حملة بحث واسعة عن "الحراكة" المغاربة المختبئين بشاحنات مدينة الملاهي بمليلية


حملة بحث واسعة عن "الحراكة" المغاربة المختبئين بشاحنات مدينة الملاهي بمليلية
ناظورسيتي: من مليلية

شنت عناصر الحرس المدني والشرطة الوطنية بمليلية، حملة بحث واسعة شملت مختلف مركبات وشاحنات الشركة المكلفة بتنظيم المعارض الترفيهية "فيريا"، وذلك بمجرد انقضاء الفترة التي قضتها بالثغر المحتل من 1 إلى 7 شتنبرالجاري.

وهمت هذه الحملة البحث عن "الحراكة" المغاربة المتواجدين بكثرة في المدينة المحتلة، حيث مكنت من توقيف عدد منهم ضمنهم قاصرون وأطفال، كانوا يختبئون في بعض العربات قصد الهجرة سرا إلى اسبانيا.

وذكرت مصادر محلية، ان المغاربة القاطنون بمليلية بطرق غير قانونية، يستغلون عودة شركة مدينة الملاهي إلى شبه الجزيرة في التسلل صوب عرباتها والشاحنات التي تحمل معدات الألعاب، على أمل تمكنهم من المغادرة إلى اسبانيا عبر السفن التي تنطلق من ميناء الثغر المحتل.

وقالت المصادر نفسها، إن الشرطة، تمكنت يوم أمس الأحد، من توقيف طفل يبلغ أقل من 16 عاما، كان مختبئا في احدى العربات، وقد استعملت الكلاب المدربة العثور عليه.

ويتم نقل الموقوفين إلى مركز الشرطة لمتابعتهم بتهم تتعلق بخرق قوانين الهجرة، ومحاكمتهم وفقا للقانون الاسباني لإصدار قرارات الترحيل في حقهم، في انتظار تنفيذها باتفاق مع السلطات المغربية.




































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح