NadorCity.Com
 


ساكنة الحي الإداري وحي جعدار تنتفض ضد تراكم الأزبال ولامبالاة الجهات المسؤولة


ساكنة الحي الإداري وحي جعدار تنتفض ضد تراكم الأزبال ولامبالاة الجهات المسؤولة
ناظور سيتي/ نور الدين جلول

لايزال مشكل الأزبال على صعيد بلدية الناظور والجماعات المجاورة، يثير سخط عارم في نفوس الساكنة التي ذاقت ذرعا من تدهور الوضع وتفاقمه بشكل كبير، في ظل تضارب المسؤولية بين المجالس المنتخبة والشركة المسؤولة على تدبير قطاع النظافة " فيوليا " لتكون البيئة الضحية الأولى والأخيرة في الصراع القائم بين الأطراف المذكورة.

وإستمرارا للأشكال الإحتجاجية التي اضحت تشهدها جل أحياء مدينة الناظور على وجه الخصوص، إحتجت ساكنة الحي الإداري بالناظور عبر تخلصها من الأزبال المتراكمة بالحي وذلك بالشارع الرئيسي ، وترديد جملة من الشعارات المطالبة من الجهات المعنية بتحمل كامل مسؤوليتها إزاء معانات الساكنة مع تراكم الأزبال والروائح النتة التي تخيم على جل أحياء المدينة.

ومن جانب آخر أقدمت ساكنة حي جعدار ليلة يوم أمس الجمعة 05 غشت الجاري، على الإحتجاج ضد تراكم الأزبال عبر إغلاق الشارع الرئيسي الذي يربط بين الناظور وأزغنغان إضافة إلى الطريق الجديدة التي تعبر الحي وتربط ذات المحور الطرقي.

وعقب ذلك حل بعين المكان باشا مدينة ازغنغان والعناصر الأمنية، حيث أعربت الساكنة عن إستيائها العارم إزاء الوضع مطالبة بالتدخل الفوري لإنهاء المشكل القائم الذي يتسبب في أعراض أخرى متمثلة في تأثير الوضع على المسنين والأطفال والمصابين بأمراض تنفسية.




































1.أرسلت من قبل sana barcelona في 06/08/2011 21:50
wayawwwwwwww iwafredddd maghaa gin amoo wajam3enn ilmagrebbb

2.أرسلت من قبل youssef في 07/08/2011 14:29
المسؤولون ا لمشرفون على ا لشأن العام بالناظور باءوا بفشل ذريع من صغيرهم إلى كبيرهم ويسببون في متاعب للدولة ويجب أن يرحلوا واستبدالهم برجال ذو كفاءة وخبرة فهم باتوا عاجزين منذة مدة طويلةعلى تدبير النفايات المنزلية؛وأمر مستبشع أ ن يتم بعثرة الأزبال في الطرقات بعد ةأن نفذ صبر المواطنين وياللوقاحةأن تظل شوارعنا تنبعث منها روائح كريهة مسمومة تزكم الأنوف وتهين الكرامة ممايحط من قدر المسلم في شهر الصيام بالخصوص على حين أول ما ينص عليه الإسلام النظافة النظافة أولافي كل شيء ولما ذا أخرست ألسنة ألفقهاء،وغضوا الطرف للتطرق لهذا الموضوع قبل صلوات التراويح في المساجد أمر محير هذاأم ةن الفقهاء يجهلون فقه الأولويات القاذورات في كل مكان باناظور ويجب أن تكون ضمن أولويات مواعظ الفقهاء في مساجدنا في إطار مجهود محاربة الأخطار البيئية ككارثة البيئة بالناظور منذ مدة طويلة إلى متى يصحو ضمير الإنسانية ن

3.أرسلت من قبل Mr ghost في 07/08/2011 14:35
ويستمر تقليد التخلف بين احياء الناظور ...

4.أرسلت من قبل salim في 07/08/2011 16:00
اي سلوك ارعن هذا. اي حمق هذا. اي جنون هذا. اي احتجاج عاقل هذا. قمة التفاهة والتهور. يجب محاكمة من يحرضون الناس على القاء الازبال في الشارع العام. نعم يجب محاكمتهم. والضرب على ايديهم بقوة. مامعنى هذ فلان حيي غير مشمول بنظافة فيوليا واهتمام البلدية. يجب ان احرق كل اخضر واوسخ كل مابقي نقيا. او شبه نقي. اللهم العمش ولا العمى. كفاكم تهورا. فكروا في عوافب الامور. ولا تفكروا في تقليد احياء اخرى. هل تتنافسون على المنكر ام على الاصلاح. وبالنهاية من سيتضرر من هذا السلوك. هل العامل ام رئيس المجلس البلدي. ام شركة فيوليا. من غدا لن يستطيع المرور في ذلك الشارع الا ويده على انفه. من سيصاب اطفاله بالحساسية وامراض الصيف وغيرها. فكروا بعقولكم . انتم المتضررون اولا واخيرا واذاكانت جمعيات الاحياء والمؤطرون هم المحرضون على هذا السلوك. فحقا يجب ان نفرا عليكم الفاتحة.

5.أرسلت من قبل aziz في 07/08/2011 19:06
انتشار الأزبال بالشكل الذي عليه بالناظوراستفزازكبيرلمشاعرا لناظوريين ،ويخدش الحياء ،ويخل بالمروءة ،وهي مصيبة أعظم وأخطرمن كل مصيبةنوالأخطر من ذلك ان يستفيق الإنسان وهو صائم على مشاهد من الأزبال المنتشرة في كل مكان على حين أخيه غير المسلم في كثير من ا لبلدان تقع عيناه مجرد أن يضع رجلاه على عتبة الباب على الأزهاروالريحا ن والورود وفضاءات عمومية جميلة حدائق ومنتزهات وشلالات ماء،وينعم بها إنها مفارقة كبيرة بين مشاهد من الأزبال هنا في بلدمسلم وبين بلد أخر غير مسلم يحرص على حب الجمال في شوارعه وأزقتهويلتزم حد أدنى من النظافة في الفضاء العمومي ن

6.أرسلت من قبل boyafeeeeeeeer في 08/08/2011 10:41
hram 3lihoum

7.أرسلت من قبل وردة في 08/08/2011 19:19
ما دمت في المغرب فلا تستغرب












المزيد من الأخبار

الناظور

مركز محاربة الإدمان بالناظور ينظم ورشة للمستفيديه بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة الفيروس الكبدي

الكوميدي مراد الميموني: مخزون الدم في المستشفى الحسني ينفذ فهل من منقذ لأرواح المرضى

تعزية.. رئيسة دار المرأة بالناظور الحاجة فاطمة دعنون تسلم روحها لربها

مجموعة البكاي بقرية أركمان تنتظر.. إما الاتجاه للبام أو الأحرار أو التشتت بين مجموعة من الأحزاب

شاهدوا.. الحرارة تخرج الأفاعي من جحورها وسط الناظور

حالة إنسانية.. سيدة تواجه التشرد بعد توقيفها عن العمل

أقوضاض يقود حملة قوية بحاسي بركان ويلتقي كبار الفلاحين