المزيد من الأخبار

الأولى 3

أشهر مالكات قنوات "روتيني اليومي" تنهار بعد حملة "تبليغات".. وزوجها: "ما محكورشّ ولكنْ كايْنة ظروف"

تارجيست.. هكذا "غرقت" المدينة في الأزبال بعد إغلاق السوق الأسبوعي والسكان: "السّلطات متقاعسة"

مخترع مغربي تأثر بجريمة الطفل عدنان وابتكر قميصا يحمي الصغار من الاختطاف

الرئيس ماكرون يستنجد بالمغربي موساوي لمكافحة التطرّف في فرنسا عقب هجوم أمس على "شارلي إيبدو"

هل التربية الجنسية ضرورية لأطفالنا؟.. هذه آراء ناظوريين طالبوا بإدراج "المادة"ّ في المقررات التعليمية

شاهدوا.. مغامرة جنسية على المباشر في قبة البرلمان تنهي المسار السياسي لنائب أرجنتيني

استئنافية الناظور توزع 25 سنة سجنا على متهمين بالاختطاف

ناظوريون: سلطات الأمن أصبحت ملزمة بالتصدي لجرائم "الحراكة" واعتداءاتهم المتكررة على المواطنين

شاهدوا..اسبانية تجهش بالبكاء بعد وصول "حراكة" مغاربة على متن قارب خشبي إلى جزيرة لانزاروتي

ادريس ابضلاس يتقدم بتعزية في وفاة والد الاستاذ الحسين العطياوي






شاهدوا.. بريكوما تسلم سيارة من النوع الممتاز لفائز من مدينة وجدة


شاهدوا.. بريكوما تسلم سيارة من النوع الممتاز لفائز من مدينة وجدة
ناظورسيتي: محمد العبوسي

نظمت شركة "بريكوما" المتخصصة في تسويق منتجات الكهرباء والإضاءة والصياغة وتجهيزات الحمام والعقاقير ومستلزمات البستنة، صباح يوم أمس السبت، حفل تسليم جائزة الطومبولا الكبرى التي انطلقت منذ أيام، وتحصل عليها زبون من مدينة وجدة.

تسليم الجائزة التي هي عبارة عن سيارة من نوع "بوجو208" تسلمها الفائز، عبد الحميد بلحداد، بمقر الشركة بمدينة وجدة، في حفل خصص لهذا الغرض، حضره ممثلين عن الشركة، بالإضافة إلى عائلة الفائز، الذي عبر في تصريح لناظورسيتي، عن سعادته بتمكنه من الفوز بالمسابقة.

وفي السياق نفسه، تحرص "بريكوما" على إقامة مسابقات لتحفيز وتشجيع زبنائها من الحرفيين، بالإضافة إلى تنظيم ندوات وورشات تكوينية لصالح كافة الحرفيين في جميع المجالات، على مساعدتهم على تقوية وتطوير مهارات المستفيدين واستحداث أفكارهم من أجل اكتساب طرق ناجعة في ذات المجال، مستعينين بأفضل الآليات والتقنيات التي توفرها متاجر بريكوما.

















































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح