NadorCity.Com
 


حركة 20 فبراير بالناظور في وقفة تضامنية مع الضحية حميد الكنوني أمام مقر منطقة الأمن الإقليمي




1.أرسلت من قبل romero في 12/08/2011 18:42
la ilaha illa alah machi 3la dak li mat , amma normalement ma chahid ma walo , montahiR kif yatsama o kif ma bghito tsamiwh , , lislam ma galch hara9 Rasak laha9ach albolis daR wala daRo dakchi chghalathom wajah , ila konti Rajal , o khadam 3a9lak , had chi bayan taRi9 dyalo fin , jahanam inttihaR , o le maroc ma 3andkom bach thazoh bhad tafahaT li chatat 3lih hayato walla li msatti ibayan Raso ano f itaR nidaliy , walla had haRakat fa9achghal , dyal 20 fevrier ,n li ma l9at ma diR ka tji moR ay wahad ntahaR tgol chahid al9adiya , alah howa li yach had likom li 3adab alim 3la lakdob o alkhoRo9at o lintihaRat , vive almo3atalin , o mort a 20 fevrier ,

2.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 12/08/2011 19:21
أمر عجيب أن ينتحر الشخص وتتهافت الحركات السياسية لدعم المنتحر الداخل حتما إلى جهنم واستغرب لجماعة العدل والإحسان، الداعية إلى الله كيف تشجع المنتحرين، وتتبناهم وتسميهم بالشهداء، وهم ليسو بشهداء ولا هم يحزنون أين كان اليساريون المناضلون حينما وقع مشكلة الكنوني كي يدافعوا عن حقه في استرجاع كرامته الكل يتهافت على جثث الفقراء والمستضعفين كي يلعبها ورقة للإسترزاق وأدعو من هذا المنبر العزيز التصدي لهذه الظاهرة من قبل كافة المواقع الإلكترونية لأن الله حرم قتل النفس،

3.أرسلت من قبل badr في 12/08/2011 19:21
salam ramadan mobarar bghit na3raf acho bghito ashab nador ma tajiwnam aghrom nigh twahcham a3mod 3aya9to daba wallah dakhlo ladyorkom siro ila 3an,dkom chi chghal diroh

4.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@live.fr في 12/08/2011 19:23
أني أتساءل ياحركة فبراير كيف تسمون المنتحر شهيد؟ هل نسيتم امر الله بان الانتحار حرام.؟ ثم لمادا كل هده الضجة التي لامعنى لها سوى تعطيل البلاد وعرقلت الاقتصاد ؟ هل هناك من يدفع لكم تمنا لخلق الفتنة والتشويه لصورة المغرب ام أنكم تقلدون تقليدا أعمى لاغير ؟ أرجوكم اتركوا الملك يعمل بسلام لتطبيق ما جاء في الدستور الجديد حافضوا على امن هدا الوطن انتم لاتعرفون نعمت الأمن أرجوكم هل تضنون ان الامور تتغير بسرعة لاحد يملك خاتم سليمان او إلمارد الدي يطلع من الإبريق ليأتي بما تطلبون

5.أرسلت من قبل afarkhan في 12/08/2011 20:07
wach alli antahar chahid had assoal kanwajhou li lakhwanjiya dial al adl wa batata

6.أرسلت من قبل nadori في 12/08/2011 20:50
ya9dayawam dra ashab 20 fifi .... omi tora na9an iwdan tora wadji wirayassiwran ..rakho wani yanra ikhfanas tassni3miram ... taban limithli hadihi lhoriyat

7.أرسلت من قبل rifi في 12/08/2011 20:56
من اخربكم انه شهيد ؟؟؟ حسب علمي هدا انتحر ولم يستشهد وحكمه الى الله مع العلم اننا نعلم حكم المنتحر في الاسلام

8.أرسلت من قبل said في 12/08/2011 21:13
lakhwanjya sta3mro 3la 20 feverier
allah ir7am had alharaka

9.أرسلت من قبل wald cha3b في 12/08/2011 21:46
الانتحار من كبائر الذنوب ، وقد بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن المنتحر يعاقب بمثل ما قتل نفسه به .

فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ) رواه البخاري ( 5442 ) ومسلم ( 109 ) .

وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن قتل نفسه بشيء في الدنيا عذب به يوم القيامة ) رواه البخاري ( 5700 ) ومسلم ( 110 ) .

وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح فجزع فأخذ سكيناً فحز بها يده فما رقأ الدم حتى مات . قال الله تعالى : بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة ) رواه البخاري ( 3276 ) ومسلم ( 113 )

وقد ترك النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة على المنتحر ، عقوبةً له ، وزجراً لغيره أن يفعل فعله ، وأذن للناس أن يصلوا عليه ، فيسن لأهل العلم والفضل ترك الصلاة على المنتحر تأسيّاً بالنبي صلى الله عليه وسلم .

فعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : ( أُتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قتل نفسه بمَشاقص فلم يصل عليه ) رواه مسلم ( 978 ) .

قال النووي :


10.أرسلت من قبل bouchra في 12/08/2011 22:03
hado ghir chemkara walakin a nador city bayno ta3li9 dyali 3lach makatbeynohch wella ghri li bghito ntoma li tbeyno wella ghir li kaynafe9 o ygol nador city makayench bhalo .....; homa li tbeyno ta3li9at dyalhom awedi ta9iw llah siro chufo dowel lokhrin mala9yinch heta chnu yaklo ntoma waklin charbin saknin mahmadinch llah aaadi tjiboha f raskom inchalah 3acha lmalik lmed 6 la li 20 fabrayer

11.أرسلت من قبل motatabi3a في 12/08/2011 23:05
chno smiya dyal had ljomo3a?wla mazal mawslatkom lmoda dyal tasmiya d ljomo3a?iwa rakom mazalin m2akhrin nas smaw ch7al mn smiya w 7ta hiya démodat w bzaf,smiwha jomo3at l7rira ,wla lhrira d l mgharba tl3at f ras w t9ila mn l a7san manktroch mnha f ramadan;9lbolkom 3la chi haja khfifa w 3andha maf3ol

12.أرسلت من قبل wald cha3b في 12/08/2011 23:11
الانتحار من كبائر الذنوب ، وقد بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن المنتحر يعاقب بمثل ما قتل نفسه به .

فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ) رواه البخاري ( 5442 ) ومسلم ( 109 ) .

وعن ثابت بن الضحاك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن قتل نفسه بشيء في الدنيا عذب به يوم القيامة ) رواه البخاري ( 5700 ) ومسلم ( 110 ) .

وعن جندب بن عبد الله رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح فجزع فأخذ سكيناً فحز بها يده فما رقأ الدم حتى مات . قال الله تعالى : بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة ) رواه البخاري ( 3276 ) ومسلم ( 113 )

وقد ترك النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة على المنتحر ، عقوبةً له ، وزجراً لغيره أن يفعل فعله ، وأذن للناس أن يصلوا عليه ، فيسن لأهل العلم والفضل ترك الصلاة على المنتحر تأسيّاً بالنبي صلى الله عليه وسلم .

فعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال : ( أُتي النبي صلى الله عليه وسلم برجل قتل نفسه بمَشاقص فلم يصل عليه ) رواه مسلم ( 978 ) .

قال النووي :

13.أرسلت من قبل taliba في 12/08/2011 23:45
tahiya nidaliya 3aliya likoli chohadae harakat 20 FEVRER wa atamanna attawfi9 li ikhwani akhawati lmonadilin

14.أرسلت من قبل jouliat nador في 12/08/2011 23:57
حركة 20 فبرابر أ/م حركة العدل والإحسان ما هذه الفضيحة التي تنسبها تلك الجماعة لنفسها لقد ضهر باطل هؤلاء الخرافيين ومتى كان الإنتحار شهادة با مسلمين التعبئة ديال 100 درهم بدون رصيد مضاعف

15.أرسلت من قبل nadori rifi في 13/08/2011 00:13
ماذا تقولون شهيد الكرامة هل أنتم تعلمون معنى الشهادة لقد اختلطت الأمور على الناس والفبرايريون لا يعلمون معناها فبهذه الطريقة كل من له مشكل ما سيحرق نفسه ونقول عنه شهيد ارجعوا إلى صوابكم لأن هذا لا يعتبر استشهادا بل انتحارا والمنتحريخرج من ملة المسلمين ولا يجوز الصلاة عليه . لقد انقلبت المفاهيم عند الناس واختلطت والله العظيم لا ندري بعد هذا ماذا سيقولون ربمايقولون إنه في الجنة مع الشهداء والنبيئين والصالحين...
الله عز وجل يقول في كتابه العزيز :ولاتلقوا بأيديكم إلى التهلكة......ويقول أيضا:يحيي ويميت....../فلماذا تقولون شهيد ؛وأتعجب من هؤلاء الذين ينتمون إلى العدل والإحسان والذين هم أكثر علما منا في مسائل الدين أم هم أيضا اختلطت عليهم الأمور و السياسة جعلتهم لايفقهون شيئا......أي وقت وأي زمن ،من هب ودب يفتي في الأمر الدينية...لا حول ولا قوة إلا بالله.

16.أرسلت من قبل Ahmed Achaibi في 13/08/2011 00:37
Facebook
alhal hwa alhokm dati lrif allahe akbar allahe akba akdi 3hala torat fi hada chahr ramadan ya allahe inka mjib ald3hwat

17.أرسلت من قبل citoyen في 13/08/2011 02:51
hadak li ntahar kafir hrak rasou b nar da dounia kbar lakhira ama had 20 fevrier li kayathakam fiha al 3adl wal ihssan hashoum la3ssa kaydirou al fitna, ba3da had charb aljahil mayastahakch demoucratia li ana mawsalch wahd al wa3y bach tkoun 3andou democratia ana ba3da na3tihoum la3ssa dhad 20 fevrier had cha3b kaytsagad b la3ssa ama had al hizb al 3adl walihssan kashoum ithakmou kamlin kayastagalou dine bach yakdiw al a3rad dialhoum wa choukrane

18.أرسلت من قبل سعيد في 13/08/2011 03:03
منذ متى يسمى المنتحر شهيدا
ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء بنا

19.أرسلت من قبل BARCELONA في 13/08/2011 03:19
waman yohasibo alhaka3a wa aldalama, alladin dalamoh...... na3lato allahi 3ala almakhzan addalim.

20.أرسلت من قبل pasif في 13/08/2011 04:11
salam sobhana lah ashab ta3likat walaw ga3 a ima makayan gir ahadit nabawiya charifa .hokmo al islam fi hatihi alwaki3a ma3rofa ahal min jadid yajibo tatbik ya mo3alik asa alta nafsoka yawman ma bimosa3adat almasakin walaw bikalimatin hasana hatihi alkalimat liman ya3nihi al amr fakat hna homa nas dyal l3asr lhajari afik ya akhi cha3b li katfaraj fi lmdabza lmaskin nkamlo 3lih wa lahi ya ikhwani maraten astasmiho min sa3adat chortiyin fakolte lah lah yarham lwalidin aljawab dyalo .kala li .nahni yarham yamahom 50 dirham kali sir bisalama wa laysa kolo rijal al amn .wa man sana3a hada albohtan .fahom nahno aljohala .ashab zina . achmata hal min mazid .3acha mohamed sadis nasaraho lah .wabatila ashab lkhiriya ashab 50 dirham ...

21.أرسلت من قبل لبيض في 13/08/2011 10:31
يقول تعالى وذكر اموتكم بالخير الانتحار ليس من شيمات الرجولة وانما هو صفة ذليلة تصيطر على الجبناء من المجتمع فيكف تحتج هذه الحركة وعلى ماذ تحتج هل توريد رد قضاء الله ام تبحث عن سبب لي احياء الفوضى فالبلاد ان هاذه الحركة منذ 20 فبراير 2011 وهي تحتج وتندد وهل لهاذ نتيجة
اعلامو ان الشعارت ولافتات للجبناء والمقصود واضح وضوح الشمس في فلكها واذا كان هذا الرجل حقا يهمكم امره فدعو له بالرحمة الله الواسعة
وكرد على الاخوان المعلقين من نحن كي نقرر مصيره هذا الامر مكل لله وحده



والمجد للامة العربية الواحدة ذات الرسالة الخالدة

22.أرسلت من قبل عابر سبيل في 13/08/2011 11:15
منذ متى كان المنتحر شهيدا ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم يقول تعالى

: "وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29) وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيرًا (30)" ([1])[النساء:29-30

---------
ألا تخجلون من أنفسكم ؟؟؟

23.أرسلت من قبل abdelhamid في 13/08/2011 12:24
mali dkhalt had lakhbar ou ana kanchouf guir ta3ali9 li katahjam 3la l7araka, ou wache hada li mat chahid wala machi chahid? a sidi 7na malna chahid wala machi chahid, lmaoudou3 dyal had lakhbar houwa anahou dawla dyalna li katgoulou 3liha ntouma raha katsawab ou doustour jdid ou mana3raf chnou, mazala hiya hadik dawla li kadir ma bgat f 3ibad lah, wache siyad kan kaybi3 lkhoubaz f lkarroussa dyalou, 7aydouhalou ou zid 3la dak chi darbouh, 3lache ? 7it moulat lfaran 3andha laflouss ?. ta9aw lah ou baraka ma tsabou f nass madaraoulkoum walou, jaybinli al athadith ou mana3raf chnou, ou ntouma kat3ayrou f khoutkoum li kaygoutou 3la dolm ou dalimin.

24.أرسلت من قبل متدخل في 13/08/2011 13:06
هل سمع أصحاب التدخلات السابقة الفيديو، فالحركة لا تزكي عملية الإنتحار وإنما تحتج على ظاهرة الحكرة يامحكورين....

25.أرسلت من قبل متدخل في 13/08/2011 13:14
السلام على من إتبع الهدى تتبعوا الفيديو واسمعوه بدقة تثم احكموا هل المحتجينن يحتجون عن الحكرة أم يزكون عملية الإنتحار، لقد قال الذي مات فقد وعيه... أي من تأثير الصدمة غاب تمييزه وهذا الشئ قد يكون ممكنا علميا وإذا فقد الإنسان وعيه يستطيع فعل أشياء لا معقولة أليس كذلك والله أعلم وأتمنى أن يكون الأمر سببه فقدان وعي.
ورمضان مبارك طيب يا أهل الناظور المسلمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

26.أرسلت من قبل maghribiya في 13/08/2011 13:28
أرجو أن تظهرو تعليقي...لقد سئمت من المشاركة دون أن يضهر أي رد لي

حركة 20 فبراير حركة ضلالمية متحالفة مع جماعة الظلال التي تعثقد أن شيخها ياسين هو خليفة الرسول بعده....كيف لها أن تعتبر حارق نفسه شهيدا!!!!! فبأي حق أستشهد وأي يد قتلته .. سوى يده...إن لم نضع حدا لها فإنها ستستمر في غيها وجهلها

27.أرسلت من قبل rifi في 13/08/2011 13:54
ماذا تقولون شهيد الكرامة هل أنتم تعلمون معنى الشهادة لقد اختلطت الأمور على الناس والفبرايريون لا يعلمون معناها فبهذه الطريقة كل من له مشكل ما سيحرق نفسه ونقول عنه شهيد ارجعوا إلى صوابكم لأن هذا لا يعتبر استشهادا بل انتحارا والمنتحريخرج من ملة المسلمين ولا يجوز الصلاة عليه . لقد انقلبت المفاهيم عند الناس واختلطت والله العظيم لا ندري بعد هذا ماذا سيقولون ربمايقولون إنه في الجنة مع الشهداء والنبيئين والصالحين.......
يقول الله عز وجل في كتابه العزيز:"ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة" ويقول:"يحيي ويميت".إننا نستغرب من هذه الشعارات التي فيها تحريض وتشجيع على انتحار الشباب ما دام ذلك تعتبرونه استشهاد .ونستغرب أيضا من أن جماعة العدل والإحسان الإسلامية تقول ذلك، أم أن السياسة أتلفتها الأمور الشرعية والحقائق الدينية التي تجمع علىأن المحافظة على النفس من الكليات الخمس التي أمر الشرع بالمحافظة عليها.أم ان أهدافها ليس تبيان الحقيقة للناس ،فكلكم مسؤولون عن أي نفس تموت بهذه الطريقة ،ألى تخشون الله وأنتم تفتون في هذه المسألة وتعتبرون من ينتحر شهيدا. والله إنكم اتبعتم أهواءكم وعليكم أن تعودوا إلى صوابكم .لاحول ولا قوة الا بالله...

28.أرسلت من قبل عبد الواحد في 13/08/2011 14:58
واش لى ينتخر يموت شهيد سبحان الله
خصكوم تفرقوا مابين لوبيا والعدس

29.أرسلت من قبل so3ad_nador في 13/08/2011 15:35
سلام عليكم صحابين الناظور بيبا عليكم نشاالله تبقاو ديما هكا عمركم ما تستسلمو ربي يخلليكم لينا يا شعبنا تبركالله عليكم الناس اللي مكيخافوش من ربي يستاهلو كتر من هكة بلحق دابا تتحقق كل الطلبات بادن الله يا ربي والسلام مواطنة من الناظور

30.أرسلت من قبل bouchra_b في 13/08/2011 16:43
صدقت اختي او اخي wayaw_afinagh.

31.أرسلت من قبل bouchra_b في 13/08/2011 16:44
wayaw_afinaghصدقت اختي او اخي .

32.أرسلت من قبل benaissa في 13/08/2011 17:23
بعد يوم من حديثه الذي فهم منه تبريره ظاهرة الانتحار حرقا التي شهدتها عدة عواصم عربية تقليدا للشاب التونسي محمد البوعزيزي الذي كان شرارة الأحداث هناك، قال يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي للمسلمين، إن هناك حالة من الالتباس وسوء الفهم حدثت لحديثه عن البوعزيزي.
ففي معرض رده على سؤال: هل إحراق الشاب التونسي لنفسه يعد وسيلة استثنائية من وسائل الجهاد ضد الحكام الظالمين، أم أنه يبقى نوعا من أنواع الانتحار؟ علق الدكتور يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، بأن هذا الشاب كان في حالة «غير المالك لإرادته تماما»، ودعا بالتالي إلى أنه «يجب أن ندعو ونتضرع إلى الله من أجل أن يمنحه العفو والمغفرة ويتجاوز عنه»، داعيا المسلمين إلى أن يشفعوا له ويدعوا الله أن يعفو عن هذا الشاب، لأنه تسبب في هذا الخير للأمة، وفي إنقاذ بلاده وإشعال هذه الثورة.

ودلل الشيخ القرضاوي في برنامجه الشهير «الشريعة والحياة»، على تلك الفتوى بالقول: «إن هناك أحاديث في (صحيح مسلم) تثبت أن أحد الناس قطع أصابعه حتى مات، ولكن كونه مهاجرا إلى الله عفا الله عنه، وأن بعض المسلمين قد رأوه في الجنة في رؤاهم». لكن القرضاوي عاد، أمس، وقال في بيان حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، إنه قد أسيء تفسير ما قاله في حلقة برنامجه «الشريعة والحياة»، وإنه لم يكتب فتوى في هذا الصدد، وإنما هو تعليق دعا فيه الله تعالى أن يغفر للشاب، ويتجاوز عن فعلته التي خالف فيها الشرع الذي ينهى عن قتل النفس.

ونبه القرضاوي في بيانه إلى قاعدة شرعية مهمة تقول: «إن الحكم بعد الابتلاء بالفعل غير الحكم قبل الابتلاء به».. وبينما ودعا شباب العرب والمسلمين إلى عدم إحراق أنفسهم سخطا على حاضرهم، وضرورة حفاظهم على حياتهم، دعا الأنظمة الحاكمة إلى أن تسأل نفسها عما دفع الشباب إلى أن يحرق نفسه.

وقال القرضاوي: «أنا أنادي شباب العرب والمسلمين في مصر والجزائر وموريتانيا وغيرها، الذين أرادوا أن يحرقوا أنفسهم سخطا على حاضرهم ويأسا من مستقبلهم، أيها الشباب الأحرار لا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون، وإن مع العسر يسرا وإن بعد الليل فجرا وأشد ساعات الليل سوادا وظلمة هي السويعات التي تسبق الفجر».

وأضاف: «أيها الشباب.. حافظوا على حياتكم فإن حياتكم نعمة من الله يجب أن تشكر، ولا تحرقوا أنفسكم فإن الذي يجب أن يحرق إنما هم الطغاة الظالمون، فاصبروا وصابروا ورابطوا، فإن مع اليوم غدا، وإن غدا لناظره قريب». وتابع: «لدينا من وسائل المقاومة للظلم والطغيان ما يغنينا عن قتل أنفسنا أو إحراق أجسادنا، وفي الحلال أبدا ما يغني عن الحرام».

وأردف القرضاوي: «لم أكتب فتوى في هذا الموضوع ولكني علقت عليه في برنامجي (الشريعة والحياة) على قناة (الجزيرة)، وقلت إنني أتضرع إلى الله تعالى وأبتهل إليه أن يعفو عن هذا الشاب ويغفر له ويتجاوز عن فعلته التي خالف فيها الشرع الذي ينهى عن قتل النفس، كما قال تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا)». وتابع: «دعوت الإخوة في تونس والمسلمين عامة أن يدعوا الله معي ويشفعوا عنده لهذا الشاب الذي كان في حالة ثورة وغليان نفسي لا يملك فيها نفسه وحرية إرادته، فهو أشبه بحالة الإغلاق التي لا يقع فيها الطلاق (لا طلاق في إغلاق)».

ونبه القرضاوي إلى قاعدة شرعية مهمة وهي أن «الحكم بعد الابتلاء بالفعل غير الحكم قبل الابتلاء به»، فقبل الابتلاء بالفعل ينبغي التشديد حتى نمنع من وقوع الفعل، أما بعد الابتلاء بوقوعه فعلا فهنا نلتمس التخفيف ما أمكن ذلك.

وكان التعاطف الذي أظهره بعض رجال الدين الكبار مع الشاب التونسي محمد البوعزيزي، أحدث جدلا كبيرا في الأوساط العربية السياسية والدينية، حول قيام علماء الدين بتوظيف الفتاوى سياسيا وإخضاعها للظروف التي يعيشها البلد والموقف السياسي فيه، خصوصا أن كثيرين منهم أجمعوا على تحريم محاولات عدد من المواطنين العرب (في مصر، والجزائر، وموريتانيا، واليمن) تقليده بإحراق أنفسهم احتجاجا على ظروف معيشية، في محاولة منهم لتفجير ثورات شعبية في بلدانهم أسوة بـ«ثورة الياسمين» التونسية.

فعلى الرغم من إجماع علماء الدين الإسلامي على حرمة قتل النفس البشرية، وأن الذي يقدم على الانتحار بقتل نفسه بأي وسيلة كانت ولأي هدف كان، يصبح كافرا ومخالفا لقضاء الله، فإن البعض رأى أن البوعزيزي قام بتغيير استفادت منه الأمة جمعاء، وأن ظروفه القاسية أدت إلى غيابه عن الوعي وعرض نفسه للموت عن غير عمد، وهو ما قد يشفع له في رحمة الله الواسعة.

لكن علماء الأزهر الشريف رفضوا إطلاق مثل هذا التعميم في هذه الأحكام، وفرقوا بين ما حدث في تونس، وما يحدث في الدول العربية حاليا من إقدام بعض الشباب على الانتحار.

وأكد الدكتور عبد المعطي بيومي، عضو مجمع البحوث الإسلامية وعميد كلية أصول الدين الأسبق، لـ«الشرق الأوسط»، أنه بالنسبة للشاب التونسي فإن عنصر الإرادة وقصد الانتحار ليس واضحا وغير متوفر، فانتحاره جاء من باب غياب الوعي والإدراك والحالة النفسية السيئة، وهو شخصيا لم يعرف أن انتحاره سوف يترتب عليه ثورة أو تغيير، وبالتالي يجوز في هذه الحالة أن نترحم على هذا الشاب وندعو له بالمغفرة وفقا للقاعدة الشرعية التي تقول «لا ذنب إلا بإرادة».

لكن لا يجب القياس على مثل هذه الحالة مع ما يحدث من ظواهر انتحار حاليا في الدول العربية التي انتشرت اليوم، فهي «محرمة» تماما، لأن الانتحار فيها يقع عن قصد وإرادة حرة للشخص، عن طريق التقليد، وعنصر العمد هنا واضح تماما، لأن فاعله يقصد عن طريق الانتحار إحداث ثورة وتغيير، وهو ما يجب أن يكون بوسائل أخرى ليس من بينها قتل النفس، فلا يجب تغيير أمر محرم بأمر محرم آخر. وبالتالي فإن فاعله يأثم إثما عظيما، ويخرج من أقدم عليه من الإيمان، لأنه يظهر السخط وهدم بنيان الإنسان، والرسول صلى الله عليه وسلم قال: «الإنسان بنيان الله.. ملعون مَن هدمه»، ومن ثم لا يجوز الدعاء له أو الترحم عليه لأنه نوى الكفر وهو يعلم.

وانطلق عدد من الفتاوى المتشددة عبر المدونات ومواقع الإنترنت، تطالب شباب الدول الإسلامية بإحراق أنفسهم والخروج على الحكام، والثورة في بلدانهم سعيا نحو التغيير، باعتباره نوعا من الجهاد ضد الظلم.

ونصح الشيخ بيومي الشباب الذين تسول لهم أنفسهم هذه الوسيلة للحصول على بعض المكاسب، باستخدام وسائل كثيرة بديلة للإصلاح تحفظ النفس والبدن، وله من هذه الوسائل السلمية ما يحقق حفظ النفس كمقصد من مقاصد الشريعة الإسلامية وحفظ الغير، عملا بقول الله تعالى: «وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ».

وكان المتحدث الرسمي باسم شيخ الأزهر الشريف، السفير محمد رفاعة الطهطاوي، قد أكد تعقيبا على قيام 5 مصريين، أول من أمس، بإحراق أنفسهم في مناطق متفرقة من الجمهورية، أن القاعدة الشرعية العامة تقول: «إن الإسلام يحرم الانتحار تحريما قطعيا لأي سبب كان، ولا يبيح للإنسان أن يزهق روحه كأسلوب للتعبير عن ضيق أو احتجاج أو غضب». وأضاف الطهطاوي: «إن الأزهر لا يمكن أن يعلق على حالات الأشخاص الذين يقومون بحرق أنفسهم، باعتبار أنهم ربما كانوا في حالة من الاضطراب العقلي أو الضيق النفسي، مما دفعهم إلى إتيان أفعالهم وهم في غير كامل قواهم العقلية»، وقال متابعا: «لا نستطيع أن نحكم عليهم، وأمرهم إلى الله، وندعو لهم بالمغفرة».

لكن الشيخ جمال قطب، أستاذ الدعوة في الأزهر الشريف، قال لـ«الشرق الأوسط»، إن مثل هذه التصريحات بالرحمة والدعاء للشخص المنتحر هي مجرد «تطييب خواطر»، وخصوصا لأهل الضحية والمتعاطفين معهم، فليس معقولا أن نقول لهم ابنكم كافر بشكل علني وواضح.

لكنه عاد ليؤكد أنه، وبلا شك، أي شخص يقدم على هذه العملية، أيا كان السبب وأيا كانت التداعيات، فإنه يعتبر انتحارا وقتل نفس بغير حق، ولا يجوز الدعاء له، فهي جريمة

33.أرسلت من قبل salam في 13/08/2011 17:37
من سيدي بوزيد بدأت قصة سقوط نظام الإستبداد في تونس، عندما أقدم الشاب " محمد البوعزيزي " على إضرام النار في جسده لينتقل لهبها المحرق إلى كل المدن التونسية. أحرق البوعزيزي نفسه و دخل التاريخ من أوسع أبوابه. لكن ما قام به يعتبر محل نقاش إذا نظرنا إليه من زاوية دينية.
أن يحرق شخص ما جسده بغض النظر عن الأسباب الكامنة وراء تصرفه يعد في الحكم الديني انتحارا لأنه اعتداء على النفس بغير حق. و قتل النفس يوضع في خانة المحرمات. و قد ورد في الأحاديث الصحيحة عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- ما يشير إلى خلود قاتل نفسه في النار وحرمانه من الجنة، منها ما رواه البخاري عن أبي هريرة أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قال : (مَن تردى من جبل فقتل نفسه فهو في نار جهنم يتردى فيه خالداً مخلداً فيها أبداً ، ومَن تحسَّى سمّاً فقتل نفسه فسمُّه في يده يتحساه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ، و مَن قتل نفسه بحديدة فحديدته في يده يجأ بها في بطنه في نار جهنم خالداً مخلداً فيها أبداً ). ومنها حديث جندب عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قال: ( كان برجل جراح فقتل نفسه، فقال الله: بَدَرَني عبدي بنفسه، حرمت عليه الجنة). و بالرغم من اتفاق الفقهاء و المفسرين على أن الإنتحار ليس مخرجا من الملة، فإنه يعتبر من بين الكبائر التي يحرمها الإسلام. و استنادا إلى الحكم الشرعي فإن ما قام به الشاب التونسي، ( و أصبح بعد ذلك موضة يتبعها الشباب العاطل و المتذمر و اليائس في عدد من البلدان العربية) هو سلوك محرم، ومن تم لا يمكن تصنيفه في إطار الشهادة.
إذا كان رأي الدين واضحا في هذا المقام، فإن ما قام به البوعزيزي يستحق النظر فعلا. فقد كان " الحرام " الذي اقترفه هذا الشاب بلسما أنقذ شعبا بأكمله من براثن العبودية و الديكتاتورية. و هذه المفارقة تكشف عن بعض الغموض في الخطاب الديني حينما يتحول إلى رأي يناقش الحدث في شموليته و تبعاته، و ذلك ما تجلى في مباركة كثير من الفقهاء و الشيوخ المسلمين لشجاعة هذا الشاب الذي غير الأوضاع في بلده، في الوقت الذي غابت فيه نبرة الحديث عن الجانب الشرعي في المسألة من و جهة نظر دينية. فقد أصبح الجميع متفقا هذه الأيام على اعتبار البوعزيزي شهيدا. و ذلك هو الموقف الذي ينسجم مع قناعات جميع الحاملين للهموم الإنسانية، فالموت في سبيل الحرية و رفض الذل و الهوان هو في عرف النضال الإنساني يعتبر استشهادا. لذلك فإن القراءة الحرفية لمضامين النصوص الدينية تطرح كثيرا من علامات الإستفهام بشأن هذا الموضوع. فعلاقة الإنسان بربه في كل الأديان تتعلق بالخلاص الفردي على اعتبار أن كل فرد مسؤول عن أفعاله. و " كل نفس بما كسبت رهينة ". لكن حالة انتحار البوعزيزي لا تتوقف عند حدود المسؤولية الفردية، وحتى و إن كان الدافع إلى الإنتحار فرديا طبعا ( الإحتجاج على مصادرة عربته من طرف مسؤولي البلدية)، لأنها أدت من حيث لا يدري إلى خلاص جماعي لشعب بأكمله. و هكذا نجح البوعزيزي من خلال التضحية بنفسه و مخالفة أمر ديني صريح في إنقاذ شعبه من الظلم و الطغيان. أفلا يشفع له هذا عند الله؟.
عندما نكف عن قراءة الأحداث انطلاقا من مرجعية الجزاء و العقاب الأخروية، فإن أحكامنا تنصت لصوت العقل أولا. والإجماع حول بطولة البوعزيزي لا يمكن أن ينغصه إلا التأويل الديني للسلوك الذي أقدم عليه. فلنخلد اسم البوعزيزي بمداد الفخر. فقد كان يريد حياة الكرامة لا الهوان، أما أمر الآخرة فهو شأن لا يهمنا في هذا الموضوع.

34.أرسلت من قبل nadori في 13/08/2011 22:23
شهداء 20 فبراير ؟؟؟؟
على هذا السبيل كل الأموات المتواجدون في المقابر شهداء ل 20 فبراير
اذا كان كنوني من شهداء 20فبراير ؟؟؟؟ فاين كانت حركة 20فبراير قبل أن يحرق نفسه من أجل أن تنظم تظاهرات من أجل استرجاع حقوقه
ولماذا لا نقول بأنهم هم من أتو ب 5 لترات من البنزيل ليحرق نفسه

35.أرسلت من قبل rifi في 13/08/2011 23:30
كيفما كان تحليلكم لهذا الأمر فإن قتل النفس من المحرمات ولا يجوز لأي كان أن يقول غير ذلك ، فيوم القيامة ويوم البعث لن ينتظر الله عز وجل أن يشرح له البوعزيزي وغيره ممن انتحروا أسباب فعلتهم ،وأضيف مسألة أخرى ،الأرزاق بيد الله فعليه نتوكل مع الأخذ بالأسباب ،فإذا كان كل من أحس بالحكرة انتحر لما بقينا كلنا أحياء لأن كل واحد منا أحس بذلك في يوم من الأيام،فعلينا جميعا أن نقف بحزم ضد هذه الظاهرة وضد هؤلاءألذين يريدون أن يركبواعلى هذه الأحداث للوصول إلى أهدافهم لأنهم سيصبحون أكثر فسادا من غيرهم، فالصور غنية عن كل تفسير، والوجوه الموجودة فيها خير دليل .وندعو الله أن يهديهم إلى ا فيه خير هذا الوطن العزيز....والسلام.

36.أرسلت من قبل jamal في 14/08/2011 00:06
sir tegdmoe baraka 3likom men ne7 gasatan hadok nas dyal el3adoe wa eli7ssan

37.أرسلت من قبل souraya في 14/08/2011 15:44
allah irahmo maskin dalmato alhayat wallah ya3fo 3lih 3la had atasarrof alli 9am bih bach yanhi hyatou wa atamanna asabr wal9owa li 3a2ilatihi

38.أرسلت من قبل abderrahman في 15/08/2011 12:41
انثم حركة المجرمين وليس حركة ٢٠فبراير












المزيد من الأخبار

الناظور

فنان الراب الناظوري جوليكس يصدر جديده "لعفو"

جمعية الإبداع للثقافة والتنمية تستعد لتنظيم ندوة في موضوع "الإستثمار والسياحة" بالناظور

شاهدوا.. تفاصيل إندلاع حريق غابة كوروكو بالناظور وتدخل عناصر الوقاية المدنية

شاهدوا.. مراسيم الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة عيد العرش

إحباط محاولة تهريب 290 كيلوغرام كيلوغرام من الحشيش عبر ميناء المسافرين بالناظور

المغرب و النجاعة الطاقية في القارة الإفريقية.. جمعية سمايل تعلن عن تاريخ انطلاق فعاليات الأسبوع الأخضر

زايو.. فيروس كورونا يقتحم مقر الجماعة ويخلف عددا من المصابين