل يناجي كل ذي لحن بلحن
ان تكن اذنك صماء فما ذنب المغني
أو تكن لا تفقه اللحن فكم من
ليس يدري

فشعوري بوجودي هو برهان الوجود
واضطراري في حياتي شاهد أني مقود؟
وكما جئت ابتداءً سوف أمضي وأعود
فلماذا وهو ذو عقلٍ وحسٍّ
ليس يدري

17.أرسلت من قبل mohamed_slb@hotmail.com في 16/11/2010 18:38
بسم الله الرحمن الرحيم العلي القدير مالك المُلك ذو الجلال و الاكرام، خالق الكون كله وحده، مُسيره كله وحده، المُستعان به وحده، المُتوكل عليه وحده، لا إله إلا هو وحده لا شريك له، هو الحي و هو وحده على كل شيء قدير.
جميع الأسئلة الفلسفية لها جواب في القرآن الكريم، كتاب الله الذي ملئه معجزات علمية عقلية مثبتة لوجوده سبحانه و تعالى و مثبتة لوحدانيته و كونه وحده الخالق و المُسير لكل شيء، أثبت كيفية سيرورة الكون كله و كيفية خلق و نشوء الإنسان، هي إثباتات لم يتم اكتشافها من طرف الشعوب إلا في العصور الحديثة.
كُثر هُم الملحدون عبر التاريخ من أسلموا بعد دراستهم لبراهين و معجزات القرآن الكريم، كذلك كُثر هُم من الملحدين من تعنتوا و أصروا على البقاء في ظلمات الضياع الفكري و الإيماني من أجل لا شيء.
عموماً، الحمد لله كثيراً أن من حِكمه أن جعل حياة الإنسان قصيرة، فما هي إلا سنوات معدودات على رؤوس الأصابع فيأتيه الموت، حينها سيلقى الملحد خالقه الذي أنكر وجوده بسبب أفكار من وحي إبليس، و سيلقى الإنسان المؤمن خالقه الذي أمن به إيماناً راسخاً لا محدوداً و لا متناهياً، حينها يُجازى كل حسب معتقداته.
و السلام على من إهتدى بهدي الهادي سبحانه و تعالى الذي لا يهدي به إلا من إصطفى من خلقه، من يهده الله فلا مُضل له و من يُضلل فلن تجد له هادياً و لا مرشدا.

16.أرسلت من قبل safae في 16/11/2010 10:40
asaraha ri sada3ti rasak f lktaba al2okht najat.wakha tkon 3andak licence f adab l3arabi msatfadti wlao man dak chi ali 9riti.rtalgay wahad mhaz hata chahada d l2i3dadi mais 2oslobo hsan man 2oslobak 100%.

15.أرسلت من قبل saliha في 15/11/2010 16:46
salam najat konto a3rifoki min aiam adirasa fi aatanawia ibn sina, wa konti da2iman tobhirinana bi mawadi3 konti to9addiminaha fi maddat allogha al3arabia idafatan ila achi3r,bisaraha ana mo3jaba bichakhsiatik al 9awia fi mowajahat kolli man la yochajji3aki 3ala 3adam mowasalatiki lilkitaba ansahoki alla tasma3i kalamahom wa wasili kitabatoki ma3a al ejtihad aktar fa aktar likai toha9i9ina annajah daeman in chaa allah

14.أرسلت من قبل tima في 15/11/2010 14:03
salam o5ti najat tatara9te lemawdo3 jed mohem wa ra2ej fi menta9atena katiran wa 2arod 3ala monta9ediki bi9awli lahom "baraka men te39ibat o ajiw werewna henet yedikom ntoma"

13.أرسلت من قبل Batlimus.a في 15/11/2010 00:09
أزول ليس بعده أزول

تعقيب صغير فقط لأني صراحة لم أجد في مقالك ما يستحق القرائة، فبعد أن أتممت قرائته ندمت كثيرا عن فعلتي هته، لأن المقال مليئ بالمغالطات و الأفكار السطحية (حول الفلسفة)، التي-أي المغالطات و الأفكار السطحية- إن كانت تدل على شيء فهي تدل على الفقر المعرفي الذي تعانين منه(و أنا لا أنتقد شخصك هنا، بل هذا ما استنتجته بعد قرائتي للمقال) .
لكني ارتأيت إلى أن أبدي تعقيبي بهذا الشأن علَّه يوقظ فيك الفضول و يخرج تفكيرك من قوقعته السوداء تلك، وتتعمقي أكثر في ذلك المحيط اللامحدود و المسمى بالفلسفة، فسطح البحر لا يظهر أبدا مدى عمقه.

الفلسفة مشكلة، تساؤل و خالقة علامة الإستفهام. فالفيلسوف هو الموجود الذي لا يزال أبدا سالكا، سائرا، حائرا، عابرا، ناظرا، مسافرا. إنه المخلوق الذي يجد دائما في إثر الحقيقة، لكنه يعلم في الوقت نفسه أن التأمل الفلسفي مهمة لا يمكن أن تنتهي، فإن في توقفها إنكارا لذاتها! إن الفيلسوف هو المخلوق الذي لا يريد أبدا أن يضع حدا لمخاطرته، و إنما يواصل كل مساء في سرد تسائلاته التي كان قد بدأها في الصباح. إن الفلسفة كألف ليلة و ليلة، فليس فيها نهاية حاسمة و إنما فيها على الدوام بداية متجددة. فالفضيلة الأولى للفيلسوف أنه وفي للوجود و مخلص للحقيقة، و هو لا يملك سوى أن يضع المشكلة، و يعيد النظر في الحلول السابقة، تاركا مجال البحث مفتوحا دائما و أبدا.
فالفيلسوف هو ذلك المخلوق المحترف لمهنة التسكع العقلي، حيث راق له أن يفكر بدلا من أن يحيا، و قد أخذ على عاتقه مسؤولية الكلام، و حين يتكلم فهو يتكلم باسم الإنسان، و الإنسان تساؤل و تعجب و استفهام! فقد كان فيلسوف إغريقي قديم عاش قبل ألفي سنة يعتقد أن الفلسفة ولدت بفضل دهشة البشر. و كان يقول إن كون الإنسان حي، هو شيء من الغرابة بحيث تظهر الأسئلة الفلسفية، من تلقاء نفسها.
الفلسفة هي روح الحياة و الوجود بأسره!! نحن لم نطلب الوجود، بل قد وجدنا أنفسنا أحياء على الرغم منا، و دون أن يكون لإرادتنا في ذلك مدخل. لهذا لابأس لو تسائلنا عن سر الوجود، فالتساؤل و التعجب و الدهشة وحب الإستطلاع حق مشروع!
أتمنى أن يستطيع تعقيبي هذا أن يغير من نظرتك حول الفلسفة.

تحية خالصة لكل العقول الحرة

12.أرسلت من قبل Ram 256 في 14/11/2010 23:50
أسلوب أقل ما يمكن أن نقول عنه ركيــــك
عليك بالمطالعة ثم المطالعة
حاولي الاجتهاد يا بنيتي

11.أرسلت من قبل Miss N midar في 14/11/2010 21:03
الاخت نجاة نصيحة من اخ للاخت اذا اردت التعبير عن شيء فعليك بالقراءة ثم القراءة على الاقل كتابين في شهر
اختي تفتخرين بأنك مجازة في اللغة العربية هل هذا افتخار
فشتان بين ما يقرأ بين جدران الجامعة والواقع. لا اقول لك استسلمي للواقع بل اختاري مواضيع تكون راقية
فمسألة الالحاد او التطرف كل واحد مقتنع بافكاره فبمقالك هذا السيء ان يقرأ او يرد عليه ناقشتك ليس اني مقتنع بما كتبت اناملك
بل تعبثين بأحرف اللغة العربية وبسطور واحد في الشرق وواحد في الغرب على الاقل اكتبي موضوع متناسق
انا امازيغي اقرأ كتب ماركس و..اني استفيد ليس اني ضد الاديان ادخل الى مواقع الالحاد ولست ملحد
بل رغبة في المعرفة والتطلع لا اكثر . في الاخير انا مسلم ومقتنع بالاسلام كدين والقران والرسول ...

10.أرسلت من قبل amazigh moslim wa2ftakhir في 14/11/2010 19:28
amazigh randhom atta3ikh akbir illa ma3tarfoch bi7 martarfoch be achamal africa ,haskom at3arfo bell kano randna almolok amazigh osmhoh fihom ajdodna bach antbro alislam machi mab antbro al3arab illa atbarna al3arab machi tari9 mosta9im

9.أرسلت من قبل amazigh moslim wa2ftakhir في 14/11/2010 19:25
kifach wach 7atta atkon 3arbe rd taslam hada magalhach allah ,tahha atnashon raskom antoma l3rab rad nashon anas akhrin alamazigh ifahmo adin ahsan man al3arab osalam

8.أرسلت من قبل mmis imazighan في 14/11/2010 15:08
ألأنفصام في الشخصية مرض خطير وفتاك و يكاد يود يكون مقرونا بشميع شرائح الشعب
عندما يتحدثون عن الحرية و الديموقراطية و حقوق الانسان تخال نفسك امام أناس حدثيون و متفتحون و لكن عندما يعبر بعض الشباب عن رأيه في الدين أو السياسة بما لا يرضي جميع القطيع نجدهم مكشرين عن انيابهم محولقين و مستنكرين لأن فلان لا يؤمن بما لا يؤمنون بلا كثير من اللف و الدوران انضروا الى التابوت المتد من البحر الى البحر المسمى الوطن العربي الاسلامي و قارنوه مع الاتحاد الاروبي العلماني و مع الصين الشعبية الماوية الملحدة
أنداك ستتأكدون أن تلك الشعوب لا تنضر الى ما يؤمن به الفرد و لكن تنضر الى ما يمكن أن ينتجه لصالح مجتمعه
والسلام على من اتبع العقل

7.أرسلت من قبل usb 130 في 14/11/2010 14:01
السلام عليكم
أعتقد أختي الكريمة بأنه من علامات الساعة إذا وجدنا الجاهل يتكلم في أمور لا يفقه فيها شيئا
فبكل أسف تتطفلت ما فيه الكفاية كفاك من العبثية في مواضيعَ لا تساير مستواك الفكري
عليك بمسايرة الواقع والتخلي عن عالم المثل
وأرجو فهم كلامي فهما صحيحا دون تأويل خاطئ
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

6.أرسلت من قبل najat في 14/11/2010 00:53
miss n tmazight اعتذر منك و من بعض اساتذتي امثالك انا لن اكتب الا ما اومن به و ما اعتقده لن اكتب ارضاء لك او لغيرك هذا هو اسلوبي و طريقتي و لن اسمح لاي احد ان يفرض علي تفكيره او اسلوبه انا سأكتب كلاما مهما سميته انت او غيرك كلاما ناقصا لا ينطلق من ايديولوجية ولا تنسى يا اخي الكريم انني لم ادخل مجال الكتابة الا و انا مجازة في الادب العربي و ليس كمن يكتب و لا يملك شهادة الباكالوريا تظل كتاباتي تعبر عن و جهة نظر فتاة ناظورية امازيغية تبحث عن مكان لها وسط مجتمع ذكوري و الدليل انت يا اخي تريد قمعي اسفة لست تلميذتك

5.أرسلت من قبل miss n tmazight في 13/11/2010 19:03
إن الموضوع الدي اختر ته موضوع يستحق من القارئ أن يطيب خاطرك عليه وفقط,لكونك لم تستفيدي من النصائح التي قدمت إليك من قبل هذا أولا
ثانيا عزيزة لقد سبقت وقلت لك أن الحديث عن أية إيديولوجية يستدعي منك المطالعة الجيدة والمتمعنة و ليس فهم ما تودين فهمه لأن الملاحظ من كتاباتك ،أنك تخلطين الأوراق فليس كل من يقرأ الفلسفة أو يتحذث عن ماركس و لينين هو ملحد ،من أين تأتي بهذه الأفكار؟؟
يوبا وماسينيسا هم شخصيات بارزة في التاريخ الأمازيغي أية علاقة بالله ؟؟
عليك إعادة النظر في كل ما كتبته و الذي ماتزالي تكتبينه.................

4.أرسلت من قبل refai_2009@hotmail.fr في 13/11/2010 13:15
لا للتطرف لا للإلحاد نعم للإعتدال والوسطية

1 2











المزيد من الأخبار

الناظور

بغداد صامبو يكتب.. لا داعيَ للبحث و التقصي.. فكلنا قتلْنا إخلاص

أحر التعازي و المواساة القلبية الخالصة لعائلة جطاري في وفاة شقيقتهم الكريمة رحمها الله

الباحث الناظوري "امحمد أمحور" يسبر أغوار بلاغة الخطاب عند العلامة حيان التوحيدي‬

التلميذة خولة العمراوي إبنة زايو تتبارى في السباق العالمي نحو الفضاء

إسبانيا.. توقيف شاب مغربي مُتهم بترويج أفكار داعش

تعزية لعائلة البوجدايني في وفاة والدتهم

بأي ذنب قتلت.. هشتاك يغزو الفايسبوك بعد الإعلان عن وفاة الطفلة إخلاص