حركة الطفولة الشعبية بالناظور تحتفي بذكرى تقديم وثيقة الاستقلال و بالسنة الامازيغية و ذكرى تاسيسها


حركة الطفولة الشعبية بالناظور تحتفي بذكرى تقديم وثيقة الاستقلال و بالسنة الامازيغية و ذكرى تاسيسها
ناظورسيتي: متابعة

نظمت الطفولة الشعبية بشراكة ودعم وزارة الثقافة و الشباب و الرياضة و بدعم من المجلس إقليم الناظور و تنسيق مع جماعة رأس الماء ، المحطة الرابعة من قافلة التربية و البيئة هذه السنة يومه الأحد 12 يناير 2020 بمناسبة حلول السنة الأمازيغية 2970 و ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال و ذكرى تاسيسها 64.

القافلة التي حطت رحالها بالمركب السوسيوتربوي برأس الماء حيث تم توزيع أزيد من 500 طفل على عدة ورشات كالتالي: ورشة التلوين: استفاد أطفال رأس الماء من هذه الورشة و أبدعوا في تلوين رسومات مختلفة.

ورشة التشكيل: استفاد الأطفال من هذه الورشة و تعلموا كيفية تشكيل رسم بيئي بتقنيات جديدة، و أبدع مؤطر التشكيل جدارية في الموضوع. ورشة التعبير الجسدي :استأنس الأطفال بخشبة المسرح من خلال تسخينات و حركات الميم و تعابير جسدية، ثم تدرجت الورشة إلى أن تم إعداد مسرحية بعنوان: بيئتي حياتي شارك بها أطفال رأس الماء في الأمسية التربوية الفنية التي تمت برمجتها بعد الفترة الزوالية. ورشة الأنشودة: تدرب الأطفال على عدة تمرينات صوتية و اكتسبوا الضوابط الأساسية للأنشودة و اختتمت الورشة بإعداد و تحفيظ نشيد تربوي لأطفال رأس الماء شاركوا به في الحفل الختامي. ورشة القراءة : تم خلالها إطلاع الأطفال على الجانب النظري للورشة من المبادئ الأساسية في التلخيص. و جانب تطبيقي طبق فيه الأطفال كل أساليب تلخيص القصة و في النهاية تم اختيار أجودها .

ورشة الإسعافات الأولية: استفاد أطفال رأس الماء و أمهاتهم من نصائح مهمة و مفيدة تخص كيفية القيام بالإسعافات الأولية الضرورية تفاديا لأخطار قد تزيد من حدة الإصابة. و بعد الانتهاء من الورشات المبرمجة استمتع الأطفال بخرجة ترفيهية تثقيفية إلى مصب رأس الماء.

و بعد استراحة غذاء بدأت الاستعدادات للحفل التربوي الفني الذي حج إليه أطفال جماعة رأس الماء قصد الفرجة و الاستمتاع بفقرات أبدعتها الطفولة الشعبية. فقرات تنوعت بين كورال إنشادي منظم و لوحات تعبيرية متقنة و بهلوان مبهج. هذا إضافة إلى فقرات أطفال رأس الماء الذين سعدوا بالمشاركة.و اختتم الحفل بفقرة العرس الأمازيغي بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة التي استحسنها الجميع . كما نُظمت مسابقة ثقافية للجمهور في موضوع المحافظة على البيئة. و في الأخير تم تتويج المتفوقين في ورشات الصباح بجوائز مستحقة، و كذا توزيع الشواهد على المشاركين و الداعمين و كل المتدخلين في إنجاح هذه القافلة التربوية البيئية الكبرى.




























































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح