رسميا.. المرشح "الديمقراطي" بايدن يحسم نتائج الانتخابات الأمريكية لصالحه على حساب دونالد ترامب


ناظورسيتي: متابعة

أعلنت وسائل إعلام أميركية، اليوم السبت 07 نونبر الجاري، عن فوز المرشح الديمقراطي "جو بايدن" بالرئاسة الأميركية، بناء على نتائج ولاية بنسلفانيا الحاسمة، بعد معركة انتخابية قوية بين "بايدن وترامب"، إذ عرف الصراع بينهما "استغلالا" واضحا لمنصات وسائل التواصل الاجتماعي، ، خاصة "تويتر"،من أجل تمرير الرسائل فيما بينهم، من أجل التأثير على الناخبين في عملية الإدلاء بأصواتهم.

وأعلنت وسائل الإعلام الأميركية عن أن "بايدن" فاز بولاية بنسلفانيا الحاسمة، ليحصل بالتالي على 273 صوتا في المجمع الانتخابي، الذي يحتاج 270 صوتا كحد أدنى لإعلانه رئيسا، الأمر الذي سيخلق صدمة كبيرة في محيط دونالد ترامب الرئيس المنتهية ولايته، والذي أعلن سابقا، عن رفضه الخروج من البيت الأبيض، مشيرا إلى تزوير طال الصناديق الانتخابية لصالح غريمه.


حذر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية، السبت، منافسه الديمقراطي جو بايدن بإعلان فوزه بالرئاسة.وقال المرشح الجمهوري، في تغريدة على حسابه بتويتر، الجمعة، “لا ينبغي لجو بايدن أن يطالب بشكل خاطئ بمنصب الرئيس. يمكنني تقديم هذا الادعاء أيضا. الإجراءات القانونية بدأت للتو”.وأضاف الرئيس الأمريكي في تغريدة أخرى: “قد نستعيد تقدمنا في بعض الولايات مرة أخرى مع المضي قدمًا في الإجراءات القانونية”.وكان ترامب قد ادّعى في أكثر من مناسبة أن الانتخابات الرئاسية تعرضت للتزوير لصالح بايدن، وتعهد برفع “الكثير من الدعاوى القضائية” بعد أن زعم إلغاء أصوات لصالحه.

ولليوم الرابع على التوالي يستمر فرز أصوات الناخبين الأمريكيين، ومنذ إغلاق مراكز الاقتراع في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بدأت ملامح النتائج النهائية في الظهور تدريجيا حيث أمسك بايدن بزمام التقدم طيلة عملية فرز الأصوات ولا يزال مستمرا بالتفوق.وأشارت النتائج الأولية إلى غاية فجر اليوم السبت، إلى أن بايدن تمكن من تأمين 264 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي، حيث لم تكن تفصله عن الفوز سوى الحصول على 6 أصوات، وتوقع فوزه بالرئاسة بمجرد تأكد فوزه في واحدة من 3 ولايات لم يحسم الصراع فيها، هي بنسلفانيا ونيفادا وجورجيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح