حذف "حدود" الانفصاليين.. "غوغل” يعدّل خرائطه بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء


ناظورسيتي -متابعة

لم يتأخّر محرّك البحث الأشهر في العالم “غوغل” في التفاعل مع اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء.

وسارع عملاق محرّكات البحث على الصعيد العالمي في الشبكة العنكبوتية إلى حذف "الخط" الوهمي الذي يفصل الصحراء المغربية عن امتدادها الوطني في خرائطه.

جاء ذلك ساعات بعد حسم الولايات المتحدة الامريكية، أمس الخميس، موقفها رسميا من مغربية الصحراء.

ونشرت رئاسة البيت الأبيض في موقعها الرسمي نص القرار الرئاسي، الذي تعترف بموجبه الولايات المتحدة بـ"السيادة المغربية على كامل أراضي الصحراء"، معيدة بذلك تأكيد دعمها لـ"اقتراح المغرب الجادّ والموثوق والواقعي للحكم الذاتي باعتباره الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على أراضي الصحراء".

وقد سايرت إدارة محرّك البحث “غوغل” توجّه الإدارة الأمريكية؛ إذ حيّنت ظهور الخرائط العالمية متضمّنة إظهار التراب المغربي كاملا.


وكانت إدارة محرّك البحث الأشهر كانت قد اعتمدت هذه الخطوة سابقا داخل المغرب، قبل أن تعمّمها، اليوم الجمعة، في مختلف دول العالم.

وباتت خريطة المغرب تظهر كاملة على كافة تطبيقات محرّك البحث العالمي وصار الآن بإمكان جميع مستخدمي “google map” أو تطبيق “غوغل” للخرائط عبر الهواتف الذكية (من داخل المملكة وخارجها) أن يروا خريطة كاملة للمغرب، دون ذلك "الخط" الوهمي، الذي يفصل البلد عن صحرائه.

يشار إلى أن بلاغا للديوان الملكي أفاد، أمس أورد أن الرئيس الأمريكي أخبر، خلال اتصال هاتفي، الملك الملك محمد السادس بأنه أصدر، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، مرسوما رئاسيا يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على كافة منطقة الصحراء المغربية.

وتعدّ هذه التحيينات "صفعة" ثوية أخرى توحّه للجبهة الانفصالية ومن يساند أطروحتها، خصوصا من العساكر الحاكمين بالجزائر.

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن، أمس الخميس، أن بلاده تعترف رسميا بالسيادة المغربية على كامل أراضيه الجنوبية، ما سيشكّل منعطفا حاسما في حلّ النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح