NadorCity.Com
 


حكومة الفاسي ترهب المستثمرين الأفارقة والعرب


حكومة الفاسي ترهب المستثمرين الأفارقة والعرب
أبدى المستثمرون العرب والأفارقة، الذين حضروا الاجتماع الثاني لغرف التجارة والصناعة في افريقيا والعالم العربي الذي انعقد أخيرا بالبحرين، عن تبرمهم من امكانيات الاستثمار في المغرب بسبب ما اسموه المظاهر السلبية التي تحول دونهم والدخول الى المغرب، وعبروا عن تخوفهم من الاجراءات التي تضعها الحكومة أمام الاستثمار العربي والافريقي وقد الاجتماع الثاني لغرف التجارة والصناعة في أفريقيا والعالم العربي في المنامة ، عاصمة مملكة البحرين، في الفترة من 27 إلى 28 أكتوبر الماضي.

واشتكى المستثمرون العرب، حسب ما ذكر محمد لحميدي من فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين في اطار احاطة علما مساء أول أمس الثلاثاء، لزملائهم المغاربة من التعقيدات والعراقيل الادارية وتفشي ظاهرة الرشوة اضافة الى سوء الاستقبال في المطارات وتردي وضعية الموانئ ناهيك عن غياب شروط الاستقبال.

و قال وزير الصناعة والتجارة البحريني حسن فخرو خلال افتتاح اللقاء الثاني لغرف التجارة والصناعة في إفريقيا والعالم العربي إن الاقتصاديات العربية والإفريقية تواجه نفس التحديات، الأمر الذي يدفع لمزيد من التنسيق والتعاون المشترك.

وأكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين "أن هذا اللقاء بمثابة إعلان أمل وثقة في مستقبل العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدول العربية والإفريقية في هذه الفترة المليئة بالتحديات وفي منطقتين متطلعتين بالطموح نحو تحقيق التنمية المستدامة، والانطلاق نحو مستقبل واعد تحت وطأة ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية يعلم بها الجميع".

وأشار الى "أن هذا اللقاء بمثابة إعلان أمل وثقة في مستقبل العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدول العربية والإفريقية في هذه الفترة المليئة بالتحديات وفي منطقتين متطلعتين بالطموح نحو تحقيق التنمية المستدامة، والانطلاق نحو مستقبل واعد تحت وطأة ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية يعلم بها الجميع".

زابريس



1.أرسلت من قبل le rif s'exprime في 05/11/2010 21:53
la france a met la famille al fassi au pouvoir dépuis presqu'e 60ans maintenant cette famille raciste dictateur qui détien le maroc en otage dépuis des années
cette famille al fassi ils ont unies avec leur sang sioniste ils ont monté un lobby cette famille il détiens tout au maroc il les mains dans l'arme dans l'economie dans la santé dans tout cette al fassi ils ont treés malin je demande au peuple rif de faire trés attention surtout le peuple rif de l'europe a ne pas mettre de l'argent dans les banque du maroc qui partien a la famille al fassi.
haut peuple rif nous devons crie un lobby nous aussi on a les moyen pour faire cette race pourie de al fassi .

2.أرسلت من قبل الطاهري الاسروتي مليكة في 06/11/2010 09:11
و الله عندهم حق ان يتجنبوا المغرب تماما طالما هذا الحزب يسير البلد انا كذالك هذا الحزب سرق مني مشروع الميناء المتوسطي بالناضور و قدمه للحكومة مجنمعة علي اساس انه انجاز و زارة النجهيز ثم قدم لصاحب الجلالة ليتبناه كمشزوع ملكي و لكن الله له في شؤونه ما يريد و هاهو صاحب الجلالة رفض تدشينه و مكتب الموانء الغي المناقصة الدولية و لم يجدوا سوي عرفة التجارة و الصناعة بالناصور ليورطوها في المشروع الذي صار دون جدوي اقتصادية بعد ان عرف المجتمع الاقتصادي الدولي حكايته

3.أرسلت من قبل mmiss narrif في 06/11/2010 12:42
El tema es bastante complejo. Mmiss narrif siempre ha denunciado el estado de corrupción generalizado que abarca todos los sectores en Marruecos. Es imposible aspirar al progreso económico y social sin unas bases sólidas. Los lavados de cara no serán nunca suficientes. Es necesario coger al toro por los cuernos, afrontar los verdaderos problemas y las causas directas del atraso crónico, que sufre Marruecos, con valentía y firmeza, cortar cabezas, caiga quien caiga, y Mohamed VI debería demostrar su capacidad para reinar - y gobernar - con eficacia, controlando los manantiales del Poder, luchando contra las injusticias, garantizando los derechos y libertades, etc.
El Fassi (o Fashi) representa a un partido que ya no tiene sentido, Istiklal tuvo un motivo para existir cuando Marruecos estaba colonizado/ocupado por potencias europeas, pero después del 56 ¿Qué sentido tiene la continuidad de este partido? La verdad es que ninguno de los partidos actuales tiene sentido de existencia en Marruecos. Las elecciones son una asignatura pendiente y es otro tema a discutir. El sistema político en Marruecos es atípico, dicen que es una Monarquía Parlamentaria. La verdad es que parlamento tiene, y además bicameral, otra cosa es el estudio de su estructura y formación. Para empezar, la elección de un tercio de manera indirecta ya es sospechoso. Que el Rey se reserve 4 ministerios es otro tema que no me cuadra, y más si estamos hablando de Exteriores, Interior, Asuntos Islámicos y Palacios. En un Sistema Parlamentario el Gobierno - íntegro - emana del Parlamento, no del Palacio. Otra pregunta que no le encuentro respuesta: ¿Por qué no hay Ministerio de Defensa en Marruecos? No le veo sentido, más aún cuando podría ser el 5º Ministerio del Palacio. Si algún lector puede contestar a mis dudas, le agradecería que lo haga en árabe fousha, francés, español o inglés, pues me cuesta mucho leer el "darija" o el "thmazight" escritos en letras latinas.

4.أرسلت من قبل citoyen في 06/11/2010 13:27
3abas al fassi es un raçiste et aussi fachiste et je suis d'acord avec ce qui à met le premier commentaire de crie un lobboy nous aussi et je demande un appelle à tous les berberes du monde , c'est l'heure d'ettre de se reunier pour metre face contre ce fléau












المزيد من الأخبار

الناظور

سلوان.. رخصة التنقل الاستثنائية تخلق إشكالا بقيادة قلعية ومطالب بتدخل الجهات المعنية

مسنة ناظورية "ساخطة" على إحداث محطة لتوقف الحافلات قبالة منزلها بشارع الجيش الملكي

حادثة سير "خطيرة" ترسل مسنا في حالة حرجة إلى مستشفى الحسني بالناظور

بعد ثلاث سنوات من افتتاحه.. سوق إروسكي بمليلية يغلق أبوابه بسبب الأزمة وسياسة المغرب التجارية

سماح وسفيان.. طفلان يشاركان حياتهما عبر فلوغات توثق أجواء الأسر الريفية بألمانيا

عزل 24 مصابا بفيروس كورونا قادمين من فرنسا إلى الناظور

هكذا تساهم حافلات النقل العمومي القادمة من المدن الداخلية في إغراق الناظور بالحراكة