NadorCity.Com
 


.... حلَّ الْغَرِيـــب ...: من أنامل نجاة


.... حلَّ  الْغَرِيـــب  ...:   من  أنامل  نجاة
موقــف ما،، أو أحاسيـــس تخالجنــا...


- حيـن تكبلنا الأحــزان ،، حين تقيــدنا وتنســج خيوطهــا علينــا،، قد نستهلــك من الوقــت الكثيــر لنكتــب بصـــدق ولو حــروف قليلـــة!


وحيـن نكتــب فليــس بالضــرورة أن نكــون في جولـة خياليــة لعالـم نبحــر فيه مـع أحلامنــا،، وإنما في بعــض الأحيــان نغــرق مـع كل حــرف،، ونــذوب مع كل كلمــة ونستغـــرق وقتـا لنلتقــي بأنفسنــا في خفــايا الــروح،، دون أقنعــة دون حواجـــز،، وهــذه المــرة بزاويــة الواقــع لا الخيــال!

- مخطــئ من يظــن أن الأقــلام تهــذي،، فحيـن يبــوح القلــم بما يقبــع به خاطــرنا،، فافســح الطريــق،، لا حــركة ولا سكــون،، ودعــه يتكلـــم...!

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -


حلَّ الْغَرِيـــب



تفاصيــل أيامـــي تزحــف
تظهــر في ظلمـة الليــل حينــا
وتختفــي حينــا،،

مـع أطيــاف الفجــر
تزدحــم في شرايينـــي
وتجــر آثار أقدامـــي بعيـــدا،،
على الرصيـــف...
تنثــر انكســاري
ومن كـل اتجــاه
تصـــدئ أنفاســـي
وتتلـــذذ باختناقــي بطيئــا بطيئــا

شــيء،كأنــه من صنــع نفســه
يركــض في صــدري وحيــدا
يرتـــوي من كتاباتـــي
ويئـــن من ذبولهـــا سريعـــا،،


في بـــراري نفســي
تغـــزوه الجـــراح
فيتخفـــى فــي زي العــدم!



ينشـــد نشيــدا طفوليــا
يغرينـــي،،
ثـم ينمــو في زوايا الليـل
رويــدا رويــدا...!



شـيء...
كأنــه من صنــع نفســه،،
يجثــم على قلبــي الأســى
يصــرخ في حنايــاه
ويكتســح سديمــه أبــــدا!


يقتــل تبختــره المنهـك
فيشهـــق،،
كأنــه طفـل يتوجــع
يتألـــم كثيـــرا!


...
يُنهــي إغـــراقات الجمــال
بحثـا عن قلـب كان هنــا
ناصَـف الشعــور
شاطَــر الحــس
وأحصــى الخطــوات عـــددا،،

... شيء
ضائـــع العمـــر
يسكننــي بعمـــق
فيفقـــدني الأشيــاء تلــو الأشيــاء
ويطــول شمــوخ الانهيــار عاليــا




أخرافــة هــو تمضــي بعالمـــي؟!!
أم أنــه الهــوى قـــد أتانــي غريبـــا!؟

مع كل الود
نجاة : منتدى الناظور
Nadorforum.com



1.أرسلت من قبل hind في 14/08/2009 19:15
رائع اختي ما خطته اناملك ، وصدقت اذ قلت ان القلم لا يهذي

2.أرسلت من قبل mohamedsalka@live.fr في 06/04/2010 20:29
جميل تعبيرك المدغدغ للأحاسيس أتمنى أن تجدي من يستحق حبك ويبادلك مشاعرك الجميلة خاصة في زمن الماديات إستمري في الإبداع وإني أنتظر منك الجديد ولك ممني أطيب تحياتي نابعة من قلب صادق












المزيد من الأخبار

الناظور

بدر أعراب يكتب.. المصور الصحفي "محمد العبوسي" واحد من "الجنود المجهولين" في الحرب على "كورونا" بالناظور

تراجع طفيف في عدد المصابين بفيروس كورونا بالناظور خلال 24 ساعة الماضية

الشرطة القضائية توقف اللص الذي سرق فتاة تحت تهديد السلاح بالناظور

الرخصة الاستثنائية للتنقل تقود عناصر الشرطة القضائية بالناظور إلى تفكيك شبكة للهجرة "السرية" بمدخل المدينة

حادثة سير خطيرة ترسل الناشط الأمازيغي رشيد زناي إلى المستشفى

بعد أقل من شهر منذ انتهاء الأشغال.. الأمطار تفضح الغش في تزفيت الطريق المؤدية إلى ازغنغان

بلدية الناظور تحصل على تنقيط جيد في احترام الآجال المتعلقة بالتعمير وتنفيذ المشاريع الكبرى